السبت، 2 فبراير، 2013

أم الدنيا

ليس إعتراضا على الموت في سبيل الحياة
ولا بحثا عن آخر لكل هذا النضال
ولا إختيارا للأسهل دون الأصعب
ولكن فقط من باب التجربة أفكر دون عوائق
: ودون أن أخشى علي سذاجة الفكرة
عن إمكانية أن نفتح بلدا بمزاجنا
فيها مثلا ما نتمنى
لا تجرحنا ولا نجرحها
ولا يجب أن يأتيها الأشرار
فقط من باب التجربة
أن يكون لنا بلد نعيش فيه الحياة
 بدل أن نقاتل فيه لأجل أن نبقى على قيدها  .





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

السلام عليكم ضع تعليقك وأترك بصمتك علي الموضوع مع خالص أحترامي وتقديري