الجمعة، 27 يوليو، 2012

الضفدع السام

عند الحديث عن الكائنات السامة، فإن أول ما يخطر على الأذهان الثعابين أو الأصلات العملاقة أو العقارب ولدغاتها المميتة، وقد يتخيل البعض أنه نوع من الأسماك أو الاخطبوطات النادرة التي تقبع في أعماق المحيطات المظلمة، ولكن علماء الأحياء يرون غير ذلك فأخطر مخلوق سام عرفه العلماء والباحثون حتى الآن هو نوع من الضفادع ذات ألوان زاهية براقة تمتزج ببعضها البعض كلوحة فنية رائعة.
وعلى الرغم من هذا الجمال والألوان الأخاذة إلا أن علماء البيئة والأحياء يؤكدون أن سم هذا النوع من الضفادع كافٍ لقتل رجل بالغ خلال ثلاث ثوانٍ فقط، وما يزيد من خطورتها هي أن سمها ينتقل بمجرد اللمس، فبمجرد لمس جلدها الملون الجميل صاحب الألوان الزاهية يكون كل شيء قد انتهى، حيث تغطي جلدها مادة مخاطية لزجة سميكة شديدة السمية، تسمى “باتراكوتسينا”، حيث يكفي هذا السم لقتل 3000 فأر في لحظة واحدة، كما يكفي لقتل فيل على الفور، وهو أيضاً كافٍ لقتل عشرة رجال في أقل من دقيقة، ويكمن خطر هذه المادة السمية الشديدة بأنه يسبب سكتة تنفسية فورية لا يمكن معالجتها.
القفزة المميتة
وهي تعيش في مختلف مناطق العالم الإستوائية وبشكل خاص تعيش في أمريكا الجنوبية والوسطى

****

هناك تعليقان (2):

  1. هههه لو اشوفو امسكو و احطو عندي
    غريبة اول مرا اعرف ان الضفادع سامه @@

    ردحذف
  2. هو صراحة شكلة حلو
    ههههه
    تحياتي

    ردحذف

السلام عليكم ضع تعليقك وأترك بصمتك علي الموضوع مع خالص أحترامي وتقديري