الثلاثاء، 4 سبتمبر، 2012

نبذة عن الوطن العربي

الوطن العربي أو الوطن العربي الكبير أو العالم العربي هو مصطلح سياسي يطلق على منطقة جغرافية ذات تاريخ ولغة وثقافة ودين مشترك تمتد من المحيط الأطلسي غرباً إلى بحر العرب والخليج العربي شرقاً، شاملاً الدول التي تنضوي في جامعة الدول العربية في غرب آسيا وشمال أفريقيا وشرقها. جغرافياً، يضم الوطن العربي أراضي احتلت أو أصبحت ضمن بلدان مجاورة مثل إقليم الأحواز(عربستان) الذي احتلته إيران عام 1925، ولواء اسكندرون والأقاليم السورية الشمالية التي سلمتها فرنسا إلى تركيا وجزر الكناري وسبتة ومليلية وصخرة الحسيمة (تحت الاستعمار الإسباني) والجزر الإماراتية (طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى) المحتلة من إيران. كما يطالب الصومال بإقليم أوغادين الذي تحتله أثيوبيا.
بينما يستعمل معظم العرب مصطلح الوطن العربي، تستعمل أطراف غربية أو متأثرة بالغرب مصطلح "العالم العربي" أو حتى "الشرق الأوسط وشمال إفريقيا" (مثل وزارة الخارجية الأمريكية) للإيحاء بوجود اختلافات كبرى بين الأقطار العربية.

جامع القيروان الكبير ويسمى أيضا (جامع عقبة بن نافع)، والذي أسسه عقبة بن نافع عام 670م، وهو أقدم وأعرق مسجد في شمال أفريقيا في مدينة القيروان في تونس. [1]
يعود أصل العرب إلى مجموعة سامية في وسط شبة الجزيرة العربية وإمتدوا في فترة الفتوحات الإسلامية في القرنيين السابع والثامن إلى خارج السعودية ووصلوا إلى بادية الشام. فتحت مصر عام 639م، ظهرت اللهجة العربية المصرية في القرن السادس عشر. وبدأ انتشار الإسلام في المغرب العربي في القرن السابع تحت حكم الفاطميين (الدولة العبيدية). دخل الإسلام السودان من مصر خلال القرن الثامن إلى الحادي عشر.

الوحدة العربية
وشكلت الجامعة العربية في عام 1945 لتمثيل مصالح العرب، وخاصة لمتابعة الوحدة السياسية للعالم العربي، وهو المشروع المعروف باسم وحدة عربية. [2][3] وكانت هناك بعض المحاولات والتي لم تدم طويلا في أملا في توحيد العالم العربي في منتصف القرن 20، ولا سيما الجمهورية العربية المتحدة والتي تأسست عام 1958 وأندثرت في عام 1961. هدف الجامعة العربية الرئيسي هو توحيد الشعوب العربية سياسيا. ويقع مقرها الدائم في القاهرة. ومع ذلك، تم نقلها مؤقتا إلى تونس خلال الثمانينات، بعد طرد مصر عام 1979 إلى عام 1989 وذلك لتوقيعها اتفاقية كامب ديفيد بتاريخ 17 سبتمبر 1978. تم التخلي عن فكرة الوحدة العربية منذ الثمانينات، تم دمجها وحلت مكانها الوحدة الإسلامية من جهة، والقومية العربية من جهة أخرى.

