الخميس، 17 مايو، 2012

عام على ذكرى النكبة

عام على ذكرى النكبة

في مايو من العام 1948 شنت العصابات اليهودية الاجرامية اكبر حرب وابشع حرب
ابادة على السكان المدنيين الفلسطينيين في مناطق المعروفة باراضي 48 والقدس
وراح ضحيتها عشرات الالاف من المواطنينن جلهم من الاطفال والنساء , في هذا
الوقت ولعدم مقدرة العرب انذاك على المواجهة قامو بالطلب من الفلسطينيين في تلك
المناطق بالنزوح شرقا لحمايتهم , ماساة فلسطينية في اثناء هذه النكبة وبعد هذه
النكبة لا زالت مستمرة ومستعصية على اي حل .

طبيعة الجرائم الاسرائيلية :

استغل اليهود الشائعات ونقل الاخبار بسرعة للقى الفلسطينيية لبث الرعب في قلوبهم
وحملهم على النزوح والهرب من الموت كما هي الطبيعة الانسانية في كل مكان , وكانت
صعوبة الجرائم المرتكبة من اكبر الدوافع التي حذت المواطنيين العزل الى النزوح شرقا
والاستجابة لندائات العرب بالتوجه لمناطق امنة , تابع هنا قائمة من الجرائم التي كانت
ترتكب انذاك :

1 – محاصرة القرى الفلسطينية ومنع الدخول والخروج منها وادخال عصابات الهاغاناة
الى القرى وتجميع سكان القرى من النساء والاطفال والرجال ودفنهم او قتلهم بالرشاشات
بشكل جماعي .

2 – تهشيم رؤوس الاطفال والرضع امام امهاتهم او حرقهم وكان اكثر الطرق المنتشرة
هي بتجميع الاطفال الرضع والصغار في مكان عام او في داخل حفرة واشعال النيران بهم.

3 – اغتصاب الفتيات والنساء في اماكن عامة وامام باقي السكان من مجموعات
الهاغاناة الاسرائيلية وقتلهم بعد ذلك.

4 – محاصرة المدن الفلسطينية الكبيرة نوعا ما ودكها بالقذائف وتدمير كافة منازلها
على رؤوس ساكنيها.

5 – اذاعة اخبار الجرائم والمجازر وبعض من صورها على باقي القرى والمدن
الفلسطينية لدفعهم الي الهرب.

6 – استخدام اسلوب التفجيرات في الاماكن العامة في المدن الكبرى وفي الاسواق
الكبيرة لارهاب الفلسطينيين.

لم يتمكن المواطن الفلسطينيي البسيط والاعزل من السلاح من مشاهدة هذه الجرائم
والمجازر ولم يتخيل ان بامكانه مشاهدتها في عائلته امام ناظريه , فلا يمكن لفلسطينين
ان يشاهد مجموعات الهاغانات تتناوب على اغتصاب زوجته او تقوم بقتل اطفاله امام
عينيه ولا يستطيع ان يتخيل ذلك.
لهذا السبب نزح ما قرابته 800 الف فلسطيني من اراضيهم وتوجهوا شرقا
نحو اراضي عام 1967 والاردن التي كانت تتسلم زمام السلطة والحكم انذاك.

وهذه بعض من صور تهجير الفلسطينيين وارتكاب الصهاينه
المجازر بإحتلال أرض فلسطين .


صوّر نادرة تظهر بطولة الجيش الاردني في فلسطين
أحد الجنود الاردنيين الجرحى ينقله رفاقه وشباب فلسطينيين من ساحة المعركة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

السلام عليكم ضع تعليقك وأترك بصمتك علي الموضوع مع خالص أحترامي وتقديري