الأربعاء، 24 أكتوبر، 2012

مترو الأنفاق.. مولد وصاحبه ''حاضر'' !

بداخل عربات مترو الأنفاق، زحام لا يطاق، مراوح معطلة، أنفاس حارة تلفحك، 
باعة جائلون يتخبطون بك أثناء التسويق لبضائعهم، كلمات هنا وهناك مستاءة، 
لحظات قاسية تمر بك، تشعر أن جهازك العصبي والتنفسي لن يحتمل أكثر، حتى 
تصل إلى محطتك المنشودة .
مشهد بات مألوفاً عند الكثير من ركابه الذين يعانون "الأمرين" كل يوم في الصباح 
والمساء، مشهد أجبرنا على فتح "ملف خاص" عن عالم مترو الأنفاق، لنتعرف 
أكثر على أسرار منها ما هو مدفون بداخل طيات هذ العالم، ومنها ما أثير في الرأي 
العام لفترة ثم مضى للنسيان، ومن أجل هذا حاولنا الحديث مع كل الأطراف 
الحاضرون بشكل دائما من مواطنين ومسئولين وعاملين بداخل مترو الأنفاق... 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

السلام عليكم ضع تعليقك وأترك بصمتك علي الموضوع مع خالص أحترامي وتقديري