الاثنين، 30 أبريل، 2012

الابتســــــــامه


ابتسم ولا تسأم ليصبح الخريف ربيعا .. والليل المظلم صباحا مشرقا .. وتتحول الغربان

لعصافير جميلة مغردة مبتهجة ..

ابتسم فالابتسامة تذيب الهموم والأحزان وتوقظ السعادة من سباتها ..

ابتسم فابتسامتك علامة الجودة في عالمنا المتعب ..

ابتسم فكل الآلآم لا يقرأها سوى تبسمكــ ..

ابتسم ولا تحرم نفسك الأجر با ادخال السرور في قلب أخيكـ ..

ابتسم ويكفيك أن ترى الآخرين يبادلونك ابتسامة أعمق وأصدق ..

ابتسم لتزيح الهم من قلبك وتزيح هم غيركـ ..

ابتسم فلست الوحيد الذي لسعته الأيام ..

نعم ابتسم ولا تسأم وابرز قدرتكـ على مواجهة هذه الحياة وصعوباتها ..

ابتسم في وجه المصيبه ولا تسأم لأنكـ مؤمن والجزع

ليس من سماتك والأمر كله خير لكـ .. وأنت أقوى من ان يرى الآخرون ضعفكـــ ..

ابتسم ولا تسأم وكن قويا في الشدائد ..

ابتسم فالابتسامة هي المدرسة التي تخرج أجيالا من المتفائلين .. كن قدوة وقت الهزيمة

وابتسم .. صارع أمواج اليأس وابتسم .. اثبت في امتحان القدر وكن من المتفوقين

ابتسم فابتسامتك رمز العطاء ومبدأ المحبين للخير والأوفياء وصفة النبلاء ..

فابتسم لأنكـ مبتسمــــ ..

كم أحيت الأبتسامة من همم ميتة .. وحركت نفوسا بائسة ورفعت قدر الآخرين وقدركـ ..

كم فتحت قلوب وأنيرت دروب وكشفت كروب بالأبتسامة ..

ابتسم فالأبتسامة من أسهل الطرق لكسب القلوب وهي سر ابداعكـ في جمع

أكبر قدر من المحبيـــــن حولكـ ..

واتمنى من اعماق قلبي لكم الابتسامه والفرح دائما

أضف ملعقة عسل لكلماتك


كلمات باهتة شاحبه صامتة رغم نطقها ..
لا طعم لها ولا لون ولا رائحة ، تبثه شفتينا بكسل واحياناً بضجر ..

وأحياناً يطعن فيقطع اوتار المحبة..، أو يكون فقاعة صابون ..

او يكون طعمه مر ..

الكلام بالأغلب يكون سادة بلا نكهة او ذوق ، لا يترك اثراً، مصاب بذبحة تكاد تميته، سرعان مايتلاشي ويذبل بمكانه...

أفلا نحتاج لإضافة ملعقة من العسل ؟؟ ألسنا بحاجة لأن يصبح لكلماتنا طعم ونكهة ، تربك الأذان بجماله ؟

فلنطعم كلماتنا بالعسل ، ليبتهج قلب الأم ، ليبتهج الأب ، ليسعد الزوج ، ليضحك الطفل ، ليبتسم الصديق ، ليرتفع الفقير ، ليتواضع الغني ، ليبرأ الكسير ، ليأمن عابر سبيل ، ليشعر الإنسان بنوبة فرح تكن أنت صانعها لبضع دقائق... تأثيرها يبقى لساعات .. للأيام .. وربما لسنوات

فقط اضف ملعقة عسل على الكلام ، ودع غيرك يستمتع بارتشافه ، وحلاوته تداعب قلبه.. وعذوبته تسير بكيانه
..

علم شفتيك أن تتمدد بإشراقة ابتسامة ، علم عينيك أن تعشق الأشياء من حولها ، واجعل في قلبك فسحة كبيرة لجميع الأرواح من حوله ، علمه فنون الاحتضان والحنان ، وأن يجعل مرسم الحب بداخله أكبر ، فقط كن صانعاً للسعادة ، واضف العسل على الكلام ..

ملعقة عسل على الكلام .. تجعل عمر الحرف أطول ، وأنفاسه أعطر ، لتكن أنت الأفضل ، وترى من حولك هم الأقرب ....

لن يكلفك شيئاً وستقترب منك الأرواح سريعاً

"الكلمة الطيبة صدقة"
فليكن حديثنا مطعماً بالعسل

انتهى العسل من جرتي وفرغ لكم
انتظر ملاعق العسل منكم لإثراء موضوعي

لكم ودي ووردي

عفوا انهم لايستحقون الاحتــرام

كم هي الحياه متقلبه ويوم عن يوم تنكشف وجوه وتسقط اقنعتها وتنصهر لتبين لنا حقيقة هذه الاشخاص الذين كنا في السابق نحسبهم والله حسيبهم انهم اهل للمحبه والاحترام والمكانه التي حظيوا بها في قلوبنا ..

طبعا الكلام هنا
ليس للتعميم ولاالتعتيم
..موجه لحوآآآآآء قبل آآآدم ..يعني للجنسين على حد سواء ..



خبرتي في الحياه قليله ولكن رؤيتي لبعض الامور قد تكون صائبه نوعا ما..

بسم الله نبدأ:

ما
اقسى
ان تثق بشخص وتسلمه مفاتيح حياتك ويقابلك بمشاركتها امام الملأ..

ما
اقسى
ان تسلم شخص اسرارك وتعطيه صندوقك ويضع مفتاحه عند مدخل الصندوق...

ما
أقسى
ان تحترم شخص وتنزله بمنزلة الشرفاء وينزلك بمنزلة الوضعاء..

ما
اقسى
ان تهدي شخص بستان الورد صباحا ويتسلل ليحرقها ليلا..

ما
اقبح ان تكون الرجوله فرد عضلات وكلمات بدون أفعال..وان تكــونالأنوثه
خاضعه تحت طيات الإستغلال...

ما
اقبح
ان تعطي بدون حساب وتعمل بدون كلل لترضي شخص وهو لا يقدر ذلك..

ما
اقبح
جلد الذات من اجل جرحك لشخص هو بالأصل يستحق الشنق...

خلاصة الموضوع:

لا
تعاتب نفسك من اجل شيء فعلته الا حدود الله طبعا..

لا
تلوم نفسك وتقسو عليها من اجل ان ترضي غيرك لعله لا يكترث بمقدار لومك لنفسك..

لا تذرف دمعتك على اشخاص اهملوك وحقروك وقللوا من شأنك أمام اشخاص يحترمونك لمجرد اشفاء غل او اذلال لك ....انتبه فدموعك غاليه ..

كن
فخورا بنفسك واعلم بان ما ذهب منك لا خير في اللحاق به..

كن على بينه ان من تكلم خلفك بكلام يسيء لك بأنه لا يملك الشجاعه ان يواجهك ويقول ما قال امامك..ببساطه لانه جبــــــــــــــان
..

كن على يقين بأنه مهما حدث لك من الم وجروح دليل على صلابتك وامتحان من الله لك..فكن صبورا وتجلد.. وياجبـــل ما يهزك ريح
..

في الاخير :

مثل هؤلاء الأشخاص انظر لهم
كالملبس البالي لم يكن بالأصل يناسبك فأنت مضطر بالنهايه لرميه بالمهملات..

اجمل العبارات مما راقت لي

**اخواني اخواتي في الله**...........

اقدم لكم هذا العبارات الرائعه والحقيقه هي اعجبتني كثيرا لذلك نقلتها

لكم لأن قلوبنا واحده ويجب ان تفرح سويا

اليكم العبارات الراقيه ,,,
·

· قول يا الله و أنا أقول يا الله عسى دمعتك ما تنزل إلا من خشية الله.

· يكفيك من نعيم الدنيا نعمة الإسلام ومن الشغل الطاعة ومن العبرة الموت.

· اللهم اجعلني والقارئ ممن قلت فيهم:وسيق الذين اتقوا ربهم إلى الجنة زمرا.

· أخي في الله إن اتقيت الله وأكثرت النوافل أحبك الله ثم الخلق.

· لتكن خطواتك في دروب الخير على رمل ندي لا يسمع لها وقع ولكن آثارها بينة.

· ما تحسر أهل الجنة على شيء كما تحسروا على ساعة لم يذكروا فيها الله.

· خير ما أتمنى في الوجود دعائك لي عند السجود ومرافقتك في جنة الخلود.

· ذكر الله يرضي الرحمن ويسعد الإنسان ويذهب الأحزان ويملأ الميزان.

· أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم من همزه و نفخه و نفثه.

· ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا أنك أنت الوهاب.

· سبحان الله وبحمده عدد خلقه وزنة وعرشه ورضى نفسه ومداد كلماته.

· اكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا وخياركم خياركم لنسائهم.

· بسم الله الرحمن الرحيم إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب.

· إذا ساومتك النفس لتنام فلا تنسى همة مؤمن تناطح السحاب استعن بالله.

· خير المسلمين من سلم المسلمون من لسانه ويده.

· من قرأ سورة الدخان في ليله اصبح يستغفر له 70 الف ملك.

· من قال سبحان الله العظيم وبحمده غرست له نخلة في الجنة.

· إذا غلبك آمر فقل "ياحي يا قيوم برحمتك استغيث".

· اللهم اعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك.

· اللهم حبب إلينا الإيمان وزينه فى قلوبنا.

· الهم لك الحمد كله واليك المشتكى و أنت المستعان.

· اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا.

· حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا وزنوا أعمالكم قبل أن توزن لكم.

· سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنت عرشه ومداد كلماته.

· اكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا وخياركم خياركم لنسائهم.

· قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم.

· ربّنا أننا آمنا فاغفر لنا ذنوبنا وقنا عذاب النار.

· أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم من همزه و نفخه و نفثه.

· لاتجد حلوة العباده حتى تجعل بينك وبين الشهوات سدا.

· ربنا لاتزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا أنك أنت الوهاب.

· اللهم إني أسألك أن تجمع بيني و بين قاريء هذا المسج في الجنة.

· بحثت .. ما لقيت أجمل من لفظة أدخلك الله جنة الفردوس.

· ربي اغفرلي و لوالدي و للمؤمنين يوم يقوم الحساب.

· من أراد السعادة الأبديه فليلزم عتبة العبودية.

· ذكر الله يرضي الرحمن ويسعد الإنسان ويذهب الأحزان ويملأ الميزان

· من قراء في ليلة سورة الدخان أصبح يستغفر له سبعين ألف ملك.

· من قرأ آية الكرسي دبر كل صلاة لم يكن بينه وبين الجنة إلا الموت.
· الموت لم يترك لصاحب العقل التفريط فوقته كله لربه عز وجل طاعة وعبادة.

· الله إني أحبه فيك فأحببه وأرض عنه وأعطه حتى يرضى وأدخله جنتك آمين.

· أخي في الله إن اتقيت الله وأكثرت النوافل أحبك الله ثم الخلق.

· نظرة فابتسامة فكلام فموعد فلقاء فخيانة فمصيبة فعذاب فهل تستحق التضحية.

