الجمعة، 19 أكتوبر، 2012

نداء من الرئيس مرسي بوقف الإقتتال في سوريا في عيد الأضحى المبارك

وجه الرئيس محمد مرسي نداء بخصوص الشأن السوري بمناسبة قرب حلول عيد الأضحى المبارك، إلى وقف الاقتتال على كافة الجهات مع دخول العيد كبداية لوقف نهائي لنزيف الدم السوري.
وقال بيان لرئاسة الجمهورية اليوم الجمعة، ''إن القلوب في هذه الأيام لتزداد حزناً لاستمرار النزيف المفجع للدماء الطاهرة الزكية للشعب السوري الشقيق الذي يعاني لأكثر من سبعة عشر شهراً من كارثة إنسانية غير مسبوقة، وإن الشعب المصري الذي تربطه بشعب سوريا أوثق العلاقات علي مدي التاريخ ومصر التي تبذل كل الجهود وعلي كل المستويات الإقليمية والدولية لحقن الدماء في سوريا تواصل مساعيها الحثيثة لإيجاد مخرج سلمي للأزمة يحقق للشعب السوري الشقيق تطلعاته نحو الحرية والكرامة والانتقال إلي مجتمع ديمقراطي تعددي، ويحفظ لسوريا وحدتها وسلامتها الإقليمية ويجنبها مخاطر الإنزلاق لحالة الفوضي والحرب الأهلية''.
ويتبع ''وإيماناً من مصر بمسئوليتها السياسية والإنسانية بل والتاريخية تواصل مصر تفاعلها الوثيق مع المبعوث المشترك للأمم المتحدة والجامعة العربية وتعكف علي تفعيل مبادرتها الرباعية بغية حقن الدماء ووقف العنف ورأب الصدع السوري الذي ينهش في الجسد العربي، وتعيد مصر التأكيد علي أن هذه المبادرة ليست مغلقة وإنما منفتحة علي الجميع وتهدف إلي توحيد المعارضة وتنظيم عملية انتقال للسلطة واستعادة السلم والأمن والأمان إلي سوريا الشقيقة بحلول لا تنطوي علي أي تدخل عسكري خارجي الذي لن يجدي بل يزيد الوضع تعقيداً وتفاقماً'' .
وأضاف البيان، ''وبمناسبة عيد الأضحي المبارك فإنني أتوجه للنظام في سوريا الشقيقة بوقف الاقتتال علي كافة الجبهات خاصة مع دخول العيد كبداية لوقف نهائي لنزيف الدم السوري الغالي، وإنني إذ أدعو إلي الالتزام بوقف الاقتتال دون مراوغة أو مناورة لأدعو الله العلي القدير أن يحفظ سوريا وشعبها وأن تكون هذه المناسبة فاتحة لتحكيم العقل وتقدير المصلحة الوطنية لسوريا واستجابة لتطلعات شعبها الكريم'' .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

السلام عليكم ضع تعليقك وأترك بصمتك علي الموضوع مع خالص أحترامي وتقديري