الثلاثاء، 9 أكتوبر، 2012

وزير الخارجية الاماراتي ينتقد الاخوان المسلمين


وزير الخارجية الاماراتي الشيخ عبد الله بن زايد ال نهيان

اتهم وزير الخارجية الاماراتي الشيخ عبد الله بن زايد ال نهيان الاثنين حركة الاخوان المسلمين التي اعتقل نحو ستين من اعضائها في البلاد، بانها "لا تؤمن بالدولة الوطنية ولا بسيادة الدول".
وقال الشيخ عبد الله ردا على سؤال في مؤتمر صحافي حول نحو ستين اسلاميا اعتقلوا في الاشهر الاخيرة في الامارات العربية المتحدة "لا أود ان أعقب على الاجراءات القضائية بشأن الموقوفين".
واضاف "فكما تعرفون ان فكر الاخوان المسلمين لا يؤمن بالدولة الوطنية ولا يؤمن بسيادة الدول ولهذا السبب ليس غريبا ان يقوم التنظيم العالمي للاخوان المسلمين بالتواصل والعمل على اختراق هيبة الدول وسيادتها وقوانينها".
وقال الوزير "نحن كدول نحترم بعضنا البعض ونحاول ان نقدم افضل السبل والخدمات لمواطنينا ونستطيع ان نتحاور مع مواطنينا بشكل منفتح وشفاف ولكن لا نقبل ان تكون هناك اطراف اخرى تستغل انفتاح دولنا".
وفي 15 تموز/يوليو اعلنت السلطات الاماراتية تفكيك مجموعة اتهمتها بالتآمر ضد امن الدولة.
وفي اواخر تموز/يوليو، اتهم قائد شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان جماعة الاخوان المسلمين بالسعي الى الاطاحة بانظمة خليجية، مؤكدا ان ناشطين القي القبض عليهم بتهمة التآمر على امن الدولة اعلنوا ولاءهم للاخوان.
والشهر الماضي، ذكرت صحيفة مقربة من السلطات ان نحو ستين من انصار جمعية "الاصلاح" الاسلامية المرتبطة بالاخوان المسلمين، اعترفوا بالانتماء الى "منظمة سرية" تريد اغتنام فرصة الربيع العربي لاقامة نظام اسلامي.
لكن جمعية "الاصلاح" نفت ان يكون لديها تنظيم عسكري وتتلقى اموالا من الخارج لاقامة نظام اسلامي في الامارات العربية المتحدة.
واوضحت الجمعية في بيان ان "دعوة الاصلاح سلمية مدنية وسطية لم ولن تتعامل مع السلاح".
وبين المعتقلين محاميان ومدافعان عن حقوق الانسان هما محمد الروكن ومحمد المنصوري نائب رئيس جمعية "الاصلاح".
وكانت الامارات العربية المتحدة بمنأى عن موجة الاحتجاجات التي هزت العالم العربي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

السلام عليكم ضع تعليقك وأترك بصمتك علي الموضوع مع خالص أحترامي وتقديري