الأربعاء، 5 سبتمبر، 2012

اسباب الخجل


تقول أم: ابنى يبلغ من العمر ست سنوات، لكنه يعانى من الخجل بشكل كبير، فما أسباب هذا الخجل فى هذه المرحلة؟

تجيب على السؤال الدكتورة هبة عيسوى أستاذ الطب النفسى بجامعة عين شمس، قائلة: من أهم أسباب خجل الأطفال ما يلى:

1. الشعور بعدم الآمان والذين يشعرون بانعدام الآمان من الأطفال لا يستطيعون المغامرة، لأن الثقة تنقصهم، وكذلك الاعتماد على النفس، فلا يعرفون ما يدور حولهم بسبب موقفهم الخائف، ولا يمارسون المهارات الاجتماعية ويزداد خجلهم بسبب قلة التدريب والحاجة إلى مدهم بالآمان والثقة من المحيطين بهم وخاصة الوالدين.

2. الحماية الزائدة: حيث إن الأطفال الذين تغمرهم الحماية الزائدة من الوالدين يصبحون غير نشيطين ولا يعتمدون على أنفسهم، بسبب الفرص المحدودة لديهم للمغامرة وعدم اكتسابهم الثقة بأنفسهم، لا يتعاملون مع بيئتهم أو مع الآخرين، ولذلك يتولد الشعور بالخجل والخوف من الآخرين.

3. عدم الاهتمام والإهمال: يظهر بعض الآباء قلة اهتمام بأطفالهم فيشعره هذا النقص بالدونية ويقلل من الاعتمادية عندهم، أن عدم الاهتمام بالأطفال يولد شخصية خائفة خجولة، ويشعرون حينئذ أنهم غير جديرين بالاهتمام.

4. النقد: فانتقاد الآباء علانية لأطفالهم يساعد على تولد الخوف فى نفوسهم، لأنهم يتلقون إشارات سالبة من الوالدين ، فيصبحوا غير متأكدين وخجولين، وبعض الآباء يعتقد أن النقد هو الأسلوب الأمثل لتربية الأبناء، لكن نتيجة النقد الزائد عن الحد هى طفل خجول.

5. المضايقة: فالأطفال الذين يتعرضون للمضايقة والسخرية يصابوا بالانطوائية والخجل، وأصحاب الحساسية المفرطة تجاه النقد يرتبكون ويخجلون إذا ما تعرضوا لسوء معاملة من أ\شقائهم الأكبر سناً.

6. عدم الثبات: فأسلوب التناقض وعدم الثبات فى معاملة الطفل وتربيته يزيد من حالة الخجل عند الطفل، فقد يكون الوالدان حازمين جداً أحياناً، وقد يكونا متساهلين فى أوقات أخرى والنتيجة يصبح الأطفال غير آمنين وفى هذه اللحظة يصيبهم الخجل فى البيت والمدرسة.

7. التهديد: وقت أن يهدد الآباء الأطفال، وينفذون تهديداتهم أحياناً، ولا ينفذونها آحياناً أخرى، يصبح لدى الأطفال رد فعل على التهديدات المستمرة بالخجل كوسيلة لتجنب إمكانية حدوث هذه التهديدات.

8. أن يلقب بالمكسوف: حتى لا يتقبلها الطفل كصفة لازمة له ويحاول أن يبرهن أنه كذلك، بحيث يصير التحدث السلبى مع النفس شيئاً مألوفاً .

9. المزاج والإعاقة الجسدية: هناك أطفال يبدون خجولين منذ ولادتهم، وبذلك يكون الخجل وراثياً ، وهناك بعض الأطفال يتصفون بالازعاج أو الهدوء ،وهذا النمط قد يستمر سنين من حياته، والإعاقات الجسدية غالباً تسبب الخجل ومنها ما له علاقة بصعوبات التعلم أو مشاكل اللغة التى تؤدى إلى انسحاب الطفل اجتماعياً .

10. النموذج الأبوى: والآباء الخجولون غالباً يكون لديهم أطفال خجولين، فيرغب الطفل أن يعيش أسلوب حياة الخجل كما يرى والديه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

السلام عليكم ضع تعليقك وأترك بصمتك علي الموضوع مع خالص أحترامي وتقديري