· ودي أوصلك رسالة تسبق الريح أكون فيها صريح و بعدها أستريح أحبك في الله.

· حكمة غالية اهديها لك: من و جد الله فماذا فقد و من فقد الله فماذا وجد.

· قف تذكرحاسب نفسك لا يراك الله حيث نهاك ولا يفقدك حيث أمرك.

· ما تحسر أهل الجنة على شيء كما تحسروا على ساعة لم يذكروا فيها الله.

· لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون (آل عمران 92).

· المؤمن كالنحلة تأكل طيبا وتضع طيبا.

· الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر.

· فإذا عزمت فتوكل على الله إن الله يحب المتوكلين (آل عمران 159).

· لئن باعدت بيننا الدنيا ففي جنات عدن للأحبة مجمع.

· قال ابن القيم من أدمن قول ياحي يا قيوم كتبت له حياة القلب.

· يا من يشتري الدار الفردوس يعمرها بركعة في ظلام الليل يخفيها.

· عمر هذه الأمة قصير لكن أبواب الخير كثيرة و الأعمال مضاعفة.

· فرصة ذهبية لتكفير الذنوب ومحو السيئات ومضاعفة الحسنات صيام عرفة.

· رفع الله قدرك وبلغك شهرك المحرم الذي أحبه ربك ودمتم من يحبك.

· تمنى أهل القبور أن يعودوا ليدركوها وهي ساعة استجابة في آخر نهار الجمعة.

· عندما تبحث عن النور في زمن الظلمة أدعوك لقراءة سورة الكهف يوم الجمعة.

· قمة السعادة أن تجمع بين سعادة الدنيا و الآخرة إنها في طريق الالتزام.

· إن للقلوب صدأ كصدأ الحديد و جلاؤها الاستغفار.

· هل تعرف أين سعادة الدنيا و سعادة الآخرة إنها في طريق الالتزام.

· إن المعصية تورث ضيق النفس و المعصية تجر الأخرى فراجع نفسك.

· الأقصى ينادي أيها المسلمون أريد الدعاء أسألك بالله تدعي.

· أهديك نخلة ردد معاي سبحان الله والحمد لله والله أكبر ستجدهافي الجنة.

· قال عليه الصلاة و السلام (طوبى لمن وجد في صحيفته استغفارا كثيرا).

· في كل لحظة لك على البال طاري و في كل سجدة لك من القلب دعوة.

· ارفع رصيدك اقرأ وأرسل سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم .

· تمنى أهل القبور أن يعودوا ليدركوها وهي ساعة استجابة في آخر نهار الجمعة.

· بحثت ما لقيت أجمل من كلمة أدخلك الله جنة الفردوس بلا حساب.

· أسأل الله الذي جمعنا في دنيا فانيه أن يجمعنا ثانيه في جنة قطوفها دانيه.

· من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجا و كل ضيق مخرجا.

· كل عام و انت الى الله أقرب ومنه أخوف وبه أعرف وإلى دار كرامته أسبق.

· أجمل من الورد و أحلى من الشهد ولا تحتاج لجهد (سبحان الله وبحمده).

· قد مضى العمر وفات يا أسير الغفلات فاغنم العمر و بادر بالتقى قبل الممات.

· اللهم اجعلنا ممن يورثون الجنان و يبشرون بروح وريحان ورب غير غضبان آمين.

· اللهم كما حفظت قرآنك إلى يوم الدين احفظ قارئ هذه الرسالة يارب آمين.

· أروع القلوب قلب يخشى الله و أجمل الكلام ذكر الله و أنقى الحب في الله.

· قل لا حول ولا قوة إلا بالله ، فإنها كنز من كنوز الجنة.

· ولا خير في الدنيا اذا أنت لم تزر خليلا ولم ينظر إليك حبيب.

· يوم بتحس بفراغ وضيق ردد لااله الا أنت سبحانك أنى كنت من الظالمين.

· هل تريد حلا لعطش الصيف اذاً رطب لسانك بذكر الله.

· المستأنس بالله جنته في صدره وبستانه في قلبه ونزهته في رضى ربه.

· تبي تضحك وتنبسط وتحقق أحلامك وتزيل همومك عليك بصلاة الليل.

· إن كان الله معك فمن تخاف وان كان عليك فمن ترجوا.

· أكثر من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ليلة الجمعة ويومها.

· الله يكتب لك كل خطوة سعادة وكل نظرة عباده وكل بسمة شهادة وكل رزق زيادة.

· من وجد الله فماذا فقد؟ومن فقد الله فماذا وجد؟

· أهديكم دعوتين من قلب ما ينساكم الله يرعاكم وفي الجنة نلقاكم.

· قل يالله وأنا أقول يالله عسى دمعتك ما تنزل إلا من خشية الله.

· يا ابن آدم أفنيت عمرك في طلب الدنيا فمتى تطلب الآخرة.

· اسأل الذي جمعنا في دنيا فانية أن يجمعنا ثانية في جنة قطوفها دانية.

· قاربت صحيفة العام أن تطوى ولن تفتح إلا يوم القيامة فأكثر الإستغفار.

· طابت لك الأيام والليالي واسكنك الله في المقام العالي.

· إلهي لي إخوة أحببتهم فيك طريقم الإيمان ونورهم القرآن فارض عنهم يارحمن.

· من روائع الأخوة في الله أن يتذكر المرء أنه في كل لحظة هناك من يدعو له.

· وانت بيدك الجوال اذكر ربك تنال الأجر والمثوبة والرضوان.

· هي طب للقلوب ذكرها يمحو الذنوب نورها سر الغيوب لا إله إلا الله.

· اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا وانت تجعل الحزن إذا شئت سهلا.

· ذكر الله يرضي الرحمن ويسعد الإنسان ويذهب الأحزان ويملأ الميزان.

فلاش أسلامي

سياط القلوب قبل لقاء علام الغيوب‎



الصلاة و السلام على رسول الله و على صحبه أجمعين و من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين أما بعد

فهذه مواعظ قصيرة جعلتها عونا لنفسي و إخواني للتزود ليوم الميعاد و الإستعداد, و التأهب للموت قبل الفوت,

فلعلها توقظ راقدا أو تنبه غافلا , وهي عبارة عن:
آيات قرآنية
أحاديث
أقوال و مواقف السلف
قصص
وقد أهمل في بعض الأحيان المصادر و الأشخاص , لمصلحة رأيتها ولأن المقام مقام وعظ و ليس تأصيل المسائل.

ما كل من وصف الدواء يستعمله ... ولا كل من وصف التقى ذو تقى
وصفت التقى حتى كأني ذو تقى ... وريح الخطايا من ثيابي تعبق


فوائد مجالس التذكير

قال ابن رجب/ لطائف المعارف:
كانت مجالس النبي صلى الله عليه وسلم مع أصحابه عامتها مجالس تذكير بالله وترغيب وترهيب إما بتلاوة القرآن أو بما آتاه الله من الحكمة والموعظة الحسنة وتعليم ما ينفع في الدين كما أمره الله تعالى في كتابه أن يذكر ويعظ ويقص وأن يدعو إلى سبيل ربه بالحكمة والموعظة الحسنة ,وأن يبشر وينذر وسماه الله {مُبَشِّراً وَنَذِيراً ، وَدَاعِياً إِلَى اللَّهِ} [الأحزاب: 45, 46] والتبشير والإنذار: هو الترغيب والترهيب فلذلك كانت تلك المجالس توجب لأصحابه رقة القلب والزهد في الدنيا والرغبة في الآخرة.


حال الناس مع المواعظ


قال ابن رجب:

يعد سماع الموعظة ينقسم الناس إلى عدة أقسام:
فمنهم من يرجع إلى هواه فلا يتعلق بشيء مما سمعه في مجلس الذكر ولا يزداد هدى ولا يرتدع عن ردىء ,وهؤلاء شر الأقسام ويكون ما سمعوه حجة عليهم فتزداد به عقوبتهم وهؤلاء الظالمين لأنفسهم: {أُولَئِكَ الَّذِينَ طَبَعَ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ وَسَمْعِهِمْ وَأَبْصَارِهِمْ وَأُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ} [النحل:108].
ومنهم من ينتفع بما سمعه وهم على أقسام:
فمنهم من يرده ما سمعه عن المحرمات ويوجب له التزام الواجبات "وهؤلاء المقتصدون أصحاب اليمين"
ومنهم من يرتقي عن ذلك إلى التشمير في نوافل الطاعات والتورع عن دقائق المكروهات ويشتاق إلى إتباع آثار من سلف من السادات "وهؤلاء السابقون المقربون".


أقسام الناس في استحضار و الانتفاع مما سمعوه في مجالس الذكر


و ينقسم المنتفعون بسماع مجلس الذكر في استحضار ما سمعوه في المجلس والغفلة عنه إلى ثلاثة أقسام:
فقسم يرجعون إلى مصالح دنياهم المباحة فيشتغلون بها فتذهل بذلك قلوبهم عما كانوا يجدونه في مجلس الذكر من استحضار عظمة الله وجلاله وكبريائه ووعده ووعيده وثوابه وعقابه وهذا هو الذي شكاه الصحابة إلى النبي صلى الله عليه وسلم وخشوا لكمال معرفتهم وشدة خوفهم أن يكون نفاقا فأعلمهم النبي صلى الله عليه وسلم أنه ليس نفاق.
وقسم آخر يستمرون على استحضار حال مجلس سماع الذكر فلا يزال تذكر ذلك بقلوبهم ملازما لهم وهؤلاء على قسمين:
أحدهما : من يشغله ذلك عن مصالح دنياه المباحة فينقطع عن الخلق فلا يقوى على مخالطتهم ولا القيام بوفاء حقوقهم وكان كثير من السلف على هذه الحال فمنهم من كان لا يضحك أبدا ومنهم من كان يقول: لو فارق ذكر الموت قلبي ساعة لفسد.
والثاني: من يستحضر ذكر الله وعظمته وثوابه وعقابه بقلبه ويدخل ببدنه في مصالح دنياه من اكتساب الحلال والقيام على العيال ويخالط الخلق فيما يوصل إليهم به النفع مما هو عبادة في نفسه كتعلم العلم والجهاد والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وهؤلاء أشرف القسمين وهم خلفاء الرسل.

