الأربعاء، 19 سبتمبر، 2012

في قضية الفيلم المسيء للرسول‏:‏ النائب العام يطلب من الانتربول القبض علي‏7‏ من أقباط المهجر وأمريكي

وافق النائب العام الدكتور عبدالمجيد محمود علي إحالة سبعة متهمين من أقباط المهجر وأمريكي الي محكمة جنايات القاهرة‏,‏ كما أمر بالقاء القبض عليهم وحبسهم علي ذمة القضية .

وذلك بعد انتهاء النيابة العامة من فحص الأسطوانات المدمجة المسجلة عليها الفيلم المسيء الذي أنتجه المتهمون وتم بثه عبر شبكة المعلومات الدولية وتضمنت مشاهد مسيئة للدين الإسلامي والرسول محمد عليه الصلاة والسلام وبعض مؤسسات الدولة.

وأسندت النيابة للمتهمين جرائم المساس بوحدة الوطن واستقلاله وسلامة أراضيه وازدراء الدين الإسلامي وإذاعة أخبار وإشاعات كاذبة والتعدي بطريق القذف علي الدين الإسلامي والاشتراك فيها وهي من الجرائم المعاقب عليها طبقا للقانون المصري بعقوبات تصل الي الإعدام. صرح بذلك المتحدث الرسمي للنيابة العامة المستشار عادل السيد رئيس المكتب الفني كما أوضح أن المتهمين جميعا مصريو الجنسية عدا واحد فقط أمريكي الجنسية وهم موريس صادق جرجس عبدالشهيد مؤسس الجمعية القبطية الوطنية بواشنطن مرقص عزيز خليل مقدم برامج دينية بالولايات المتحدة الأمريكية وفكري عبدالمسيح زقلمة وشهرته عصمت زقلمة ونبيل موسي المنسق الإعلامي للجمعية القبطية الوطنية بواشنطن ونيقولا باسيلي نيقولا وناهد محمود متولي وشهرتها قيبي عبدالمسيح بولس صليب ونادر فريد فوزي نيقولا والبير جونز راعي كنيسة دوف الأنجيلية بولاية فلوريدا الأمريكية وهو الوحيد الأمريكي الجنسية وسبق للنائب العام الأمر بإدراج اسماء المتهمين علي قوائم ترقب الوصول, كما أمر بإخطار الإنتربول المصري بسرعة القبض عليهم وتنفيذ قرار حبسهم علي ذمة القضية وإرسال خطاب رسمي الي السلطات القضائية المختصه في الولايات المتحدة الأمريكية لتسليمهم لمصر لمحاكمتهم.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

السلام عليكم ضع تعليقك وأترك بصمتك علي الموضوع مع خالص أحترامي وتقديري