الجمعة، 21 مارس، 2014

طوبى لمن

رب اغفر لي ولوالدي، رب ارحمهما كما ربياني صغيرا

عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ بِسْرٍ ‏رَضِيَ الله عَنْهُ‏ٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "طُوبَى لِمَنْ طَالَ عُمرُهُ وَحَسُنَ عَمَلُهْ"(1) ، وَعَنْ ثَوْبَانَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قال: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "طُوبَى لِمَنْ مَلَكَ لِسَانَهُ وَوَسِعَهُ بَيْتُهُ وَبَكَى عَلَى خَطِيئَتِهِ"(2) ، وَعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ: "طُوبَى لِمَنْ وَجدَ فِي صَحِيفَتِهِ اسْتِغْفَارًا كَثِيرًا"(3)، وَعَنْ فضَالة بْن عبَيْدٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "طُوبَى لِمَنْ هُدِيَ للإِسْلَام وَكَانَ عَيْشُهُ كَفَافًا وَقَنِعَ بِهِ"(4) طوبى: شجرة في الجنة، في كل دار منها غصن منها. (1) أخرجه الطبرانى فى الأوسط (3/21 ، رقم 2340) ، وفى الصغير(1/140 ، رقم 212) ، وفى الشاميين (1/313 ، رقم 548) قال الهيثمي (10/299) وقال المنذري (3/297) : رواه الطبرانى فى الأوسط والصغير وحسن إسناده . وأخرجه الديلمي (2/447 ، رقم 3930) وحسنه الألباني (صحيح الجامع ، رقم 3928). وصححه الألباني (صحيح الجامع ، رقم 3928) (2) أخرجه الطبراني فى الأوسط (3/21 ، رقم 2340) ، وفي الصغير(1/140 ، رقم 212) ، وفي الشاميين (1/313 ، رقم 548) قال الهيثمي (10/299) وقال المنذري (3/297) : رواه الطبرانى فى الأوسط والصغير وحسن إسناده . وأخرجه الديلمي (2/447 ، رقم 3930) وحسنه الألباني (صحيح الجامع ، رقم 3929). (3) حديث عبد الله بن بسر : أخرجه ابن ماجه (2/1254 ، رقم 3818) قال البوصيرى (4/135) : هذا إسناد صحيح رجاله ثقات . والبيهقى فى شعب الإيمان (1/440 ، رقم 647) ، والضياء (9/95 ، رقم 79) . وأخرجه أيضًا : النسائى فى الكبرى (6/118 ، رقم 10289) ، والبزار (8/433 ، رقم 3508). حديث عائشة : أخرجه أبو نعيم فى الحلية (10/395) ، والبيهقى فى شعب الإيمان (1/440 ، رقم 646) موقوفًا وقال : هذا هو الصحيح موقوفًا وروى عن النعمان بن عبد السلام عن سفيان مرفوعًا . والخطيب (9/110). وصححه الألباني (صحيح الجامع ، رقم 3930)  (4) أخرجه ابن المبارك فى الزهد (1/194 ، رقم 552) ، والترمذي (4/576 ، رقم 2349) وقال : حسن صحيح . والطبراني (18/305 ، رقم 786) ، والحاكم (1/90 ، رقم 98) وقال : صحيح على شرط مسلم . وابن حبان (2/480 ، رقم 705) ، وأخرجه أيضًا : أحمد (6/19 ، رقم 23989) وصححه الألباني (صحيح الجامع ، رقم 3931). 

هناك 6 تعليقات:

  1. الله يزيد من ايمانك وارشادك الدينى يا حلاوه منتظرين المزيد والمزيد

    ردحذف
  2. الله يكرمك أستاذي الفاضل فاروق وييارك فيك
    تحياتي وأحترامي علي تشجعك المستمر رغم توقفي عن التدوين منذ فترة بسبب مشاكل كثيرة بعد زواجي في مصر !

    تحياتي واحترمي

    ردحذف
  3. الردود
    1. وجزاكم كل خير
      شكرا علي الزيارة الكريمة
      أرجوا الا تكون الاخيرة مع خالص تحياتي

      حذف
  4. السلام عليكم
    دى اول مره ازور مدونتك
    وبصراحه حسيت فيها براحه نفسيه اوى
    تحياتى لك
    وجميل موضوعك جزاك الله خيرا وجعله الله فى ميزان حسناتك
    تحياتى لك وسعيده بمرورى هنا

    ردحذف
    الردود
    1. السلام عليكم قمر

      أنا أيضا سعيد بمرورك الكريم كما اشكرك علي تعيقك الراقي سيدتي

      كما ارجوا لكم راحة البال الدائم بأذن الله

      تحياتي واحترامي

      حذف

السلام عليكم ضع تعليقك وأترك بصمتك علي الموضوع مع خالص أحترامي وتقديري