أشياء أخرى تزهد في الدنيا


قال القرطبي في التذكرة:


قال العلماء رحمة الله عليهم : ليس للقلوب أنفع من زيارة القبور و خاصة إن كانت قاسية فعلى أصحابها أن يعالجوها بأربعة أمور :
أحدها : الإقلاع عما هي عليه بحضور مجالس العلم بالوعظ و التذكر ، و التخويف و الترغيب ، و أخبار الصالحين . فإن ذلك مما يلين القلوب و ينجع فيها .
الثاني : ذكر الموت من ذكر هادم اللذات و مفرق الجماعات و ميتم البنين و البنات كما تقدم في الباب قبل ، يروى أن امرأة شكت إلى عائشة رضي الله عنها قساوة قلبها . فقالت لها : أكثري من ذكر الموت يرق قلبك . ففعلت ذلك فرق قلبها . فجاءت تشكر عائشة رضي الله عنها . قال العلماء : تذكر الموت يردع عن المعاصي ، و يلين القلب القاسي ، و يذهب الفرح بالدنيا و يهون المصائب فيها .
الثالث : مشاهدة المحتضرين ، فإن في النظر إلى الميت و مشاهدة سكراته ، و نزعاته ، و تأمل صورته بعد مماته ، ما يقطع عن النفوس لذاتها ، و يطرد عن القلوب مسراتها ، و يمنع الأجفان من النوم ، و الأبدان من الراحة ، ويبعث على العمل ، و يزيد في الاجتهاد و التعب .
يروى أن الحسن البصري دخل على مريض يعوده فوجده في سكرات الموت فنظر إلى كربه ، و شدة ما نزل به ، فرجع إلى أهله ، بغير اللون الذي خرج به من عندهم فقالوا له : الطعام يرحمك الله فقال : يا أهلاه عليكم بطعامكم و شرابكم . فو الله لقد رأيت مصرعاً لا أزال أعمل له حتى ألقاه .
__________________

قال ابن القيم :كل نفس يخرج في غير ما يقرب إلى الله
فهو حسرة على العبد في معاده
و وقفة له في طريق سيره
أو نكسة إن استمر
أو حجاب إن انقطع به

(الثورات العربية أسقطت كثيرا من الأقنعة )

ولماذا إسقاط عائلة المافيا الأسدية انتصار للعروبة والإسلام؟؟))

إن الثورات العربية كان من نتائجها التمحيص بين الناس وإظهار معادنهم,وكشف حقيقتهم وتمزيق كثير من الأقنعة التي كان يرتديها كثير من(دعاة الأيدلوجيات وحملة الشعارات والمزايدون في كل مناسبة وموقف وخصوصا أهل اليسار من أنصار المقاومة والممانعة المزيفة والمزورة)الذين يدعون بأنهم منحازون للشعوب وللفقراء وللمسحوقين وللحرية والأحرار,فتبين من خلال هذه الثورات بأنهم منحازون للأنظمة ولقمعها وبطشها وتنكيلها بالشعوب,وبأنهم ضد كل من يطالب بالحرية واتهامه بالخيانة والتأمر,وتبين بأنهم منحازون لأعداء الله ورسوله والمؤمنين,حيث أن هذه الثورات(التي انطلقت من المساجد وفي يوم الجمع والتي حولت الميادين العامة الكبرى في المدن إلى مساجد يركع ويسجد فيها لله رب العالمين)جعلتهم يصابون بالخوف والذعر من عودة الإسلام إلى أن يحكم الناس بعد أن ذهبت جهودهم في تكفير الناس هباءاً منثورا,وكثير من هؤلاء من الذين يحملون الروح الصليبية التي ظهرت بوضوح أثناء هذه الثورات.

ومن الذين أسقطت هذه الثورات الأقنعة عن وجوههم(علماء السلاطين)فتبين بأنهم للظالمين أعوانا وأنصارا,وبأن الدين الذين يدعون إليه ليس له علاقة بما انزل على محمد صلى الله عليه وسلم(القرآن والسنة)فالدين الذي انزل على محمد صلى الله عليه وسلم يدعو إلى العدل والرحمة والعطف وعدم الظلم وعدم قتل النفس التي حرم الله إلا بالحق,أما هؤلاء علماء السلاطين(الذين يعتبرون الظالمين أعداء الله ورسوله والمؤمنين,الظالمين المغتصبين للسلطة والذين لا يحكمون بما انزل الله والذين يوالون الكفار الذين حرم الله مولاتهم ولاة أمر المسلمين لا يجوز الخروج عليهم أو الاعتراض على ظلمهم ولو باللسان أو القلب,وكأن الإسلام جاء لينشر الظلم في الأرض),فهؤلاء(وعاظ السلاطين)يؤصلون للظلم ويشرعون للظالمين ظلمهم ,فما هؤلاء إلا دعاة إلى جهنم

(( وقالوا لَن تَمَسَّنَا النَّارُ إِلاَّ أَيَّامًا مَّعْدُودَةً قُلْ أَتَّخَذْتُمْ عِندَ اللَّهِ عَهْدًا فَلَن يُخْلِفَ اللَّهُ عَهْدَهُ أَمْ تَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ ))] البقرة :80 [

وهذه الثورات أظهرت أصحاب( المشروع الصفوي)على حقيقتهم ومزقت أقنعتهم التي خدع بها كثير من الناس,فجاءت الثورة السورية المباركة لتظهرهم على حقيقتهم وبأنهم اشد الناس عداوة للعروبة والإسلام .

فهذه الثورات فرزت بين الخيرين والأشرار في هذه الآمة,ومن هم مع حريتها وعزتها وكرامتها حقا وصدقا ومن هم معها ومن هم مع عدوها,ومن هم مع الأنظمة المغتصبة للسلطة والمسلطة على رقاب الأمة وتصادر حريتها وأوطانها وكرامتها, ولقد بينت هذه الثورات أن الأغلبية الساحقة من الأمة في العالم العربي هي مع الثورات ومن الخيرين وان القلة هي من الأشرار ومع الشريرين,فالأغلبية تعتبر هذه الثورات(ثورات الحرية)وهي أملها بالمستقبل,لذلك انتقلت بالتتابع السريع بين الدول العربية بدءاً(من تونس ثم مصر ومن ثم ليبيا واليمن وأخيرا سوريا) فهذا الانتقال السريع أكد على حقيقة راسخة وهي(أن جسد الآمة واحد وروحها واحدة كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم مثل المؤمنين في توادهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى)فهذه الحقيقة حاول أعداء الآمة بكل السبل الشيطانية أن يطمسوها,فنتيجة هذه الحقيقة سرت روح الثورة في جسد الآمة من المغرب إلى المشرق بسرعة فائقة وبقوة وكأنها العدوى التي تنتقل بالهواء,فلم تستطيع الحدود ولا السدود ولا الموانع المادية ولا المعنوية أن تمنع هذه الروح الثورية من السريان في جسد الأمة من المحيط إلى الخليج,فالأمة عادت كالجسد الواحد عندما ثارت تونس انتقلت روح الثورة منها إلى بقية شعوب الأمة,فإذا بمصر تثور وإذا بليبيا تثور وإذا باليمن تنتفض وتثور وإذا بالشعب السوري العظيم ينفجر كالبركان الثائر,وإذا به يهدم حاجز الرعب والخوف الذي شيد بأيدي الظلمة المجرمين الطائفيين السادين الحاقدين على الأمة ودينها عبر خمسين عاما, وإذا به يعلن(انتهاء عصر الظلم والقهر والطغيان)الذي لم يعرف التاريخ له مثيلاً,وإذا بعائلة المافيا التي تحكم سوريا دون شفقة ولا رحمة وبمقامع من حديد تصاب بالذهول والارتباك والذعر,وإذا بها تجيش الجيوش من القتلة والمجرمين والخارجين عن القانون واللصوص وقطاع الطرق ومدمني المخدرات والمسكرات والشذوذ وأبناء الطبقات السفلى في المجتمع والمعبئين بالحقد الطائفي الأسود على كل من يمت للعروبة والإسلام بصلة وتطلق لهم العنان لذبح الشعب السوري العظيم الثائر باستخدام جميع الوسائل وبجميع أنواع الأسلحة ولاستباحة جميع المحرمات و(لهدم المساجد وتمزيق المصاحف وقتل الركع السجود)فنتيجة ذلك شاهد العالم مذابح وجرائم وقتل وتعذيب وتمثيل بجثث الأطفال لم يعرف لها العالم مثيلا,فهل حقا من يفعل ذلك ممكن أن يكون من الإنسانية أو ينتمي للبشرية,فالوحوش في الغابة لا يمكن أن تفترس فريستها بهذا الشكل المرعب,فالقصد من وراء هذه الأفعال هو(إعادة بناء حاجز الخوف والرعب الذي هدمه الشعب السوري وأصبح من مخلفات التاريخ ولن يستطيع احد بعدها أن يعيد بنائه)والدليل على ذلك أن الثورة في سوريا منذ تسعة أشهر وهي تزداد لهيبا وديمومة وقوة وعنفوانا ويزداد الشعب السوري العظيم إصرارا وتصميما وإرادة على تحقيق النصر وتطهير سوريا من عائلة المافيا التي أهلكت الزرع والضرع وأذلت كل عزيز ورفعت كل خسيس,ورغم كل هذه الجرائم البشعة الصادمة لكل إنسان حر نبيل وصاحب فطرة إنسانية سليمة تجد هناك من يدافع عن من يرتكب ويفعل كل هذه البشعات والجرائم مدعيين بأن هذه المافيا التي تختطف سوريا منذ عقود طويلة إنما هي نظام مقاومة وممانعة,

الله اكبر الله اكبر الله اكبر كيف يكون هذا؟؟؟

فانا لا ادري كيف يكون نظام مقاومة وممانعة من يقوم بارتكاب كل هذه الجرائم والمذابح بحق الشعب الذي يدعي بأنه شعبه ودون ذنب إلا لأنه يريد الحرية والكرامة؟؟

أليست المقاومة والممانعة هدفها تحقيق الحرية والكرامة للشعب!!!

وكيف يكون نظام مقاومة وممانعة من قام بتسليم الجولان دون قتال ويقدمها لليهود على طبق من ذهب؟؟

فالجولان لمناعة موقعها وطبيعتها الجغرافية والطبوغرافية لا يمكن أن تسقط عسكريا لو كان هناك أدنى مقاومة ولو كانت مقاومة فردية حتى ولو بالحجر.

وكيف يكون هذا نظام مقاومة وممانعة وطلقة واحدة لم تطلق من جبهة الجولان منذ أربعين عاما؟؟

فلماذا لا يقاوم على جبهة الجولان من اجل تحريرها؟؟

فهل يريد اليهود وضعا أفضل من الوضع السائد على جبهة الجولان منذ أربعين عاما!!!!!انه اغتصاب امن مطمئن وتحت حراسة نظام المقاومة والممانعة .

