الأربعاء، 31 أغسطس، 2011

بنت زنجا زنجا أنجبت في الزنجا ( سبحان الله )

عائشة القذافي أنجبت يوم دخولها أراضي الجزائر

وضعت عائشة ابنة العبيط الليبي معمر القذافي طفلة بعد يوم من فرارها مع آخرين من عائلتها إلى الأراضي الجزائرية.

خبر ولادة الحفيدة الجديدة للعقيد الهارب بعد أيام من سقوط نظامه أكدته وزارة الصحة الجزائرية وكشفه سفير الجزائر في الأمم المتحدة مراد بن مهدي في رسالة إلى مجلس الأمن الدولي.

وأشار السفير في رسالته إلى أن مولودة عائشة أتت إلى الدنيا في اليوم نفسه الذي عبرت فيه والدتها الحدود، "بدون مساعدة طبية".

وأضاف أن عائشة أعطيت فرصة دخول أراضي بلاده "لاعتبارات إنسانية".
ووصفت وكالة أسوشيتدبرس الولادة بأنها "دراماتيكية" معتبرة أنها تظهر بعض الأبعاد الإنسانية لإسقاط الدكتاتور الذي اختفى في مكان غير معلوم.

وكانت عائشة القذافي قد فرت مع والدتها صفية وشقيقيها محمد وهنيبعل وأبنائهم إلى الجزائر على متن سيارتي دفع رباعي وحافلة وسيارة مرسيدس.

وأفادت تقارير صحفية جزائرية أن حمل عائشة القذافي كان وراء قرار الجزائر المثير للجدل بالسماح لأفراد أسرة العقيد الليبي بدخول أراضيها.

تعليق

بنت زنجا زنجا أنجبت طفلـــــة في الزنجا

سبحـــــــــــــان الله

بوتفليقة: سنعتقل زنجا نجا إن دخل الجزائر

تِلْكَ الدَّارُ الْآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لَا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الْأَرْضِ وَلَا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ

نقلت صحيفة الشروق الجزائرية عن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة قوله إن الجزائر ستعتقل مخخخخخرب القذافي إن دخل أراضيها، في وقت تحدث فيه مسؤول جزائري عن "أسباب إنسانية محضة" دفعت حكومته لاستقبال عائلة العقيد، وهي عائلةٌ اعتبر المجلس الانتقالي في ليبيا احتضانها "عملا عدوانيا".

ونقل الموقع الإلكتروني للشروق عن مصادر لم يسمها قولها إن بوتفليقة أبلغ وزراءه في اجتماع حكومي أمس الاثنين أن بلاده ستحترم القانون الدولي في كل القضايا التي لها علاقة بالصراع في ليبيا، وأن القذافي إذا حاول دخول الجزائر فإنها "ستلقي القبض عليه وستسلمه إلى المحكمة الجنائية الدولية امتثالا للاتفاقيات الدولية".

وأضافت المصادر أن القرار ليس رد فعل على إسقاط القذافي لكنه يأتي اتساقا مع مذكرات اعتقال أصدرتها المحكمة الجنائية الدولية بحق القذافي وابنه المعتوة سيف ورئيس مخابراته الخائن عبدالله السنوسي .

إقامة جبرية

من جهتها قالت صحيفة النهار إن عائلة القذافي –التي ضمت زوجته صفية وابنته عائشة ونجليه هنيبعل ومحمد- وُضعت بعد عبورها معبر تينكارين الحدودي مع ليبيا تحت الإقامة الجبرية في منطقة جانيت التابعة لولاية إليزي في الجنوب الشرقي.

عائشة وأخواها وأمهم رهن الإقامة الجبرية جنوب الجزائر حسب صحيفة النهار

وتقاطع ذلك مع ما ذكرته الشروق من أن العائلة لن يُسمح لها بالذهاب إلى الجزائر العاصمة.

وذكرت السلطات الجزائرية أن عائشة وضعت صباح اليوم مولودة سميت صفية على اسم جدتها، وإن الأم ورضيعتها بخير.

وأثار استقبال الجزائر عائلة القذافي غضب المجلس الانتقالي الذي اعتبر ذلك "عملا عدوانيا" ودعا إلى تسليم أفراد الأسرة.

"تصرف متهور"

وقال الناطق باسم المجلس محمود شمام متحدثا أمس في طرابلس إن الجزائر منحت أبناء القذافي

وزوجته ممرا آمنا للعبور إلى دولة ثالثة، وطالب بتسليمهم ووعد بتوفير محاكمة عادلة لهم.

وقال من جهته المتحدث باسم المجلس في لندن جمعة القماطي إن استقبال عائلة القذافي تصرف "متهور جدا" لأنه "ضد مصالح الشعب الليبي"، وذكّر بأن المجلس يطلب هنيبعل ومحمد بسبب سوء الإدارة واختلاساتٍ ربما كانت بالمليارات.

واتهم أعضاء في المجلس سابقا الجزائر بدعم نظام القذافي بالمرتزقة وبالسلاح والوقود، وهو ما نفته الجزائر قطعيا.

وكرر القماطي الاتهام أمس حين تحدث عن أدلة على أن الجزائر أعارت القذافي في فبراير/شباط مارس/وآذار سبع طائرات لنقل مرتزقة.

ولم تدعُ الجزائر إلى تنحي القذافي سابقا، ولم تعترف بعدُ بالمجلس الانتقالي ممثلا شرعيا للشعب الليبي، مثلُها في ذلك مثل موريتانيا، لتكونا الدولتين الوحيدتين في شمال أفريقيا اللتين لم تفعلا ذلك.

شكاوى جزائرية
وقالت الجزائر إنها تلتزم الحياد التام فيما يجري، وحذرت من التداعيات الأمنية والإقليمية للأزمة الليبية.

ونبهت الجمعة على لسان ممثلها الدائم في الأمم المتحدة مراد بن مهيدي الأممَ المتحدة إلى اتهامات المجلس الانتقالي "المتكررة وغير المقبولة" التي تشكك في التزاماتها بالقرارين 1970 و1973.

وقال بن مهيدي إن "الأمم المتحدة -ولا سيما الأمين العام- ومجلس الأمن ولجنة العقوبات يرجع لهما ملاحظة احترام الدول لهذه النصوص من عدمه"، واعتبر الاتهامات مساسا بسلطة المنظمة الأممية نفسها.

وتحدث مسؤولون جزائريون سابقا عن "متشددين إسلاميين" اخترقوا المجلس الانتقالي، وحذروا من أن تنظيم القاعدة مستفيدٌ من الفوضى الأمنية في ليبيا.

ونقلت صحيفة الوطن الجزائرية اليوم عن مصادر دبلوماسية قولها إن الجزائر ستغلق حدودها الجنوبية مع ليبيا، وإن هناك توجيها لقوات الأمن في هذا الشأن.

وكتبت أن الجزائر تريد بهذه الخطوة الحيلولة دون فرار المسلحين المؤيدين للقذافي إليها، تفاديا لتأزيم العلاقات أكثر مع المجلس الانتقالي.

تعليق

دورك القادم

تجدد التظاهر حول سفارة الصهاينة بالقاهرة

المتظاهرون خاضوا اعتصاماً مفتوحاً أمام السفارة الإسرائيلية استمر أياما

تظاهر الثلاثاء مئات من المصريين أمام السفارة الإسرائيلية بميدان نهضة مصر بمحافظة الجيزة، مجدِّدين مطلبهم بطرد السفير الإسرائيلي من القاهرة وسحب السفير المصري من تل أبيب.

وبدأ المتظاهرون بالتوافد إلى محيط السفارة على شكل مجموعات منذ انتهاء صلاة عيد الفطر، ورددوا شعارات مناهضة لإسرائيل وأخرى مؤيدة للمقاومة الفلسطينية.

ووصلت عناصر من الشرطة العسكرية إلى محيط المبنى الذي يضم السفارة الإسرائيلية، لتعزيز الوحدات الأمنية والعسكرية المرابطة هناك منذ أيام.

وكان المتظاهرون قد علقوا الأحد اعتصاماً مفتوحاً كانوا قد بدؤوه عقب مقتل خمسة جنود مصريين بينهم ضابط، بنيران غارة إسرائيلية قبل عشرة أيام.

وتسود الأوساط الشعبية المصرية حالة من السخط لإعادة رفع العلم الإسرائيلي مساء الأحد على شرفة أحد طوابق السفارة، رغم استمرار وجود العلم المصري الذي أحله الشاب أحمد الشحات على مبنى السفارة مؤخراً محل الإسرائيلي.

تعليق

شعور مريح ان لا يشعر الوفد الصهيوني بالامان و الراحة على ارض مصر .... تحية للتظاهر و الاعتراض السلمى حول السفارة الاسرائيلية
تعليق
لن تنعم اسرائيل بالسلام
ما دام اهلنا بغزه لا يعيشون بسلام
ستظل مصر الشوكه في ظهر اسرائيل وسيظل الشعب المصري ساخط علي هذا الكيان .. رغم 30 سنه تطبيع وكللها ايام وسنصل القدس أن شاء الله ..

الجمعة، 26 أغسطس، 2011

يا رسول الله أرأيت إن وافقت ليلة القدر ما أدعو ؟


بسم الله الرحمن الرحيم


إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ «1» وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ «2» لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ «3» تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ«4» سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ «5»


* * *

روى الترمذي ، عن عائشة رضي الله عنه قالت : يا رسول الله أرأيت إن وافقت ليلة القدر ما أدعو ؟ قال : تقولين /

(( اللّهمّ إنّك عفوٌّ تحبُّ العفو فاعفُ عني )) .


فالله الله اخوتي من الإكثار من هذا الدعاء خصوصاً في هذه العشر الأواخر ، عسى الله أن يعفو عنا ويجعلنا وإياكم من عتقائه من النار .

