الجمعة، 21 سبتمبر، 2012

قصة الأمس

هناك تعليقان (2):

  1. من قبل 12 سنة سمعت قصة الأمس .. رجعتني لعهد قديم .. وذكريات كنت فيها أتمنى لو عاد بي الزمن للوراء لأغيشها من جديد سلم ذوقك الرائع زميلي العزيز والوحدة والسهد حالنا جميعا

    ردحذف
  2. عيشيها عزيزتي كيف منا عايشها الان

    عايش معها الان في العباسية بالقاهرة وسط القاهرة بالمقاهي وشورعها ومطاعمها ومدارسها الخ الخ الخ

    هههه ولكن في خيالي وأنما الحقيقة الملموسة هي أنني بسمعها الان في غربة
    موحشة وهدوء قاتل مميت
    بسمعها وأنا عايش وسط المقابر !!!!

    بسمعها بطريقة مختلفة عما تعودت علية من سماع

    لا تبكي علي اللبن المسكوب

    تحياتي وودي

    ردحذف

السلام عليكم ضع تعليقك وأترك بصمتك علي الموضوع مع خالص أحترامي وتقديري