الموقع والمساحة
يقع بين دائرتي عرض 2° جنوبا و 37.5° شمالا وبين خطي طول 60°شرقا و17°غرباً ما عدا دولة جزر القمر التي تقع عند دائرة عرض 12، يغطي مساحة تقدر بـ 14.291.469 كلم² أي بنسبة 10.2% من اليابسة، ويشتمل على 22 دولة عربية،10 منها في إفريقيا بنسبة 72.45% من مساحته و 12 في آسيا بنسبة 27.55% من مساحته. يبلغ امتداده من الشرق إلى الغرب 6000 كلم ومن الشمال إلى الجنوب 4000 كلم. يقع الوطن العربي وسط قارات العالم القديم آسيا وإفريقيا وأوروبا، وتمتد أراضيه في آسيا وأفريقيا ويفصل بينهما البحر الاحمر، ويطل الوطن العربي على البحر الأحمر والبحر الأبيض المتوسط والخليج العربي والبحر العربي ويطل على محيطين هما المحيط الأطلسي غرباً والمحيط الهندي شرقاً.
التضاريس
تشكل الهضاب أكثر التضاريس انتشاراً، تتمثل في الصحراء الإفريقية الكبرى وصحراء شبه الجزيرة العربية، بينما السهول لا تمثل سوى 6% من المساحة الكلية وهي إما ساحلية أو فيضية، أما السلاسل الجبلية فهي تمتد في نطاق ضيق مثل سلسلتي الأطلس التلي والصحراوي ومثل جبال الهقار بالجزائر.
المناخ
يتأثر المناخ بالموقع الفلكي حيث يمكن تمييز الأقاليم التالية:
المناخ الصحراوي: يحتل نسبة 80% من المساحة الإجمالية، ويشمل جل مساحة شبه الجزيرة العربية ومعظم مناطق العراق ومصر، وشمال السودان بالإضافة إلى الصحراء الكبرى التي تغطي معظم مساحة المغرب العربي.
المناخ المتوسطي: يسود السواحل المطلة والمناطق القريبة من البحر الأبيض المتوسط (كبلاد الشام وشمال كل من مصر والعراق والمغرب العربي).
الإقليم الاستوائي: يسود الصومال.
الإقليم المداري: شمال الصومال، إريتريا، جيبوتي، اليمن، جنوب السودان، جزر القمر وجنوب غرب السعودية وبعض مناطق سلطنة عمان.

علم الثورة العربية: أول علم عربي حديث (علم الدولة العربية الموحدة)، ويستعمل للدلالة على الوطن العربي والوحدة العربية
يبلغ عدد سكان الوطن العربي الكبير 338.621.469 نسمة في تقديرات عام 2007 من صفحة كتاب حقائق العالم في موقع المخابرات الأمريكية. وفيما يلي كلّ الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية مع تعداد سكانها.

وبجمع التعدادات السكانية جميعها يكون عدد سكان الوطن العربي 338.621.469 نسمةً تقريباً مع التنويه أنّ هناك فئات من السكان الذين لا يتكلمون العربية في دول مثل الصومال، جيبوتي، جزر القمر، السودان، والعراق وسوريا. إلّا أنّه يوجد فئات أخرى من السكان الذين يتكلمون العربية لكنهم يسكنون دولّا أخرى غير منضمّة لجامعة الدول العربيّة مثل إقليم الأهواز في إيران وفيه 8 ملايين من العرب[بحاجة لمصدر].
انفصل جنوب السودان عن السودان وأسس دولة عاصمتها جوبا في عام 2011 في استفتاء للجنوب صوتوا خلاله بالموافقة على انفصال الجنوب عن الشمال كدولة مستقلة برئاسة جيش تحرير السودان. تبلغ مساحتها حوالي 726 ألف كم2. تتنازع مع الشمال حول منطقة أبيي الغنية بالنفط.

كثافة السكان في الوطن العربي

يوجد عرب كذلك في تشاد وتركيا وإيران واريتريا ومالي وإندونسيا وماليزيا، وما يجب قوله هنا أن أغلبية هذه الدول تحد الدول العربية جغرافياً لذلك كان لا بد من أن يكون بعض سكانها عرباً أو قبائل قد تأثرت باللغة العربية فكانت هي المتداولة بينهم. وبالرجوع إلى موسوعة إنكارتا 2004 نجد أن عدد المتكلمين بالعربية في الوطن العربي قد وصل إلى 422,039,637 شخص.