وكيف يكون هذا نظام مقاومة وممانعة من اشترك بالحلف الثلاثيني بقيادة أمريكا ضد العراق عام 1991,واشترك في مؤتمر مدريد للسلام عام 1991 ؟؟

وكيف يكون نظام مقاومة وممانعة من يوقع مع العدو اتفاقية لوقف إطلاق النار في حرب عام 1982 من ثاني يوم لبدء الهجوم على المقاومة الفلسطينية؟؟

وكيف يكون نظام مقاومة وممانعة من يستخدم(حركة أمل الشيعية) في ذبح المخيمات الفلسطينية في بيروت مابين عامي 1984و 1987 وفرض الحصار عليها ومنع عنها الغذاء والدواء حتى أن الفلسطينيين أكلوا القطط والفئران وجثث الحيوانات ؟؟

وكيف يكون نظام مقاومة وممانعة من كان خياره الاستراتيجي خيار السلام كبقية الأنظمة العربية عندما اخذ مؤتمر القمة العربية عام 1996 في القاهرة هذا الخيار بالإجماع؟؟

وكيف يكون هذا نظام مقاومة وممانعة ولا يقوم بالرد على الانتهاكات المتكررة للطيران اليهود ي على الأراضي السورية وقصف بعض المنشآت العسكرية والمدنية وحتى التحليق فوق القصر الجمهوري ويكتفي هذا النظام بإصدار بيان عند كل انتهاك أو اعتداء بأنه سيرد في الزمان والمكان المناسبين ولن يجبرنا العدو على زمان ومكان المعركة حتى أن النظام ملأ أجندات كثيرة في مواعيد زمان ومكان المعركة التي سيحددها حتى أصبحت ردة فعل النظام هذه محل استهزاءا لشعب السوري والعالم والعدو؟؟

أما القول بان هذا النظام يدعم المقاومة المتمثلة بما يسمى(حزب الله) وهو حزب اللات فهذه كذبة كبرى,فهذا الحزب ما هو إلا غطاء(لمشروع صفوي خطير تعمل إيران على تنفيذه في المنطقة بواسطة ما يُسمى بحزب الله وما هو إلا حزب اللات) ,وهذا المشروع يستهدف عقيدة الأمة وحضارتها وتاريخها وديارها والوصول إلى قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم فهم يعتقدون بأن المهدي المنتظر عندما يخرج من السرداب سيقوم بإبادة جميع العرب وخصوصا القرشيين وبنبش قبري أبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب رضوان الله عليهما وإخراج جثتيهما حقداً عليهما لأنهما هدما إمبراطورية الفرس المجوس في القادسية, إنهم يريدون الآخذ بثأر القادسية,فأنا أتحدى حسن نصر الله زعيم ما يُسمى بحزب الله وهو حزب اللات أن يكذب ذلك وان يخرج على الإعلام ليترضى على أبي بكر وعمر وعثمان وعلى أمهات المؤمنين وفي مقدمتهم حبيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم عائشة وعلى سعد وخالد وان يذكر معركة القادسية بخير وان يذكر صلاح الدين الأيوبي بطل حطين بخير,فو الله ثم والله ثم والله إن فعلها لأبايعه أميرا للمؤمنين ولكنه لن يفعل لأن دينه وعقيدته تأمره بغير ذلك,ولذلك فإن النظام السوري قام(باحتضان أخطر مشروع استئصالي يستهدف العروبة والإسلام أولاً وأخيراً وذلك من خلال تغطية هذا المشروع بلحاف المقاومة والممانعة),فصار كل من ينبه لهذا المشروع وخطورته صار يُتهم بالخيانة والعمالة والوهابية,وبفضل الله كنت من أول من حذر من خطورة هذا المشروع بسلسلة من المقالات والأبحاث منذ عدة سنوات ,وإلى من يريد أن يطلع عليها سيجدها على الجو جل وهي بالعناوين التالية

1-((هل الثورة الإيرانية إسلاميه أم مذهبيه قومية؟؟؟)))

2-(ماذا يجري في لبنان؟؟)

(هل هو مشروع إيراني شيعي مذهبي صفوي أم حزب الله؟؟)

3-((بين سنديان الصفويين في لبنان ومطرقتهم في العراق استيقظ أهل السنة والجماعة على الحقيقة المرة))

4-((الخطر السبئي الصفوي الرافضي الوثني المجوسي العلقمي الداهم))

5-( الأمريكان وغربان البين في أرض الرافدين)(ضل من كانت الغربان تهديه)

6- اعرف عدوك؟؟؟عدونا بثلاثة رؤوس!!!(الصليبية العالمية واليهود وإيران الصفوية )

7- (نحن دُعاة فطنة وحماة للعقيدة ولسنا دُعاة فتنة)(فالحذر الحذر أيها المسلمون من السبئيين الصفويين شيعة أبو لؤلؤة المجوسي)

8- ((ما هذا يا حزب ولاية الفقيه الصفوي ؟؟؟هل هي عملية تبادل للأسرى أم نبش للقبور وجريمة كبرى؟؟؟))

9- (لماذا هذا الذي يجري في العراق لأهل السنة على أيدي الشيعة؟؟(

10- ((كيف باع الأراجوز مقتد الصدر جيشه عصابات المهدي))

11- ( الله أكبر الشيعة يقتلون الفلسطينيين اللاجئين في ألعراق )

لذلك إن سقوط(النظام الطائفي في سوريا)سيكون بمثابة انتصار للعروبة والإسلام وانتهاء للمشروع الصفوي الذي فضحته الثورة السورية وعرته,حيث أظهرت هذه الثورة المظفرة مدى العلاقة المصيرية التي تربط بين( إيران صاحبة المشروع الصفوي وذراعها حزب اللات والنظام السوري الذي يقوم بتغطية هذا المشروع)فها هي إيران وحزب اللات ومقتدى القذر يرسلان الإمدادات العسكرية واللوجستية للنظام السوري لمساندته في قمع الشعب السوري ومن أجل القضاء على الثورة,فكما اغرق أصحاب هذا المشروع العراق بدماء أهل السنة هاهم يغرقون سوريا بدماء أهل السنة .

لذلك إن هذا التحالف (العلوي الصفوي ....) ضد الشعب السوري هو من أجل الدفاع عن(المشروع الصفوي)المتوقف مصيره في المنطقة على مصير النظام السوري الطائفي البغيض,لذلك فإن ما يجري في سوريا هو(معركة مصير وكسر عظم بالنسبة لأصحاب المشروع الصفوي الذي يستهدف العروبة والإسلام وخصوصا أن المشروع الصفوي الذي استهدف العراق بالتحالف مع الأمريكان قد فشل)حيث أن المجاهدين من أهل العروبة والإسلام أحفاد(أبي بكر وعمر وعثمان وعلي وسعد وخالد رضوان الله عليهم أجمعين)هزموا أمريكا التي جاءت بالصفويين للعراق شر هزيمة,وها هي على وشك مغادرة العراق في نهاية هذا العام وبعدها لن يصمد طويلا في العراق زعماء المليشيات الصفوية الذين جاءوا على الدبابات الأمريكية الصليبية,فسيولون هاربين وكما تم هزيمة المشروع الصليبي في العراق سيتم هزيمة المشروع الصفوي وسيتم تطهير ارض الرافدين من المشركين ألد أعداء العروبة والإسلام وستعود العراق موحدة لله رب العالمين,فالمشروع الصفوي الإيراني هو توأم المشروع الصهيوني اليهودي,فكلاهما يستهدفان ديننا وامتنا وديارنا و العروبة والإسلام,فكل من يقف معه ويدافع عنه أو عن النظام السوري تحت أي حجة كانت إنما يدافع عن أعداء الأمة,وهو كمن يدافع عن المشروع الصهيوني اليهودي في فلسطين,ومن الواضح أن من يدافعون عن المشروع الصفوي هم(من الذين يحاربون الله ورسوله والمؤمنين من الذين يُسمون أنفسهم باليساريين والقوميين)وهذا اكبر دليل على حقيقة المعركة,ولقد صرح بشار الأسد قبل عدة أشهر في مقابلة مع صحيفة صنداي تليجراف البريطانية قائلا إن ما يجري في سوريا هو صراع بين القوميين والإسلاميين,فهل بعد هذا الدليل دليل على أن كل من يقف إلى جانب النظام السوري إنما هو محارب لله ورسوله والمؤمنين ولو كان على رأسه عمامة حجمها متر بمتر,وإننا نقول إلى جميع من يتهمون الشعب السوري الثائر بالخيانة وبأن ثورته ما هي إلى مؤامرة ضد نظام المقاومة والممانعة لقد كشفت حقيقتكم وسقطت أقنعتكم وبأن الثورة السورية بإذن الله منتصرة مهما حاول النظام أن يقضي عليها,فلن تستطيع عائلة المافيا التي تختطف سوريا منذ عقود طويلة أن تهزم الشعب السوري العظيم الحر الأبي الذي قرر(الموت ولا المذلة)ولن تستطيع إيران الصفوية وذراعها حزب اللات المتحالفين مع عائلة المافيا التي تحكم سوريا بالحديد والنار أن تعيد الأمور إلى الوراء أو تستطيع بناء حاجز الخوف والرعب الذي هدمه الشعب السوري وبعد أن سالت دماء الشعب السوري انهارا في شوارع المدن والقرى السورية وعلى ثراها الطاهر.

فالسلام على سوريا وعلى شعبها العظيم وعلى رجالها الأبطال ونسائها العفيفات الطاهرات وأطفالها الذين فجروا الثورة وشيبها وشبانها,والسلام على سهولها وأوديتها وجبالها الشماء,السلام على مساجدها ومآذنها,السلام على مدنها وقراها,السلام على درعا عاصمة حوران مفجرة الثورة التي انطلقت منها شرارة الثورة,السلام على حمص عاصمة الثورة مدينة ابن الوليد الذي حطم إمبراطوريتي الفرس والروم فجاء الصفو يون أحفاد رستم اليوم لينتقموا من أهلها لآن مدينتهم تحتضن جثمانه الطاهر,السلام على حماة الصابرة المجاهدة التي كان قدرها أن تذبح مرة ومرة ومرة على أيدي هؤلاء الطائفيين الحاقدين دون ذنب إلا أنهم يقولوا ربنا الله, فيا أهل حماة إن الليل أوشك أن ينجلي وهاهو المؤذن على وشك أن يؤذن للفجر الذي يوشك أن ينبلج,السلام على دمشق عاصمة امتنا من الأندلس إلى الصين,السلام على دير الزور,السلام على حلب الشهباء, السلام على البوكمال,السلام على القامشلي,السلام على الحسكة ,السلام على إدلب وجسر الشاغور ومعرة النعمان ,السلام على تدمر, السلام عليكم يا شعب سوريا أيها الثائرون المنتفضون في وجه الظلام,يا صناع الحرية والمجد أيها الأحرار الأبرار الأخيار,يا من تخوضون معركة الحرية لاستعادة حريتكم وكرامتكم ووطنكم من الذين لا يرقبون فيكم إلا ولا ذمة والله معكم والله ناصركم واصبروا وصابروا ورابطوا لعلكم تفلحون وما النصر إلا من عند الله ورحم الله شهدائكم وتقبلهم في عليين وشفى الله جرحاكم وانزل الصبر والسلوان على أهاليهم.