قصة حب زينب بنت نبينا محمد عليه الصلاة والسلام وأبو العاص بن ربيع

قصة حب زينب بنت نبينا محمد عليه الصلاة والسلام وأبو العاص بن ربيع.


زينب بنت النبي صلى الله عليه وسلم، وابن خالتها وزوجها أبو العاص. فأبو العاص هو ابن أخت السيدة خديجة، وهو رجل من أشراف قريش، وكان النبي يحبه

ذهب أبو العاص إلى النبي صلى الله عليه وسلم قبل البعثة، وقال له: أريد أن أتزوج زينب ابنتك الكبرى.

فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : لا أفعل حتى أستأذنها. ويدخل النبي صلى الله عليه وسلم على زينب ويقول لها: ابن خالتك جاءني وقد ذكر اسمك فهل ترضينه زوجًا لك ؟

فاحمرّ وجهها وابتسمت فخرج النبي .

وتزوجت زينب أبا العاص بن الربيع، لكي تبدأ قصة حب قوية.

وأنجبت منه 'علي' و 'أمامة'. ثم بدأت مشكلة كبيرة حيث بُعِث النبي . وأصبح

نبيًّا بينما كان أبو العاص مسافرًا وحين عاد وجد زوجته قد أسلمت. فدخل عليها من

سفره، فقالت له: عندي لك خبر عظيم. فقام وتركها. فاندهشت زينب وتبعته

وهي تقول: لقد بُعث أبي نبيًّا وأنا أسلمت . فقال: هلا أخبرتني أولاً؟

وتطل في الأفق مشكلة خطيرة بينهما. مشكلة عقيدة. قالت له: ما كنت لأُكذِّب

أبي. وما كان أبي كذابًا. إنّه الصادق الأمين. ولست وحدي. لقد أسلمت أمي وأسلم

إخوتي، وأسلم ابن عمي (علي بن أبي طالب)، وأسلم ابن عمتك (عثمان بن عفان).

وأسلم صديقك (أبو بكر الصديق).

فقال: أما أنا لا أحب أن يقول النَّاس خذل قومه.وكفر بآبائه إرضاءً لزوجته. وما

أباك بمتهم. ثم قال لها: فهلا عذرت وقدّرت؟ فقالت: ومن يعذر إنْ لم أعذر أنا؟ ولكن

أنا زوجتك أعينك على الحق حتى تقدر عليه
فمرت الايام والسنوات وبعد ١٣ عام يؤمر الرسول بالهجرة الى المدينه فتحل المصيبه الكبيرة على زينب
فهاهي ستفقد والدها واخواتها الذين سيذهبون الى يثرب وستبقى وحيده مع زوجهها في مكه وذلك قبل ان ينزل الامر بالتفرقة
بين الزوجين الغير المسلمين

وظلت بمكة إلى أنْ حدثت غزوة بدر، وقرّر أبو العاص أن يخرج للحرب في

صفوف جيش قريش. زوجها يحارب أباها. وكانت زينب تخاف هذه اللحظة. فتبكي

وتقول: اللهم إنّي أخشى من يوم تشرق شمسه فيُيَتَّم ولدي أو أفقد أبي. ويخرج

أبو العاص بن الربيع ويشارك في غزوة بدر، وتنتهي المعركة فيُؤْسَر أبو

العاص بن الربيع، وتذهب أخباره لمكة، فتسأل زينب: وماذا فعل أبي؟ فقيل

لها: انتصر المسلمون. فتسجد شكرًا لله. ثم سألت: وماذا فعل زوجي؟ فقالوا:

أسره حَمُوه. فقالت: أرسل في فداء زوجي. ولم يكن لديها شيئًا ثمينًا تفتدي

به زوجها، فخلعت عقد أمها الذي كانت تُزيِّن به صدرها، وأرسلت العقد مع شقيق

أبي العاص بن الربيع إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم. وكان النبي جالسًا

يتلقى الفدية ويطلق الأسرى، وحين رأى عقد السيدة خديجة سأل: هذا فداء من؟

قالوا: هذا فداء أبو العاص بن الربيع. فبكى النبي وقال: هذا عقد خديجة. ثم

نهض وقال: أيها الناس إنّ هذا الرجل ما ذممناه صهرًا فهلا فككت أسره ؟ وهلا قبلتم

أنْ تردوا إليها عقدها ؟ فقالوا: نعم يا رسول الله . فأعطاه النبي العقد، ثم قال له:

قل لزينب لا تفرطي في عقد خديجة. ثم قال له: يا أبا العاص هل لك أن أساررك؟

ثم تنحى به جانبًا وقال له: يا أبا العاص إنّ الله أمرني أنْ أُفرِّقَ بين مسلمة

وكافر، فهلا رددت إلى ابنتي؟

فقال : نعم

وخرجت زينب تستقبل أبا العاص على أبواب مكة ، فقال لها حين رآها: إنّي راحل.

فقالت: إلى أين؟ قال: لست أنا الذي سيرتحل، بل أنت سترحلين إلى أبيك .

فقالت: لم؟ قال: للتفريق بيني وبينك. فارجعي إلى أبيك. فقالت: فهل لك

أن ترافقني وتُسْلِم؟ فقال: لا

فأخذت ولدها وابنتها وذهبت إلى المدينة. وبدأ الخطاب يتقدمون لخطبتها على مدى

6 سنوات، وكانت ترفض على أمل أنْ يعود إليها زوجها. وبعد 6 سنوات كان أبو

العاص قد خرج بقافلة من مكة إلى الشام، وأثناء سيره يلتقي مجموعة من

الصحابة. فسأل على بيت زينب وطرق بابها قبيل آذان الفجر، فسألته حين

رأته: أجئت مسلمًا ؟ قال: بل جئت هاربًا. فقالت: فهل لك إلى أنْ تُسلم؟ فقال: لا .

قالت: فلا تخف. مرحبًا بابن الخالة. مرحبًا بأبي علي وأمامة.

وبعد أن أمَّ النبي المسلمين في صلاة الفجر، إذا بصوت يأتي من آخر المسجد:

قد أجَرْت أبا العاص بن الربيع. فقال النبي: هل سمعتم ما سمعت؟

قالوا: نعم يارسول الله .

قالت زينب: يا رسول الله إنّ أبا العاص إن بعُد فابن الخالة وإنْ قرب فأبو

الولد وقد أجرته يا رسول الله. فوقف النبي صلى الله عليه وسلم وقال: يا أيها

الناس إنّ هذا الرجل ما ذممته صهرًا. وإنّ هذا الرجل حدثني فصدقني ووعدني فوفّى

لي. فإن قبلتم أن تردوا إليه ماله وأن تتركوه يعود إلى بلده فهذا أحب إلي. وإنُ

أبيتم فالأمر إليكم والحق لكم ولا ألومكم عليه ..

فقال الناس: بل نعطه ماله يا رسول الله. فقال النبي: قد أجرنا من أجرت يا

زينب. ثم ذهب إليها عند بيتها وقال لها: يا زينب أكرمي مثواه فإنّه ابن خالتك

وإنّه أبو العيال، ولكن لا يقربنك، فإنّه لا يحل لك .

فقالت: نعم يارسول الله .

فدخلت وقالت لأبي العاص بن الربيع: يا أبا العاص أهان عليك فراقنا. هل لك

إلى أنْ تُسْلم وتبقى معنا. قال: لا. وأخذ ماله وعاد إلى مكة. وعند وصوله إلى مكة

وقف وقال: أيها الناس هذه أموالكم هل بقى لكم شيء؟ فقالوا: جزاك الله خيرًا وفيت

أحسن الوفاء. قال: فإنّي أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله. ثم دخل

المدينة فجرًا وتوجه إلى النبي وقال: يا رسول الله أجرتني بالأمس واليوم جئت

أقول أشهد أن لا إله إلا الله وأنك رسول الله ..

وقال أبو العاص بن الربيع:

يا رسول الله هل تأذن لي أنْ أراجع زينب؟ فأخذه النبي وقال: تعال معي. ووقف

على بيت زينب وطرق الباب وقال: يا زينب إنّ ابن خالتك جاء لي اليوم

يستأذنني أنْ يراجعك فهل تقبلين؟

فاحمرّ وجهها وابتسمت

والغريب أنَّه بعد سنة من هذه الواقعة ماتت السيدة زينب رضي الله عنها. فبكاها بكاء شديدًا حتى رأى الناس رسول الله يمسح عليه ويهون عليه، فيقول له: والله يا رسول الله ما عدت

أطيق الدنيا بغير زينب. ومات بعد سنة من موت السيدة زينب رضي الله عنهم أجمعين ..

الخميس، 25 أغسطس، 2011

تكريم مصري نزع علم ( الصهاينة ) إسرائيل

أحمد الشحات يتسلق السفارة الإسرائيلية وقام بإنزال العلم الإسرائيلى وحرقه

كرم محافظ مصري شابا أنزل العلم الإسرائيلي من أعلى المبنى الذي توجد به السفارة الإسرائيلية بالقاهرة ومنحه وظيفة ومنزلا جديدا ودرعا تكريميا.

واشتهر المحتج أحمد الشحات بعدما تسلق المبنى السكني الذي توجد فيه السفارة وأنزل العلم الإسرائيلي ورفع مكانه العلم المصري بينما كان المئات يتظاهرون أمام المبنى مساء السبت الماضي.

واحتشد الآلاف وهتفوا وشجعوا الشحات أثناء تسلقه للمبنى ووصل الابتهاج إلى ذروته عند إنزال العلم الإسرائيلي.

وانتشرت لقطات فيديو للشحات على شبكة الإنترنت وهو يتسلق المبنى، كما انتشرت رسائل عبر موقع تويتر عن الشحات الذي لقب باسم رجل العلم.

وبدأ التظاهر أمام السفارة الإسرائيلية بالقاهرة الجمعة الماضية بعد مقتل خمسة من حرس الحدود المصري في عملية إسرائيلية لملاحقة مسلحين كانوا قد قتلوا ثمانية إسرائيليين.

