الثلاثاء، 14 أغسطس، 2012

أُنظر هناك


أُنظر هناك .. نعم هناك ..
وتأمل تلك السحابات ، مدَّ يديك الآن ..
وعانقها ..
خلال ذلك .. إبتسم بـ شدة !
لأن تلك السحابات ، تحمل مطراً يطهر كل شيء .. حتى همومنا ..
لذا يا صديق .. عانقها كلما تحزن ..

وإبتسم .. فـ الفرج قريب ..
قريب جداً إن شاء الله ..

هناك تعليقان (2):

  1. آمين يارب يفرج عن كل مهموم ويشفى كل نفس مريضه بالياس ..ويبارك فيك وبعمرك استاذى العزيز ..

    ردحذف
  2. أستاذك لالالالالا يا غادة باشا دي كبيرة عليا شويتين

    أنا وأعوز بالله من كلمة أنا ما الا زميل صديق جارك في الغربة زميلك في الغربة المقحلة القاسية !!!

    أنا مقدرش أستأذز عليكي !!!
    دنتي الاى مبدعة في أعمالك الرائعة !!

    تحياتي القلبية

    ردحذف

السلام عليكم ضع تعليقك وأترك بصمتك علي الموضوع مع خالص أحترامي وتقديري