( لا يحسبن الذين كفروا سبقوا انهم لا يعجزون)

والله اكبر الله اكبر الله اكبر ولله الحمد

الأحد، 29 أبريل، 2012

قصص واقعية لتطوير الذات


الجوهرة الاخيرة
في أحد الأيام و قبل شروق الشمس وصل صياد إلى النهر ، و بينما كان على الضفة تعثر بشيء ما كان عبارة عن كيس مملوء بالحجارة الصغيرة

فحمل الكيس ووضع شبكته جانباً ، وجلس ينتظر شروق الشمس ليبدأ عمله ، حمل الكيس بكسل وأخذ منه حجراً ورماه في النهر، وهكذا أخذ يرمى الأحجارحجراً بعد الآخر

أحبّ صوت اصطدام الحجارة بالماء ، ولهذا استمر بإلقاء الحجارة في الماء

سطعت الشمس فأنارت المكان كان الصياد قد رمى كلّ الحجارة ماعدى حجراً واحداً بقي في كف يده

وحين أمعن النظر فيما يحمله لم يصدق ما رأت عيناه لقد كان يحمل الماساً

نعم يا إلهي لقد رمى كيساً كاملاً من الالماس في النهر ولم يبق سوى قطعة واحدة في يده

فأخذ يبكي ويندب حظّه التّعس لقد تعثّرت قدماه بثروة كبيرة كانت ستقلب حياته رأساً على عقب و لكنّه وسط الظّلام ، رماها كلها دون أدنى انتباه

لكنه محظوظاً ؟! ما يزال يملك ماسة واحدة في يده

تذكر

عندما يخرج معجون الأسنان من عبوته يستحيل إرجاعه مره اخرى هـ.ر.هولدمان
من الحكمة أن تثير تساؤلات حول الافتراضات الواضحة والمسلم بها


لا تفترض فتخسر
قبل خمسين عام كان هناك اعتقاد بين رياضي الجري أن الإنسان لا يستطيع أن يقطعميل في أقل من أربعة دقائق وأن أي شخص
يحاول كسر هذا الرقم سوف ينفجرقلبه

ولكن أحد الرياضيين سأل هل هناك شخص حاول وانفجر قلبه فجاءته الإجابة بالنفي

فبدأ بالتمرن حتى استطاع أن يكسر الرقم ويقطع مسافة ميل في أقل من أربعة دقائق

في البداية ظن العالم أنه مجنون أو أن ساعته غير صحيحة ، لكن بعد أن رأوه صدقوا الأمر

استطاع في نفس العام أكثر من 100 رياضي أن يكسر ذلك الرقم وفى العام الذى يليه استطاع 300 رياضى كسر ذلك الرقم

تذكر

إذا كنت ترغب فى نتائج مختلفة ، فعليك ان تصنع شيئاً مختلفاً

امض قدماً وستحصل على أدوات أفضل مما لديك الآن نابليون هيل


س . خ
سرق رجل فى بلاد الهند قطيع من الخراف فقبضوا عليه ووشموا على جبهته س.خ أي سارق خراف
ولكن الرجل قرر التوبة والتغيير

فى البداية تشكك الناس منه

أخذ يساعد المحتاجين ويمد يد العون للجميع الغنى والفقير ويعود المريض ويعطف على اليتيم

وبعد سنين مر رجل بالقرية فوجد رجلا عجوزاً موشوماً وكل من يمر عليه يسلم عليه ويقبل يده والرجل يحتضن الجميع

وهنا سأل الرجل أحد الشباب عن الوشم الموجود على جبهة هذا العجوز ما معناه ؟

فقال الشاب : لا أدرى ، لقد كان هذا منذ زمن بعيد ولكنى أعتقد أنه يعني الساعي فى الخير
تذكر

ما يبدو أحياناً وكأنه النهاية ، كثيراً ما يكون بداية جديدة

ليست للكلمات أي معنى سوى المعاني التى نعطيها لها

السبيل الوحيد لجعل البشر يتحدثون خيراً عنك ،هو قيامك بعمل طيب فولتير


أمام المرآة
استيقظت إحدى السيدات ونظرت في المرآة لتجد ثلاث شعرات فقط في رأسها

فابتسمت قائلة : لا بأس ! سأصبغ شعري اليوم ! فعلت ذلك ... وقضت يوماً رائعاً

وفي اليوم التالي ، استيقظت ونظرت في المرآة ، فوجدت شعرتين فقط

فانفرجت أساريرها ، وقالت : مدهش ! سأغير تسريحة شعري اليوم ، سأقسمه إلى نصفين وأصنع مفرقاً في منتصفه ! فعملت
ذلك ... وقضت يوماً مدهشاً

وفي اليوم الثالث ، استيقظت لتجد شعرة واحدة فقط في رأسها ! وهنا قالت : ممتاز ! سأسرح شعري للخلف

فعلت ذلك ... وقضت يوماً مرحاً وسعيداً

وفي اليوم التالي استيقظت ونظرت في المرآة لتجد رأسها خالياً من الشعرتماماً

فهتفت بسعادة بالغة : يا للروعة ! لن أضطر لتصفيف شعري اليوم

أفضل وقت لتكون فيه سعيداً ليس غداً عندما تكون غنياً ، أو صباحاً عندما تكون نشيطاً ، أو بعد سنه عندما تكون كبيراً ، إن أفضل وقت للسعادة هو الآن

تذكر : ليس مهماً ما يحدث لنا ، المهم كيف نستجيب له


دع البحيرة حتى تسكن
كانت هناك فتاة جميلة ، اعتادت الخروج الى بحيره صغيره جدا ، وتتأمل انعكاس صورتها على ماء البحيرة لشدة سكونه

وذات يوم أخذت أخاها الصغير معها ، وبينما هي تتامل وتصفف شعرها على مياه البحيرة ، أخذ أخوها حجراً وألقاه في البحيرة ،
فتموج ماؤها واضطربت صورة الفتاة

فغضبت بشدة وبدأت تحاول جاهدة أن توقف تموّج مياه البحيرة ، وظلت تتحرك هنا وهنا لتوقف تموجات الماء ولم تستطع

ومر شيخ كبير عليها ورأى حالها فسألها : ما المشكلة ؟؟

فحكت له القصة

فقال لها : سأخبرك بالحل الوحيد الذي سيوقف تموجات الماء ولكنه صعب جداً، فقالت : سأفعله مهما كلفني الثمن ، فقال لها : ( دعي البحيرة حتى تهدأ )

الخلاصة : هناك بعض الاموروالمشاكل التي عندما نحاول حلها ، نزيدها سوءاً حتى ولو كانت نوايانا سليمة ، لذلك علينا أن نصبر وندعها للزمن فهو كفيل بحلها وقل لنفسك
دع البحيرة حتى تسكن


اعد اكتشاف نفسك
في إحدى أركان مترو الأنفاق المهجورة.. كان هناك صبي هزيل الجسم .. شارد الذهن .. يبيع أقلام الرصاص .. ويشحذ الناس الإحسان إليه
مرَّ عليه أحد رجال الأعمال .. فوضع دولاراً في كيسه ثم استقل المترو في عجله من أمره
وبعد لحظة من التفكير خرج من المترو مرة أخرى ، وسارنحو الصبي .... و تناول بعض أقلام الرصاص ، وأوضح للشاب بلهجة
يغلب عليها الاعتذار أنه نسي التقاط الأقلام التي أراد شراءها منه ... وقال: إنك رجل أعمال مثلي ولديك بضاعة تبيعها وأسعارها مناسبة للغاية

ثم استقل القطار التالي

بعد سنوات من هذا الموقف وفي إحدى المناسبات الاجتماعية تقدم شاب أنيق نحو رجل الأعمال وقدم نفسه له قائلاً : إنك لا تذكرني على الأرجح وأنا لا أعرف حتى اسمك ولكني لن أنساك ما حييت

إنك أنت الرجل الذي أعاد إلي احترامي وتقديري لنفسي لقد كنت أظن أنني (شحاذاً ) أبيع أقلام الرصاص إلى أن جئت أنت وأخبرتني
أنني رجل أعمال

قال أحد الحكماء ذات مرة : إن كثيراً من الناس وصلوا إلى أبعد مما ظنوا أنفسهم قادرين عليه لأن شخصا آخر ظن أنهم قادرون على ذلك

يا ترى ماذا نظن أبناءنا قادرين على فعله ، بل وماذا نظن انفسنا

توقف عن الشكوى وابدأ الحل
يحكى أن أحد الحكام فى الصين وضع صخرة كبيرة على أحد الطرق الرئيسية فأغلقها تماماً

ووضع حارساً ليراقبها من خلف شجرة ويخبره بردة فعل الناس

مر أول رجل وكان تاجر كبير في البلدة فنظر إلى الصخرةباشمئزاز منتقداً من وضعها دون أن يعرف أنه الحاكم ، فدار هذا التاجر من
حول الصخرة رافعاً صوته قائلاً : سوف أذهب لأشكو هذا الأمر ، سوف نعاقب من وضعها

ثم مر شخص أخر وكان يعمل في البناء ، فقام بما فعله التاجر لكن صوته كان أقل علواً لأنه أقل شأناً في البلاد

ثم مر 3 أصدقاء معاً من الشباب الذين ما زالوا يبحثون عن هويتهم في الحياة ، وقفوا إلى جانب الصخرة وسخروا من وضع بلادهم
ووصفوا من وضعها بالجاهل والأحمق والفوضوي ... ثم انصرفوا إلى بيوتهم

مر يومان حتى جاء فلاح عادي من الطبقة الفقيرة ورآها فلم يتكلم وبادر إليها مشمراً عن ساعديه محاولاً دفعها طالباً المساعدة ممن
يمر فتشجع أخرون وساعدوه فدفعوا الصخرة حتى أبعدوها عن الطريق

وبعد أن أزاح الصخرة وجد صندوقاً حفر له مساحة تحت الأرض ، في هذا الصندوق كانت هناك ورقة فيها قطع من ذهب ورسالة مكتوب فيها : من الحاكم إلى من يزيل هذه الصخرة ، هذه مكافأة للإنسان الإيجابي المبادر لحل المشكلة بدلاً من الشكوى منها

انظروا حولكم وشاهدوا كم مشكلة نعاني منها ونستطيع حلها بكل سهولة

لو توقفنا عن الشكوى وبدأنا بالحل


أنت مطرود من العمل
التحق شاب أمريكي يدعى " والاس جونسون " بالعمل في ورشه كبيره لنشر الأخشاب ، وقضى الشاب في هذه الورشة أحلى سنوات عمره ، حيث كان شابا قويا قادرا على الأعمال الخشنة الصعبة

وحين بلغ سن الأربعين وكان في كمال قوته ، وأصبح ذا شأن في الورشة التي اشتغل بها لسنوات طويلة ولكن فوجئ برئيسه في العمل يبلغه أنه مطرود من الورشة وعليه أن يغادرها نهائيا بلا عوده

في تلك اللحظة خرج الرجل إلى الشارع بلا هدف ، وبلا أمل وتتابعت في ذهنه صورالجهد الضائع الذي بذله على مدى سنوات عمره كله ، فأحس بالأسف الشديد وأصابه الإحباط واليأس العميق وأحس كما قال وكأن الأرض قد ابتلعته فغاص في أعماقها المظلمة المخيفة

لقدأغلق في وجهه باب الرزق الوحيد ، وكانت قمة الإحباط لديه بأن ليس لديه ولدى وزوجته شيء من مصادر الرزق غير أجرة العمل من ورشة الأخشاب ، ولم يكن يدري ماذا يفعل

وذهب إلى البيت وابلغ زوجته بما حدث ، فقالت له زوجته ماذا نفعل؟

فقال : سأرهن البيت الصغير الذي نعيش فيه وسأعمل في مهنة البناء

وبالفعل كان المشروع الأول له هو بناء منزلين صغيرين بذل فيهما جهده ، ثم توالت المشاريع الصغيرة وكثرت وأصبح متخصصاً في بناء المنازل الصغيرة
وفى خلال خمسة أعوام من الجهد المتواصل أصبح مليونيراً مشهورا

