الأربعاء، 31 أكتوبر، 2012

عدوان صهيوني جديد على مصر

هذا تقاعس يرقى إلى مستوى التواطؤ: أن تتعالى أصوات الخبراء محذرة من نهب إسرائيل لثروة مصر من الغاز، ثم لا يُحرك ذلك ساكنا لدى المؤسسات المعنية، وتستقبل تحذيراتهم بالصد والتجاهل.
(1)
في ديسمبر/كانون الأول العام الماضي (2011) سمعت لأول مرة بمحاولات السطو على الغاز المدفون داخل حدود المنطقة البحرية الاقتصادية لمصر بالتواطؤ بين إسرائيل وقبرص. كان جاري على الطائرة القادمة من تونس إلى القاهرة أحد الخبراء المصريين المعنيين بالموضوع. حين تعارفنا لم يضيع الرجل وقتا وظل لأكثر من ساعة يشرح لي ملابسات عملية السطو ومخططاتها، وقال إن صوته بح وهو يحاول منذ سنة أن ينبه المسؤولين في وزارة وهيئة البترول المصرية إلى الجريمة التي ترتكب بحق مصر إلا أنه لم يجد أذنا صاغية، وأخبرني أن لديه مجموعة من التقارير التي نشرت في بعض المجلات العلمية المتخصصة تشرح بالتفصيل الجهود التي تبذل لاغتصاب غاز شرق المتوسط، وفهمت منه أن العلماء الإسرائيليين أعدوا عشرين تقريرا وبحثا في الموضوع. أثار الرجل حماسي فطلبت منه أن يوافيني بأهم تلك التقارير. ولم يكذب خبرا، لأنه بعد يومين أرسل إلي ما طلبت، مشفوعا بكم من الخرائط والرسوم البيانية التي فهمت موضوعها ولم أستوعب مضمونها جيدا.

ولأنها كانت دراسات علمية مكتوبة بالإنجليزية ولا يستطيع غير المتخصص أن يستفيد منها، فإنني انتهزت فرصة أول لقاء مع اثنين من أعضاء المجلس العسكري الحاكم آنذاك فشرحت لهما الموضوع، وقدمت إليهما التقارير التي تلقيتها مفترضا أنهما سيحيلانها إلى جهة الاختصاص المعنية بأمن مصر القومي وحماية ثرواتها الطبيعية. ولم يتح لي أن أتابع الموضوع إلى أن وقعت في الخامس من يونيو/حزيران من العام الحالي (2012) على دراسة نشرتها على صفحة كاملة صحيفة الحياة اللندنية لخبير مصري يقيم في الولايات المتحدة هو الدكتور نائل الشافعي، ضمنها نتائج الأبحاث التي قام بها مع فريق من المتخصصين وكشفت الستار عن الجهود التي تبذلها إسرائيل للسطو على غاز شرق المتوسط. وأبدى فيها دهشته من سكوت الجهات المصرية المعنية على تلك الجهود، احتفظت بالدراسة التي أثارت ردود أفعال سريعة، حيث طرح الموضوع للمناقشة في مجلس الشورى, الذى طلب من الدكتور خالد عبد القادر عودة الأستاذ بجامعة أسيوط وأحد أبرز علماء الجيولوجيا المصريين بدراسة ملف القضية من الناحية العلمية، فأعد تقريرا من ١٨ صفحة أيد فيه ما توصل إليه الدكتور الشافعي وحمَّل الجهات المصرية المعنية مسؤولية التقاعس عن الدفاع عن حقوق مصر والتفريط في حماية ثروتها الطبيعية (قال لي إنه كان ينوي تقديم التقرير كبلاغ إلى النائب العام ولكنه عدل عن ذلك لأنه لم يكن مطمئنا إليه، منذ سبق له أن أصدر قرارا جائرا بحبسه في قضية سياسية ملفقة).
النتائج التي توصل إليها الدكتوران الشافعي وعودة تضامن معها الدكتور إبراهيم زهران الخبير البترولى ورئيس شركة الغاز السابق، الذى ما برح يشكو من استباحة المياه الاقتصادية المصرية، الأمر الذي دفعه إلى التعاون مع السفير إبراهيم يسري مدير الشؤون القانونية السابق بوزارة الخارجية، الذي سبق له أن رفع دعوى إلغاء اتفاقية تصدير الغاز لإسرائيل، لتقديم بلاغ للنائب العام للتحقيق في الموضوع.
ظلت كرة الثلج تكبر، فأعد الزميلان يسرى فودة ووائل الإبراشي حلقتين تلفزيونيتين خلال أكتوبر/تشرين الأول الحالي حول القضية، وفي برنامج الأستاذ الإبراشي قال رئيس الوزراء اليوناني كارلوس باباريوس إنه حذر مصر من مساعي إسرائيل للاستيلاء على احتياطيات الغاز في شرق البحر المتوسط وطالب السلطات المصرية بالتصدي لتلك المحاولات، لكن التجربة أثبتت أن كل الذين تحدثوا في الموضوع كانوا ينفخون في قربة مقطوعة!
(2)
تصدمنا التفاصيل، ليس لأنها موجعة فحسب، ولكن أيضا لأنها محيرة ومريبة. ذلك أننا بصدد موضوع مثير يمكن أن يعد نقطة تحول في تاريخ وموازين منطقة الشرق الأوسط. فالعالم الذى انتقل خلال القرن العشرين إلى عصر النفط والبترول كبديل لطاقة الفحم الحجري، الأمر الذى أحدث نقلة هائلة في منطقة الخليج، مرشح في القرن الواحد والعشرين لأن يدخل إلى عصر الغاز الطبيعي، الذى تكمن ثروته في شرق البحر المتوسط. وهو طور إذا تحقق فإنه من شأنه أن يغير من الخرائط والموازين، ويحدث نقلة مماثلة في المنطقة المحيطة تضارع ما شهدته منطقة الخليج، وللعلم فإن تلك المنطقة المحيطة تضم مصر ولبنان وقبرص وتركيا واليونان. وقد فرضت إسرائيل نفسها عليها باعتبارها كيانا له إطلالة على البحر المتوسط.
مفتاح فهم ذلك العالم الجديد يكمن في جبل هائل يرقد في أعماق البحر يحمل اسم "إراتوستينس". وهو اسم أحد علماء الإسكندرية في عصر ما قبل الميلاد. حيث كان ثالث أمناء مكتبة الإسكندرية في عصرها الذهبي (276-194 ق.م). في ذلك الحين (مائتا سنة قبل الميلاد) تحدث الرجل عن منطقة في شرق البحر المتوسط تقع على بعد 190 كيلو مترا عن مدينة دمياط تعيش فيها أسماك وقشريات مختلفة من الكائنات التي تسبح في البحر.

في العصر الحديث جرى تفسير ذلك بوجود جبل غاطس ضخم في تلك المنطقة، يرتفع ألفي متر فوق قاع البحر، وقد أطلق عليه العلماء اسم الرجل الذي كان أول من لفت الأنظار إليه. وكان ذلك الرجل هو "إراتوستينس".
في ستينيات القرن الماضي برز الاهتمام بالجبل الغاطس وسفحه لاستكشاف أسراره، وبادر إلى ذلك علماء من بريطانيا والولايات المتحدة ثم روسيا وبلغاريا. وقامت إسرائيل بوضع عشرين ورقة بحثية عن جيولوجيا المنطقة. وكان مثيرا للانتباه أن أول بحث منهجي في قعر الجبل المذكور أجراه فريق بحثى مشترك من جامعتي حيفا الإسرائيلية وكولومبيا في نيويورك. وخلال عامي 1997 و1998 حيث أجرى ذلك الفريق المشترك ثلاث عمليات حفر تحت قاع البحر في السفح الشمالي للجبل. أما الأكثر إثارة للانتباه أنه منذ ذلك الحين تسربت أنباء التنقيب عن الغاز واكتشافاته في المنطقة.
الأمر الذى لفت الأنظار إلى الثروات الكامنة في شرق المتوسط، فنشطت فيها المناورات البحرية والدوريات متعددة الجنسية. تارة بدعوى مكافحة الإرهاب وتارة أخرى لمنع انتشار تكنولوجيا الصواريخ الموجهة. وكانت تلك بمثابة ستائر الدخان التي أريد بها التغطية على تسابق البعثات العلمية على مسح قاع البحر. وتوجه منصات الحفر البحري للتنقيب في سفح الجبل، ودخول شركات جديدة إلى الحلبة وانسحاب شركات قديمة منها.
(3)
خلال السنوات الثلاث الأخيرة بدأت تظهر ملامح ثروة هائلة من احتياطات الغاز الطبيعي الكامنة في أعماق جبل إراتوستينس الثابتة ملكيته الاقتصادية لمصر منذ نحو مائتي سنة قبل الميلاد. وهذه المنطقة تدخل ضمن امتياز شركة شمال المتوسط المصرية، المعروفة باسم "نيميد". وكان ذلك الامتياز قد منح لشركة شل في عام 1999، التي أعلنت في عام 2004 عن اكتشاف احتياطيات للغاز الطبيعي في بئرين على عمق كبير في شمال شرق البحر المتوسط. وأوضح البيان أن الشركة ستبدأ المرحلة الثانية من عملية الاستكشاف التي تستمر أربعة أعوام، وتستهدف تحويل المشاريع المكتشفة إلى حقول منتجة. إلا أن مفاجأة حدثت في وقت لاحق، حين أعلنت الشركة عن انسحابها في مارس/آذار عام 2011، دون أية أسباب، وبالتالي انقطعت أخبار حفريات الغاز في شمال شرق البحر المتوسط.
هكذا كتب الدكتور خالد عبد القادر عودة في مذكرته، ثم أضاف أن إسرائيل وقبرص أعلنتا عن اكتشافات للغاز الطبيعي في السفح الجنوبي لجبل إراتوستينس تجاوزت احتياطاتها 1.22 تريليون متر مكعب، تقدر قيمتها الحالية بنحو 220 مليار دولار، وتلك الاكتشافات مجرد باكورة التنقيب في المنطقة البكر التي أصبحت توصف بأنها تحتوى على أكبر احتياطيات الغاز في العالم.
مما قاله في هذا الصدد إنه حاول الحصول على صور أقمار صناعية من موقع "جوجل إيرث" فوجد أنها، دونا عن باقى بقاع البحر المتوسط، ليست متوفرة، ولم يستبعد أن يكون إخفاء تلك الصور متعمدا، لأن بعض الدول ومنها إسرائيل تطلب إخفاء صور مفصلة للعديد من مناطقها.