وفي اجتماع خاص أعطى محافظ الشرقية الشحات -الذي يعمل في مجال الطلاء- منزلا ووظيفة في مشروع المحاجر التابع للمحافظة، وظهر الشحات في صورة بصحيفة الأخبار وهو يتسلم الدرع من محافظ الشرقية مسقط رأسه.

المحتجون يحملون الشحات بعد أن نزع
العلم الإسرائيلي

ويُلقي تكريم الشحات الضوء على تغيير في الموقف الرسمي المصري من إسرائيل منذ الثورة التي أطاحت بالرئيس الحرامي المخلوع حسني الا مبارك وأسفرت عن تولي المجلس الأعلى للقوات المسلحة إدارة شؤون البلاد.

وأدى مقتل مصريين على الحدود بين مصر وإسرائيل إلى خلاف دبلوماسي بين البلدين وهددت القاهرة بسحب سفيرها من إسرائيل وطلبت اعتذارا رسميا عن ما حدث، وأحجمت إسرائيل عن الاعتذار وقالت إنها ما زالت تحقق في مقتل الجنود المصريين.

وقال نشطاء مصريون بينهم جماعات للمجتمع المدني قادت الاحتجاجات على حكم مبارك إنه من المقرر تنظيم مظاهرة أمام السفارة الإسرائيلية غدا للمطالبة بطرد السفير الإسرائيلي من القاهرة وإغلاق السفارة، فيما دعا نشطاء آخرون لتنظيم مظاهرة مليونية غدا بميدان التحرير بالقاهرة للهدف ذاته.

يوم القدس العالمي التاسع

مَا زَالَ فِي العَيْنِ طيْفُ القُدْس يَجْمَعُنـا
لاَ الحلْـمُ مَاتَ ولاَ الأحْـزَانُ تُـنْسِينَـا

لاَ القُـدْسُ عَادَتْ وَلاَ أحْلاَمُنـَا هَـدَأتْ
وَقَـدْ نَمُوتُ وتَحْيِينَـا أمَـانِـينَـــا

حين تهتـف الكويت بلهجة شاميّة، وحين تضمّ مصر همّ سوريا.. إلى همها، وحين يجمع أطفال غزة ثمن الخبز لأطفال الصومال، وحين تدمع عين المقدسيّ في ساحات الأقصى بدعـاءٍ لليبيا واليمن وسوريا والصومال قبل دعائه لقبلة الروح ونبض القلب، حينها يمتزج الحلم، وتحـلّ الأرواح في جسد واحــد، الأمّة الإسلاميّة باقية لن تموت.. والقدس ستعود ستعود..

ღღ ღღ ღღ ღღ ღღ ღღ

في يوم القدس العالمي التاسع لعام 1432هـ .. نُـعـلنها صرخـةً تصل أنحاء الكون فتـزلزل عرش يهود ..

في يوم القدس العالمي التاسع.. نحتشد صفوفاً.. على أسوارك يا قدس.. نهتف: يا قدس إنّـا قادمون..

لنسمع صوت القدس يردد: لا تبك عينيك أيّها المنسي من متن الكتاب.. لا تبك عينك أيّها العربيّ واعلم أنّـه في القدس من في القدس لكنّي لا أرى في القدس إلا أنت!!


ضمن فعاليات يوم القدس العالمي التّـاسع على الانترنت يقيم موقع يوم القدس العالمي برعاية ملتقى القدس الثقافي وموقع الملتقى دوت نت وموقع أخوات لأجل الأقصى ورعاية خاصة من إذاعة الفجر اللبنانية وفضائية الأقصى, لنجتمع معاً في أجمل الليالي المقدسيّـة لِنُعيدَ إحياء حضارة وطن.. نجتمعُ من كُلّ الأقطار كي نكون جزءً من إعــادة فجر أُمّة!



موقع يوم القدس (www.QudsDay.Org) و ضمن احتفالية يوم القدس العالمي التاسع على الانترنت في غرفة سرايا الدّعوة على البالتوك نمنحكم معلومة مقدسية.. نحكي فيها "حال المدينة المقدسة" واقع المدينة .. نحكي عن فرحها عن حزنها عن بسماتها عن دموعها.. وذلك في السادس عشر من رمضان 16/8 مع أ.حسام الغالي المنسق العام لرابطة شباب لأجل القدس العالمية..وذلك في تمام الساعة الحادية عشر بتوقيت مكة المكرمة والعاشرة بتوقيت القدس الشريف.

الأحد، 14 أغسطس، 2011

ســـــــــــــــــــامحوني الزملاء الآعزأء

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
احبائي الكرام متابعينا الآعـــزاء
أعـــــتزر للتوقف عن التدويـــــن و المتابعــــــــــة لفترة وجيزة
ولذلك لتعرضي لوعكة صحية شديدة !!!!!
بسبب تقلب المناخ شديد البرودة
تقبلوا فائق أحترامي
دعاوتكم

السبت، 13 أغسطس، 2011

انشودة لا اله إلا الله محمد عبدهـ

ثمان أعجبتني حتى أبكتني

ثمان أعجبتني حتى أبكتني



الأولى
أني نظرت إلى الخلق فرأيت كل واحد يحب محبوبا فإذا ذهب إلى القبر فارقه محبوبة فجعلت الحسنات محبوب فإذا دخلت القبر دخلت معي .
الثانية :
أني نظرت إلى قول الله تعالى:
{ وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَىٰ*
فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَىٰ} .(النازعات 40 , 41)
فأجهدت نفسي في دفع الهوى حتى استقرت علي طاعة الله
الثالثة :
أني نظرت إلى هذا الخلق فرأيت أن كل من معه شيء له قيمة
حفظه حتى لا يضيع فنظرت إلى قول الله تعالى:
{ مَا عِندَكُمْ يَنفَدُ وَمَا عِندَ اللَّـهِ بَاقٍ َ} ﴿النحل: 96﴾'
فكلما وقع في يدي شيء ذو قيمة وجهته لله ليحفظه عنده .
الرابعة :
أني نظرت إلى الخلق فرأيت كل يتباهى بماله أو حسبه أو نسبه
ثم نظرت إلىقول الله تعالى: '
{ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّـهِ أَتْقَاكُمْ} .﴿الحجرات: 13﴾
' فعملت في التقوى حتى أكون عند الله كريما .
الخامسة :
أني نظرت في الخلق وهم يطعن بعضهم في بعض ويلعن بعضهم بعضا وأصل هذا كله الحسد ثم نظرت إلى قول الله عز وجل: '
{ نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُم مَّعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا } ﴿الزخرف: 32﴾
' فتركت الحسد واجتنبت الناس وعلمت أن القسمة من عند الله
فتركت الحسد عني
السادسة :
أني نظرت إلى الخلق يعادي بعضهم بعضا ويبغي بعضهم على بعض ويقاتل بعضهم بعضا ونظرت إلى قول الله عز وجل:
{ إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا} ﴿فاطر: 6﴾
' فتركت عداوة الخلق وتفرغت لعداوة الشيطان وحده .
السابعة :
أني نظرت إلى الخلق فرأيت كل واحد منهم يكابد نفسه ويذلها في طلب الرزق حتى أنه قد يدخل فيما لا يحل له
ونظرت إلى قول الله عز وجل: '
{ وَمَا مِن دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ إِلَّا عَلَى اللَّـهِ رِزْقُهَا } .﴿هود: 6﴾
' فعلمت أني واحد من هذه الدواب فاشتغلت بما لله علي
وتركت ما لي عنده .
الثامنة :
أني نظرت إلى الخلق فرأيت كل مخلوق منهم متوكل على مخلوق مثله، هذا على ماله وهذا على ضيعته وهذا على صحته وهذا على مركزه . ونظرت إلى قول الله تعالى: '
{ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّـهِ فَهُوَ حَسْبُهُ } .﴿الطلاق: 3﴾
' فتركت التوكل على الخلق واجتهدت في التوكل على الله

الخميس، 11 أغسطس، 2011

مشكلــــــة فــــي المدونـــــــة ( العنصرية ) من جوجل وبلوجر((Racism) from Google and Blogger )

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
رمضان كريم
أعـــــــزأئي الآحبـــــاء
ظهــــــرت مشكلة في المدونة وهي ظهور أعلانات بكثافة منذ يومين في يمين المدونة وبالاسفل بحجم كبير مما يؤدي لحجب
جزء كبير من المدونة وهذا أمر بغيض بالنسبة لي
رغم أننـــــي عطلت هذة الخاصــــية لظهور أعلانات غير لائقة بمضمون المدونة
وهـــــــــذة هي سياسة جوجل وبلوخر فرض الآعلانات فرضــــأ علي المدونين من أجــــــل مكاسب مادية
طبعا سياسة يهودية ( الاعلانات الخاصة بالمدونة تم ايقافها من بلوخر وجوجل ) ثم من بعد زيادة عدد الزوار فرضت فرضا خارج كادر المدونة وبكثافة !!!!!!!!!! لمصلحة بلوخر وجوجل
لذلك قررت ايقاف التدوين علي هذا الموقع نهائيأ !!!!
ولقد وبحمد الله تم أنشاء صفحـــة علي النت لوج هي موجودة بالفعل سأقوم بوضع اللينك لحقا لمن يرغب بالمتابعة من الاحباب
سأقوم بنقل هذة المدونة وأن لم يحدث ذلك سوف وللاسف سأقوم علي حزفها من بلوجر
مع خالص حبي وقديري لكم
من يملك نصيحة فلينصحني بصدر رحم
رمضان كريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
والي اللقاء علي النت لوج
--------------
Peace
Will stop myself from blogging on this site because Blogger ads to appear on the blog imposed by Google and Blogger
Page will be set up soon to kindly enter the following link will be put to really
Will this blog from this site bad blogger
Greetings

كُتب له قيام ليلة

روى أبو ذر الغفاري
عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :


