السبت، 11 أغسطس، 2012

وأخيراً ظهر ذلك الحبيب الذي تمنته


وأخيراً ظهر ذلك الحبيب الذي تمنته
في طفولتها علموها أن الحب حرام
و في مراهقتها قالوا لها أن الحب ما هو إلا كلام
و في شبابها حاولوا إقناعها بأن تمثل دور الفريسة فالشاب يعشق أداء دور الصياد

و عندما تأخر سن زواجها قليلاً تكالبوا عليها كالوليمة
حاولوا إجبارها على قبول أي رجل

بحجة أن الفتاة بدون زوج كالجسد بدون رداء
حزنت و في أوقات كثيرة أصابها اليأس
و لكنها رفضت أن تجاريهم
رفضت أن تصبح مجرد أداة لأي شخص
رفضت أحساسها بـ كونها خطيئة يجب أن يتم وأدها
لم تفهم لِما كل هذا ؟
و مع شعورها بالضعف لم تستسلم لكلماتهم
لم ترضخ لـ طريقة معاملتهم لها على

أنها عورة
رفضت و طوت صفحة قلبها و ما لم تتوقع
حدوثه أبداً أنه و بالرغم من كل ما مرت به و برغم ذلك اليأس الذي إعتراها
ظهر ذلك الحبيب الذي تمنته و لم يظهر فقط
بل و أحبها ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

السلام عليكم ضع تعليقك وأترك بصمتك علي الموضوع مع خالص أحترامي وتقديري