الأحد، 5 مايو، 2013

رغم صعوبة الحياة إلا أن للحلال نكهة خاصة

: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلم

لا تستبطئوا الرِّزقَ فإنَّه لم يكن عبدٌ ليموتَ حتَّى ]
يبلغَ آخرَ رزقٍ هو له فأجمِلوا في الطَّلبِ أخذَ 
[ الحلالِ وترْكَ الحرامِ
الراوي: جابر بن عبدالله المحدث:المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 3/9 خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما
: وقال رسول الله صلّى الله عليه وسلم
أيها الناسُ ! إنَّ اللهَ طيِّبٌ لا يقبلُ إلا طيِّبًا . وإنَّ اللهَ
: أمر المؤمنين بما أمر به المرسلين فقال
يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا }{ إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ
(المؤمنون: ٥١)
: وقال تعالى
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ }
(البقرة: ١٧٢)
ثم ذكر الرجلَ يطيلُ السَّفرَ . أشعثَ أغبَرَ . يمدُّ يدَيه إلى السماءِ . يا ربِّ ! يا ربِّ ! ومطعمُه حرامٌ ، ومشربُه حرامٌ ، وملبَسُه حرامٌ ، وغُذِيَ بالحرام . فأَنَّى يُستجابُ لذلك ؟
الراوي: أبو هريرة المحدث:مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1015
خلاصة حكم المحدث: صحيح 
اللهم اكفني بحلالك عن حرامك وأغنني بفضلك
 عمن سواك .

hallawa.blog

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

السلام عليكم ضع تعليقك وأترك بصمتك علي الموضوع مع خالص أحترامي وتقديري