( إن الرجل إذا صلى مع الإمام حتى ينصرف كُتب له قيام ليلة )

المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 1986
خلاصة حكم المحدث: حسن


الأربعاء، 10 أغسطس، 2011

سيناريو إنهيار العم سام

كنت مع من نقل لكم رأي يقول (بخلاصة) ان الاقتصاد الامريكي سينهار بسبب خسائرحربها ضد العراق وافغانستان وضحك معظم قارئيه !,
لكننا لم نقل مثل هذا الكلام كما يشبه باحاديث تطلق على اناس يجلسون في مقهى ويشربون الشيشة او النركيلة كما نسميها بالعراق ,
وانما من دراسة توقعية للمستقبل وكان المستخفون بكلامنا يينون ارائهم الفذة هذه على اساس ان الدولار عبارة عن ورق وان امريكا تطبع ما تشاء !
وهذا مفهوم خاطىء نوعا ما فالدولار صحيح انه ورق مطبوع في امريكا ولا يغطيه الذهب منذ ان عمد نكسون عام 1971 بهذا الاجراء
لكن الخزانة الامريكية تكون ملزمة بتغطية قيمته من خلال سندات الخزينة الامريكية التي بموجبها يكون البنك الامريكي المركزي ملزم بسداد
الديون بالذهب او بالبترول او بالسيارات او باي بضاعة وصناعة تعتبرجزء من عصب الاقتصاد الامريكي التي تمثل الناتج القومي للأمة الامريكية
ككل ولذلك فان الدولار يرتفع وينخفض نتيجة لمدى متانة وقوة الناتج القومي الامريكي ..


ثم جاءت دراسة لتقول بعد انهيار امريكا اقتصاديا سينتهي الدولار ويلغى وستعم الفوضى والدمار الاقتصادي في العالم وفي امريكا بالذات
وعليه فان اح
د التدابير التي وضعت سيناريوهاتها هي سيتم اصدار عملة جديدة اوربية اكثر منها الى الدولار واسمه اميرو( امريكا واوربا )
وستكون العملة العالمية الجديدة وستقسم امريكا الى ولايات فقيرة وغنية , اما كيف سينهار الاقتصاد الامريكي ( المصاحب لانهيارات اوربية )
فهو باعتقادي كما يلي : الان وافق الكونكرس الامريكي على زيادة سقف الدين الامريكي مما سيؤدي الى طبع اوراق اخرى ستضخ في البنوك
في محاولة لتسديد ديون او تنشيط السوق والاقتصاد الامريكي للخروج من ازمة الديون ..



لكن الموافقة هذه هي التي سترمي الاقتصاد الامريكي في الحضيض ذلك ان سقف الديون وصل الى ما يوازي الناتج القومي الامريكي ككل ..
بكلام اخر يعني كل ما تنتج امريكا سيذهب لتسديد الديون ..!! وعليه فانها اذا ما استمرت في غيها بابقاء قواتها في العراق و افغانستان
فان سقف الدين العام نتيجة استمرار المقاومة المسلحة في هذين البلدين سيؤدي الى ارتفاع سقف الدين على الناتج القومي
لانها ستضطر لتعويض خسائرها البشرية والمادية .
بتعبير مبسط اخر نفرض ان امريكا كانت مديونة بمبلغ 700 دولار وواردات انتاجها تعطيها مبلغ 1000 دولار فبعد رفع سقف الديون الى الف دولار فسيتعادل الوارد مع الديون اي ان امريكا لن يكون لها اي وارد مستقبلي
( تخيلوا مصنع يدفع كل ما ينتج الى البنوك لتسديد الديون فمن اين سيأتي براس مال تشغيلي اخر وكيف سيسدد رواتب العاملين لديه ؟!! )
ثم ايضا معنى ذلك فان امريكا لن تجد مبالغ اخرى كي تنهض باقتصادها الداخلي لان كل ناتجها القومي سيذهب لتسديد الديون
ولن تجد اي دولة اخرى بالعالم تشتري سندات الخزانة الامريكية ( اي تداين امريكا بفائدة ) لانها ستصبح مكشوفة ولا يوجد ما يغطي قيمتها..
ناهيك عن ان زيادة فائدة القروض ستزداد نتيجة ضعف التصنيف الائتماني لامريكا و ستساعد في زيادة المديونية مقابل الكساد الاقتصادي مما يمكن ان يؤدي بان يعلن عن افلاس امريكا..


توجد محاولات لكنها يمكن ان تنجح اذا توقفت صرفيات امريكا عند حدها !و ممكن حينها تنقذ امريكا نفسها من هذه الورطة
لكن الصراع بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي من خلال محاولة الجمهوريين اسقاط اوباما لن ياخذ البلاد الى سفح النجاة وانما الى حافة الهاوية
ومن هذه الخطوات انسحاب الجيش من العراق وافغانستان وتسريح اكثر من نصف الجيش وبذلك ستوفر مصروفاته الكبيرة وتقليل الانفاق العسكري
لكنها فعلت ذلك اي قننت مصروفات الجيش بنسبة 30 % حتى يتعادل الدين العام مع الناتج العام
لكنه سيزيد البطالة فيها وعليه فربما تعمد لالغاءات كبيرة في تكلفة المساعدات الاجتماعية
كذلك قد تعمد امريكا على تخفيض سعر البترول الى خمسين دولار وبذلك ستوفر طاقة رخيصة ترفع سقف الناتج عن الديون
وبمصاحبة نخفيض الدولار فان بضائع امريكا ستكون رخيصة وستبيع اكثر, ولكن السؤال هنا هل باستطاعة امريكا القيام بذلك ؟
اعتقد احتمال قول نعم وارد فدول الخليج مطية امريكا ما دامت مرتبطة عملاتها بالدولار ناهيك عن بعبع ايران الذي اوجدته امريكا حين شارك جميع المغفلين بتدمير العراق



بيد ان امريكا الان تمر بمرحلة حرجة ذلك لاضطرار وكالات التصنيف الائتماني ان تخفض درجة امريكا الائتمانية لاول مرة بالتاريخ بسبب مخاوف سياسية
امام رهانات العجز في الميزانية .يصاحب ذلك ارتفاع معدل البطالة والانفاق الاستهلاكي المتدني
وتكمن أهمية الحصول على تصنيف ائتماني أعلى في مستوى الفائدة التي يتوجب على مصدر الديون دفعها،
فكلما ارتفع التصنيف الائتماني كلما انخفض مستوى الفائدة، وكلما انخفض التصنيف الائتماني كلما زاد سعر الفائدة التي يتطلب دفعها من قبل امريكيا.فخفض التصنيف لوحده سيرفع كلفة الاقراض 100 مليار دولار سنويا مما سيؤدي الى ضعف الناتج القومي تجاه الديون السيادية .


لذا من المتوقع ان نرى من جهة محاولات امركية لتخفيض الدولار من جهة وتخفيض سعر البترول من جهة اخرى وتوريط او اجبار الدول الغنية المسخ
لشراء عقود باهضة الثمن من امريكا في محاولة منها لتغيير ميزان المدفوعات لصالح الناتج القومي ..
ربما سيساعدها في ذلك الصين واليابان وحتى دول اوربا لانهم يخشون من كارثة الانهيار الاقتصادي الامريكي
فالصين على سبيل المثال تعتبر من اكبر دائني امريكا ولديها تقريبا اكثر من 10% من سندات الخزينة الامريكية بدأت تحثو بخطوات واضحة في محاولة التخلص قدر الامكان من العملة الامريكية من خلال استبدالها بشراء كميات ضخمة من الذهب الذي اصبح هدفه المعلن من قبل رجال البورصة هو 2300 دولار ,


هذا من جهة اما من جهة المقاومة المسلحة في العراق وافغانستان فاعتقد ان ازدياد الضربات الماحقة المؤثرة في اليات العدو وتجهيزاته العسكرية
هو هدفها المستقبلي وضرب تجمعات اقتصادية كبيرة للعدو وعليه فانها ستميز عملياتها العسكرية باهداف نوعية مثل الطائرات او السمتيات والمدرعات الغالية الثمن كي تقصم ظهر الاقتصاد الامريكي وتجعله يون تحت كاهل الاقتصاد المنهار
وانا لذلك لمتمنون ومتطلعون لان بلدنا واقع تحت ظلم فارسي وامريكي لا يوصف و لا مبرر له. فالله الله يا مقاومتنا المسلحة .


انتهى المقال

انت عزيزي إلى اي مدي تشعر بان هذا السيناريو معقول ؟

دعاء في أقل من دقيقة

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيِمِ.. الحَمْدُ لله رَبِّ العَالَمِينَ وَالصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَى أَشْرَفِ الخَلْقِ أَجْمَعِينَ وَخَاتَمِ الأَنْبِياءِ وَالمُرْسَلِينَ سَيِّدِنا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَالتّابِعِينَ وَمَنْ تَبِعَهُمْ بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيِنِ.

أَعُوذُ بِاللهِ مِنَ الشَّيطانِ الرَّجِيمِ

وَالَّذِينَ جَآءُو مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلاَ تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلاًّ لِّلَّذِينَ ءَامَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ (10) [سورة الحشر].

اللَّهُمَّ مَا أَصْبَحْتُ بِهِ مِنْ نِعْمَةٍ فَمِنْكَ وَحْدَكَ لاَ شَرِيكَ لَكَ فَلَكَ الْحَمْدُ وَلَكَ الشُّكْرُ. اللَّهُمَّ إِنِّي أسْأَلُكْ مِنْ خَيْرِ هَذَا الْيَوْمِ وَخَيْرِ مَا بَعْدَهُ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ هَذَا الْيَوْمِ وَشَرِّ مَا بَعْدَهُ. اللَّهُمَّ مَا أَمْسَيْتُ بِهِ مِنْ نِعْمَةٍ فَمِنْكَ وَحْدَكَ لاَ شَرِيكَ لَكَ، فَلَكَ الْحَمْدُ وَلَكَ الشُّكْرُ. اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِن خَيْرِ هذِهِ اللَّيْلَةِ وَخَيْرِ مَا بَعْدَهَا، وَأعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ هذِهِ اللَّيْلَةِ وَشَرِّ مَا بَعْدَهَا. اللَّهُمَّ اهدِنا إِلَيْكَ، وَارْحَمْ ذُلَّنَا بَيْنَ يَدَيْكَ، وَلاَ تَحْرِمْنَا بِذُنُوبِنَا، وَلاَ تَطْرُدْنَا بِعُيُوبِنَا.