على صعيد آخر، بينت الدراسة التي قام بها الدكتور نائل الشافعي وفريقه العلمي أن حقلي الغاز المتلاحقين (لفياثان الذى اكتشفته إسرائيل عام 2010 وأفروديت الذى اكتشفته قبرص عام 2011) باحتياطيات تقدر قيمتها قرابة مائتي مليار دولار، يقعان في المياه المصرية الاقتصادية الخالصة. إذ يقعان على بعد 190 كيلو مترا من دمياط المصرية، بينما يبعدان 235 كيلو مترا عن حيفا و180 كيلو مترا عن ليماسول القبرصية. والاثنان يقعان في السفح الجنوبي للجبل المصري الغاطس إراتوستينس.
المثير للحيرة والدهشة أنه في حين سكتت مصر على الحفريات الإسرائيلية والقبرصية الجارية عند سفح الجبل المملوك لها تاريخيا، فإن تركيا هي التي أقلقتها تلك الجهود التي تمس أمنها القومي باعتبارها دولة مطلة على شرق البحر المتوسط، فقامت بوارجها في ديسمبر/كانون الأول عام 2011 بقصف الشريط الضيق الذي يفصل بين الحقلين الإسرائيلي والقبرصي، فتقدمت قبرص بشكوى إلى الأمم المتحدة ضد ما سمته دبلوماسية البوارج، في حين ألغت إسرائيل في الشهر ذاته صفقة بقيمة تسعين مليون دولار لتزويد سلاح الجو التركي بنظام استطلاع ورؤية متقدمين.
(4)
إزاء السكوت المصري الأقرب إلى الغيبوبة على ما يجري في شرق المتوسط، فإن إسرائيل تتصرف على نحو يوحي باطمئنانها إلى السيطرة على حقول الغاز الموجودة في المنطقة. وتشير مختلف الدلائل إلى أنها منخرطة عمليا في عمليات بيع ذلك الغاز وتصديره.
وقد استهلت جهودها بتطوير حقلين يتوغلان أكثر قربا من سواحل لبنان ومصر. ففي أبريل/نيسان الماضي بدأت إحدى الشركات الأميركية العاملة في مجال النفط والغاز في تطوير حقل شمشون البحري الذى اكتشفته إسرائيل والذى يقع على بعد 114 كيلو مترا من دمياط و237 كيلو مترا من حيفا، وقدرت احتياطياته بقرابة 3.5 تريليونات قدم مكعب، وفي مطلع العام الحالي وقعت إحدى الشركات الإسرائيلية صفقة أولى لبيع غاز حقل آخر (باسم تمار) بكمية 330 مليون متر مكعب سنويا لمدة 16 سنة، قيمتها 1.2 مليار دولار.
وفي ربيع هذا العام كشفت إسرائيل عن نيتها نشر الصاروخ "مقلاع داود" على منصات إنتاج الغاز في حقلي "لفياثان" و"تمار" لتأمينها، وتسعى في الوقت ذاته لتوفير وسيلة ثابتة لتصدير الغاز عبر خط أنابيب لا تتنازعه دول أجنبية، وهو ما يفسر اهتمامها بترسيم الحدود البحرية اقتصاديا، خصوصا أنها تنوي بيع الغاز لأوروبا عبر قبرص واليونان، غير المتواصلتين في تلك الحدود.
ذلك كله يحدث تحت أعيننا في داخل الحدود البحرية المصرية، ونحن واقفون نتفرج، الأمر الذي يستدعي السؤال: ما العمل؟ في الأسبوع القادم نجيب بإذن الله.

الأقصى بين هاجس التطبيع وواجب النصرة




- دلالة الربط بين المسجد الحرام والمسجد الأقصى
- المسجد الأقصى في الخطاب الديني والمخاطر المحيطة به
- أبرز المشاريع الخاصة بالأقصى ومدينة القدس
- توافق إسلامي وقومي لمواجهة تهويد وتقسيم القدس


