الأحد، 20 يناير، 2013

لن أعتذر عن العمل مع الله

مجموعة أملي الجنة الإسلامية

 يوم تنفيذ الإعدام وبعد أن وضع على كرسي
المشنقة عرضوا على سيد قطب أن يعتذر عن
دعوته لتطبيق الشريعة ويتم إصدار عفو عنه
فقال: لن أعتذر عن العمل مع الله
ثم قال: إن إصبع السبابة الذي يشهد لله بالوحدانية في الصلاة ليرفض أن يكتب حرفا واحدا يقر به حكم طاغية
فقالوا له: إن لم تعتذر فاطلب الرحمة من الرئيس
فقال: لماذا أسترحم؟ إن كنت محكوما بحق فأنا أرتضي حكم الحق، وإن كنت محكوما بباطل، فأنا أكبر من أن أسترحم الباطل
ويروى أيضا أن الذي قام بعملية تلقينه الشهادتين قبل الإعدام
قال له: تشهد
فقال له سيد: حتى أنت جئت تكمل المسرحية نحن يا أخي نعدم لأجل لا إله إلا الله، وأنت تأكل الخبز بلا إله إلا الله
مجموعة أملي الجنة الإسلامية
مجموعة أملي الجنة الإسلاميةمجموعة أملي الجنة الإسلاميةمجموعة أملي الجنة الإسلاميةمجموعة أملي الجنة الإسلامية
مجموعة أملي الجنة الإسلامية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

السلام عليكم ضع تعليقك وأترك بصمتك علي الموضوع مع خالص أحترامي وتقديري