الجمعة، 19 أكتوبر، 2012

صحف ألمانية: مرسي ''ذو الوجوه المتعددة'' والأفعال ''المثيرة للشك''

علقت عدد من الصحف الألمانية، على أزمة الرئيس محمد مرسي مع القضاة، عقب قراره بتعيين النائب العام المستشار عبد المجيد محمود كسفير لمصر فى دولة الفاتيكان، وابعاده عن منصب النائب العام، ثم عودة الرئيس فى قراره والابقاء على محمود فى منصبه، عقب عاصفة انتقاد حادة من جانب القضاة.
وتحدثت صحيفة '' التاتس'' البرلينية علقت على محاولة مرسي الفاشلة لإقالة النائب العام قائلة:'' لأن النيابة العامة تصرفت بخبث في القضايا المعروضة على المحاكم بخصوص عهد مبارك، حيث كانت هناك اختلالات في الإجراءات بالإضافة إلى الأدلة المفقودة، اعتقد الرئيس أنه بإمكانه إقالة النائب العام، الذي تم تعيينه في عهد مبارك، ويعتبره الكثيرون من مخلفات النظام القديم.
وتابعت الصحيفة: ''لكن وفقا للدستور الحالي لا يحق للرئيس نهائيا إقالة النائب العام، المفارقة هي أنه في ظل مصر الجديدة يتم الدفاع عن استقلال القضاء لحماية أحد رجال مبارك والابقاء عليه في منصبه، وهذا يكشف عن معضلة ظهرت مع التحول السياسي في مصر، في نظام قائم على دولة القانون ليس من السهل تنظيف المؤسسات من بقايا النظام القديم.''
وقالت صحيفة '' فرانكفورتر ألغماينه تسايتونغ'' حول الوضع السياسي في مصر:''إن عدم ثقة القوى الليبرالية في الحكام الجدد، لم يأتي من فراغ، فكون الرئيس المنحدر من جماعة إسلامية متفق مع ''إخوانه''، ليس مجرد إشاعة، حتى أفعال مرسي تثير الشك''.
وأضافت: ''ليس مستبعدا أن جماعة الإخوان المسلمين لا تسعى إلى قضاء مستقل وإنما قضاء يناسب توجهاتها ...لمرسي وجوه عديدة. حسنا يفعل المعسكر الليبرالي بتذكيره مرسي أنه لا يمكنه أن يقبل بكل ما يطرحه.''

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

السلام عليكم ضع تعليقك وأترك بصمتك علي الموضوع مع خالص أحترامي وتقديري