الخميس، 10 مايو، 2012

هذه هي التي ستفتح لي الباب !!

إتفق زوجان في صباح عرسهما أن لا يفتحا الباب لاي زائر مهما كان !!

وبـ الفعل جاء أهل الزوج يطرقون الباب ونظر كل من الزوجين لبعضهما نظره تصميم لتنفيذ الإتفاق ولم يفتحا الباب حتى ذهب أهل الزوج ...

ولم يمض من الوقت إلا قليل حتى جاء أهل الزوجه يطرقون الباب فنظر الزوج الى زوجته

فإذا بها تذرف الدموع وتقول :
والله ما يهون علي وقوف أبوي وأمي قدام الباب ولا أفتح لهم !!!

سكت الزوج وصعبت عليه زوجته وتركها تفتح الباب لأهلها !!

مضت السنين وقد رزقوا بأربع أولاد صبيان وكانت خامستهم طفلة

فرح بها الأب فرحاً شديداً وذبح الذبائح فسأله الناس متعجبين فرحه الذي غلب فرحته بأولاده الذكور ؟!
.
.
.
.

فأجاب ببساطه :
هذه هي التي ستفتح لي الباب !!

هناك تعليقان (2):

  1. أهلا زميلي العزيز وأعتذر عن التأخر في العليقات لإنشغالي .. قصة اكثر من رائعة بجد سسلمت الأنامل

    ردحذف
  2. السلام عليكم زميلتي العزيزة كريمة
    حمدلله علي السلامة والله ليكي وحشة

    تحياتي

    ردحذف

السلام عليكم ضع تعليقك وأترك بصمتك علي الموضوع مع خالص أحترامي وتقديري