الاثنين، 30 يوليو، 2012

صباحكم فل وياسمين

سهرت أعين ونامت عيون
في أمور تكون أو لا تكون

فادرأ الهم ما استطعت عن النفس
فحملانك الهموم جنون

إن ربا كفاك بالأمس ما كان
سيكفيك في الغد ما يكون

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

السلام عليكم ضع تعليقك وأترك بصمتك علي الموضوع مع خالص أحترامي وتقديري