الأربعاء، 1 أغسطس، 2012

قصيدة الشاعر السورى جاك شماس فى مدح الرسول

(خاتم الرسل)

جاك شماس شاعر سورى شارك بهذه القصيدة فى مسابقة البردة النبوية نال بها استحسان جميع النقاد

يممتُ ( طهَ ) المُرْسَلُ الروحانـى ** ويُجلُّ (طه) الشاعـرُ النصرانـى
يا خاتمَ الرسل الموشـح بالهـدى ** ورسـول نبـلٌ شامـخٍ البنيـان
أَلْقَىَ عليكَ الوَحـى طهـرُ عقيـدة ** ٍنبويـةٍ همـرت بفيـض مـعـان
قوّضت كهف الجهل تغدق بالمنـى ** ونسفـت شـرك عبـادة الأوثـان
مهما أساء الغـرب فـى إيلامـه ** لـم يـرق هـون للنبـى البانـى
لا يحجب الغربـال نـور شريعـة ** ويظـل نـورك طاهـراً روحانـى
ماذا أسطر فـى نبـوغ ( محمـد ) ** قـاد السفيـن بحكمـة وأمــان
ومآثر الإسلام فـى سفـر الهـدى ** درب النجـاة و شعلـة الفرقـان
أنا يا ( محمد) من سلالـة يعـرب ** أهـواك ديـن محـبـة وتـفـان
وأذود عنـك مولـهـاً ومتيـمـاً ** حتى ولو أجـزى بقطـع لسانـى
أكبرت شأوك فى فصيـح بلاغتـى ** وشغاف قلبـى مهجتـى وبيانـى
وأرتل الأشعار فـى شمـم النـدى ** دين تجلّـى فـى شـذى الغفـران
وتسامـح يزهـو ببـرد فضيلـة **وشمائـل تشـدو بسيـب أغـان
أغدقت للعـرب النصـارى عـزة ** ومكانـة ترقـى لـشـمِّ مـعـان
وأنـرت دربـاً ناضـراً برسالـة ** مسك الرسـول وخاتـم الأديـان
وزرعت فى قلب الرعيـة حكمـة **شماء تنطق فـى نـدى الوجـدان
أودعت يمنك فى حدائـق مقلتـى ** ووشمت مجدك فى شغاف جنـان
ونذرت روحـى للعروبـة هائمـاً ** بالضـاد والإنجـيـل والـقـرآن
ونقشت خلق (محمد) بمشاعـرى **ودرجت أرشف كوثـر الرحمـن
وشتلت فى دوح التآخـى أحرفـى ** أختال زهـواً فـى بنـى قحطـان
آخيت ( فاطمة) العروبة فى دمـى ** وعفاف (مريم) فى فـؤاد كيانـى
عاودت نور ( محمـد ) بشريعـة ** تزهو شموخـاً فـى أجـل بيـان
رفلـت مبادئـه نضـار رجاحـة ** وتعـطـرت بالـبـر والإيـمـان
والمجد يتبع خطـوة أنّـى مشـى ** ويسيل شهـداً فـى فـم الأزمـان
ولئـن تغطـرس أجنبـى حاقـدٌ ** كفقاعة الصابـون فـى الفنجـان
أنا ( مسلم ) لله أمرى فى الدنـى ** ومفاخـر (بالمسلـم) المـعـوان
وإذا قرأتـم للـرسـول تحـيـة ** فلتقـرؤوه تحـيـة النصـرانـى
الله أكبر يـا رسـول فسـر بنـا ** نحـو الشمـوخ وقبلـة الإيمـان
ويكَحَّل الأقصـى بـروح مجاهـد ** والقدس تزهو فـى قـلاع أمـان
أستصرخ (اليرموك) فى ألق الوغى ** شمخت صموداً فى رحى الميـدان
وتربعت عرش البطولـة والفـدى **ونمت علـى شفـة وكـل لسـان
أودعت للعرب الكمـاة وصيتـى ** وغداة حتفـى أذكـروا عنوانـي
إن تـاه عنوانـى فإنـى شاعـر ** عشق النخيـل وسـورة الإنسـان
مهما مدحتـك يا(رسـول) فإنكـم ** فوق المديح وفـوق كـل بيانـى
لن تفلـح الدنيـا بكسـر عقيـدة ** والديـن يرفـل بـردة الـقـرآن

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

السلام عليكم ضع تعليقك وأترك بصمتك علي الموضوع مع خالص أحترامي وتقديري