اللَّهُمَّ رُدَّ الْمُسْلِمِينَ إِلَى دِينِهِمْ رَدّاً جَمِيلاً وَاجْمَعْ كَلِمَتَهُمْ وَاحْقِنْ دِمَاءَهَمُ وَأَهْلِكْ الطَّوَاغِيتَ وَأَعْوَانَهُمْ وَهَيِّئْ لَنَا حُكْماً رَاشِداً عَلىَ مِنْهَاجِ النُّبُوَّةِ

اللَّهُمَّ تَقَبَّلْ مِنَّا صَالِحَ الأَعْمَالِ وَاجْعَلهَا خَالِصةً لِوَجْهِكَ الكَرِيمِ..

وَصَلِّ اللَّهُمَّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَالتّابِعِينَ وَمَنْ تَبِعَهُمْ بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيِنِ، وَالحَمْدُ لله رَبِّ العَالَمِيِنَ.

المرجع: "الأذكار المأثورة - لأحمد العربي"

لا تنسونا من صالح دعائكم ،،

خبيب بن عدي - بطل .. فوق الصليب ..!!

انه من أوس المدينة وأنصارها.

تردد على رسول الله صلى الله عليه وسلم مذ هاجر اليههم، وآمن بالله رب العالمين.

كان عذب الروح، شفاف النفس، وثيق الايمان، ريّان الضمير.

كان كما وصفه حسّان بن ثابت:

صقرا توسّط في الأنصار منصبه

سمح الشجيّة محضا غير مؤتشب

ولما رفعت غزوة بدر أعلامها، كان هناك جنديا باسلا، ومقاتلا مقداما.

وكان من بين المشركين الذين وقعوا في طريقه ابّان المعركة فصرعهم بسيفه الحارث بن عمرو بن نوفل.

وبعد انتهاء المعركة، وعودة البقايا المهزومة من قريش الى مكة عرف بنو الحارث مصرع أبيهم، وحفظوا جيدا اسم المسلم الذي صرعه في المعركة: خبيب بن عديّ..!!

**

وعاد المسلمون من بدر الى المدينة، يثابرون على بناء مجتمعهم الجديد..

وكان خبيب عابدا، وناسكا، يحمل بين جبينه طبيعة الناسكين، وشوق العابدين..

هناك أقبل على العبادة بروح عاشق.. يقوم الليل، ويصوم الناهر، ويقدّس لله رب العالمين..

**

وذات يوم أراد الرسول صلوات الله وسلامه عليه أن يبلو سرائر قريش، ويتبيّن ما ترامى اليه من تحرّكاتها، واستعدادها لغزو جديد.. فاهتار من أصحابه عشرة رجال.. من بينهم خبيب وجعل أميرهم عاصم بن ثابت.

وانطلق الركب الى غايته حتى اذا بلغوا مكانا بين عسفان ومكة، نمي خبرهم الى حيّ من هذيل يقال لهم بنو حيّان فسارعوا اليهم بمائة رجل من أمهر رماتهم، وراحوا يتعقبونهم، ويقتفون آثارهم..

وكادوا يزيغون عنهم، لولا أن أبصر أحدهم بعض نوى التمر ساقطا على الرمال.. فتناول بعض هذا النوى وتأمله بما كان للعرب من فراسة عجيبة، ثم صاح في الذين معه:

" انه نوى يثرب، فلنتبعه حتى يدلنا عليهم"..

وساروا مع النوى المبثوث على الأرض، حتى أبصروا على البعد ضالتهم التي ينشدون..

وأحس عاصم أمير العشرة أنهم يطاردون، فدعا أصحابه الى صعود قمة عالية على رأس جبل..

واقترب الرماة المائة، وأحاطوا بهم عند سفح الجبلو وأحكموا حولهم الحصار..

ودعوهم لتسليم أنفسهم بعد أن أعطوهم موثقا ألا ينالهم منهم سوء.

والتفت العشرة الى أميرهم عاصم بن ثابت الأنصاري رضي الله عنهم أجمعين.

وانتظروا بما يأمر..

فاذا هو يقول:" أما أنا، فوالله لا أنزل في ذمّة مشرك..

اللهم أخبر عنا نبيك"..

وشرع الرماة المائة يرمونهم بالنبال.. فأصيب أميرهم عاصم واستشهد، وأصيب معه سبعة واستشهدوا..

ونادوا الباقين، أنّ لهم العهد والميثاق اذا هم نزلوا.

فنزل الثلاثة: خباب بن عديّ وصاحباه..

واقترب الرماة من خبيب وصاحبه زيد بن الدّثنّة فأطلقوا قسيّهم، وبرطوهما بها..

ورأى زميلهم الثالث بداية الغدر، فقرر أن يموت حيث مات عاصم واخوانه..

واستشهد حيث أراد..

وهكذا قضى ثمانية من أعظم المؤمنين ايمانا، وأبرّهم عهدا، وأوفاهم لله ولرسوله ذمّة..!!

وحاول خبيب وزيد أن يخلصا من وثاقهما، ولكنه كان شديد الاحكام.

وقادهما الرماة البغاة الى مكة، حيث باعوهما لمشركيها..

ودوّى في الآذان اسم خبيب..

وتذكّر بنوالحارث بن عامر قتيل بدر، تذكّروا ذلك الاسم جيّدا، وحرّك في صدورهم الأحقاد.

وسارعوا الى شرائه. ونافسهم على ذلك بغية الانتقام منه أكثر أهل مكة ممن فقدوا في معركة بدر آباءهم وزعماءهم.

وأخيرا تواصوا عليه جميعا وأخذوا يعدّون لمصير يشفي أحقادهم، ليس منه وحده، بل ومن جميع المسلمين..!!

وضع قوم أخرون أيديهم على صاحب خبيب زيد بن الدّثنّة وراحوا يصلونه هو الآخر عذابا..

**

أسلم خبيب قلبه، وأمره،ومصيره لله رب العالمين.

وأقبل على نسكه ثابت النفس، رابط الجأش، معه من سكينة الله التي افاءها عليه ما يذيب الصخر، ويلاشي الهول.

كان الله معه.. وكان هو مع الله..

كانت يد الله عليه، يكاد يجد برد أناملها في صدره..!

دخلت عليه يوما احدى بنات الحارث الذي كان أسيرا في داره، فغادرت مكانه مسرعة الى الناس تناديهم لكييبصروا عجبا..

" والله لقد رأيته يحمل قطفا كبيرا من عنب يأكل منه..

وانه لموثق في الحديد.. وما بمكة كلها ثمرة عنب واحدة..

ما أظنه الا رزقا رزقه الله خبيبا"..!!

أجل آتاه الله عبده الصالح، كما آتى من قبل مريم بنت عمران، يوم كانت:

( كلما دخل عليها زكريا المحراب وجد عندها رزقا..

قال يا مريم أنّى لك هذا

قالت هو من عند الله ان الله يرزق من يشاء بغير حساب)..

**

وحمل المشركون الى خبيب نبأ مصرع زميله وأخيه زيد رضي الله عنه.

ظانين أنهم بهذا يسحقون أعصابه، ويذيقونه ضعف الممات وما كانوا يعلمون أن الله الرحيم قد استضافه، وأنزل عليه سكينته ورحمته.

وراحوا يساومونه على ايمانه، ويلوحون له بالنجاة اذا ما هو كفر لمحمد، ومن قبل بربه الذي آمن به.. لكنهم كانوا كمن يحاول اقتناص الشمس برمية نبل..!!

أجل، كان ايما خبيب كالشمس قوة، وبعدا، ونارا ونورا..

كان يضيء كل من التمس منه الضوء، ويدفئ كل من التمس منه الدفء، أم الذي يقترب منه ويتحدّاه فانه يحرقه ويسحقه..

واذا يئسوا مما يرجون، قادوا البطل الى مصيره، وخرجوا به الى مكان يسمى التنعيم حيث يكون هناك مصرعه..

وما ان بلغوه حتى استأذنهم خبيب في أن يصلي ركعتين، وأذنوا له ظانين أنه قد يجري مع نفسه حديثا ينتهي باستسلامه واعلان الكفران بالله وبرسوله وبدينه..

وصلى خبيب ركعتين في خشوع وسلام واخبات...

وتدفقت في روحه حلاوة الايمان، فودّ لو يظل يصلي، ويصلي ويصلي..

ولكنه التفت صوب قاتليه وقال لهم:

" والله لاتحسبوا أن بي جزعا من الموت، لازددت صلاة"..!!

ثم شهر ذراعه نحو السماء وقال:

" اللهم احصهم عددا.. واقتلهم بددا"..

ثم تصفح وجوههم في عزم وراح ينشد:

ولست أبالي حين أقتل مسلما على أي جنب كان في الله مصرعي

وذلك في ذات الاله وان يشأ يبارك على أوصال شلو ممزّع

ولعله لأول مرة في تاريخ العرب يصلبون رجلا ثم يقتلونه فوق الصليب..

ولقد أعدّوا من جذوع النخل صليبا كبيرا أثبتوافوقه خبيبا.. وشدّوا فوق أطرافه وثاقه.. واحتشد المشركون في شماتة ظاهرة.. ووقف الرماة يشحذون رماحهم.

وجرت هذه الوحشية كلها في بطء مقصود امام البطل المصلوب..!!