إنه " والاس جونسون " الرجل الذي انشأ وبنى سلسله فنادق هوليدي إن

انشأ عدداً لا يحصى من الفنادق وبيوت الاستشفاء حول العالم

يقول هذا الرجل في مذكراته الشخصية ، لو علمت الآن أين يقيم رئيس العمل الذي طردني ، لتقدمت إليه بالشكر العميق لأجل ما صنعه لي فَعندما حدث هذا الموقف الصعب تألمت جدا ولم افهم لماذا ، أما الآن فقد فهمت إن الله شاء أن يغلق في وجهي باباً ليفتح أمامي طريقا أفضل لي ولأسرتي


الحكمة

دوماً لا تظن أن أي فشل يمر بحياتك هو نهاية لك .. فقط فكر جيداً

وتعامل مع معطيات حياتك ..... وابدأ من جديد بعد كل موقف

فالحياة لا تستحق أن نموت حزناً عليها لأنه باستطاعتنا أن نكون أفضل بوجود العزيمة والإصرار
قال الله تعالى
وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّواشَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَاتَعْلَمُونَ
البقرة: 216
وأيقن إن الله لا يجمع بين عسرين


القوة والضعف
قررصبي يبلغ من العمر 10سنوات تعلم الجودو على الرغم من حقيقة أنه قد فقد ذراعه اليسرى في حادث سيارة عنيف. وبدأ الصبي الدروس مع مدرب جودو ياباني مسن.كان أداء الصبي حسناً، إلا أنه لم يستطع أن يفهم لماذا بعد ثلاثة أشهرمن التدريب لم يعلمه المدرب سوى حركة واحدة فقط

أخيراً قال الصبي لمدربه : سنسي " هكذا يسمى المدرب باليابانية" ، لماذا لا أتعلم حركات أخرى

قال سنسي:هذه هي الحركة الوحيدة التي تعرفها ، ولكنهاالحركة الوحيدة التي سوف تحتاجها دائماً وإبداً. لم يفهم الصبي ما يقصد سنسي ، لكنه كان يؤمن بمدربه ، لذا استمر الصبي في التدريب

بعد عدة أشهر، أشرك سنسي الصبي بالبطولة الأولى له ، وكان مما أدهش الصبي ، أنه فاز بسهولة في المباراتين الأوليين. كانت المباراة الثالثة أكثر صعوبة ، ولكن مع مرور الوقت ، فقد خصمه الصبر واشتاط غضباً ، واستطاع الصبي الفوز بالمباراة باستخدامه حركته الوحيدة بإتقان. زاد اندهاشا لصبي بنجاحه ، ووصل الصبي الآن للمباراة النهائية في البطولة. هذه المرة ، كان منافسة أكبر وأقوى وأكثر خبرة. لبعض الوقت، بدا أن الصبي سوف يخسر. وخوفاً أن يقع ضرر كبير على الصبي، قام الحكم بإعطاء استراحة. وكان على وشك إيقاف المباراة عندها تدخل سنسي قائلاً : "لا"، وأصر دعه يستمر

بعد وقت قصير من استئناف المباراة، ارتكب الخصم خطئاً قاتلاً لقد استغنى عن وضعه الدفاعي . وعلى الفور، استخدم الصبي حركته الوحيدة وثبت خصمه . لقد فاز الصبي بالمباراة وبالبطولة . وأصبح البطل

في طريق العودة ، استعرض الصبي وسنسي جميع الأحداث في كل المباريات. ثم استجمع الصبي شجاعته وسأل عن ما يشغل باله. "سنسي ، كيف فزت في البطولة بحركة واحدة فقط؟"

أجابه سنسي "لقد فزت لسببين اثنين. الأول: لقد كنت تتقن واحدة من أصعب الحركات في الجودو على الإطلاق . والسبب الثاني: أن الحركة الدفاعية المعروفة والوحيدة لتلك الحركة هو أن يقوم الخصم بالإمساك والسيطرة على ذراعك اليسرى

لقد كانت أكبر نقطة ضعف للصبي هي أكبر نقاط قوته

أحياناً نرى أن لدينا بعض نقاط الضعف وقد نسخط على قدرالله أو على الظروف أوعلى أنفسنا بسبب ذلك ، لكن لنعلم أن ضعفنا يمكن أن يصبح قوتنا في يوم ما

كل واحد منا مميز ومهم ، لذا لا تعتقد أبداً أنك ضعيف ولا تغتر بنفسك ولا تشعر بالأسى ، فقط عش حياتك على أكمل وجه وقدم أفضل ما لديك


الحكيم والصبي
يحكى أن أحد التجار أرسل ابنه لكي يتعلم سر السعادة لدى أحكم رجل في العالم‏..‏

مشى الفتى أربعين يوما حتي وصل إلى قصر جميل علي قمة جبل‏..‏ وفيه يسكن الحكيم الذي يسعي إليه‏..‏ و عندما وصل وجد في قصر الحكيم جمعا كبيرا من الناس‏..‏ انتظر الشاب ساعتين حين يحين دوره‏..‏ انصت الحكيم بانتباه إليالشاب ثم قال له‏:‏ الوقت لا يتسع الآن وطلب منه أن يقوم بجولة داخل القصر ويعود لمقابلته بعد ساعتين‏..‏
وأضاف الحكيم وهو يقدم للفتى ملعقة صغيرة فيها نقطتين من الزيت‏:‏ امسك بهذه
الملعقة في يدك طوال جولتك وحاذر أن ينسكب منها الزيت‏.‏

أخذ الفتى يصعد سلالم القصر ويهبط مثبتا عينيه علي الملعقة‏..‏ ثم رجع لمقابلة
الحكيم الذي سأله‏:‏ هل رأيت السجاد الفارسي في غرفة الطعام؟‏..‏ الحديقة
الجميلة؟‏..‏ و هل استوقفتك المجلدات الجميلة في مكتبتي؟‏..‏ ارتبك الفتى واعترف
له بأنه لم ير شيئا ، فقد كان همه الأول ألا يسكب نقطتي الزيت من الملعقة‏..‏ فقال
الحكيم‏ :‏ ارجع وتعرف علي معالم القصر‏..‏ فلا يمكنك أن تعتمد علي شخص لا يعرف
البيت الذي يسكن فيه‏ ..‏ عاد الفتى يتجول في القصر منتبها إلي الروائع الفنية
المعلقة على الجدران‏..‏ شاهد الحديقة والزهور الجميلة‏..‏ و عندما رجع إلى
الحكيم قص عليه بالتفصيل ما رأي‏..‏ فسأله الحكيم ‏:‏ و لكن أين قطرتي الزيت اللتان
عهدت بهما إليك ؟‏..‏ نظر الفتى إلى الملعقة فلاحظ أنهما انسكبتا‏..‏ فقال له
الحكيم ‏: ‏تلك هي النصيحة التي أستطيع أن أسديها إليك سر السعادة هو أن ترى روائع الدنيا وتستمتع بها دون أن تسكب أبدا قطرتي الزيت‏‏
فهم الفتى مغزى القصة فالسعادة هي حاصل ضرب التوازن بين الأشياء ، و قطرتا الزيت هما الستر والصحة‏..‏ فهما التوليفة الناجحة ضد التعاسة‏‏

الملك والجزيرة النائية
منذ زمن طويل كانت هناك مدينة يحكمها ملك وكان أهل هذه المدينة يختارون الملكبحيث يحكم فيهم سنة واحدة فقط ، وبعد ذلك يرسل الملك إلى جزيرة بعيدة حيث يكمل فيها بقية عمره ويختار الناس ملك آخر غيره وهكذا

أنهى أحد الملوك فترة الحكم الخاصة به وألبسه الناس الملابس الغالية وأركبوه فيلا كبيراًوأخذوا يطوفون به في أنحاء المدينة قائلين له وداعاً.... وكانت هذه اللحظة من أصعب لحظات الحزن والألم على الملك وجميع من كان قبله. ثم بعد ذلك وضعوه في السفينة التي قامت بنقله إلى الجزيرة البعيدة حيث يكمل فيها بقية عمره
ورجعت السفينة إلى المدينة... وفي طريق العودة اكتشفوا إحدى السفن التي غرقت منذ وقت قريب ورأوا شاباً متعلق بقطعة من الخشب عائمة على الماء فأنقذوه وأخذوه إلى بلدتهم وطلبوا منه أن يكون ملكاً عليهم لمدة سنة واحدة ولكنه رفض في البداية ثم وافق بعد ذلك
وأخبره الناس على التعليمات التي تسود هذه المدينة وأنه بعد
مرور 12 شهراً سوف يحمل إلى تلك الجزيرة التي تركوا فيها
ذاك الملك الأخير. بعد ثلاث أيام من تولي الشاب للعرش في هذه
المدينة سأل الوزراء هل يمكن أن يرى هذه الجزيرة حيث أرسل
إليها جميع الملوك السابقين ووافق الوزراء وأخذوه إلى الجزيرة
ورآها وقد غطت بالغابات الكثيفة وسمع صوت الحيوانات الشريرة
وهي تنطلق في أنحاء الجزيرة
نزل الملك إلى الجزيرة وهناك
وجد جثث الملوك السابقين ملقاة على الأرض وفهم الملك القصة
بأنه مالبث أن ترك الملوك السابقون في الجزيرة أتت إليهم
الحيوانات المتوحشة وسارعت بقتلهم والتهامهم... عندئذ عاد الملك
إلى مدينته وجمع 100 عامل أقوياء وأخذهم إلى الجزيرة وأمرهم
بتنظيف الغابة وإزالة جثث الحيوانات والملوك السابقين وإزالة
قطع الأشجار الصغيرة وكان يزور الجزيرة مرة في الشهرليطلع
على سير العمل وكان العمل يتقدم بخطوات سريعة فبعد مرورشهر
واحد أزيلت الحيوانات والعديد من الأشجار الكثيفة. وعند مرور
الشهر الثاني كانت الجزيرة قد أصبحت نظيفة تماماً. ثم أمرالملك
العمال بزرع الحدائق في جميع أنحاء الجزيرة وقام بتربية بعض
الحيوانات المفيدة مثل الدجاج والبط والماعز والبقر ... الخ
ومع بداية الشهر الثالث أمر العمال ببناء بيت كبير ومرسى للسفن
وبمرور الوقت تحولت الجزيرة إلى مكان جميل وقد كان الملك ذكياً
فكان يلبس الملابس البسيطة وينفق القليل على حياته في المدينة
في مقابل أنه كان يكرس أمواله التي وهبت له في إعمار هذه الجزيرة
وبعد مرور 9 أشهر جمع الملك الوزراء قائلاً أنه يعلم أن الذهاب للجزيرة
يتم بعد مرور 12 شهر من بداية حكمه. ولكنه يود الذهاب إلى
الجزيرة الآن.... ولكن الوزراء رفضوا قائلين حسب التعليمات لابد أن
تنتظر 3 شهور أخرى ثم بعد ذلك تذهب للجزيرة. مرت الثلاثة شهور
واكتملت السنة وجاء دور الملك لينتقل إلى الجزيرة ألبسه الناس الثياب
الفاخرة ووضعوه على الفيل الكبير قائلين له وداعاً أيها الملك. ولكن
الملك على غير عادة الملوك السابقين كان يضحك ويبتسم وسأله الناس عن ذلك
فأجاب بأن الحكماء يقولون عندما تولد طفلاً في هذه الدنيا تبكي بينما جميع من حولك يضحكون فعش في هذه الدنيا واعمل ما تراه مناسباً حتى يأتيك الموت وعندئذ تضحك بينما جميع من حولك يبكون
فبينما الملوك السابقين كانوا منشغلين بمتعة أنفسهم
أثناء فترة الملك والحكم كنت أنا مشغولاً بالتفكير في المستقبل وخططت
لذلك وقمت بإصلاح وتعمير الجزيرة وأصبحت جنة صغيرة يمكن أن
أعيش فيها بقية حياتي بسلام . والدرس المأخوذ من هذه القصة الرمزية
أن هذه الحياة الدنيا هي مزرعة للآخرة ويجب علينا ألا نغمس أنفسنا في
شهوات الدنيا عازفين عن الآخرة حتى ولو كنا ملوك
فيجب علينا أن نعيش حياة بسيطة مثل رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم ونحفظ متعتنا إلى الآخرة
ولا ننسى قول رسولنا الكريم صلوات الله وسلامه عليه لن تزولا قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع عن عمره فيما أفناه وعن شبابه فيما أبلاه وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه وعن علمه فيما عمله به
وصدق رسولنا الكريم قائلاً كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل
اللهم أحسن خاتمتنا وأسكنا جنات الفردوس
ولا تصلح دنياك بخراب آخرتك
فالدنيا مزرعة الآخرة

