السبت، 20 أكتوبر، 2012

كلمات من ذهب

صباح الخير
ألم يحدث مرة أن أحرجك شخص ما في مجلس عام بكلمة جارحة ؟
أو ربما سخر منك .. بأي شيء وإن كان صغيراً.. بلباسك أو كلامك.. أو أسلوبك
فدافَع عنك شخص ما.. فشعرتَ بامتنان عظيم له.. لأنه كأنما أمسك بطرف ثوبك عندما دفعك غيرك إلى هاوية

مارس هذه المهارة مع الآخرين.. وسترى لها تأثيراً ساحراً
كان عبد الله بن مسعود.. يمشي مع النبي عليه السلام
فمرا بشجرة فأمره النبي أن يصعدها ويحتزَّ له عوداً يتسوك به
فرقى ابن مسعود وكان خفيفاً .. نحيل الجسم.. فأخذ يعالج العود لقطعه
فأتت الريح فحركت ثوبه وكشفت ساقيه .. فإذا هما ساقان دقيقتان صغيرتان
فضحك القوم من دقة ساقيه
فقال النبي عليه السلام : ممّ تضحكون ؟!.. من دقة ساقيه ؟.. والذي نفسي بيده إنهما أثقل في الميزان من أُحد
كسب محبة الناس فرص يقتنصها الأذكياء
إذا هبت رياحك فاغتنمها فإن لكل خافقة سكون
آداب الكفاح في الحياة
عندما تخسر جولة في رحلة الحياة ..
لا تخسر التجربة !
وانهض فوراً مستبشراً
فتلك هي أولى درجات النجاح !
من آداب الحديث في الهاتف
عندما يرن الهاتف ابتسم و أنت تلتقى السماعة ..
فإن محدثك على الطرف الآخر سيرى ابتسامتك من خلال نبرات صوتك !

من آداب الزواج
تزوج من تجيد المحادثة ..
فعندما يتقدم بك العمر ستعرف أهمية ذلك ..
عندما يصبح الحديث مع من تحب قمة أولوياتك واهتماماتك !
من آداب الحب
إذا أحببت شخصا فاذهب إليه وقل إنك تحبه .
إلا إذا كنت لا تعنى ما تقول فعلا !
لأنه سيعرف الحقيقة بمجرد النظر في عينيك !!
من آداب الصداقة
لا تدع الأشياء الصغيرة تدمر صداقتك الغالية مع الآخرين
فالصداقة الحقيقية تاج على رؤوس البشر ..
لا يدركه إلا سكان الجدران الخالية والقلوب !
من آداب الحياة
لا تسخر من الآخرين وأحلامهم الوردية الجميلة ..
خاصة من تعتقد أنهم أقل منك من البسطاء الطيبين ..
فلربما تكون منزلة خادمتك عند الله أسمى وأرفع منك ومن كثير من علياء القوم ..
وقد تحظى بشفاعتهم يوم القيامة ..
ولا تقلل من شأن الأحلام ..
فالدنيا بدونها رحلة جافة ومملة مهما يكن الواقع جميلا !
من آداب الحوار
فكر كثيراً ..
واستنتج طويلا ..
وتحدث قليلا ..
ولا تهمل كل ما تسمعه !!
فمن المؤكد أنك ستحتاجه في المستقبل ..!
من آداب الاعتذار
لا تترد في أن تتأسف لمن أخطأت في حقه ..
و انظر لعينيه وأنت تنطق بكلمات الاعتذار ..
ليقرأها في عينيك وهو يسمعها بأذنيه !
من آداب المعاملة
لا تحكم على شخص من أقربائه فقط ..
فالإنسان لم يختر والديه
فما بالك بأقربائه ؟!
من آداب الحديث
عندما لا تريد الاجابه على سؤال
فابتسم للسائل قائلا :
هل تعتقد أنه فعلا من المهم إن تعرف ذلك ؟

ان الله حيي كريم يستحيي أن يبسط العبد يديه إليه فيردهما صفرا
اسأله سبحانه بمنه وكرمه وجوده ان يوفقنا لما يحبه ويرضاه
ما تحسَّر أهل الجنة على شيء كما تحسروا على ساعة لم يذكروا فيها اسم الله
أكثروا من الإستغفار
منذ ولدنا ونحن نفخر بالاسلام ..... فمتى يفخر الاسلام بنا؟

____________________________________
اللهم إني أدعوك الله وأدعوك الرحمن
وأدعوك البر الرحيم ، وأدعوك بأسمائك الحسنى كلها
ماعلمت منها وما لم أعلم أن تغفر لي وترحمني
اللهم يا رحمن يا رحيم يا سميع يا عليم يا غفور يا كريم
إني أسألك بعدد من سجد لك في حرمك المقدس
من يوم خلقت الدنيا الى يوم القيامة
أن تطيل عمر قاري هذا الدعاء على طاعتك
وترحم والديه وان تحفظ أسرته وأحبته
وان تبارك له في ماله وعمله
وتسعد قلبه وأن تفرج كربه
وتيسر أمره وأن تغفر ذنبه وتطهر نفسه
وان تبارك سائر ايامه وتوفقه لما تحبه وترضاه


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

السلام عليكم ضع تعليقك وأترك بصمتك علي الموضوع مع خالص أحترامي وتقديري