عثمان عثمان
يوسف القرضاوي
عثمان عثمان: مشاهدينا الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أهلا ومرحبا بكم على الهواء مباشرة في هذه الحلقة الجديدة من برنامج الشريعة والحياة، يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز {سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ}[الإسراء: 1] ما ضرورة شد الرحال إلى المسجد الأقصى؟ وهل أقعدنا هاجس التطبيع عن نصرته؟ وما المخاطر التي تهدده وما سبل حمايته؟ الأقصى بين هاجس التطبيع وواجب النصرة موضوع حلقة اليوم من برنامج الشريعة والحياة مع فضيلة شيخنا العلامة الدكتور يوسف القرضاوي، مرحبا بكم سيدي.
يوسف القرضاوي: يا مرحباً.
دلالة الربط بين المسجد الحرام والمسجد الأقصى
عثمان عثمان: في الآية التي افتتحنا فيها الحلقة هناك ربط ما بين المسجد الحرام والمسجد الأقصى هل لهذا الربط من دلالة وأهمية بين المسجدين المباركين؟
يوسف القرضاوي: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا وإمامنا وأسوتنا وحبيبنا ومعلمنا رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه {رَبَّنَا ءاتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا} [الكهف: 10] }{رَبَّنَا لا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ} [آل عمران: 8] لا شك أن هذه آية من آيات كتاب الله العظيم وهي آية لها أهميتها في الحديث عن الإسراء برسول الله صلى الله عليه وسلم من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى وكان في هذا الربط الكريم القرآني الرباني بين المسجدين العظيمين؛ المسجد الحرام الذي هو أول مسجد أول بيت وضع لله في الأرض لعبادة الله سبحانه وتعالى إِنَّ {أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ}[آل عمران: 96] وهذا البيت الذي أقامه إبراهيم عليه السلام وتوارثه الأنبياء من بعده، فربط الله بين المسجدين من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى يدل على أهمية عظيمة، إن هذا بداية رحلة الإسراء وهذا إيه نهايتها، وكل من المسجدين له قدر عظيم عند الله لماذا؟ يعني هيأ الله محمدا صلى الله عليه وسلم لينتقل هذه النُقلة الكبيرة من الحجاز إلى بلاد الشام وإلى بلاد فلسطين لماذا؟ لا بد أن لهذا المسجد الأقصى، الأقصى يعني إيه؟ الأبعد يعني مسجد بعيد بالنسبة للناس الذين يعيشون في الحجاز في ذلك الوقت، مسجد بعيد جداً يحتاج إلى شق سيراً بالجمال، ذهابا وإيابا فيعتبر مسجد أقصى من الأبعد، فلا شك أن لهذا ربط أهمية يعني كبيرة في التقديس، تقديس كل من المسجدين وكأنما فرط في أحد المسجدين يوشك أن يفرط في المسجد الآخر، وربط المسجد الأقصى بالمسجد الحرام للدلالة على تثبيت قدسيته وأهميته وعظمته ومكانته في قلوب المسلمين حتى لا يفكر أحد في أن هذا المسجد يبقى بدون المسجد الآخر أو يروح أحد المسجدين ويبقى الآخر لأ،  ربنا ربط بينهما في القرآن وهذا الربط له دلالته وله أهميته العظمى.
عثمان عثمان: أيضا وردت أحاديث عن النبي عليه السلام بأهمية الصلاة في المسجد الأقصى وأنها تتضاعف، هل لذلك أيضا من دلالات؟
يوسف القرضاوي: نعم، هناك مساجد الدنيا كل الصلوات فيها سواء إلا في ثلاثة مساجد، المسجد الأول هو المسجد الحرام أول مسجد وضع في الأرض لعبادة الله، الصلاة فيه بمئة ألف صلاة من مساجد أخرى، المسجد الثاني هو مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم في المدينة، الصلاة فيه يعني في المسجد الحرام بمئة صلاة في المسجد النبوي، والصلاة في المسجد الأقصى بـ 500 صلاة في المساجد الأخرى وكل المساجد بعد ذلك سواء، ولذلك لا تشد الرحال، ما معنى تشد رحال؟ الأحاديث الصحيحة التي جاءت عن النبي صلى الله عليه وسلم تقول لنا: (( لا تشد رحال)) يعني لا تسافروا شد الرحال كناية عن الإعداد للسفر، لما تريد سفر بتشد الرحال ويتهيأ الإبل والناقة للسفر فهذه المساجد لا يجوز إنك تسافر بلد مخصوص أو مكان مخصوصاً تصلي فيه إلا لأحد هذه المساجد الثلاثة، المسجد الحرام والمسجد النبوي والمسجد الأقصى، كل له فضل في الصلاة فيه وماعدا ذلك كل المساجد سواء.
عثمان عثمان: عندما نتحدث عن فضل الصلاة في المسجد الأقصى في بيت المقدس هل هذه الأفضلية تأتي بمعنى الإلزام أي يجب على المسلم أن يشد الرحال لينال هذا الثواب؟
يوسف القرضاوي: لا لا يقل يجب يعني هو ما قلش يجب، هو قال لا تشد الرحال، يعني لا يجوز إنك تشد الرحال وتسافر من أجل الصلاة في أي مسجد إلا المساجد الثلاثة دي فقط هي التي يجوز أن تسافر لها، تسافر للمسجد الأقصى، المسجد النبوي أو المسجد الحرام في مكة والمسجد النبوي في المدينة أو المسجد الأقصى في القدس، هذه المساجد التي لا تشد الرحال، يعني لا يجوز السفر إلا إليها وما عدا ذلك لا يجوز أن تسافر من أجل مسجد من المساجد لأن كلها سواء.
عثمان عثمان: يعني عندما يكون المسجد الأقصى مهدداً كما هو وضعه الآن هل هذا يعني يميز أو يوجب شد الرحال إليه؟
يوسف القرضاوي: طبعاً المسجد الأقصى كل أي مسجد يعني يصبح بحالة خطر يجب على المسلمين أن يدافعوا عن مساجدهم، كل المساجد في العالم لا يجوز أن تترك للكفار ولأعداء المسلمين يهددوها بالهدم أو بالإزالة هذا لا يجوز التفريط فيها كلها، وأقصى من هذا إذا كان أحد المساجد الثلاثة التي خصها الله لشد الرحال إليها فالمسجد الأقصى مسجد له خطورته وله قدسيته عند المسلمين لأنه هو المسجد، المسجد الثالث والقدس أو بيت المقدس كما يسميه المسلمون هي البلد الثالث في الإسلام، يعني المدينة الأولى هي مكة والمدينة الثانية عند المسلمين هي المدينة اللي فيها قبر ومسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم، والمدينة الثالثة هي مدينة القدس، فمدينة القدس مدينة من المدن المقدسة عند المسلمين ولها مكانتها عند الله وعند الأمة الإسلامية إذا كان هذا المسجد كما نراه الآن اليهود يعني يرتكبون كل يوم فظائع من أجل تدنيس هذا المسجد، والمسلمون يعني صامتون على هذا وهذا لا يجوز أبداً، لا يجوز بحال من الأحوال أن يظل المسلمون صامتين على ما يجريه اليهود، اليهود كأنهم يعملوا نوع من الاغترار والمسلمون مشغولون بقضايا كثيرة ويقول لك لسه ما جاء الوقت، لا الوقت جاء، وهؤلاء اليهود يعدون العدة ويأخذون الأهبة لما يريدونه من أخطار لهذا المسجد العظيم فعلى الأمة الإسلامية في مشارق الأرض ومغاربها، هذا نحن نقول أن هذا أمر لا يختص الفلسطينيين وحدهم لا لأن المسجد الأقصى ليس مسجد الفلسطينيين وحدهم دا مسجد المسلمين جميعاً، المسلمون في كل مكان في أنحاء الأرض في الشرق في الغرب في الشمال في الجنوب في آسيا في أفريقيا في استراليا في أوروبا في أميركا الشمالية والجنوبية، كل هذه البلاد كل مسلم فيها مسؤول عن المسجد الأقصى، لا يجوز للمسلم في أي مكان يسمع إنه المسجد الأقصى في خطر ويقابل الموضوع كده بكل إيه لا، لا هذا أمر يجب أن يأخذ الاهتمام من كل المسلمين في أنحاء العالم .
عثمان عثمان: يعني هذا الاهتمام لا بد أن يترجم عملياً لا بد أن نتحدث عن هذه الترجمة في سياق لكن موضوع شد الرجال ربما موضوع في القدس الآن يتجاوز التدنيس إلى موضوع التهويد، تهويد الأقصى، في موضوع شد الرحال إلى المسجد الأقصى هناك حصل نوع من النقاش وهل يجوز أو لا يجوز وخاصة أن الإنسان يجب أن ينال تأشيرة إسرائيلية للدخول إليه؟
يوسف القرضاوي: هذا إحنا تكلمنا في هذا من القديم وكتبنا فيه وقلنا إن هناك أناس يجب أن يذهبوا إلى المسجد الأقصى.
عثمان عثمان: من هم؟
يوسف القرضاوي: أهل فلسطين عامة.
عثمان عثمان: عامة؟
يوسف القرضاوي: عامة في الداخل وفي الخارج دون لا يستطيع احد أن يمنعهم فقد خرج ملايين من الفلسطينيين يروحوا إلى القدس .
عثمان عثمان: بتأشيرة إسرائيلية؟
يوسف القرضاوي: إن شاء لله يكون بتأشيرة ما يروحش يشوف أهله يشوف بلده يروح بأي طريقة، الفلسطينيون في كل مكان يجب أن يذهبوا إلى فلسطين ومنها القدس ويذهب للصلاة فيه وهذا كل حاجة، الفلسطيني اللي حتى في إسرائيل نفسها، فلسطين المهودة فلسطين التي أصبح الآن اسمها إسرائيل، فلسطين هودت عن غفلة من المسلمين وأصبح فيها ملايين الإسرائيليين الآن، هؤلاء أهل فلسطين في مليون وربع فلسطيني موجودين داخل إسرائيل هؤلاء يجب أن يرحلوا يجب أن يشدوا الرحال إلى المسجد الأقصى والآن أصبحوا يمنعوهم، ينبغي أن يعملوا بكل السبل أن يذهبوا للمسجد الأقصى، كل من يستطيع أن يذهب للمسجد الأقصى يجب أن يشد الرحال إليه، أما نحن المسلمين من غير أبناء فلسطين فلا ينبغي أن نذهب بتأشيرة إسرائيلية، نذهب إلى الإسرائيليين نشحذ منهم تأشيرة عشان ندخل تحت الحراب الإسرائيلية وتحت الراية الإسرائيلية، لأ، يجب أن نمتنع عن هذا حتى لو هم الآن يحاولوا إن طب تعالوا، لو كثرنا هيمنعونا، نحن لا نمكنهم من هذا ونظل نتحرك على أننا نريد أن نذهب إلى فلسطين وإلى المسجد الأقصى ونصلي فيه ونكسب خمسمائة صلاة بالصلاة الواحدة، نريد أن نفعل هذا ولكنا لا نحب أن نذهب تحت الراية الإسرائيلية وتحت السلاح الإسرائيلي، ونكتب فيه بباسبورتاتنا إن إحنا ذهبنا إلى إسرائيل يجب أن نشعر أننا ممنوعون من الصلاة في المسجد الأقصى والذي منعنا هو احتلال الإسرائيليين له، وعملهم، إفسادهم، تلويثهم لهذا المسجد الحرام يجب أن يكون هذا هو أمرنا.
عثمان عثمان: لكن هناك سؤال يطرح فضيلة الدكتور الآن يعني ما الفرق بين الفلسطينيين وغير الفلسطينيين طالما أن المسجد الأقصى يكتسب أهمية كبرى لكل المسلمين؟
يوسف القرضاوي: الفلسطيني عايز يروح لأهله يروح لبلده يروح لإخوانه يزور أهله يزور والدته يزور أولاد عمه يزور إخوانه يزور أولاده، يزورهم هناك لازم يظل بينهم ما يعني أمر متصل على طول فهؤلاء لا نمنعهم أبداً ونظل نقول لهؤلاء اذهبوا إلى فلسطين ما استطعتم.
المسجد الأقصى في الخطاب الديني والمخاطر المحيطة به
عثمان عثمان: للمسجد الأقصى أهمية كبيرة فضيلة الدكتور كما ذكرتم في المعتقد الإسلامي صنف كثير من الأئمة في فضل المسجد الأقصى ما وجه هذا الفضل؟
يوسف القرضاوي: يقول لك هو أحد المساجد الثلاثة، النبي عليه الصلاة والسلام هو قال: ((أحد المساجد الثلاثة التي لا تشد الرحال إلا إليها)) بناه سيدنا إبراهيم عليه السلام، بنى الكعبة وبعد أربعين سنة بنى المسجد الأقصى، فهو أحد المساجد الكبيرة المقدسة عند الله وعند الأنبياء وعند أمة الإسلام، فالمسجد له الفضل، أرض فلسطين لها أهميتها وهي الأرض التي بارك الله فيها للعالمين {وَنَجَّيْنَاهُ وَلُوطًا إِلَى الأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا لِلْعَالَمِينَ}[الأنبياء:71] فالأرض التي بارك الله فيها هي أرض فلسطين وفيها المسجد الأقصى، فالمسجد الأقصى له أهميته في إنه كان القبلة الأولى للمسلمين، ظل المسلمون يصلون منذ فرض الصلاة في ليلة الإسراء في السنة العاشرة من الهجرة ظلوا 3 سنين يصلون إلى بيت المقدس، كانت قبلتهم قبل الكعبة وظلوا 16 شهرا بعد الهجرة يصلون إلى بيت المقدس، وبعدين حُول إلى الكعبة وعمل ضجة هذا التحويل {سَيَقُولُ السُّفَهَاء مِنَ النَّاسِ مَا وَلاَّهُمْ عَن قِبْلَتِهِمُ الَّتِي كَانُواْ عَلَيْهَا قُل لِّلَّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ يَهْدِي مَن يَشَاء إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ}[البقرة:142] إلى آخر ما جاء في سورة البقرة {لَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّواْ وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ}[البقرة:142] إلى آخر ما جاء في القرآن الكريم.
عثمان عثمان: مولانا الآن المسجد الأقصى يشهد محاولة لتهويده وفي كل مرة يحاول الصهاينة أو الحاخامات اقتحام المسجد الأقصى، ما الموقف الشرعي والسياسي من اقتحام هذا المسجد وما مدى الخطورة في هذا الموضوع؟
يوسف القرضاوي: أولا يجب أن يعلم أن المسجد الأقصى مسجد إسلامي 100% 1000% مليون بالمئة مسجد إسلامي، ليس لليهود فيه ذرة واحدة، وحاولوا هم تاريخياً يبحثوا عما مقر أو أي أثر لمعبدهم المزعوم فلم يعثروا على أي شيء إلى الآن ورغم أنهم حفروا 50 حفرية وعملوا ما عملوا، مدن تحت المسجد الأقصى، يريدون هم تهويد المكان، أنه مكان يهودي، يريدون إزالة كل ما هو إسلامي وكل ما هو عربي في المنطقة ليحلوا محله ما هو يهودي وما هو صهيوني، فنحن نرفض هذا ونرى أن المسجد بالذات المسجد هو إسلاميٌ عربي، وكل المنطقة وكل القدس القديمة كلها عربية 100% هم يريدون أن يسلخوها من جلدها ويهودوها ويخرجوا منها المسلمين والنصارى مش المسلمين وحدهم المسيحيين من زمان يحاولون أن يخرجوهم من أرض القدس ومن أرض فلسطين كلها، وكثيراً ما يعني يتضايق المسيحيون من كثرة ما يؤذيهم من مضايقتهم، الواحد محتاج إلى بيت لأولاده، عايش في البيت ده مية سنة، كل بيت يضيق لأن الناس بطبيعتها تزداد، الواحد بعد ما كان لوحده يصبح بعدما يتزوج عنده 4 خاصة في فلسطين ما شاء الله بالعشرة يعني فيريد أرض لأولاده وعنده أرض لا يسمحون له، فكثير من الفلسطينيين ذاقوا ذرعاً وضاقت صدورهم بهذه المشاكل المستمرة والاستفزاز المستمر فيها، هربوا وهاجروا وقل عددهم وقل تعداد الناس في المدينة المقدسة، مدينة القدس، بيت المقدس، قل أعدادهم من المسلمين، واليهود وهم يفعلون ذلك وما زالوا إلى اليوم، الناس تريد أن تخرج توسع كل المدن يعني أنا في قريتنا بني صغير كان 25 ألف الآن فيها أكثر من مئة ألف اتسعت، بعشرات السنين تتسع المدن، فهؤلاء على الرغم من الاتساع ورغم ضيق المكان لا يسمحون لهم يسمحون لليهود ليعطوهم أرضا جديدة للاستيطان يستوطنون أراض بعد أراض، ورغم اللي كان مفروض من الأشياء اللي اتفقوا عليها يعني في أوسلو أنه يوقفوا الاستيطان، لم يوقف الاستيطان يوما واحدا بل هو مستمر يوميا مش أقول سنويا ولا شهريا ولا أسبوعيا، يوميا الاستيطان مستمر، ولكن هذا يحب علينا نحن العرب ونحن المسلمون يجب علينا أن نرفض هذا الاستيطان نرفض تهويد المنطقة، يجب أن يعطى العرب حقوقهم لا يمكن أن يعطيه اليهود هذا يعني من عند أنفسهم يعني بأريحية منهم لا بد أن يجبروا على هذا، ولم يجبروا إلا بسلاح واحد، سلاح المقاومة، لا بد أن نعوّد ونربي الفلسطينيين، جميع الفلسطينيين في غزة أو في رام الله، سلطة أو معارضة، حماس أو فتح، كل الفلسطينيين كل الفصائل الفلسطينية فتح والمقاومة حماس والجهاد الإسلامي والفصائل الأخرى كل هؤلاء مطالبون أن يكونوا مقاومة، لماذا لا نكون مقاومة! هل تحررت فلسطين حتى تقف المقاومة! ما دامت فلسطين لم تتحرر ولم ينفذوا ما قالوه إن يكون لنا ارض ويكون لنا دولة، دولة وعاصمة لفلسطين، هذا لم يحدث ولن يحدث، لن تسلم إسرائيل أبدا بهذا الأمر إلا تحت ضغط السلاح، هؤلاء قوم يريدون أن يوسعوا أرضهم، استعمار توسعي، إسرائيل هي نوع من الاستعمار بل هو أعلى أنواع الاستعمار، واستعمار توحشي، استعمار عنصري، استعمار إحلالي، حتى ليس إحلالي مثلما كان في الجزائر بأنهم يريدون أن يجعلوا ارض الجزائر ارض فرنسية وتبقى لأهلها وأهلها يبقون فيها، لكن يدخل الإسرائيليون معهم، لأ هم يريدون أن يدخلوا أرض فلسطين ويخرجوا أهل فلسطين منها يعني بهذا إحلالي إجرامي، المسلمون لا يجوز أن يسكتوا على هذا أبدا، نحن أنشأنا أو انشأ العرب والمسلمون من عدة سنوات بعد أن نشأ المؤتمر العربي الإسلامي، نشأ في لبنان وفي بيروت، وكنت أحد الحاضرين الأساسيين الذين شاركوا في هذا المؤتمر، كنت عضو للجنة الإسلامية، كان فيه لجنة عربية ولجنة إسلامية، وكلاهما أنشأ يعني تصور، وكلا التصورين نشأ المؤتمر العربي الإسلامي، المؤتمر العربي الإسلامي بعد عدة..
عثمان عثمان: المؤتمر القومي الإسلامي.
يوسف القرضاوي: المؤتمر القومي الإسلامي نعم، والمؤتمر يجمع القوميين والإسلاميين، بفترة من الفترات قال لا يمكن أن يجتمع القوميون والإسلاميون، وهؤلاء رفضوا القومية وهؤلاء رفضوا الإسلام وعملوا من  بعض أعداء يعني بدون سبب يذكر؛ ولكن العقلاء منهم اجتمعوا ورأوا أن كلاهما لا بد أن يرتبط بالآخر وقضيتهم واحدة وليس بينهما خلاف ولا صراع، واتفقوا وحدث هذا في القدس وبعد فترة رأى الجميع لا بد أن تقوم مؤسسة عالمية دولية تمثل القدس للدفاع عن القدس وعن قضية القدس وعن قضية الأقصى، لا يجوز أنها تظل ضمن قضية فلسطين العامة، قضية فلسطين عامة هي قضية العرب وقضية المسلمين جميعا في أنحاء الأرض، لا شك في هذا، ولكن يجب أن قضية القدس بالذات أن تكون لها أهمية خاصة فقالوا لا بد أن ينشأ لها يعني مؤسسة عالمية دولية تتبنى هذه القضية وتدافع عنها وتهيئ لها الأسباب الفكرية والثقافية والنفسية والسياسية الاجتماعية والاقتصادية إلى آخره وقامت..
عثمان عثمان: مؤسسة القدس الدولية، نعم مولانا سنتحدث عن مؤسسة القدس الدولية ولكن بعد أن نذهب إلى فاصل قصير لنأخذ صوتا بعدها بعد الفاصل من القدس من فلسطين، صوت الشيخ رائد صلاح، فابقوا معنا مشاهدينا الكرام ونعود إليكم بإذن الله بعد الفاصل.
[فاصل إعلاني]
عثمان عثمان: أهلا وسهلا بكم من جديد مشاهدينا الكرام في حلقة جديدة من برنامج الشريعة والحياة نتحدث فيها عن الأقصى بين هاجس التطبيع وواجب النصرة مع فضيلة شيخنا العلامة الدكتور يوسف القرضاوي، الآن نأخذ صوتا من فلسطين المحتلة نأخذ صوت الشيخ رائد صلاح، السلام عليكم فضيلة الشيخ..
رائد صلاح: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
عثمان عثمان: فضيلة الشيخ أنتم من قلب الحدث الآن هناك حديث متزايد وكبير عن محاولات جديدة لتهويد القدس باختصار شديد يعني تضعوننا بأبرز هذه المخاطر المحدقة في هذه الأوقات بالذات؟
رائد صلاح: بسم الله الرحمن الرحيم، بداية نقدم التحية الطيبة لفضيلة العلامة الشيخ يوسف القرضاوي..
يوسف القرضاوي: حياك الله يا أستاذ رائد صلاح.
رائد صلاح: أقول لك أيها الأخ الكريم الذي يجري في مدينة القدس والمسجد الأقصى المحتلين هو ما يلي باختصار: الاحتلال الإسرائيلي الآن يسعى إلى فرض مقولته الباطلة التي يسميها القدس الكبرى، وأن يهوّد كل هذه المساحة التي تشملها هذه الكلمة القدس الكبرى وهي تمتد ما بين بيت لحم حتى رام الله ومن جهة ثالثة تمتد حتى أريحا، يريد أن يهوّد الأرض ويهوّد البيوت يهوّد الحياة يهوّد المقدسات يهوّد كل المؤسسات، كي يتحول الواقع بمدينة القدس  إلى واقع احتلالي إسرائيلي يومي، مع سعيه الذي ينفذ الآن هو عملية التطهير العرقي على أهلنا في مدينة القدس، الجانب الثاني الاحتلال الإسرائيلي كما هو واضح بدأ الآن يسعى إلى محاولة تقسيم المسجد الأقصى المبارك تقسيما باطلاً بين المسلمين واليهود كما وقع مثل هذا التقسيم الباطل على المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل وهذا ليس كل هدفه، بل هدفه فيما بعد وبدأ يصرح به الآن علانية وهو بناء هيكل باطل لا أصل له مكان المسجد الأقصى المبارك، الآن كل ما نسمع عنه في الأخبار وكل ما نشاهده على الشاشات هو يصب في هذين الاتجاهين تهويد كل القدس مع تطهير عرقي لأهلنا منها ثانيا الوصول إلى مرحلة بناء هيكل أسطوري على حساب المسجد الأقصى المبارك.
عثمان عثمان: فضيلة الشيخ هناك حديث متزايد من عامة المهتمين في هذا الموضوع من فضيلة مولانا الشيخ القرضاوي تحدث عن أهمية مبادرة المسلمين لمواجهة مثل هذا التطبيع مثل هذا التهويد مثل هذه المخاطر التي تهدد الأقصى يعني عمليا كيف يمكن ترجمة مثل هذه المبادرات الإسلامية لنقل؟
رائد صلاح: أخي الكريم هذا السؤال مهم جدا يعني وأشكرك على هذا السؤال، أنا لا زلت انصح وأسأل الله أن يجد صوتنا من يسمعون سماعا يقتنع به ويدعمه إن شاء الله تعالى أنا لا زلت أقول نحن على يقين أن الاحتلال الإسرائيلي لا محالة سيزول إن شاء الله عن القدس والمسجد الأقصى كما زال غيره من الاحتلالات السابقة ولكن حتى يزول الاحتلال الإسرائيلي ما هو واجبنا الآن؟ واجبنا الآن أن نسعى إلى تثبيت صمود أهلنا في مدينة القدس هذا (أ)، ثانيا واجبنا أن ندعم مسيرة وجود حماية بشرية في المسجد الأقصى المبارك كل يوم بما نسميه الآن مسيرة البيارق ويطول تعريفها وبما نسميه الآن مصاطب العلم، أيضا ويطول تعريفها، واجبنا أن نعمل في هذين المضمارين الآن حتى يزول الاحتلال الإسرائيلي مع التأكيد الدائم نعم أن الاحتلال الإسرائيلي هو احتلال باطل لا شرعية له لا سيادة له لا يوجد له حق في ذرة تراب لا من القدس ولا من المسجد الأقصى.
عثمان عثمان: ما هي آلية تثبيت أهل القدس في أماكنهم؟
رائد صلاح: أخي والله يا أخي الكريم سأعطي جواب مختصر أنا شخصيا حول سؤالك الرائع هذا كتبت أكثر من مرة أجوبة مفصلة وضعت فيها برامج عمل خطوات عمل مشاريع عمل ترتبط بحب الأرض وحب المقدسات وحب المؤسسات وحب الإنسان في القدس، ودعم مسيرة البيارق ودعم مسيرة مصاطب العلم في داخل المسجد الأقصى وبعد ذلك بشكل منهجي دقيق جدا أرسلت إلى عناوين هامة جدا للأمة المسلمة والعالم العربي، أدعو الله سبحانه وتعالى أن نجد القلوب الحانية التي ترأف بالقدس وبالمسجد الأقصى وتحتضن كل هذه المشاريع فعلا حتى نواجه الاحتلال الإسرائيلي مخطط إسلامي يدعو إلى التعجيل..
أبرز المشاريع الخاصة بالأقصى ومدينة القدس
عثمان عثمان: أبرز هذه المشاريع فضيلة الدكتور، أبرز هذه المشاريع بنقاط سريعة..
رائد صلاح: أبرز هذه المشاريع بما يتعلق بالقدس حاليا نحن ملزمون بالسعي إلى إعمار بيوت القدس، القدس القديمة تحديدا حتى تبقى وهي التي تحيط بالمسجد الأقصى حتى تبقى بهويتها الإسلامية العربية الفلسطينية هذا من جانب، من جانب ثاني نحن بحاجة إلى دعم حتى نثبت ما تبقى من أرض أهلنا في القدس التي بدأ يقتلعها غول المصادرة والنهب الاحتلالي من قبل الاحتلال الإسرائيلي، من جانب آخر لدينا مسيرة البيارق اليومية التي نرفق فيها المسجد الأقصى بعشرات الحافلات بمعنى آلاف المرابطين في المسجد الأقصى، وهناك مشروع اسمه مصاطب العلم الذي نحاول أن نحافظ على وجود دائم لأكثر من ألف طالب وطالبة يوميا منذ ساعات الصباح حتى العصر في كل يوم في المسجد الأقصى المبارك ونحن شرعنا في هذه الخطوات.
عثمان عثمان: نعم جيد؛ فضيلة الشيخ هناك من يتحدث، عندما نتحدث عن القدس نتحدث أيضا عن  أكناف بيت المقدس، هناك من يقول أن حديث الثورات العربية غيّب الحديث عن القدس وربما أصبح في المرتبة الثانية الحديث عن القدس، هناك من يرى أن تحرير الأقصى يبدأ من تحرير عواصم وأقطار عربية يسيطر عليها ديكتاتوريين ربما تاجروا في هذه القضية قضية القدس كيف ترى الأمر؟
رائد صلاح: أخي الكريم أنا سأضع النقاط على الحروف وفي قناعتي إن من يقول أن الحديث عن الثورات العربية غيّب الحديث عن القدس هو مخطئ خطأ كبير على العكس تماما أنا اعتقد أن الحديث عن الثورة السورية ودعائنا أن ينصرها الله تعالى وأن يزول هذا النظام الذي فقد شرعيته في سوريا هو ضرورة ملحة من أجل تحرير القدس ومن أجل تحرير المسجد الأقصى المبارك، الخطوة التي بدأت في تونس أو في ليبيا أو في مصر بفضل الله رب العالمين كل عاصمة ندرك أنها لن تتوقف عند حدود هذه الدول ستكون ثمارها إن شاء الله لنصرة القدس والمسجد الأقصى بإذن الله تعالى هذا من جهة أولى إن شاء الله تعالى، أما من جهة ثانية أخي الكريم أؤكد لك بصوت واضح ولا تردد فيه نحن نعد الأمة المسلمة ألا ننكسر للاحتلال الإسرائيلي سنبقى نقاوم الاحتلال الإسرائيلي حتى النهاية، ولكن نحن نريد وعد من قبل الأمة المسلمة والعالم العربي ألا يتركونا لوحدنا في منتصف المعركة وألا يتفرجوا علينا هذا يقتضي أن تتقدم الثورات العربية نحو خطوة أوسع إن شاء الله وهي وحدة صف إسلامي عربي وحدة كلمة أسلامية عربية تحمل هدف واضح وهو التعجيل بزوال الاحتلال الإسرائيلي.
عثمان عثمان: شكرا جزيلا فضيلة الشيخ رائد صلاح كنت معنا من فلسطين المحتلة، مولانا في موضوع ما تفضل به الشيخ رائد صلاح عن موضوع تقسيم القدس وبناء الهيكل المزعوم هناك من يتحدث الآن عن تقسيم زمني للقدس يعني أن يخصص وقت لصلاة المسلمين في هذا المسجد المبارك ويخصص وقت آخر لصلاة اليهود في هذا المسجد التقسيم الزمني للقدس.
يوسف القرضاوي: هذا مبني علي أن القدس يحتمل أن ينقسم بين المسلمين وغيرهم، ونحن قلنا أن القدس هذا مسجد إسلامي، مسجد إسلامي مئة في المئة وقلنا مئة في المئة وألف في المئة ومليون في المئة، مسجد إسلامي، لا يجوز تقسيمه لا يجوز لأحد أن يدخله إلا بإذن المسلمين فليس لليهود فيه أي مكان لازم المكان يسبق الزمان، إذا كان له مكان أدي له زمان، اللي ما لوش مكان يأخذ  زمان منين! ليس لأحد الزمان في هذا المسجد قلنا مسجد إسلامي مئة في المئة، مسجد إسلامي لا يجوز لأحد أن يأخذ منه دقيقة واحدة، لأنه مسجد مسلمين، مسجد المسلمين لا يجوز لأحد من غير المسلمين أن يأخذ منه أي وقت، هل رأيت أي مسجد يعطي وقتا منه لغير المسلمين! المسجد العادي لا يجوز أن يعطى، فهذا مسجد إسلامي من المساجد الكبرى، المساجد الثلاثة  التي لا تشد الرحال إلا إليها، فهذا لا يجوز لليهود أن يأخذوا أي وقت هم قالوا أنهم عملوا تجربة في المسجد الإبراهيمي، الفلسطينيين يقولون عليه الحرم الإبراهيمي، إنما هو ليس حرماً في الحقيقة الحرم هو مكة والمدينة، إنما وأخذوه وأخذوا الأوقات والآن أخذوا جزء منه  أصبح لهم وجزء للمسلمين، فالأول يأخذوا أوقات وبعدين لا يريدون أن يبقوا شيئا للمسلمين، يريدون أن تكون هذه المدينة لهم ولكن يأخذون الأمر شيئا فشيئا بالتدريج، إذا المسلمين سكتوا، هذه التجربة اللي سكتنا لوا دخل بحماره، ما دام ستأخذ الشيء ويسكت أهله تأخذ ما بعده، هذا ما لا يجوز أبدا السكوت عليه، إحنا مهمتنا الآن نحن أن نصحي المسلمين النائمين ننبه هؤلاء الغافلين، نذكر هؤلاء الناسيين، نعلم هؤلاء الجاهلين، لا يجوز لأحد أبداً أن يفكر إن إسرائيل تأخذ المسجد الأقصى أو جزء من المسجد الأقصى ويسكت المسلمون في الحالة هذه سيهيج المسلمين في الأنحاء، إذن لماذا نسكت حتى يأخذوه بعدين نهيج! في الحالة دي يجب نتهيأ قبل أن تقع الواقعة وأن تقع المصيبة وتقع الكارثة نريد أن نهيأ أمة محمد في كل مكان، أمة محمد لا يمكن تترك المسجد الأقصى، المسلمين؛ ما الذي أيقض المسلمين؟ واحد يهودي قال أنه مخمور مش عارف إيه أراد أن يحرق المسجد الأقصى أو يحرق جزء من المسجد الأقصى ويحرق منبر المسجد الأقصى محرقوش كله، منبر صلاح الدين، أحرق جزء منه فهاج المسلمون في العالم وقامت أول يعني أول لقاء للمسلمين نشأ بعده الاتحاد العام التي تتمثل في منظمة المؤتمر الإسلامي التي سَمت نفسها الآن منظمة التعاون الإسلامي.
عثمان عثمان: نعم.
يوسف القرضاوي: فالمسلمون ينبغي أن يستيقظوا ولا يجوز لهم أن ينسوا هذا الأمر أو يفرطوا فيه  أو يؤجلوا لأنه لا يقبل التأجيل..
عثمان عثمان: نعم.
يوسف القرضاوي: هذا أمر خطر جدا  المسلمون ،الحاخامات يدخلوا  المسجد الأقصى  ويعملوا فيه قراءات تلموذية وأشياء، إلى متى نسمح لهؤلاء؟ المسجد الأقصى ليس للحاخامات ليس للقراءات التلموذية ليس للتعبدات اليهودية، المسجد الأقصى للمسلمين وحدهم  المسلمون هم أصحاب الأمر والنهي فيه والمتحكمون في هذا المسجد..
عثمان عثمان: نعم.
يوسف القرضاوي: لا يجوز لأحد غيرهم أن يدخل المسجد هذا ما يجب أن نعلنه ويجب أن نشعر به ويجب أن يتعلمه المسلمون جميعا ويجب أن نقوله في كل وقت هذا وإخواننا في مؤسسة المسجد الأقصى أخونا ياسين حمود المدير العام لمؤسسة..
عثمان عثمان: سنأخذه الآن في اتصال..
يوسف القرضاوي: المسجد الأقصى، نعم.
عثمان عثمان: سنأخذه في اتصال لو سمحتم.
يوسف القرضاوي: يجب، يجب.
عثمان عثمان: السيد ياسين حمود مدير عام مؤسسة القدس الدولية من بيروت السلام عليكم.
ياسين حمود: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
عثمان عثمان: يلاحظ أن المسلمين ربما تاهوا في التفاصيل يعني ننتقل من تفصيل إلى آخر كل ما حصل حدث في فلسطين تكون هناك هَبة كبيرة هناك بيانات هناك استنكار شجب هل هناك خطة عملية من إستراتيجية عملية  لتحرير القدس للدفاع عن القدس؟
ياسين حمود: بسم الله الرحمن الرحيم، أولاً لابد من تقديم التحية لفضيلة شيخنا العلامة الدكتور يوسف القرضاوي أدامه الله  ومتعه الله بالصحة والعافية.
يوسف القرضاوي: بارك الله فيكم.
ياسين حمود: الحقيقة أخي الحقيقة أخي عثمان أن المحتل الإسرائيلي نجح في أن يجعل المعركة في القدس معركة تفاصيل دقيقة، وللأسف الشديد أن الأمة بالإجمال لا يعني لا تتبع هذه التفاصيل ولا تهتم بهذه التفاصيل وأغرق المحتل الإسرائيلي أهل القدس بالتفاصيل الدقيقة جداً حتى جعل حياتهم كلها جحيما في إدخالهم بمثل هذه التفاصيل، أقول أيضاً بالمقابل واجب نصرة أهلنا في القدس وتثبيتهم ويعني الوقوف إلى جانبهم كما ذكر الشيخ رائد صلاح حفظه الله هو واجب الأمة كلها وليس واجب جهة أو فصيل أو حركة أو مؤسسة أو غيرها، اليوم المحتل الإسرائيلي يرصد من الاستراتيجيات ويرصد من الأموال ويرصد من الإمكانيات ما ينفذ مشروعه في تهويد القدس وفي جعلها أورشليم المدينة اليهودية، وليكن معلوماً للأمة كلها هذا المحتل يرصد سنويا لميزانية بلدية الاحتلال لتغيير وجه مدينة القدس من بيت المقدس من مدينة القدس العربية الإسلامية إلى مدينة أورشليم اليهودية يرصد سنويا مليار، ميزانية بلدية الاحتلال في عام 2012 تساوي مليار و800 مليون دولار، لابد أن نواجه هذه الإستراتيجية لابد أن تواجهها إستراتيجية  أخرى هنا لابد أن نواجه..
توافق إسلامي وقومي لمواجهة تهويد وتقسيم القدس
عثمان عثمان: هذه الإستراتيجية الأخرى ربما مؤسسة القدس الدولية كما تفضل فضيلة الدكتور قبل قليل هي جاءت نتيجة توافق قومي إسلامي وانبثقت هذه المؤسسة الدولية ما الإستراتيجية التي تعتمدها مؤسسة القدس الدولية وغيرها من المؤسسات المهتمة بقضية الأقصى بشكل خاص؟
ياسين حمود: مؤسسة القدس وغيرها من المؤسسات تسعى إلى مواجهة المخططات الصهيونية لتهويد القدس وطمس معالمها الحضارية من خلال أولاً لا بد من إعلام الأمة كلها من خلال فضح هذه الممارسات أولاً الصهيونية ونحن كمؤسسة نصدر مجموعة من التقارير الأسبوعية من خلال وحدة الرصد الموجود في المؤسسة من خلال تقرير أسبوعي اسمه "عين على القدس" يفضح ممارسات المحتل الإسرائيلي في هذا، أيضاً عندنا تقرير فصلي نسميه "تقرير حال القدس" أيضاً نبين للأمة فيه ماذا يجري في عملية التهويد وماذا يجري في عملية التثبيت، أيضاً عندنا تقرير السنوي الذي في هذه الأيام موعد إصداره الذي هو..
عثمان عثمان: نتحدث عن تقارير دائما عمليا..
ياسين حمود: نعم هذا جانب مهم جداً أخي الجانب الإعلامي جانب مهم جداً من أجل أن تعلم الأمة ماذا يجري في القدس؟ الجانب الآخر هو الجانب التنموي من خلال مشاريع تنفذ في داخل مدينة القدس، ونحن كمؤسسة نُعنى في قطاعات متعددة في داخل القدس، القطاع الأول هو قطاع الإسكان الذي تحدث عنه فضيلة الشيخ رائد صلاح من خلال ترميم بيوت البلدة القديمة من خلال مساعدة السكان في إصدار رخص..
عثمان عثمان: ثلاثين ثانية بس لو سمحت الوقت حاصرنا.
ياسين حمود: نعم الجانب الآخر هو جانب قطاع التعليمي لأن المقدسي إذا فقد بيته وفقد مدرسة ابنه لا يستطيع أن يبقى في القدس، فنحن إستراتيجيتنا دعم قطاع الإسكان في القدس ودعم قطاع التعليم في القدس، حتى يجد المقدسي مكانا لابنه في المدرسة ويجد له بيتا أيضاً يسكن فيه ويعيش في القدس.
عثمان عثمان: شكراً السيد ياسين حمود مدير عام مؤسسة القدس الدولية، مولانا الوقت ضاق لم يبق إلا دقيقة ونصف فقط، الآن نتحدث عن ثورات عربية عن أحزاب إسلامية ما أهمية أن تكون قضية القدس والأقصى بند ثابت في البرامج السياسية لهذه الأحزاب وخاصة في بلدان الثورات العربية.
يوسف القرضاوي: نحن نريد أن يعلم الجميع أنه قضية القدس هذه قضية أساسية ليس قضية هامشية، قضية تفرض نفسها على الأمة كلها وخصوصا في بلاد العرب وبلاد الثورات العربية، بلاد الثورات العربية المفروض أنها بلاد تحررت من الكابوس الذي كان يركبها وأصبحت تعرف الأخطار المحيطة بها وتعرف واجبها تعرف مؤسسة القدس الدولية وما يجب أن تقوم به تعرف أن القدس في خطر شديد تعرف أن اليهود يعدون عملوا أشياء كبيرة وحفروا حفريات هائلة هذا ليس عبثا، إنهم يعدون إلى المستقبل وللغد ويعني يَحسبون ماذا  يعملون، ماذا حسبنا نحن؟ ماذا أعددنا لهذا الأمر؟ ماذا عندنا من معدات يعني عسكرية ومعدات ثقافية ومعدات دينية؟ ماذا أعددنا من رجال؟ وماذا أعددنا من أموال؟ وماذا أعددنا؟ يعني يطلب منا أن نجعل الأمر في محله الحقيقي ونفكر له تفكيرا حقيقيا ونضع له إستراتيجيات ونضع له الرجال المسؤولين ونهيأ الأمر وندعو الجميع أن يفكر في هذا مش ببلد لوحده ولا شعب لوحده كل البلاد وكل الشعوب وكل الأمة مسؤولة عن قضية فلسطين.
عثمان عثمان: في ختام هذه الحلقة أشكركم مولانا سماحة العلامة الدكتور يوسف القرضاوي على هذه الكلمات الطيبة، كما أشكركم مشاهدينا الكرام على حسن المتابعة، لكم تحيات منتج البرنامج معتز الخطيب والمخرج منصور الطلافيح وسائر فريق العمل اعتذر قبل الختام من الذين لم نستطع الإجابة على أسئلتهم لضيق الوقت، إلى اللقاء في الحلقة القادمة بإذن الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الحكومة الليبية متوازنة