لم يغمض عينيه، ولم تزايل السكينة العجيبة المضيئة وجهه.

وبدأت الرماح تنوشه، والسيوف تنهش لحمه.

وهنا اقترب منه أحد زعماء قريش وقال له:

" أتحب أن محمدا مكانك، وأنت سليم معافى في أهلك"..؟؟

وهنا لا غير انتفض خبيب كالاعصار وصاح، في قاتليه:

" والله ما أحبّ أني في اهلي وولدي، معي عافية الدنيا ونعيمها، ويصاب رسول الله بشوكة"..

نفس الكلمات العظيمة التي قالها صاحبه زيد وهم يهمّون بقتله..! نفس الكلمات الباهرة الصادعة التي قالها زيد بالأمس.. ويقولها خبيب اليوم.. مما جعل أبا سفيان، وكان لم يسلم بعد، يضرب كفا بكف ويقول مشدوها:" والله ما رأيت أحدا يحب أحدا كما يحب أصحاب محمد محمدا"..!!

**

كانت كلمات خبيب هذه ايذانا للرماح وللسيوف بأن تبلغ من جسد البطل غايتها، فتناوشه في جنون ووحشية..

وقريبا من المشهد كانت تحومطيور وصقور. كأنها تنتظر فراغ الجزارين وانصرافهم حتى تقترب هي فتنال من الجثمان وجبة شهيّة..

ولكنها سرعان ما تنادت وتجمّعت، وتدانت مناقيرها كأنها تتهامس وتتبادل الحديث والنجوى.

وفجأة طارت تشق الفضاء، وتمضي بعيدا.. بعيدا..

لكأنها شمّت بحاستها وبغريزتها عبير رجل صالح أوّاب يفوح من الجثمان المصلوب، فخدلت أن تقترب منه أو تناله بسوء..!!

مضت جماعة الطير الى رحاب الفضاء متعففة منصفة.

وعادت جماعة المشركين الى أوكارها الحاقدة في مكة باغية عادية..

وبقي الجثمان الشهيد تحرسه فرقة من القرشيين حملة الرماح والسويف..!!

كان خبيب عندما رفعوه الى جذوع النخل التي صنعوا منها صليبا، قد يمّم وجهه شطر السماء وابتهل الى ربه العظيم قائلا:

" اللهم انا قد بلّغنا رسالة رسولك فبلّغه الغداة ما يصنع بنا"..

واستجاب الله دعاءه..

فبينما الرسول في المدينة اذ غمره احساس وثيق بأن أصحابه في محنة..

وتراءى له جثمان أحدهم معلقا..

ومن فوره دعا المقداد بن عمرو، والزبير بن العوّام..

فركبا فرسيهما، ومضيا يقطعان الأرض وثبا.

وجمعهما الله بالمكان المنشود، وأنزلا جثمان صاحبهما خبيب، حيث كانت بقعة طاهرة من الأرض في انتظاره لتضمّه تحت ثراها الرطيب.

ولا يعرف أحد حتى اليوم أين قبر خبيب.

ولعل ذلك أحرى به وأجدر، حتى يظل مكانه في ذاكرة التاريخ، وفي ضمير الحياة، بطلا.. فوق الصليب..!!!

أحوال السلف في شهر رمضان

بلال بن رباح - الساخر من الأهوال

كان عمر بن الخطاب، اذا ذكر أبو بكر قال:

" أبو بكر سيدنا وأعتق سيّدنا"..

يعني بلالا رضي الله عنه..

وان رجلا يلقبه عمر بسيدنا هو رجل عظيم ومحظوظ..

لكن هذا الرجل الشديد السمرة، النحيف الناحل، المفرط الطول الكث الشعر، الخفيف العارضين، لم يكن يسمع كلمات المدح والثناء توجه اليه، وتغدق عليه، الا ويحني رأسه ويغض طرفه، ويقول وعبراته على وجنتيه تسيل:

"انما أنا حبشي.. كنت بالأمس عبدا"..!!

فمن هذا الحبشي الذي كان بالأمس عبدا..!!

انه "بلال بن رباح" مؤذن الاسلام، ومزعج الأصنام..
انه احدى معجزات الايمان والصدق.

احدى معجزات الاسلام العظيم..

في كل عشرة مسلمين. منذ بدأ الاسلام الى اليوم، والى ما شاء الله سنلتقي بسبعة على الأقل يعرفون بلالا..

أي أن هناك مئات الملايين من البشر عبر القرون والأجيال عرفوا بلالا، وحفظوا اسمه، وعرفوا دوره. تماما كما عرفوا أعظم خليفتين في الاسلام: أبي بكر وعمر...!!

وانك لتسأل الطفل الذي لا يزال يحبو في سنوات دراسته الأولى في

في كل يقعة من الأرض يقتنها مسلمون، تستطيع أن تسأل أي طفل مسلم: من بلال يا غلام؟

فيجيبك: انه مؤذن الرسول.. وانه العبد الذي كان سيّده يعذبه بالحجارة المستعرّة ليردّه عن دينه، فيقول:

"أحد.. أحد.."

وحينما تبصر هذا الخلود الذي منحه الاسلام بلالا.. فاعلم أن بلال هذا، لم يكن قبل الاسلام أكثر من عبد رقيق، يرعى ابل سيّده على حفنات من التمر، حتى يطو به الموت، ويطوّح به الى أعماق النسيان..

لكن صدق ايمانه، وعظمة الدين الذي آمن به بوأه في حياته، وفي تاريخه مكانا عليّا في الاسلام بين العظماء والشرفاء والكرماء...

ان كثيرا من عليّة البشر، وذوي الجاه والنفوذ والثروة فيهم، لم يظفروا بمعشار الخلود الذي ظفر به بلال العبد الحبشي..!!

بل ان كثيرا من أبطال التاريخ لم ينالوا من الشهرة التاريخية بعض الذي ناله بلال..

ان سواد بشرته، وتواضع حسبه ونسبه، وهوانه على الانس كعبد رقيق، لم يحرمه حين آثر الاسلام دينا، من أن يتبوأ المكان الرفيع الذي يؤهله له صدقه ويقينه، وطهره، وتفانيه..

ان ذلك كله لم يكن له في ميزان تقييمه وتكريمه أي حساب، الا حساب الدهشة حين توجد العظمة في غير مظانها..

فلقد كان الناس يظنون أن عبدا مثل بلال، ينتمي الى أصول غريبة.. ليس له أهل، ولا حول، ولا يملك من حياته شيئا، فهو ملك لسيّده الذي اشتراه بماله.. يروح ويغدو وسط شويهات سيده وابله وماشيته..

كانوا يظنون أن مثل هذا الكائن، لا يمكن أن يقدر على شيء ولا أن يكون شيئا..

ثم اذا هو يخلف الظنون جميعا، فيقدر على ايمان، هيهات أن يقدر على مثله سواه.. ثم يكون أول مؤذن للرسول والاسلام العمل الذي كان يتمناه لنفسه كل سادة قريش وعظمائها من الذين أسلموا واتبعوا الرسول..!!

أجل.. بلال بن رباح!

أيّة بطولة.. وأيّة عظمة تعبر عنها هذه الكلمات الثلاث بلال ابن رباح..؟!

**


انه حبشي من أمة السود... جعلته مقاديره عبدا لأناس من بني جمح بمكة، حيث كانت أمه احدى امائهم وجواريهم..

كان يعيش عيشة الرقيق، تمضي أيامه متشابهة قاحلة، لا حق له في يومه، ولا أمل له في غده..!!

ولقد بدأت أنباء محمد تنادي سمعه، حين أخذ الانس في مكة يتناقلونها، وحين كان يصغي الى أحاديث ساداته وأضيافهم، سيما "أمية بن خلف" أحد شيوخ بني جمح القبيلة التي كان بلال أحد عبيدها..

لطالما سمع أمية وهو يتحدّث مع أصدقائه حينا، وأفراد قبيلته أحيانا عن الرسول حديثا يطفح غيظا، وغمّا وشرا..

وكانت أذن بلال تلتقط من بين كلمات الغيظ المجنون، الصفات التي تصور له هذا الدين الجديد.. وكان يحس أنها صفات جديدة على هذه البيئة التي يعيش فيها.. كما كانت أذنه تلتقط من خلال أحاديثهم الراعدة المتوعدة اعترافهم بشرف محمد وصدقه وأمانته..!!

أجل انه ليسمعهم يعجبون، ويحارون، في هذا الذي جاء به محمد..!!

ويقول بعضهم لبعض: ما كان محمد يوما كاذبا. ولا ساحرا..ولا مجنونا.. وان ام يكن لنا بد من وصمه اليوم بذلك كله، حتى نصدّ عنه الذين سيسارعون الى دينه..!!

سمعهم يتحدّثون عن أمانته..

عن وفائه..

عن رجولته وخلقه..

عن نزاهته ورجاحة عقله..

وسمعهم يتهامسون بالأسباب التي تحملهم على تحديّ وعداوته، تلك هي: ولاؤهم لدين آبائهم أولا. والخوف على مجد قريش ثانيا، ذلك المجد الذي يفيئه عليها مركزها الديني، كعاصمة للعبادة والنسك في جزيرة العرب كلها، ثم الحقد على بني هاشم، أن يخرج منهم دون غيرهم نبي ورسول...!

**

وذات يوم يبصر بلال ب رباح نور الله، ويسمع في أعماق روحه الخيّرة رنينه، فيذهب الى رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويسلم..

ولا يلبث خبر اسلامه أن يذيع.. وتدور الأرض برؤوس أسياده من بني جمح.. تلك الرؤوس التي نفخها الكبر وأثقلها الغرور..!! وتجثم شياطين الأرض فوق صدر أميّة بن خلف الذي رأى في اسلام عبد من عبيدهم لطمة جللتهم جميعا بالخزي والعار..

عبدهم الحبشي يسلم ويتبع محمد..؟!

