الخميس، 20 سبتمبر، 2012

تثبيت احكام السجن بحق عناصر سي آي ايه ادينوا بخطف امام مصري

ثبتت محكمة النقض الايطالية الاربعاء احكام السجن بحق 23 عنصرا من وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية "سي آي ايه" بعد ادانتهم بخطف امام مصري في مدينة ميلانو العام 2003.

وكان الامام المصري ابو عمر، واسمه الحقيقي اسامة حسن نصر، خطف من وسط الشارع في ميلانو في السابع عشر من شباط/فبراير 2003 في عملية مشتركة بين الاستخبارات العسكرية الايطالية (سيسمي) ووكالة الاستخبارت المركزية الاميركية، قبل ان ينقل الى مصر.

ويؤكد محامو الامام المصري انه تعرض للتعذيب في سجنه في مصر وطلبوا له بتعويض بقيمة عشرة ملايين يورو.

وكانت محكمة الاستئناف اكدت في كانون الاول/ديسمبر غيابيا الاحكام بحق عناصر السي آي ايه، والتي تتراوح بين السجن سبع وتسع سنوات. وصدر الحكم الاقسى بحق مسؤول السي آي ايه في ميلانو، بوب سلدون ليدي.

وكانت الاحكام الصادرة غيابيا عن محكمة البداية تتراوح بين السجن 5 و8 سنوات.

وحوكم العناصر الاميركيون جميعهم غيابيا لان واشنطن رفضت تسليمهم.

واعلنت وزارة العدل الايطالية انها ستطالب الولايات المتحدة بتسليمهم، كما صدر امر بالحجز على منزل ليدي في ايطاليا.

وطلبت محكمة النقض من جهة ثانية اعادة محاكمة مسؤول المخابرات العسكرية الايطالي نكولو بولاري ومساعده السابق ماركو منسيني امام محكمة الاستئناف. وتمت تبرئة الاثنين امام محكمة البداية، اكدت محكمة الاستئناف ذلك. وطلب محامي الامام ابو عمر وزوجته من محكمة النقض النظر في هذا القرار.

وتذرعت الحكومة الايطالية بالسرية في رفض محاكمتهما.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

السلام عليكم ضع تعليقك وأترك بصمتك علي الموضوع مع خالص أحترامي وتقديري