الخميس، 14 مارس، 2013

في سوريا

قال لها : زوجتي ... أتسمعين دوي الطائرات
فوقنا ؟
قالت : لا عليك ... فالمسلمون في مكة قد إجتمعوا
ليوقفوا قتلنا وسفك دمائنا
قال : أراها تقترب ... والقصف بدأ
! وقرارات مكة لم تصل
قالت : لنقترب من بعضنا ولتلتصق أجسادنا
وأرواحنا ... فقد نخرج للعالم من تحت الأنقاض
ملتصقين كالجسد الواحد
لنقول للعرب والمسلمين : أين
الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى
له سائر الجسد بالسهر والحمى ؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

السلام عليكم ضع تعليقك وأترك بصمتك علي الموضوع مع خالص أحترامي وتقديري