ويقول أميّة لنفسه: ومع هذا فلا بأس.. ان شمس هذا اليوم لن تغرب الا ويغرب معها اسلام هذا العبد الآبق..!!

ولكن الشمس لم تغرب قط باسلام بلال بل غربت ذات يوم بأصنام قريش كلها، وحماة الوثنية فيها...!

**

أما بلال فقد كان له موقف ليس شرفا للاسلام وحده، وان كان الاسلام أحق به، ولكنه شرف للانسانية جميعا..

لقد صمد لأقسى الوان التعذيب صمود البرار العظام.

ولكأنما جعله الله مثلا على أن سواد البشرة وعبودية الرقبة لا ينالان من عظمة الروح اذا وجدت ايمانها، واعتصمت بباريها، وتشبثت بحقها..

لقد أعطى بلال درسا بليغا للذين في زمانه، وفي كل مان، للذين على دينه وعلى كل دين.. درسا فحواه أن حريّة الضمير وسيادته لا يباعان بملء الأرض ذهبا، ولا بملئها عذابا..

لقد وضع عريانا فوق الجمر، على أن يزيغ عن دينه، أو يزيف اقتناعه فأبى..

لقد جعل الرسول عليه الصلاة والسلام، والاسلام، من هذا العبد الحبشي المستضعف أستاذا للبشرية كلها في فن احترام الضمير، والدفاع عن حريته وسيادته..

لقد كانوا يخرجون به في الظهيرة التي تتحول الصحراء فيها الى جهنم قاتلة.. فيطرحونه على حصاها الماتهب وهو عريان، ثم يأتون بحجر مستعر كالحميم ينقله من مكانه بضعة رجال، ويلقون به فوق جسده وصدره..

ويتكرر هذا العذاب الوحشي كل يوم، حتى رقّت لبلال من هول عذابه بعض قلوب جلاديه، فرضوا آخر الأمر أن يخلوا سبيله، على أن يذكر آلهتهم بخير ولو بكلمة واحدة تحفظ لهم كبرياءهم، ولا تتحدث قريش أنهم انهزموا صاغرين أمام صمود عبدهم واصراره..

ولكن حتى هذه الكلمة الواحدة العابرة التي يستطيع أن يلقيها من وراء قلبه، ويشتري بها حياته نفسه، دون أن يفقد ايمانه، ويتخلى عن اقتناعه..

حتى هذه الكلمة الواحدة رفض بلال أن يقولها..!

نعم لقد رفض أن يقولها، وصار يردد مكانها نشيده الخالد:"أحد أحد"

يقولون له: قل كما نقول..

فيجيبهم في تهكم عجيب وسخرية كاوية:

"ان لساني لا يحسنه"..!!

ويظل بلال في ذوب الحميم وصخره، حتى اذا حان الأصيل أقاموه، وجعلوا في عنقه حبلا، ثم أمروا صبيانهم أن يطوفوا به جبال مكة وشوارعها. وبلال لا يلهج لسانه بغير نشيده المقدس:" أحد أحد".

وكأني اذا جنّ عليهم الليل يساومونه:

غدا قل كلمات خير في آلهتنا، قل ربي اللات والعزى، لنذرك وشأتك، فقد تعبنا من تعذيبك، حتى لكأننا نحن المعذبون!

فيهز رأسه ويقول:" أحد.. أحد..".

ويلكزه أمية بن خلف وينفجر غمّا وغيظا، ويصيح: أي شؤم رمانا بك يا عبد السوء..؟واللات والعزى لأجعلنك للعبيد والسادة مثلا.

ويجيب بلال في يقين المؤمن وعظمة القديس:

"أحد.. أحد.."

ويعود للحديث والمساومة، من وكل اليه تمثيل دور المشفق عليه، فيقول:

خل عنك يا أميّة.. واللات لن يعذب بعد اليوم، ان بلالا منا أمه جاريتنا، وانه لن يرضى أن يجعلنا باسلامه حديث قريش وسخريّتها..

ويحدّق بلال في الوجوه الكاذبة الماكرة، ويفتر ثغره عن ابتسامة كضوء الفجر، ويقول في هدوء يزلزلهم زلزالا:

"أحد.. أحد.."

وتجيء الغداة وتقترب الظهيرة، ويؤخذ بلال الى الرمضاء، وهو صابر محتسب، صامد ثابت.

ويذهب اليهم أبو بكر الصديق وهو يعذبونه، ويصيح بهم:

(أتقتلون رجلا أن يقول ربي الله)؟؟

ثم يصيح في أميّة بن خلف: خذ أكثر من ثمنه واتركه حرا..

وكأنما كان أمية يغرق وأدركه زورق النجاة..

لقد طابت نفسه وسعدت حين سمع أبا بكر يعرض ثمن تحريره اذ كان اليأس من تطويع لال قد بلغ في في نفوسهم أشده، ولأنهم كانوا من التجار، فقد أردكوا أن بيعه أربح لهم من موته..

باعوه لأبي بكر الذي حرّره من فوره، وأخذ بلال مكانه بين الرجال الأحرار...

وحين كان الصدّيق يتأبط ذراع بلال منطلقا به الى الحرية قال له أمية:

خذه، فواللات والعزى، لو أبيت الا أن تشتريه بأوقية واحدة لبعتكه بها..

وفطن أبو بكر لما في هذه الكلمات من مرارة اليأس وخيبة الأمل وكان حريّا بألا يجيبه..

ولكن لأن فيها مساسا بكرامة هذا الذي قد صار أخا له، وندّا،أجاب أمية قائلا:

والله لو أبيتم أنتم الا مائة أوقية لدفعتها..!!


وانطلق بصاحبه الى رسول الله يبشره بتحريره.. وكان عيدا عظيما!

وبعد هجرة الرسول والمسلمين الى المدينة، واستقرارهم بها، يشرّع الرسول للصلاة أذانها..

فمن يكون المؤذن للصلاة خمس مرات كل يوم..؟ وتصدح عبر الأفق تكبيراته وتهليلاته..؟

انه بلال.. الذي صاح منذ ثلاث عشرة سنة والعذاب يهدّه ويشويه أن: "الله أحد..أحد".

لقد وقع اختيار الرسول عليه اليوم ليكون أول مؤذن للاسلام.

وبصوته النديّ الشجيّ مضى يملأ الأفئدة ايمانا، والأسماع روعة وهو ينادى:

الله أكبر.. الله أكبر

الله أكبر .. الله أكبر

أشهد أن لااله الا الله

أشهد أن لا اله الا الله

أشهد أن محمدا رسول الله

أشهد أن محمدا رسول الله

حي على الصلاة

حي على الصلاة

حي على الفلاح

حي على الفلاح

الله أكبر.. الله أكبر

لااله الا الله...

ونشب القتال بين المسلمين وجيش قريش الذي قدم الى المدينة غازيا..

وتدور الحرب عنيفة قاسية ضارية..وبلال هناك يصول ويجول في أول غزوة يخوضها الاسلام، غزوة بدر.. تلك الغزوة التي أمر الرسول عليه السلام أن يكون شعارها: "أحد..أحد".

**

في هذه الغزوة ألقت قريش بأفلاذ أكبادها، وخرج أشرافها جميعا لمصارعهم..!!

ولقد همّ بالنكوص عن الخروج "أمية بن خلف" .. هذا الذي كان سيدا لبلال، والذي كان يعذبه في وحشيّة قاتلة..

همّ بالنكوص لولا أن ذهب اليه صديقه "عقبة بن أبي معيط" حين علم عن نبأ تخاذله وتقاعسه، حاملا في يمينه مجمرة حتى اذا واجهه وهو جالس وسط قومه، ألقى الجمرة بين يديه وقال له: يا أبا علي، استجمر بهبذ، فانما أنت من النساء..!!!

وصاح به أمية قائلا: قبحك الله، وقبّح ما جئت به..

ثم لم يجد بدّا من الخروج مع الغزاة فخرج..

أيّة أسرار للقدر، يطويها وينشرها..؟

لقد كان عقبة بن أبي معيط أكبر مشجع لأمية على تعذيب بلال، وغير بلال من المسلمين المستضعفين..

واليوم هو نفسه الذي يغريه بالخروج الى غزوة بدر التي سيكون فيها مصرعه..!!

كما سيكون فيها مصرع عقبة أيضا!

لقد كان أمية من القاعدين عن الحرب.. ولولا تشهير عقبة به على هذا النحو الذي رأيناه لما خرج..!!

ولكن الله بالغ أمره، فليخرج أمية فان بينه وبين عبد من عباد الله حسابا قديما، جاء أوان تصفيته، فالديّان لا يموت، وكما تدينون تدانون..!!

وان القدر ليحلو له أن يسخر بالجبارين.. فعقبة الذي كان أمية يصغي لتحريضه، ويسارع اى هواه في تعذيب المؤمنين الأبرياء، هو نفسه الذب سيقود أميّة الى مصرعه..

وبيد من..؟

بيد بلال نفسه.. وبلال وحده!!

نفس اليد التي طوّقها أميّة بالسلاسل، وأوجع صاحبها ضربا، وعذابا..

مع هذه اليد ذاتها، هي اليوم، وفي غزوة بدر، على موعد أجاد القدر توقيته، مع جلاد قريش الذي أذل المؤمنين بغيا وعدوا..

ولقد حدث هذا تماما..

وحين بدأ القتال بين الفريقين، وارتج جانب المعركة من قبل المسلمين بشعارهم:" أحد.. أحد" انخلع قلب أمية، وجاءه النذير..

ان الكلمة التي كان يرددها بالأمس عبد تحت وقع العذاب والهول قد صارت اليوم شعار دين بأسره وشعار الأمة الجديدة كلها..!!

"أحد..أحد"؟؟!!

أهكذا..؟ وبهذه السرعة.. وهذا النمو العظيم..؟؟

**

وتلاحمت السيوف وحمي القتال..

