السبت، 30 يونيو، 2012

جنود ومستوطنون صهاينة يعذيون طفلا فلسطينيا

لا تاسفن على غدر الزمان لطالما.... ترقصص على جثث لاسود كلابا.....لا تحسبن برقصها تعلو على اسيادها ..... تبقى لاسود اسود والكلاب كلابا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

السلام عليكم ضع تعليقك وأترك بصمتك علي الموضوع مع خالص أحترامي وتقديري