يتفاءل مراقبون وسياسيون ليبيون بنجاح رئيس أول حكومة ليبية منتخبة علي زيدان في تشكيل حكومة تضم كافة الأطراف السياسية والجهوية المتنافسة في المشهد منذ الإطاحة بالعقيد الراحل معمر القذافييوم 20 أكتوبر/تشرين الأول 2011، حيث استطاع زيدان تضييق المسافة بين التيارات الإسلامية والليبرالية والوطنية داخل المؤتمر الوطني العام للخروج بحكومة توافقية وطنية.
وبينما اكتفت عضو المؤتمر الوطني عن مدينة جالو فاطمة عيسى المجبري بالقول  إنها تشكيلة توافقية، عبّر العضو المستقل في المؤتمر الوطني أحمد لنقي في تصريح  عن دعمه لحكومة زيدان، مؤكدا أنه لن يتردد في دعم أي ميزانية تتقدم بها الحكومة الجديدة، وخاصة الدفاع والداخلية، إلى جانب الدعم التشريعي.
ومن جهته، أكد رئيس المكتب التنفيذ لحزب العدالة والبناء وليد ماضي أن حكومة زيدان يغلب عليها التوافق السياسي والجغرافي، وأنها حكومة الدائرة الواسعة.
ورأى ماضي أن التشكيلة حققت قدرا من التوافق المطلوب في المرحلة الانتقالية، متمنيا أن تعمل وفق برامج وخطط واضحة لتحقيق الأهداف الوطنية بحيث يلمسها المواطن العادي ليستعيد ثقته في مؤسسات الدولة.
زيدان وظف خبرته السياسية في تشكيل حكومة يرى المراقبون أنها توافقية 
واتفق معه الناطق الرسمي باسم تكتل تحالف القوى الوطنية بالمؤتمر الوطني توفيق الشهيبي، الذي قال  إن زيدان استغل خبرته في الواقع الليبي لإرضاء كافة الأطراف السياسية، مشيرا إلى أن اختيار عوض البرعصي نائبا لرئيس الحكومة يعني دخول حزب العدالة والبناء في الحكومة الجديدة.
وقال إن زيدان يثق مسبقا في نجاح حكومته في نيل ثقة المؤتمر الوطني، كما توقع أن ينال الثقة بأغلبية ساحقة.
لا مناطقية ولا جهوية
أما القيادي في حزب الجبهة الوطنية مفتاح الطيار فقال إن حكومة زيدان "لا مناطقية ولا جهوية"، وأضاف في تصريح أن إسناد حقائب الدفاع والداخلية لشخصيات من الشرق يهدف لفض النزاعات في المناطق الغربية.

