السبت، 13 أكتوبر، 2012

انسى الجراح

تكثر آلامي واحزاني يوما بعد يوم
بت لا اشعر ب الآلآم فقد خدرني
فقد طغت الآمي على شعوري
وحتى حينما أُجرح لا اشعر بألم جرحي
بت اظن اني فقدت جميع الاحاسيس
ولكنني تعلمت لغة جديدة
لايعلمها الا من تذوق من كاس الألم
لغة انعم الله بها علينا انها ...
(لغة النسيان)
لغة لامثيل لها فهي مثل
(المسكن والمهدئ )
فمااكبر هذه النعمة
فنتجرع منها لنخفف بعض الآمنا
ولكن بعض الآلآم لا تخفف ولاتنسى
ولكن..!
بعد ان ننسى
ونمشي ونمضي مع
مضي النسيان سنه بعد سنه
الى ان يصبح ماضينا قد غاب عليه الزمن وولى
وقد تغيرت اشكالنا وقلوبنا وحتى ملامح وجوهنا
ولكن تبقى الذكرى
فنحن نسينا ولكن تبقى في قلوبنا مايسمى بــ "الذكرى"
محفورة بداخلنا فمهما تغيرنا ستبقى هي الذكرى لا تتغير
فانا نسيت واكتفيت بالذكرى

فانا نسيت
اشخاص
وتذكرت
صعوبه فراقهم

ونسيت
الدموع والآهات
وتذكرت
الجروح

وانت/ـي ..

ماذا نسيت/ـي.. وماذا تذكرت/ـي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

السلام عليكم ضع تعليقك وأترك بصمتك علي الموضوع مع خالص أحترامي وتقديري