الأحد، 11 مارس، 2012

في البالونات براءة وعبرة

في البالونات براءة وعبرة

كان أحد باعة البالونات يفكر في طريقة لجذب الزبائن


فاهتدى لفكرة إطلاق البالونات في الهواء لإثارة انتباه المارة

فأخذ بالوناً أبيض وقام بتعبئته بغاز الهليوم ثم أطلقه


ثم بدأ بتعبئة بالوناً أحمر , ثم أصفر , ثم أزرق

وفي مشهد جميل وأخاذ


بدأ
الأطفال بالتجمع حوله لشراء البالونات

..! وفجأة

..! جاء صبي أسمر البشرة وبدأ يتأمل البالونات الطائرة في الهواء

..! يتأمل البالونات بنظرة حزينة بريئة أسيفة

ثم صوب نظره لصاحب البالونات في موقف عاطفي مؤثر جداً

والبؤس يخيم على قصمات وجهه الناعمة

فتكلمت نظراته قبل لسانه

فقال:

يا سيدي:

لو أنك أطلقت بالوناً أسود .. فهل سيرتفع للأعلى ..؟

انحنى البائع أمام عظمة هذا الصبي بكل لطف وشفقة

ونظر إلى عيني الصبي وقال له:

جزماً يا بني سيطير:

فالذي يجعله يطير ليس اللون

بل ما في داخله هو ما يجعله يرتفع

•*وقفة*•

إن المحرك الأول نحو التفوق والتميز ونيل المراتب العليا

هو ما تملكه من إيمان بالله و قدرات وإرادة متينة وعزيمة قوية


وليس الحسب والنسب أو المال أو الشكل

لا تقلْ أَصـلي وفصـلي أبــــــدا

إنما أصـلُ الــفتى ما قد حصـــــل

قد يسود المــرءُ من دون أبٍ

وبِحُسْنِ السبكِ قد يُـنفى الدغــل


قيـمةُ الإنســـــانِ ما يُحــسِـنه

أكثرَ الإنسـانُ منـه أم أقــــــــــــل

((يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أتوا العلم درجات))


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

السلام عليكم ضع تعليقك وأترك بصمتك علي الموضوع مع خالص أحترامي وتقديري