وعزا هذا الاختيار لأسباب قال إنها موضوعية، مؤكدا أن نهج زيدان في وزارات الدفاع والداخلية كان قد اتخذه رئيس الوزراء السابق مصطفى أبو شاقور الذي لم يوفق في تشكيل حكومته.
وقال رئيس تجمع ليبيا الديمقراطية يونس فنوش إنه كان يأمل أن تقتصر التشكيلة المصغرة على الوزارات السيادية ذات الأهمية العاجلة، مضيفا أن المعطيات التي تحرك بها زيدان لم تتح له فيما يبدو المرونة الكافية لاتخاذ القرار، فاضطر إلى توسيع الحكومة ليرضي الكتل السياسية والقوى المؤثرة.
وقال فنوش  إن ما يبعث على بعض الأمل هو تأكيد زيدان أن الوزارات السيادية ستكون تحت إشرافه المباشر، وأنه سيترك لنوابه الثلاثة مهمة الإشراف على باقي الوزارات، معتبرا ذلك مؤشرا إيجابيا.
أما الناشط السياسي إبراهيم المقصبي فقال إن زيدان قد وفّق في تشكيل حكومة موسعة "لأنه يعطي الوزراء فرصة العمل على ملف واحد فقط مما يتيح له الإجادة، بعكس حكومة الطوارئ التي ستكون مثقلة بملفات ضخمة".
وأكد أن ما يميز حكومة زيدان هو أنها حكومة توافق وطني، سياسيا وجهويا، لكنه أشار إلى أنها تفتقر إلى التمثيل الكافي للشباب والمرأة، إلا أن البعد النضالي حاضر بقوة في التشكيلة بوجود وزراء مناضلين ضد النظام السابق ومن الثوار، حسب قوله.
الكدي يتوقع الموافقة على التشكيلة لأن رفضها سيثير نقمة الشارع 
نقمة الشارع
وعلى صعيد آخر، رأى الكاتب السياسي عمر الكدي أن التشكيلة متوازنة جغرافيا، مضيفا أن عدد وزراء برقة أكثر من بقية الإقليمين الآخرين طرابلس وفزان، مما "يطمئن الشرق أكثر".

