الاثنين، 25 مارس، 2013

العزة لله ولرسوله وللمؤمنين

hallawa.blog

حسبوا الإنتفاضة فورة حماسة تستمر ساعات
... ثم تخمد
فإذا بها تستمر الشهر والشهر الذي بعده والشهور تتوالى والإنتفاضة لا تزداد إلا قوة
إن أقوى أسلحة النصر الإيمان إنه يكسب صاحبه النصر العاجل الذي يثير القوة المدخرة
لذلك كانت العزة لله ولرسوله وللمؤمنين
ما كانت قط قلوب أقوى ولا أطهر من قلوبنا
ولا كانت سيوف أحدُّ ولا أمضى من سيوفنا
ولا كان مجد أعظم من مجدنا
ولا تاريخ أحفل بالنصر من تاريخنا
لقد هببنا لنطهر بلادنا من اللصوص ولنعيد بناء
دارنا ونرفع عليها لواء مجدنا ونسترجع تحت
. الشمس مكاننا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

السلام عليكم ضع تعليقك وأترك بصمتك علي الموضوع مع خالص أحترامي وتقديري