المقلاة الصغيرة والسمكة الكبيرة
يروى أن صياداً كان السمك يعلق بصنارته بكثرة. وكان موضع حسد بين زملائه الصيادين. وذات يوم ، استشاطوا غضباً عندما لاحظوا أن الصياد المحظوظ يحتفظ بالسمكة الصغيرة ويرجع السمكة الكبيرة إلى البحر، عندها صرخوا فيه "ماذاتفعل؟ هل أنت مجنون؟ لماذا ترمي السمكات الكبيرة؟

عندها أجابهم الصياد لأني أملك مقلاة صغيرة
قد لا نصدق هذه القصة
لكن للأسف نحن نفعل كل يوم ما فعله هذا الصياد
نحن نرمي بالأفكار الكبيرة والأحلام الرائعة والاحتمالات الممكنة لنجاحنا خلف أظهرنا على أنها أكبر من عقولنا وإمكانيتنا كما هي مقلاة ذلك الصياد
هذا الأمر لا ينطبق فقط على النجاح المادي ، بل أعتقد أنه ينطبق على مناطق أكثرأهمية نحن نستطيع أن نحب أكثر مما نتوقع ، أن نكون أسعد مما نحن عليه أننعيش حياتنا بشكل أجمل وأكثر فاعلية مما نتخيل
يذكرنا أحد الكتاب بذلك فيقول أنت ما تؤمن به لذا فكر بشكل أكبر، احلم بشكل أكبر، توقع نتائج أكبر، وادع الله أن يعطيك أكثر
ماذا سيحدث لو رميت بمقلاتك الصغيرة التي تقيس بها أحلامك واستبدلت بها واحدة أكبر؟
ماذا سيحدث لو قررت أن لا ترضى بالحصول على أقل مما تريده وتتمناه؟
ماذا سيحدث لو قررت أن حياتك يمكن أن تكون أكثر فاعلية وأكثر سعادة مما هي عليه الآن؟
ماذا سيحدث لو قررت أن تقترب من الله أكثر وتزداد به ثقة وأملا ؟
ماذا سيحدث لو قررت أن تبدأ بذلك اليوم؟
ولا ننس حديث النبي محمد صلى الله عليه وسلم
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سألتم الله فاسألوه الفردوس الأعلى
ولكن قد يتبادر إلى الذهن هذا التساؤل
ولكن ماذا لو بالفعل استبدلنا مقلاتنا بمقلاة اكبر
ثم لم نجد سمكا بحجم مقلاتنا ؟؟؟؟؟
هل تعتقد أن السمك الصغير سيكون له طعم في تلك المقلاة الكبيرة؟
كلامي ليس سلبيا ولا أحب أن اطرح شيئا يحمل نوعا من التشاؤم
ولكن ماذا يفعل صياد صغير لديه مقلاة كبيره لم تر سوى صغار صغار السمك
رغم تفاؤله كل صباح وهو ذاهب لصيد
وتفاؤله أيضا عند رجوعه وليس بحوزته سوى سمكات صغيرة
فعل كل ما بوسعه غير البحيرة والصنارة و ..... وفي الأخير نفس النتيجة هل يظل يمشي وراء تفاؤل مظلم
إما ينهزم ويصغر مقلاته؟؟
والجواب
واحدة من أهم الحقائق التي وصل إليها علم النفس في عصرنا أن الإنسان لديه القدرة على أن يعيش الحياة التي يريدها هو
لدينا القدرة أن نعيش كما نشاء .. والخطوة الأولى هي الحلم
لنا الحق أن نحلم بما نريد أن نكونه وبما نريد أن ننجزه ..الحلم الكبير سيضع أمامنا أهدافاً وهذه الخطوة الثانية
هدف يشغلنا صباح مساء لتحقيقه وانجازه
ليس لنا عذر

هناك العشرات من المقعدين والضعفاء حققوا نجاحات مذهلة
هناك عاهة واحدة فقط قد تمنعنا من النجاح والتفوق وتحويل التفاؤل إلى واقع
هل تود معرفتها
إنه الحكم على أنفسنا بالفشل والضعف وانعدام القدرة
الصياد الذي لا يجني إلا السمكات الصغيرة لا بد أن يتخذ خطوة إيجابية
أن يغير مكان الاصطياد أن يستخدم صنارة أخرى أن يتخير وقتاً آخر
التفاؤل وحده لا يغني ولا يسمن
لكن التشاؤم هو القاتل الذي أجرم في حق عشرات من الشباب والشابات الذين نراهم هنا وهناك تعلوهم نظرة الحيرة واليأس

الملك والساقي والجرتين
كان لأحد الملوك ساقي يحضر له الماء يوميا
وكان عند الساقي جرتين
واحدة سليمة والأخرى فيها تشققات
وكان يملاهما بالماء ويأخذهم للملك
الملك كل يوم يشرب من الجرة السليمة ويزعجه شكل الجرة القديمة التي فقدت نصف ماءها وابتلت من خارجها
في احد الأيام
اشتكت الجرة القديمة للساقي وقالت له
لماذا تعذبني هكذا وتجعلني اذهب كل يوم عند الملك
وهو كل يوم يفضل الأخرى
اذا كنت لا اصلح فاتركني واشتري جرة جديدة
قال لها الساقي اصبري غدا سأبين لك لماذا احتفظ بك
وفي الغد
ملأ الجرتين كالعادة
ثم قال لها انظري خلفك
فرأت ان الجهة التي تمر منها كل يوم امتلأت بالخضرة والأزهار والتفت حولها الفراشات والنحل بسبب الماء الذي تفقده كل يوم
اما الجرة السليمة فكانت جهتها جافة قاحلة لأنها لم تكن تترك ماء في الطريق
ثم قال لها الساقي
هذا دورك أنت ولا تقارني نفسك بالجرة السليمة التي ليس لها إلا سقاية الملك
أما أنت فلك رسالة اكبر وانظري للذين يستفيدون منك العبرة
على صاحب الرسالة أن يقارن نفسه بالناس الذين يأكلون ويتمتعون كالأنعام
ربما صحيح قد يكون عندهم مال أو جاه أكثر منه
لكن دوره في الحياة أعمق واكبر


عندما ترى الآخرين بشكل مختلف
في إحدى ليالي خريف 1995 ، و أثناء إبحار إحدى السفن الحربية الأمريكيةالعملاقة بسرعة كبيرة بالقرب من السواحل الكندية، أظهرت أجهزة الرادار جسماهائلا في طريقه إلى الاصطدام بالسفينة

هرع القبطان إلى جهاز اللاسلكي وخاطب الجهة الأخرى
القبطان: هنا قبطان السفينة الحربية الأمريكية ، مطلوب تغيير الاتجاه بمقدار 15درجة إلى الجنوب ، لتفادي الاصطدام. أكرر تغيير الاتجاه بمقدار 15 درجةللجنوب لتفادي الاصطدام ... حوّل
الجهة الأخرى : علم ... هنا السلطات الكندية، الطلب غير كاف. ننصح بتغيير الاتجاه بمقدار 180درجة... حوّل . القبطان: ماذا تعني ..! أنا أطلب منكم تغيير اتجاهكم بمقدار 15درجة فقط نحوالجنوب لتفادي الاصطدام ؟ أما عن سفينتنا فليس ذلك من شأنك ... ولكننا سنغير اتجاهنا بمقدار 15 درجة ولكن نحو الشمال . لتفادي الاصطدام أيضاً . حوّل
الجهة الأخرى: هذا غير كاف. ننصح بتغيير اتجاهكم بمقدار 180 أو على الأقل 130درجة . حوّل
القبطان: لماذا تجادل وتصر على إصدار الأوامر؟ دون أن تقوم أنت بتفادي التصادم بالمقدار ذاته؟ نحن سفينة حربية أمريكية ، فمن أنتم على أي حال؟
الجهة الأخرى: نحن حقل بترول عائم! ولا نستطع الحركة !!! احترس
لكن الوقت كان قد استنفد في هذا الحوار اللاسلكي غير المثمر، واصطدمت السفينة بالحقل البترولي
والدرسا لذي تتعلمه من هذه القصة هو ألا تفترض أن الجهة الأخرى لها مثل مواصفاتك . فليس الهدف الوحيد للاتصال أن تبعث برسالتك إلى الآخرين بل يجب أن يكون هدفك رباعي الأبعاد
أن تفهم الطرف الآخر
ثم أن تستقبل رسالته
ثم أن تجعل نفسك مفهوماً
وأخيراً أن تبعث برسالتك إليه

فلنتعلم من الحصان
وقع حصان أحد المزارعين في بئر مياه عميقة ولكنها جافة ، وأجهش الحيوان بالبكاءالشديد من الألم من أثر السقوط واستمر هكذا لعدة ساعات كان المزارع خلالها يبحث الموقف ويفكر كيف سيستعيد الحصان؟