وذكر الكدي أن التشكيلة متوازنة أيضا من ناحية السن، كما أنها جاءت موسعة لترضي الكتل والمستقلين، أما من حيث الكفاءة فلم تُكتشف خبرة الوزراء بعد باستثناء عوض البرعصي.
وتوقع الكدي تمرير المؤتمر الوطني للتشكيلة الوزارية لأن "رفضها سيشعل نقمة الشارع"، وخاصة بعد إعفاء أبو شاقور وغياب أعضاء المؤتمر عن جلسة أمس، مرجحا بشكل كبير نجاح زيدان في مهمته الصعبة حتى لو اضطر لاستبدال عدد من الوزراء قد يثبت فشلهم لاحقا.

مجازر الصهاينة في ذاكرة فلسطينيي الداخل

أحيا الفلسطينيون في قريتي كفر قاسم وعيلبون داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48 أمس واليوم على التوالي الذكرى السنوية لثلاث مجازر إسرائيلية هدفت قبل عقود إلى تهجيرهم من أوطانهم.
وفي كفر قاسم، بمنطقة المثلث، طافت مسيرة شعبية بمشاركة القيادات الوطنية والإسلامية شوارع البلدة انتهت بساحة النصب التذكاري لشهداء مجزرة ارتكبتها إسرائيل في مستهل العدوان الثلاثي على مصر عام 1956 راح ضحيتها 49 شخصا غالبيتهم من النساء والأطفال.
وشارك بعض الناجين من تلك المجزرة في المسيرة الشعبية إلى جانب آلاف من شباب البلدة وخارجها رافعين صور الشهداء والرايات الفلسطينية والأعلام السود.
وبعد وقوف الجماهير دقيقة حداد تم وضع أكاليل الزهور على أضرحة الشهداء، وتحدث رئيس البلدية نادر صرصور وممثلون عن الحركة الوطنية خلال مهرجان خطابي مؤكدين أن معركة البقاء لم تنته بعد في ظل تعاظم التطرف في إسرائيل بكل مستوياتها.
 
كما توافقوا على أهمية استمرار إحياء ذكرى المجزرة ومطالبة إسرائيل التي ارتكبت 77 مجزرة خلال 1948 بالاعتراف بها والاعتذار عنها وتحمل مسؤولية تبعاتها. 

جانب من مسيرة كفر قاسم 
وعي 
وقال عضو الكنيست إبراهيم صرصور الذي شارك في المسيرة إن إسرائيل تمعن في سياستها التقليدية بالتنكر للمجزرة والاعتذار من الشهداء وذويهم لأن قادتها لم يتخلصوا بعد من عقلية التهجير.

ونبه صرصور إلى أن فلسطينيي الداخل، ونسبتهم الآن 17% من سكان إسرائيل، أصبحوا يدركون مخاطر الترحيل ولا خيار أمامهم سوى الكفاح لمواجهة مخططات الترحيل والإقصاء.

وفي عيلبون بقضاء الناصرة في الجليل طافت مسيرة شعبية شوارع القرية وتوقفت عند أضرحة شهداء المجزرتين اللتين شهدتهما البلدة خلال نكبتها الأولى في عام 1948 وراح ضحيتها 16 شابا حصدتهم قوات "الهجاناه" في ساحة الكنيسة وأمام كافة أهالي القرية الذين طردوا إلى لبنان.

ويروي الشيخ فريد زريق (90 عاما) أحد الناجين من المجزرة أن أهالي عيلبون استيقظوا مذعورين عند فجر يوم السبت الموفق 3 أكتوبر/تشرين الأول 1948 على دوي تفجيرات جنود "الهجاناه" ومكبرات صوت تدعوهم للتجمع في ساحة البلدة.
ويضيف أن أهالي القرية قرروا البقاء فيها بعد نزوح جيش الإنقاذ لكن جنود إسرائيل كانوا يضربون الرجال بأعقاب البنادق وعيونهم تنطق كراهية وحقدا. وأمام حالة الرعب وبكاء الأطفال والنساء تدخل الكهنة فاحتميْنا داخل الكنيسة لكن الجيش رحلنا عنوة بعدما استوقف 16 من شبابنا وأعدمهم.
الشيخ أبو عطية: مشاهد القتل اليوم تعيدني للمجزرة عام 48 
الذكرى باقية
أما الشيخ سعود عطية مواسي أبو عطية (75 عاما) فقد شارك كعادته في كل عام في مسيرة إحياء ذكرى المجزرة الثانية في عيلبون التي قتل فيها 15 من أبناء عشيرة المواسي.