الديانة

مقال تفصيلي :الديانة في الوطن العربي

يتبع معظم سكان الوطن العربي الديانة الإسلاميّة والباقي أغلبهم من المسيحيين وهم يتركزون في بلدان المشرق العربي (لبنان وسوريا وفلسطين والأردن والعراق) ومصر. بعد اغتصاب فلسطين وتهجير أهلها واستقدام مهاجرين يهود من شتى أنحاء العالم، أصبحت غالبية السكان في فلسطين يهودية. كما توجد أعداد قليلة من اليهود في اليمن بالإضافة إلى تواجد يهودي سابق في العراق وسوريا ومصر.
تعد الشريعة الإسلامية أهم مصادر التشريع (أو أحدها في بعض الأقطار) في الأقطار العربية خاصة في بلاد شبه الجزيرة العربية. إلّا أنه واضح أنّ الشريعة الإسلامية لا تطبّق بكلّيتها في أيّ من هذه الدول إلا إذا استثنينا المملكة العربية السعودية. من جهة أخرى، تعد بعض الدول العربية الأخرى شبه علمانية مثل وسوريا. أما تونس كانت دولة شبة علمانية، لكن بعد الثورة والتحرر فاز حزب النهضة الإسلامي بالإنتخابات التونسية 2011.
الوطن العربي في الأدب
ذكر الوطن العربي في الأعمال الأدبية لأكثر الشعراء، وهنا سنعرض عملين لشاعرين عربيين أحدهما محمد فخري محمود والآخر شاعر معاصر هو رامي أبو صلاح:
بلاد العرب أوطاني لمحمد فخري:
بلادُ العُربِ أوطاني منَ الشّـامِ لبغدانِ
ومن نجدٍ إلى يَمَـنٍ إلى مِصـرَ فتطوانِ
فـلا حـدٌّ يباعدُنا ولا ديـنٌ يفـرّقنا
لسان الضَّادِ يجمعُنا بغـسَّانٍ وعـدنانِ
بلادُ العُربِ أوطاني من الشّـامِ لبغدانِ
ومن نجدٍ إلى يمـنٍ إلى مصـرَ فتطوانِ
لنا مدنيّةُ سَـلفَـتْ سنُحييها وإنْ دُثرَتْ
ولو في وجهنا وقفتْ دهاةُ الإنسِ والجانِ
بلادُالعُربِ أوطاني من الشّـامِ لبغدانِ
ومن نَجدٍ إلى يَمَـنٍ إلى مصـرَ فتطوانِ
فهبوا يا بني قومي إلى العـلياءِ بالعلمِ
و غنوا يا بني أمّي بلادُ العُربِ أوطاني
أما الشاعر الفلسطيني المعاصر رامي أبو صلاح فقد نظمها قصيدة تتحدث عن الوطن العربي بدوله وإماراته وجمهورياته فقال:
الشامُ شامي والعراقُ عراقي ** لي الأهلُ في الأردنّ بل ورفاقي
إني الكويتُ أحبها فوضعتها ** درّاً يَزينُ العقدَ في الأعناقِ
ودبيُّ وإماراتُ أحلمُ أنني ** سأكونُ يوماً زائراً ومُلاقي
يا أرضَ قطرٍ إنني المشتاق هل ** يجدُ المشوقُ تبادلَ الأشواقِ
وعُمانُ فيكِ طبيعةٌ خلابةٌ ** سلبتْ فؤادي أنطقتْ أعماقي
والقلبُ فيه الشوقُ نحوكِ يثربٌ ** علّي أزوركِ فالنبيَّ أُلاقي
أو نحو مكةَ قد يكونُ توجهي ** فأطوفَ سبعاً مُكْرِماً أخلاقي
من أرضِ يمنٍ إن بعثتُ تحيةً ** ستجولُ في البحرينِ في الأسواقِ
يا مصرُ حقاً قد عشقتكِ فاشهدي ** أني أهيم إليكِ كالعشاقِ
إن زرتُ أرضكِ ذاكَ أجمل موعدٍ ** فأطيل يا أم الدنى بعناقي
وسأنقلُ الأشواقَ عبر النيلِ إذ ** سيزورُ في السودانِ كل رواقِ
وسيبلغُ الصومالَ بعضَ مودتي ** وسينبئُ الليبيّ دون نفاقِ
يا تونس الخضراءُ قَرّي واهنئي ** فلقد جُعلتِ تُرينَ في أحداقي
واحبهم أهل الجزائرِ إنهم ** فاقوا جمال الشمس في الإشراقِ
والمغربُ العربيّ ثُمْ موريتانيا ** أهدي إليهم صادق الأشواقِ
لبنانُ يا بلد الجمالِ تألقي ** يا فخرنا ونبيلة الأعراقِ
وختامها في القدس مهد عروبتي ** صبراً فلسطيني فذي أخلاقي
إني أحبكِ ما نسيتكِ لحظةً ** لكنني عربيُّ في أعماقي
أدعوهُ ربي أن تدومي حرةً ** ويدوم مجدكِ مالئ الآفاقِ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

السلام عليكم ضع تعليقك وأترك بصمتك علي الموضوع مع خالص أحترامي وتقديري