وبينما المعركة تقترب من نهايتها، لمح أمية بن خلف" عبد الرحمن بن عوف" صاحب رسول الله، فاحتمى به، وطلب اليه أن يكون أسيره رجاء أن يخلص بحياته..

وقبل عبد الرحمن عرضه وأجاره، ثم سار به وسط العمعمة الى مكان السرى.

وفي الطريق لمح بلال فصاح قائلا:

"رأس الكفر أميّة بن خلف.. لا نجوت ان نجا".

ورفع سيفه ليقطف الرأس الذي لطالما أثقله الغرور والكبر، فصاح به عبد الرحمن بن عوف:

"أي بلال.. انه أسيري".

أسير والحرب مشبوبة دائرة..؟

أسير وسيفه يقطر دما مما كان يصنع قبل لحظة في أجساد المسلمين..؟

لا.. ذلك في رأي بلال ضحك بالعقول وسخرية.. ولقد ضحك أمية وسخر بما فيه الكفاية..

سخر حتى لم يترك من السخرية بقية يدخرها ليوم مثل هذا اليوم، وهذا المأزق، وهذا المصير..!!

ورأى بلال أنه لن يقدر وحده على اقتحام حمى أخيه في الدين عبد الرحمن بن عوف، فصاح بأعلى صوته في المسلمين:

"يا أنصار الله.. رأس الكفر أمية بن خلف، لا نجوت ان نجا"...!

وأقبلت كوكبة من المسلمين تقطر سيوفهم المنايا، وأحاطت بأمية وابنه ولم يستطع عبد الرحمن بن عوف أن يصنع شيئا.. بل لم يستطع أن يحمي أذراعه التي بددها الزحتم.

وألقى بلال على جثمان أمية الذي هوى تحت السيوف القاصفة نظرة طويلة، ثم هرول عنه مسرعا وصوته النديّ يصيح:

"أحد.. أحد.."

**


لا أظن أن من حقنا أن نبحث عن فضيلة التسامح لدى بلال في مثل هذا المقام..

فلو أن اللقاء بين بلال وأمية تمّ في ظروف أخرى، لجازنا أن نسال بلالا حق التسامح، وما كان لرجل في مثل ايمانه وتقاه أن يبخل به.

لكن اللقاء الذي تم بينهما، كان في حرب، جاءها كل فريق ليفني غريمه..

السيوف تتوهج.. والقتلى يسقطون.. والمنايا تتواثب، ثم يبصر بلال أمية الذي لم يترك في جسده موضع أنملة الا ويحمل آثار تعذيب.

وأين يبصره وكيف..؟

يبصره في ساحة الحرب والقتال يحصد بسيفه كل ما يناله من رؤوس المسلمين، ولو أدرك رأس بلال ساعتئذ لطوّح به..

في ظروف كهذه يلتقي الرجلان فيها، لا يكون من المنطق العادل في شيء أن نسأل بلالا: لماذا لم يصفح الصفح الجميل..؟؟

**


وتمضي الأيام وتفتح مكة..

ويدخلها الرسول شاكرا مكبرا على رأس عشرة آلاف من المسلمين..

ويتوجه الى الكعبة رأسا.. هذا المكان المقدس الذي زحمته قريش بعدد أيام السنة من الأصنام..!!

لقد جاء الحق وزهق الباطل..

ومن اليوم لا عزى.. ولا لات.. ولا هبل.. لن يجني الانسان بعد اليوم هامته لحجر، ولا وثن.. ولن يعبد الناس ملء ضمائرهم الا الله الي ليس كمثله شيء، الواحد الأحد، الكبير المتعال..

ويدخل الرسول الكعبة، مصطحبا معه بلال..!

ولا يكاد يدخلها حتى يواجه تمثالا منحوتا، يمثل ابراهيم عليه السلام وهو يستقسم بالأزلام، فيغضب الرسول ويقول:

"قاتلهم الله..

ما كان شيخنا يستقسم بالأزلام.. ما كان ابراهيم يهوديا ولا نصرانيا ولكن كان حنيفا مسلما وما كان من المشركين".

ويأمر بلال أن يعلو ظهر المسجد، ويؤذن.

ويؤذن بلال.. فيالروعة الزمان، واملكان، والمناسبة..!!

كفت الحياة في مكة عن الحركة، ووقفت الألوف المسلمة كالنسمة الساكنة، تردد في خشوع وهمس كلمات الآذان ورء بلال.

والمشركون في بيوتهم لا يكادون يصدقون:

أهذا هو محمد وفقراؤه الذين أخرجوا بالأمس من هذا الديار..؟؟

أهذا هو حقا، ومعه عشرة آلاف من المؤمنين..؟؟

أهذا هو حقا الذي قاتلناه، وطاردنبه، وقتلنا أحب الناس اليه..؟

أهذا هو حقا الذي كان يخاطبنا من لحظات ورقابنا بين يديه، ويقول لنا:

"اذهبوا فأنتم الطلقاء"..!!

ولكن ثلاثة من أشراف قريش، كانوا جلوسا بفناء الكعبة، وكأنما يلفحهم مشهد بلال وهو يدوس أصنامهم بقدميه، ويرسل من فوق ركامها المهيل صوته بالأذان المنتشر في آفاق مكة كلها كعبير الربيع..

أما هؤلاء الثلاثة فهم، أبوسفيان بن حرب، وكان قد أسلم منذ ساعات، وعتّاب بن أسيد، والحارث بن هشام، وكانا لم يسلما بعد.

قال عتاب وعينه على بلال وهو يصدح بأذانه:

لقد أكرم الله اسيدا، ألا يكون سمع هذا فيسمع منه ما يغيظه. وقال الحارث:

أما والله لو أعلم أن محمدا محق لاتبعته..!!

وعقب أبو سفيان الداهية على حديثهما قائلا:

اني لا أقول شيئا، فلو تكلمت لأخبرت عني هذه الحصى!! وحين غادر النبي الكعبة رآهم، وقرأ وجوههم في لحظة، قال وعيناه تتألقان بنور الله، وفرحة النصر:

قد علمت الذي قلتم..!!!

ومضى يحدثهم بما قالوا..

فصاح الحارث وعتاب:

نشهد أنك رسول الله، والله ما سمعنا أحد فنقول أخبرك..!!

واستقبلا بلال بقلوب جديدة..في أفئدتهم صدى الكلمات التي سمعوها في خطاب الرسول أول دخول مكة:

" يامعشر قريش..

ان الله قد أذهب عنكم نخوة الجاهلية وتعظمها بالآباء..

الناس من آدم وآدم من تراب"..

**

وعاش بلال مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، يشهد معه المشاهد كلها، يؤذن للصلاة، ويحيي ويحمي شعائر هذا الدين العظيم الذي أخرجه من الظلمات الى النور، ومن الرق الى الحريّة..

وعلا شأن الاسلام، وعلا معه شأن المسلمين، وكان بلال يزداد كل يوم قربا من قلب رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي كان يصفه بأنه:" رجل من أهل الجنة"..

لكن بلالا بقي كما هو كريما متواضعا، لا يرى نفسه الا أنه:" الحبشي الذي كان بالأمس عبدا"..!!

ذهب يوما يخطب لنفسه ولأخيه زوجتين فقال لأبيهما:

"أنا بلال، هذا أخي عبدان من الحبشة.. كنا ضالين فهدانا الله.. ومنا عبدين فأعتقنا الله.. ان تزوّجونا فالحمد لله.. وان تمنعونا فالله أكبر.."!!

**


وذهب الرسول الى الرفيق الأعلى راضيا مرضيا، ونهض بأمر المسلمين من بعده خليفته أبو بكر الصديق..

وذهب بلال الى خليفة رسول الله يقول له:

" يا خليفة رسول الله..

اني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: أفضل عمل لبمؤمن الجهاد في سبيل الله"..

فقال له أبو بكر: فما تشاء يا بلال..؟

قال: أردت أن أرابط في سبيل الله حتىأموت..

قال أبو بكر ومن يؤذن لنا؟

قال بلال وعيناه تفيضان من الدمع، اني لا أؤذن لأحد بعد رسول الله.

قال أبو بكر: بل ابق وأذن لنا يا بلال..

قال بلال: ان كنت أعتقتني لأكون لك فليكن لك ما تريد. وان كنت أعتقتني لله فدعني وما أعتقتني له..

قالأبو بكر: بل أعتقتك لله يا بلال..

ويختلف الرواة، فيروي بعضهم أنه سافر الى الشام حيث بقي فيها مجاهدا مرابطا.

ويروي بعضهم الآخر، أنه قبل رجاء أبي بكر في أن يبقى معه بالمدينة، فلما قبض وولي عمر الخلافة استأذنه وخرج الى الشام.

على أية حال، فقد نذر بلال بقية حياته وعمره للمرابطة في ثغور الاسلام، مصمما أن يلقى الله ورسوله وهو على خير عمل يحبانه.

ولم يعد يصدح بالأذان بصوته الشجي الحفيّ المهيب، ذلك أنه لم ينطق في أذانه "أشهد أن محمدا رسول الله" حتى تجيش به الذمؤيات فيختفي صوته تحت وقع أساه، وتصيح بالكلمات دموعه وعبراته.

وكان آخر أذان له أيام زار أمير المؤمنين عمر وتوسل المسلمون اليه أن يحمل بلالا على أن يؤذن لهم صلاة واحدة.

ودعا أمير المؤمنين بلال، وقد حان وقت الصلاة ورجاه أن يؤذن لها.

وصعد بلال وأذن.. فبكى الصحابة الذين كانوا أدركوا رسول الله وبلال يؤذن له.. بكوا كما لم يبكوا من قبل أبدا.. وكان عمر أشدهم بكاء..!!

**

ومات بلال في الشام مرابطا في سبيل الله كما أراد.

وتحت ثرى دمشق يثوي اليوم رفات رجل من أعظم رجال البشر صلابة في الوقوف الى جانب العقيدة والاقتناع...