ولم يتجاوز أبو عطية العاشرة من عمره وقت المجزرة لكنه يذكر جيدا كيف داهمت دوريات إسرائيلية في مضارب عشيرته (المواسي) المجاورة لقرية عيلبون، واقتادت تحت تهديد السلاح 15 رجلا أعدموا بدم بارد.
ويشير أبو عطية الذي فقد والده عطية وشقيقيه معجل ومقبل، إلى أنه لا ينسى صدمة والدته يوم مزقت ثيابها لسماعها نبأ الفاجعة، ويتابع "كلما ألحظ مشهدا عنيفا في سوريا تحضرني ذكريات المجزرة، وكلما أصطدم بمشاهد القتل في سوريا وغيرها أبكي وكأن الضحايا إخوتي وأبناء عمي بسبب عاطفتي الجياشة".

أما عضو الكنيست عن الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة حنا سويد ابن عيلبون فأكد أنه مطمئن لرسوخ رواية النكبة وتاريخ المجازر الصهيونية بذاكرة الأجيال الصاعدة، وأن أهالي عيلبون كبقية الفلسطينيين يحرصون على توارث روايتهم التاريخية، لافتا لفضل الأمهات اللواتي يرضعنها الأبناء والأحفاد في وجه محاولات الطمس وتزوير الوعي.

ونبه إلى أن دروس النكبة تقتضي التشبث بالوحدة والبقاء فوق تراب الوطن، وتابع "انظر من حولنا كل هذه المنازل بنيت في عيلبون بعد النكبة على يد أهاليها الذين طردوا بشكل جماعي عام 1948 وعادوا لها من لبنان عائلة تلو الأخرى رغم الترهيب والموت المتربص بهم بكل زاوية".

"الحجر الأحمر".. بيوت القدس بعيون أهلها

تحضر القدس في المشهد الإعلامي العربي محملة بلغة سياسية تجعلها في كثير من الأحيان مجرد مادة لنشرة إخبارية تطول أو تقصر حسب الأحداث، في حين تحضر في المشهد الثقافي الفلسطيني محملة بالحنين، فهي من جهة صورة تحريضية للحفاظ على ما تبقى من قداستها، ومخزن للمشاعر من جهة أخرى.
وكان الروائي الفلسطيني جبرا إبراهيم جبرا قد كتب عن بئر أسراره الأولى هناك، كما مر إدوارد سعيد على أطياف مدينة علقت بذاكرته أكثر من أي مدينة أخرى، وأطلق درويش صرخته لمجندة إسرائيلية هناك "قتلتني لكنني مثلك نسيت أن أموت"، بيد أن المخرج الفلسطيني الشاب أحمد الضامن يبحث اليوم في علاقة الحجر بساكنيه بوصفها موضوعا لفيلمه "الحجر الأحمر".
ويعبر الضامن عن حساسية جيل يحفظ ذاكرة السالفين تماما، مطالعا صورتها عبر منازلها الأولى. وفي لفتة بارعة يختار عنوان فيلمه "الحجر الأحمر" محيلا المدينة المقدسة إلى صورة أخرى ترتبط بشقيقتها مكة المكرمة وحجرها الأسود.
الاحتلال يسعى لتقليص وجود الفلسطينيين في القدس باحتلال بيوتهم 
البيوت وساكنوها
يفارق الضامن الموضوعة الدينية في الحديث الدائم عن القدس، ويذهب بعيدا بحاراتها وشوارعها متعمقا في جانبها الإنساني، إذ ينصهر البيت المقدسي مع المسجد والكنيسة المهددين.

ويذكّر الأرشيف الذي يوظفه الضامن بنكبة ونكسة ضاعت معها المدينة أو تكاد، ومعها الموسيقى بطلا لفيلم المخرج الذي عرف تأليفها وعزفها منذ كان في الثانية عشرة من عمره.
وفي أحد المشاهد، يتحدث جابي برامكي -الذي توفي أثناء إعداد الفيلم- عن بيته الحميم الذي غادره ولم يعد إليه، لكنه يحفظ تفاصيله غرفة غرفة، ويصف جيدا درابزينه الطويل.
لم يقيض لبرامكي أن يرى بيته الذي غالب دمعه مرارا وهو يحكي عنه، بل لم تتسن له مشاهدة الفيلم، كما تحدث طويلا عن أبيه -باني البيت- الذي مات بحسرته أيضا بعد مصادرة بيته مع كل ما يضمه من ذكريات بنائه.
وفي الفيلم المحمل بتراجيدية عالية، يلعب الضامن في موسيقاه التصويرية بين أوركسترا لحنية عالية وعزف منفرد للعود، محيلا حكي الشهود ومعها صور البيوت ذات الحجر الأحمر إلى مأساة تنتمي للكلاسيكيات العظيمة.

قصص العودة
ويروي منير فاشة، وسط خلفية موسيقية تحمل حديثه بكثير من الشجن، قصة أمه الخياطة وخالاته وهن يبنين من ليالي السهر الطويل في عشرينيات القرن الماضي بيتا يدهش ويؤوي عائلة حميمة، مارا بشغبه على درابزين البيت، وسكة الحديد القريبة.

يغادر منير ابتسامته ويحكي عن قصة الخياطة -وهي أمه- التي عادت مرارا لترى المنزل بعد أن أصبح مأوى المحتلين، لكن بكاءها الطويل في الطريق إليه يمنعها كل مرة إلى أن ماتت بحسرتها ولم تر البيت.
ويعاود الابن زيارة البيت، وفي كل مرة تطرده ساكنته الإسرائيلية حتى أصبح كابوسا يهددها، فهي السارقة وهو صاحب البيت الذي طُرد منه قسرا.
وكانت إسرائيل قد صادرت العشرات من بيوت الفلسطينيين إما قسرا وإما تحت طائلة قانون "أملاك الغائبين" الذي وضعته للاستيلاء على أراضي الفلسطينيين الذين خسروا حق الإقامة في وطنهم، وخصوصاً في مدينة القدس.
ويُعتبر كل من نفي أو هرب أو رحل خلال الحرب أو بعدها غائبا، وبالتالي يخسر إقامته المؤقتة بالقدس، وحينها يكون من حق إسرائيل بموجب القانون الاستيلاء على أملاكه، حيث تعمل عادةً على تحويلها لجمعيات استيطانية، مثل جمعية العاد الاستيطانية التي استولت على أراض وبيوت كثيرة بدعوى أنها حارس أملاك غائبين.
وفي أقل من ساعة، يستعيد الضامن في الفيلم، الذي يأتي ضمن سلسلة "فلسطين تحت المجهر" ومن إنتاج الجزيرة، ذاكرة البيوت وساكنيها، وكأنهم غادروها أمس، ملقيا الضوء على جريمة المحتل التي تتواصل فصولها بمصادرة المدينة المقدسة وتهويدها.

الأزهر يطالب بقمة طارئة لوزراء خارجية الدول الإسلامية

ميانمار ترفض الحوار لحل أزمة الروهينغا
رفضت ميانمار عرضاً من رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) يدعو إلى بدء محادثات ثلاثية تجمع بين الرابطة والأمم المتحدة وحكومة ميانمار بهدف إنهاء العنف بين البوذيين وأقلية الروهينغا المسلمة في ولاية أراكان، ورغم مزاعم الحكومة بعودة السلام للمنطقة فقد سقط قتيل وجريح من البوذيين اليوم الثلاثاء عندما فتحت قوات الأمن النار في جزيرة رامري.
وقد حذر الأمين العام لرابطة آسيان سورين بيتسوان من أن إخفاق المجتمع الدولي بما فيه رابطته في تخفيف الضغوط التي يعيشها الروهينغا قد يدفعهم للتطرف، مما يهدد الأمن والاستقرار الإقليميين بما في ذلك مضايق مالقا التي تمثل الممر المائي الرئيسي للسفن التجارية على المستوى العالمي بين المحيطين الهندي والهادئ.
وقال بيتسوان إن حكومة ميانمار رفضت العرض للدخول في محادثات مع الرابطة والأمم المتحدة وقالت إن ما يجري شأن داخلي. ولوح الأمين العام لرابطة آسيان بأن المنظمة ستتدخل في حال استمرار موقف ميانمار على ما هو عليه.
ومن جهة أخرى، قال رئيس الاتحاد العالمي للمنظمات الروهنغية راشد عثمان جوهر إن رئيس الوزراء الماليزي الأسبق محاضر محمد أوضح قبل أسابيع أن ماليزيا ترغب في تقديم دعم سياسي وإنساني، لكن الأمر يتطلب دعما من رابطة المؤتمر الإسلامي لتكليف كوالالمبور رسميا بإيجاد حل سياسي ودبلوماسي للأزمة.
وأوضح أن تمتع ماليزيا بموقعها الإستراتيجي وعضويتها في المنظمات الإسلامية والإقليمية يمنحها دورا كبيرا في عملية التسوية، مشيرا إلى الدور الذي لعبته في حل أزمات سابقة في الفلبين وإندونيسيا والبوسنة.
الأمم المتحدة تؤكد تدمير 4600 منزل في أراكان 
استمرار العنف
ومن جهتها، تؤكد حكومة ميانمار أن السلام ساد المنطقة، لكن مصادر رسمية في مدينة سيتوي عاصمة ولاية أراكان قالت إن بوذيا قُتل بالرصاص وأصيب آخر اليوم عندما فتحت قوات الأمن النار في مدينة كياوكنيماو بجزيرة رامري.
وكانت وسائل إعلام محلية ذكرت أن قنابل يدوية ألقيت ليل الأحد على مسجدين في ولاية كارين بشرق البلاد ولم تسبب خسائر لكنها زادت من حدة الاحتقان، مما يدفع العديد من البوذيين والمسلمين للتسلح بأسلحة بدائية.
وقال التلفزيون الرسمي أمس الاثنين إن عدد من قتلوا في أراكان منذ الـ21 من الشهر الجاري ارتفع من 67 إلى 84، متحدثا عن ثلاثة آلاف بيت تم تدميرها، لكن جماعات حقوقية تقول إن تعداد الضحايا قد يكون أكبر بكثير.
وحسب إحصاءات الأمم المتحدة، فقد استهدف العنف ثماني مناطق في ولاية أراكان، دمر فيها 4600 بيت، كما نزح نحو 26500 شخص -أغلبهم مسلمون- بسبب العنف الذي بدأ الأسبوع الماضي، أربعة آلاف منهم فروا بالقوارب إلى سيتوي عاصمة أراكان، ليلتحقوا بـ75 ألفا لجؤوا سابقا إلى المخيمات هربا من موجة عنف أولى اندلعت في يونيو/حزيران الماضي.
وتعتبر الأمم المتحدة مسلمي الروهينغا -وعددهم حسب بعض الإحصاءات نحو ثمانمائة ألف- من أكثر الأقليات اضطهادا، حيث لا تعترف ميانمار بهم مواطنين. وينظر كثير من مواطني ميانمار إلى الروهينغا على أنهم بنغاليون، لكن بنغلاديش لا تعترف بهم أيضا وترفض استقبالهم.
الأزهر يدعو "التعاون الإسلامي" للضغط على حكومة ميانمار لحل الأزمة 
دعوة أزهرية
من جهة أخرى، طالب الأزهر الشريف في مصر اليوم الثلاثاء منظمة التعاون الإسلامي بعقد قمة طارئة لوزراء خارجية الدول الإسلامية، لمناقشة تداعيات ما يحدث للمسلمين في ميانمار، واتخاذ قرارات حاسمة من أجل الضغط على الحكومة لإنقاذ المسلمين هناك.
وقال الأزهر في بيان إن ما يتعرض له المسلمون في ميانمار هو "أشد أنواع الاعتداءات الوحشية والأعمال الإرهابية التي تتعارض مع القوانين الدولية والمبادئ الأخلاقية والإنسانية"، محمِّلاً حكومة ميانمار كامل المسؤوليات السياسية والقانونية تجاه وقف أعمال العنف.
ووجه الأزهر رسالة إلى المسلمين في جميع أنحاء العالم قائلاً إن المسلمين في ميانمار بحاجة ماسة إلى الدعم الذي يرفع عنهم "بطش الأكثرية الباغية"، وإلى الإغاثة بكل صورها الطبية والغذائية وغيرها من سائر الاحتياجات الضرورية.