ولم يستغرق الأمر طويلاً كي يُقنع نفسه بأن الحصان قد أصبح عجوزًا وأن تكلفة استخراجه تقترب من تكلفة شراء حصان آخر، هذا إلى جانب أن البئر جافة منذ زمن طويل وتحتاج إلى ردمها بأي شكل. وهكذا، نادي المزارع جيرانه وطلب منهم مساعدته في ردم البئر كي يحل مشكلتين في آن واحد؛ التخلص من البئر الجاف ودفن الحصان. وبدأ الجميع بالمعاول والجواريف في جمع الأتربة والنفايات وإلقائها في البئر
في بادئ الأمر، أدرك الحصان حقيقة ما يجري حيث أخذ في الصهيل بصوت عال يملؤه الألم وطلب النجدة. وبعد قليل من الوقت اندهش الجميع لانقطاع صوت الحصان فجأة، وبعد عدد قليل من الجواريف ، نظر المزارع إلى داخل البئر وقد صعق لما رآه، فقد وجد الحصان مشغولاً بهز ظهره ! كلما سقطت عليه الأتربة فيرميها بدوره على الأرض ويرتفع هو بمقدار خطوة واحدة لأعلى
وهكذا استمرالحال ، الكل يلقي الأوساخ إلى داخل البئر فتقع على ظهر الحصان فيهز ظهره فتسقط على الأرض حيث يرتفع خطوة بخطوة إلى أعلى. وبعد الفترة اللازمة لملئ البئر، اقترب الحصان ، من سطح الأرض حيث قفز قفزة بسيطة وصل بها إلى سطح الأرض بسلام
وبالمثل ، تلقي الحياة بأوجاعها وأثقالها عليك ، فلكي تكون حصيفًا، عليك بمثل ما فعل الحصان حتى تتغلب عليها، فكل مشكلة تقابلنا هي بمثابة عقبة وحجر عثرة في طريق حياتنا ، فلا تقلق ، لقد تعلمت للتو كيف تنجو من أعمق آبار المشاكل بأن تنفض هذه المشاكل عن ظهرك وترتفع بذلك خطوة واحدةلأعلى
يلخص لنا الحصان القواعد الستة للسعادة بعبارات محددة كالآتي
اجعل قلبك خاليًا من الهموم
اجعل عقلك خاليًا من القلق
عش حياتك ببساطة
أكثر من العطاء وتوقع المصاعب
توقع أن تأخذ القليل
توكل على الله واطمئن لعدالته
الحكمة من وراء هذه القصة
كلماحاولت أن تنسى همومك ، فهي لن تنساك وسوف تواصل إلقاء نفسها فوق ظهرك ، ولكنك دوما تستطيع أن تقفز عليها لتجعلها مقوية لك ، وموجهة لك إلى دروب نجاحك

هل تفضل الجنون
السؤال غريب .. صح

بس أحيانا يكون الجنون قمة العقل فعلا
حتى تأكدوا من هذا الكلام عندما تقرؤوالمقال
ولنا وقفة بعد القراءة
يحكى ان طاعون الجنون نزل في نهر يسري في مدينة .. فصار الناس كلما شرب منهم احد من النهر يصاب بالجنون ، وكان المجانين يجتمعون ويتحدثون بلغة لا يفهمها العقلاء ، واجه الملك الطاعون وحارب الجنون
حتى اذا ما اتى صباح يوم استيقظ الملك واذا الملكة قد جنت ، وصارت الملكة تجتمع مع ثلة من المجانين تشتكي من جنون الملك !! نادى الملك بالوزير : يا وزير الملكة جنت أين كانا لحرس ،الوزير : قد جن الحرس يا مولاي الملك : اذن اطلب الطبيب فورا الوزير : قد جن الطبيب يا مولاي الملك : ما هذا المصاب ، من بقي في هذه المدينة لم يجن ؟ رد الوزير : للأسف يا مولاي لم يبقَ في هذه المدينة لم يجن سوى أنت وأنا ، الملك : يا الله أأحكم مدينة من المجانين!! الوزير : عذرا يامولاي ، فان المجانين يدعون أنهم هم العقلاء ولا يوجد في هذه المدينة مجنون سوى أنت وأنا !الملك : ما هذا الهراء ! هم من شرب من النهر وبالتالي هم من أصابهم الجنون! الوزير: الحقيقة يا مولاي أنهم يقولون إنهم شربوا من النهرلكي يتجنبوا الجنون ، لذا فإننا مجنونان لأننا لم نشرب. ما نحن يا مولاي إلاحبتا رمل الآن ،هم الأغلبية ،هم من يملكون الحق والعدل والفضيلة ، هم الآن من يضعون الحد الفاصل بين العقل والجنون ..هنا قال الملك : يا وزير أغدق علي بكأس من نهر الجنون إن الجنون أن تظل عاقلا في دنيا المجانين
بالتأكيد الخيار صعب
عندما تنفرد بقناعة تختلف عن كل قناعات الآخرين
عندما يكون سقف طموحك مرتفع جدا عن الواقع المحيط
هل تستسلم للآخرين؟؟ وتخضع للواقع؟؟ وتشرب الكأس؟؟
هل قال لك احدهم : معقولة فلان وفلان وفلان كلهم على خطأ وأنت وحدك الصح
اذا وجه إليك هذا الكلام فاعلم انه عرض عليك لتشرب من الكأس ؟
عندما تدخل مجال العمل بكل طموح وطاقة وانجاز وتجد زميلك الذي يأتي متأخراوانجازه متواضع يتقدم ويترقى وانت في محلك .. هل يتوقف طموحك؟ وتقلل انجازك؟ وتشرب الكأس؟
أحيانا يجري الله الحق على لسان شخص غير متوقع ؟مرت طفله صغيره مع أمها على شاحنه محشورة في نفق ... ورجال الإطفاء والشرطة حولها يحاولون عاجزين إخراجها من النفق ..قالت الطفلة لأمها .. أنا اعرف كيف تخرج الشاحنة من النفق ! استنكرت الأم وردت معقولة كل الاطفائيين والشرطة غير قادرين وأنت قادرة ! ولم تعط أي اهتمام ولم تكلف نفسها بسماع فكرة طفلتها ، تقدمت الطفلة لضابط المطافئ : سيدي افرغوا بعض الهواء من عجلات الشاحنة وستمر ! وفعلا مرت الشاحنة وحلت المشكلة وعندما استدعى عمدة المدينة البنت لتكريمها كانت الأم بجانبها وقت التكريم والتصوير
(نظرية قطيع البقر....معهم معهم...عليهم عليهم)
وأحيانا لا يكتشف الناس الحق إلا بعد مرور سنوات طويلة على صاحب الرأي المنفرد
غاليلوالذي اثبت أن الأرض كروية لم يصدقه احد وسجن حتى مات !وبعد 350 سنة منموته اكتشف العالم انه الأرض كروية بالفعل وان غاليليو كان العاقل الوحيد في هذا العالم في ذلك الوقت
ولكن هل بالضرورة الانفراد بالرأي أو العناد هو التصرف الأسلم باستمرار
شهد مثلا تحدت أهلها وكل من حولها لتتزوج فهد لتكتشف بعد سنوات إن فهد أسوأ زوج من الرجال! كم تمنت شهد أنها شربت من الكأس عندما عرض عليها حتى ارتوت
كاتب مغمور اكثر على الناس بكتاباته الحادة حتى اعتزله الناس ليكتشفبعد سنوات انه كل كتاباته كانت ضربا من الهراء! كم تمنى هذا الكاتب انه شرب من هذا الكأس حتى ابتلت عروقه
إذاً ما هو الحل في هذه الجدلية هل نشرب من الكأس او لا نشرب ؟
دعونا نحلل الموضوع ونشخص المشكلة بطريقة علمية مجردة
رأي فردي مقابل رأي جماعي منطقيا
الرأي الجماعي يعطينا الرأي الأكثر شعبية وليس بالضرورة الأكثر صحة قد تقول أذن لا اشرب الكأس
لحظه
في نفس الوقت نسبة الخطأ في الرأي الجماعي أقل بكثير من نسبة الخطأ في الرأي الفردي اذن تقول نشرب الكأس
تمهل قليلا
من يضمن انه في هذه اللحظة وفي هذه القضية كانت نسبة الصواب في صالحك
اعرف أن الأمر محير شخصيا
عرض علي شخصياً الكأس مرات عديدة اشربه احيانا وارفض شربه احيانا كثيرة ........ الامر كله يعتمد على ايماني بالقضية وثقتي في نفسي وثقتي في الاخرين من حولي هذا بالنسبة الى خبرتي وقد تجاوزت الأن 61 عام
وألان السؤال موجه لك انت يا من تقرأ كلماتي هذه .. اذا عرض عليك الكأس أنت ..هل تفضل ان تكون مجنونا مع الناس ! او تكون عاقلا وحدك ؟
أنا عن نفسي أفضل أن أكون عاقل لوحدي ،عندما أرى بعض التصرفات التى لا تعجبني وأشكر ربي كثيرا أني لست مثلهم ، لكن كثيرا ما أتمنى أن اجن معهم ، لا أفكر
لكن فكر كيف تكون عنصراً ايجابياً في المجتمع
فأنت أكثر مما تتوقع

هل ابتلعت أفعى ذات يوم ؟
توجد قصة تحكي عن فلاح أرسلوه بزيارة إلى منزل رجل نبيل ، استقبله السيد ودعاه إلى مكتبه وقدم له صحن حساء ، وحالما بدأ الفلاح تناول طعامه لاحظ وجود أفعى صغيره في صحنه، وحتى لا يزعج النبيل فقد اضطر لتناول صحن الحساء بكامله، وبعد أيام شعر بألم كبير مما اضطره للعودة إلى منزل سيده من اجل الدواء، السيد مره أخرى إلى مكتبه ، وجهز له الدواء وقدمه له في كوب. وما إن بدا بتناول الدواء حتى وجد مره أخرى أفعى صغيره في كوبه، قرر في هذه المرة ألا يصمت وصاح بصوت عال أن مرضه في المرة السابقة كان بسبب هذه الأفعى اللعينة، ضحك السيد بصوت عال وأشار إلى السقف حيث علق قوس كبير، وقال للفلاح: انك ترى في صحنك انعكاس هذا القوس وليس أفعى في الواقع لا توجد أفعى حقيقية

نظر الفلاح مرة أخرى إلى كوبه وتأكد انه لا وجود لأية أفعى ، بل هناك انعكاس بسيط ، وغادر منزل سيده دون أن يشرب الدواء وتعافى في اليوم التالي

عندما نتقبل وجهات نظر وتأكيدات محدده عن أنفسنا وعن العالم المحيط فإننا نبتلع خيال الأفعى. وستبقى هذه الأفعى الخيالية حقيقية ما دمنا لم نتأكد من العكس

ما أن يبدأ العقل الباطن بتقبل فكره أومعتقد ما سواء كان صائبا أو لا ، حتى يبدا باستنباط الأفكار الداعمة لهذا المعتقد ، نفترض انك تعتقد ، بدون أي وعي ، أن إقامه علاقة مع الآخر أمر معقد وليس سهلا، وبتجذره، سوف يغذي هذا المعتقد ذهنك بأفكار من نوع: لن التقي أبدا الشخص الذي سيعجبني ، يستحيل إيجاد شريك جيد ، ..الخ ، وما أن تتعرف على شخص ممتع حتى يبدأ ذهنك بتدعيم الأفكار السابقة (كما يبدو انه ليس جيد الهذا الحد) (لن أحاول حتى التجريب ، لأنه لن يحصل أي شيء) كما أن ذهنك الذي تجذرت فيه فكرة من الصعب أقامة علاقة متينة سوف يجذب كالمغناطيس الظروف الداعمة لهذا التأكيد ويهمل ، بل يصد الحالات التي تثبت العكس أن العقل قادر على تشويه صوره الواقع ليصبح ملائما ومطابقا لوجهات نظرك