الاثنين، 6 مايو، 2013

ما بين وبين ....احبكي انتي

لستُ أدري حبيبتي



لماذا يشدني الحنينُ إليكِ وحدك ِ
بقوة جذب أنوثتك ؟
لماذا يأخذني الشوقُ من نفسي 
ليضعني بين يديك ِ ؟
لماذا أنتِ وحدكِ 
يستطيرُ القلبُ إليكِ صباح مساء ؟
ليذوبَ عشقاً على صدركِ
نعم تشتاقك الروحُ بصمتٍ غريب 
تهتزّ له حنايا النبض
واقرأي طالعي المكتوب على كفي
ضعي يدك ِعلى صَدري
تـُرَى بماذا تشعرين ؟ 
شغفٌ هو أم دقاتُ حنين 
أم بركانٌ يشعلُ الروح 
ويفجـِّر أشواقاً اعتادته كلما سكن
ألا تعلمين كم تمردتْ روحي من أجلِك
وغفلتْ عن القلب 
حين بعثرتِ فكري وسلبتِ عقلي
وتذرعتُ بالصبر في غيابكِ عنـّي
وسيَّرتُ ترحال كل خلايا الجسدِ نحوك
وقافلة مشاعري صوبَ فؤادي 
ليُجَن جنونُ الشوق بداخلي
وتحنّ الروح لتغريدِ نبضكِ 
في شريان دميالذي
استباحته هَمَساتِك وسهامُ عينيك ِ
نعم عشقتكِ في كل ثواني الوقت
عشقتكِ مع إطلالة الفجر النديّ
عشقتك مع رحيل الشمس نحو الغروب 
يلازمني طيفك كالقرين لروحي
حين هتفتْ تناديه ليظللها كالغمام
وها هو قلبي أقدّمه قرباناً لأجل عينيكِ
فداءً أفتدي به ساعة ًمن عمركِ
لقد اشعلتِ فيه نيرانَ الأشواق لضمك ِ
وتأججتْ على مدار الليالي 
وتغفو الروحُ بين يديك ِلتتوسَّد النبض
وحلمُها الأوحد لقاؤك الأبدي
لتتوحد أرواحـُـنا
بقوة الشغفِ القابع ِ بين الضلوع
الباحثُ عن ضياء وجهك المضيء
كزهرة عبادِ الشمس تدور في فلكِ
النور الصادر من وجنتيكِ
بقوة الحب السَّابح بنا في نهر ٍمن عسل ٍ
قلبي يشتاقُ إلى مدارات السموّ 
يدورُ حول نداء أنوثتك الرقيقة
على غمام الفرحة باللقاء
هناك في حضرة النجوم 
وبين يدي القمر
لستُ أدري حبيبتي
لماذا يشدني الحنينُ إليكِ
وحدك ِ
بقوة جذب أنوثتك ؟



ـــــلماذاـــــ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

السلام عليكم ضع تعليقك وأترك بصمتك علي الموضوع مع خالص أحترامي وتقديري