دعاء في أقل من دقيقة

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيِمِ.. الحَمْدُ لله رَبِّ العَالَمِينَ وَالصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَى أَشْرَفِ الخَلْقِ أَجْمَعِينَ وَخَاتَمِ الأَنْبِياءِ وَالمُرْسَلِينَ سَيِّدِنا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَالتّابِعِينَ وَمَنْ تَبِعَهُمْ بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيِنِ. 

أَعُوذُ بِاللهِ مِنَ الشَّيطانِ الرَّجِيمِ

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُواْ اتَّقُواْ اللهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُواْ اللهَ إِنَّ اللهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (18) [سورة الحشر].

أَعُوذُ بِوَجْهِ اللهِ الّذِي لَيْسَ شَيءٌ أَعْظَمُ مِنْهُ، وَبِكَلِمَاتِ اللهِ التَّامَّاتِ الّتِي لاَ يُجَاوِزُهُنَّ بَرٌّ وَلاَ فَاجِرٌ، وَبَأَسْمَاءِ اللهِ الحُسْنَى، مَا عَلِمْتُ مِنْهَا وَمَا لَمْ أَعْلَمْ، مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ وَذَرَأَ وَبَرَأَ، وَمِنْ شَرِّ مَا يَنْزِلُ مِنَ السَّمَاءِ، وَمِنْ شَرِّ مَا يَعْرُجُ فِيهَا، وَمِنْ شَرِّ مَا ذَرَأَ فِي الأَرْضِ، وَمِنْ شَرِّ مَا يَخْرُجُ مِنْهَا، وَمِنْ شَرِّ فِتَنِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ، وَمِنْ شَرِّ كُلِّ ذِي شَرٍّ رَبِّي آخِذٌ بِنَاصِيَتِهِ، وَمِنْ شَرِّ كُلِّ طَارِقٍ إِلاَّ طَارِقَاً يَطْرُقُ بِخَيْرٍ يَا رَحْمَنُ.

اللَّهُمَّ رُدَّ الْمُسْلِمِينَ إِلَى دِينِهِمْ رَدّاً جَمِيلاً وَاجْمَعْ كَلِمَتَهُمْ وَاحْقِنْ دِمَاءَهَمُ وَأَهْلِكْ الطَّوَاغِيتَ وَأَعْوَانَهُمْ وَهَيِّئْ لَنَا حُكْماً رَاشِداً عَلىَ مِنْهَاجِ النُّبُوَّةِ


اللَّهُمَّ تَقَبَّلْ مِنَّا صَالِحَ الأَعْمَالِ وَاجْعَلهَا خَالِصةً لِوَجْهِكَ الكَرِيمِ.. 


وَصَلِّ اللَّهُمَّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَالتّابِعِينَ وَمَنْ تَبِعَهُمْ بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيِنِ، وَالحَمْدُ لله رَبِّ العَالَمِيِنَ.
  
المرجع: "كنوز الدعاء لتحصين القلوب وتفريج الكروب" 

لا تنسونا من صالح دعائكم ،،

الثلاثاء، 30 أكتوبر، 2012

مسائكم روز

المَسافاتْ البَعيدَةْ تَزيدُنا قُرباً دونَ أَنْ نَعلَم..~
الأَحزان المُتعاقِبة تُهدينا فَرحاً مُستَقطعاً يُحلق بِنا فَوق النُجوم ..
ضُغوط الحَياة تَزيدنا صَلابة ، قُدرة على التَحمل ..
أَناقَة فِي مُواجَهة المُستقبل القادم .!.
حُضن دافئ يَزيدناً أَمناً ..استقراراً ، ثِقة ..
... هُطول المَطر ..يَزيدنا نَقاءاً ..صَفاءاً،،طُهراً ..
صَديق مُقَّرب يَزيدنا ..حَياة ..فَشكراً لِكل ذلك لأَنه يَزيدا قُرباً مِن الله ..
شُكراً لَك يا الله ..

أجمل حب

 حينما ينادى في السماء
إن اللہ قد أحب فلانا فأحبوه
فيحبه أهل السماء
ويحبه أهل الأرض
يا رب ارزقنا حبك

مجموعة أملي الجنة الإسلامية

دعاء في أقل من دقيقة


بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيِمِ.. الحَمْدُ لله رَبِّ العَالَمِينَ وَالصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَى أَشْرَفِ الخَلْقِ أَجْمَعِينَ وَخَاتَمِ الأَنْبِياءِ وَالمُرْسَلِينَ سَيِّدِنا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَالتّابِعِينَ وَمَنْ تَبِعَهُمْ بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيِنِ. 

أَعُوذُ بِاللهِ مِنَ الشَّيطانِ الرَّجِيمِ

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُواْ اتَّقُواْ اللهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُواْ اللهَ إِنَّ اللهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (18) [سورة الحشر].

اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الطَيِّبَاتِ، وَفِعْلَ الخَيْرَاتِ، وَتَرْكَ المُنْكَرَاتِ، وَحُبَّ المَسَاكِينِ، وَأَنْ تَتُوبَ عَلَيَّ، وَأَنْ تَغْفِرَ لِي وَتَرْحَمَنِي، وَإِذَا أَرَدْتَّ فِي خَلْقِكَ فِتْنَةً فَنَجِّنِي إِلَيْكَ مِنْهَا غَيْرَ مَفْتُونٍ، اللَّهُمَّ وَأَسْأَلُكَ حُبَّكَ، وَحُبَّ مَنْ يُحِبُّكَ، وَحُبَّ عَمَلٍ يُقَرِّبُنِي إِلَى حُبِّكَ. اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بَأَنَّ لَكَ الحَمْدَ، لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ المَنَّانُ، بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ، يَا ذَا الجَلاَلِ وَالإِكْرَامِ يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ، أَنْ تَنْصُرَ إِخْوَانَنَا المُسْلِمِينَ المُسْتَضْعَفِينَ فِي دِينِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فِي كُلِّ مَكَانٍ يَا رَبَّ العَالَمِينَ يَا الله. 
اللَّهُمَّ رُدَّ الْمُسْلِمِينَ إِلَى دِينِهِمْ رَدّاً جَمِيلاً وَاجْمَعْ كَلِمَتَهُمْ وَاحْقِنْ دِمَاءَهَمُ وَأَهْلِكْ الطَّوَاغِيتَ وَأَعْوَانَهُمْ وَهَيِّئْ لَنَا حُكْماً رَاشِداً عَلىَ مِنْهَاجِ النُّبُوَّةِ
اللَّهُمَّ تَقَبَّلْ مِنَّا صَالِحَ الأَعْمَالِ وَاجْعَلهَا خَالِصةً لِوَجْهِكَ الكَرِيمِ..  
وَصَلِّ اللَّهُمَّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَالتّابِعِينَ وَمَنْ تَبِعَهُمْ بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيِنِ، وَالحَمْدُ لله رَبِّ العَالَمِيِنَ. 
المرجع: "زاد الأتقياء في صحيح الذكر والدعاء"

لا تنسونا من صالح دعائكم ،، 


عندما يبكي الياسمين


عندما يبكي الياس
تتعثر الكلمات في الحناجر ... وترتجف الأقلام فوق السطور .
.. ويرتعش الفؤاد من ذكريات في القبور ...




عندما يبكي الياسمين
تهاجر طيور الأمل من غير رجعة .. وتتهاوى من الأفق ألون الحياة .. وتذبل ورود الحب في صمت كسير



.. عندما يبكي الياسمين ...
تتكاثر الغربان السوداء لتحجب نور القمر ... وتتلاشى ضحكات طفل بريئة .. وتسافر دموع الحنين عبر قطار من السكون

.. عندما يبكي الياسمين ..
ترتفع دقات الزمن معلنه نهاية الأحلام... وتتكسر أغصان الفرح
من شجرة السلام ..
ويكتسي الكون بعتمة صماء




... عندما يبكي الياسمين ..
يهيج البحر من كثرة الأحزان ... ويحتار القلب في أن يعيش بقايا أوهام ... وتصرخ الجبال بعد طول سبات ... وتصبح أيامنا حبيسة داخل فقاعات من سراب




.. عندما يبكي الياسمين...
عندما يبكي الياسمين تتغير مقاييس الزمن وترتحل عنا أشواق الماضي وأفراح الحاضر وأحلام المستقبل

... فلا تبكي أيها الياسمين ...
ولا تحزن من نوائب هذا الدهر ...
أعد الحياة كما كانت ...فبك تكون الحياة أجمل ...

الاثنين، 29 أكتوبر، 2012

روس يبدأ من المغرب جولة بشأن الصحراء


يزور كريستوفر روس مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية المغرب والجزائر ودولاً أوروبية، في جولة تستمر حتى 15 من الشهر القادم.
وبدأ روس هذه الجولة من المغرب الذي أعلن في مايو/أيار الماضي سحب ثقته منه كوسيط في النزاع على الصحراء الغربية.
وتأتي الجولة بعد أن أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون تشبثه بمبعوثه الخاص رغم أن المغرب أعلن أنه لم يعد وسيطا مقبولا لديه، كما يثير تراجع المغرب عن موقفه نقاشا في الساحة السياسية المغربية.
وكان المغرب قد أعلن في منتصف مايو/أيار الماضي أنه لم يعد يثق بروس بعد قرارات اعتبرتها الرباط "منحازة وغير متوازنة"، غير أن بان كي مون أكد أن لديه "ثقة كاملة" بروس.
وجاء القرار المغربي بعد أسابيع من نشر تقرير دولي انتقدته بشدة السلطات المغربية التي وجهت إليها اتهامات بتعقيد عمل بعثة القبعات الزرق التابعة لبعثة الأمم المتحدة في الصحراء الغربية.
وتبنى مجلس الأمن إثر ذلك قرارا بتمديد عمل البعثة لمدة عام، وطلب من المغرب "تحسين وضع حقوق الإنسان" في الصحراء الغربية.
ووصفت الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (بوليساريو) قرار الحكومة المغربية سحب الثقة من روس بأنه "تعسفي من دون أساس"، واعتبرته "تحديا جديدا لا يطاق وغير مقبول من قبل المغرب للمجتمع الدولي".
وتعرض الرباط حكما ذاتيا واسعا بالصحراء الغربية مع حكومة وبرلمان محلييْن تحت سيادتها، لكن بوليساريو المدعومة من الجزائر ترفض ذلك، وتشدد على "حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير" من خلال استفتاء.