الأحد، 24 نوفمبر، 2013

ثروة البترول الخليجية و درس الارجنتين


ما يفعله أغنياء البترول العرب بثروة البترول من بطر وتبذير في بذخ أسطوري مبتذل لم يعد 

مقبولاً لا بمقاييس الأخلاق ولا الذوق الرفيع ولا أحكام الــــدين. وهي أفعال تتساوى في 

مساوئها وسقوطها في سلُّم القيم الإنسانية على مستوى الأفراد والمسؤولين في 

مؤسسات الحكم المختلفة.


عزيزي الخليجي هل تعرف ماحدث لدولة الأرجنتين، دولة السًّمن والعسل في القرن التاسع 
عشر فلعلُّنا نأخذ العبر قبل فوات الأوان. يذكر الكاتب الإنكليزي ألن بيتي في كتابه ‘ الاقتصاد 
الكاذب ‘ الذي يراجع تاريخ الاقتصاد في العالم، بأن الاقتصاد الأرجنتيني كان مشابهاً إلى حد 

كبير وواعداً بنفس المستوى للاقتصاد الامريكي. لقد كان كلاهما بلداً زراعياً وغنياً. لكن مع 

مرور الوقت استعمل الامريكيون فائض ثروتهم الزراعية الهائلة لبناء اقتصاد صناعي من 

خلال استيرادهم للفكر الصناعي الأوروبي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

السلام عليكم ضع تعليقك وأترك بصمتك علي الموضوع مع خالص أحترامي وتقديري