الجمعة، 23 يوليو، 2010

سأعود قريبـــــــا



الســــــــــــــــــــــلام عليكـــــــــــــــــــــــم
ان شاء الله ساعود قريبا

الجمعة، 16 يوليو، 2010

إيران تجاهد لتصدير المذهب الشيعي لمصر

أشار الدكتور محمد الشحات الجندي -أمين عام المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية- إلى إن إيران تسعى جاهدة وبكل قوة لتصدير المذهب الشيعي ونشره داخل مصر والدول العربية.
وأضاف: هناك محاولات بالفعل من جانب إيران لتصدير المذهب الشيعي إلى مصر والعالم العربي، إلا أن الأزهر الشريف له دور فعال ومؤثر على مستوى العالم الإسلامي للتصدي لهذه المحاولات.
وأكد الجندي، على هامش لقائه بطلبة الجامعات بمعسكر أبو بكر الصديق الذي تنظمه وزارة الأوقاف المصرية بالإسكندرية، أنه لا يوجد أي طالب شيعي يدرس في جامعة الأزهر أو المعاهد الدينية حاليًا.
وقال: إن "مصر منتبهة جيدًا لتلك المحاولات الإيرانية وتتصدى لها بكل قوة"، حسب "المصري اليوم".
وحول رأيه في الخطاب الذي ألقاه الرئيس الأمريكى باراك أوباما في مصر العام الماضي، وما تحقق منه حتى الآن، قال الجندي: "إن هذا الخطاب أصاب المسلمين بخيبة أمل، حيث إنه بعد مرور عام كامل عليه لم نشعر بأي شيء تحقق منه على أرض الواقع، خاصة فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية".
وأضاف: "ما لا ينتبه إليه أحد أن أمريكا دولة مؤسسات وليست دولة أشخاص، وأنها لا تدار بواسطة شخص حتى ولو كان في منصب رئيس الدولة".
وأشار إلى أنه كان ينبغي أن يكون هناك خطاب مماثل من العالم الإسلامي موجه إلى الغرب لتصحيح المفاهيم المغلوطة عن الإسلام، متضمنًا آليات وبدائل لحل القضايا المصيرية في الوطن العربي.
وأوضح الجندي: "يجب مخاطبة العقلية الغربية بمداخل وعقلية الغرب"، مشيرًا إلى أن حالة الضعف التي يعيشها المسلمون الآن ترجع إلى انحرافهم عن المسار الإسلامي الصحيح.
وأضاف أن تشويه صورة الإسلام يرجع إلى انتشار الأمية الدينية لدى الكثير من المسلمين في عالمنا الإسلامي، إضافةً إلى ما يقوم به أعداء الإسلام من هجوم مستمر على الدين في وقت اختلط فيه الحابل بالنابل.

الخوارزمي عالم من الطراز الأول

إذا انتقلنا إلى الرياضيات والفلك فسنلتقي منذ البدء بعلماء من الطراز الأول، ومن أشهر هؤلاء العلماء أبو عبد الله محمد بن موسى الخوارزمي!!
ليست تلك المقولة من تعبيري، وإنما هي لأحد المستشرقين الذين عُنُوا بعلوم المسلمين، وعرفوا فضل إسهاماتهم، وهو المستشرق "ألدو ميلي".
فالخوارزمي الرياضي والجغرافي والفلكي يُعَدُّ من أكبر علماء المسلمين، ومن العلماء العالميين الذين كان لهم تأثير كبير على العلوم الرياضية والفلكية. وهو مؤسس ومبتدع علم الجبر كعلمٍ مستقلٍّ عن الحساب، وقد أخذه الأوربيون عنه، كما أنَّه أول من استعمل كلمة "جبر" للعلم المعروف الآن بهذا الاسم، فحتى الآن ما زال الجبر يعرف باسمه العربي في جميع اللغات الأوربية، وترجع كل الكلمات التي تنتهي في اللغات الأوربية بـ "algorism/algorithme" إلى اسم الخوارزمي، كما يرجع إليه الفضل في تعريف الناس بالأرقام العربية؛ ولهذا كان الخوارزمي أهلاً لتسميته بأبي الجبر
[1].
وتعود أصول الخوارزمي إلى خوارزم (أوزبكستان اليوم)، وعاش في بغداد فيما بين سنة 164 وسنة 235 هجرية (الموافق 780 - 850 ميلادية) وتُوُفِّي هناك. وبرز في زمن خلافة المأمون (مدة خلافته من 198 - 218هـ)، ولمع في علم الرياضيات والفلك.
لما كان والد المأمون (الخليفة هارون الرشيد) يريد توطيد العلم في أنحاء العالم الإسلامي المترامي الأطراف، فقد سار على دربه ابنه (المأمون) وأسَّس بيت الحكمة، الذي كان يحتوي على مكتبة تضم نصوصًا مترجمة لأهم الكتب اللاتينية، ثم عيَّن الخوارزمي رئيسًا له، وعهد إليه بجمع الكتب اليونانية وترجمتها، الأمر الذي أفاد الخوارزمي كثيرًا؛ حيث درس الرياضيات، والجغرافيا، والفلك، والتاريخ، إضافةً إلى إحاطته بالمعارف اليونانية والهندية، حتى كان نبوغه في حدود سنة 205 هجرية
[2].
وقد حدثت تغييرات عديدة في اسمه عند الغربيين بعد وفاته، حيث عُرِف بـ (alchwarizmi) و(al-karismi) و(algoritmi) و(algorismi) و(algorism) وقد أصبحت الكلمة الأخيرة (algorism) تعني الحساب في اللغة الإنجليزية الحديثة
[3].
الخوارزمي وعلم الجبر
كلمة جبر تعبير استخدمه (الخوارزمي) من أجل حَلِّ المعادلات بعد تكوينها، ومعناه أن طرفًا من طرفي المعادلة يكمل ويزداد على الآخر وهو الجبر، والأجناس المتجانسة في الطرفين تسقط منها، وهو المقابلة أي أنَّ: ب س + ج= أ س2 + 2ب س- جـ
تصبح بعد الجبر ب س+ 2جـ= أ س2+ 2ب س.
وتصبح بالمقابلة 2جـ= أ س2+ ب س.
واسم الجبر في جميع لغات العالم مشتق من الكلمة العربية (الجبر)، وهي التي استخدمها (الخوارزمي) في كتابه (الجبر والمقابلة) كما سيأتي الحديث عنه.
وقد اشتغل المسلمون بالجبر واستعملوه حتى نبغوا فيه، بينما كان بمثابة الألغاز بالنسبة للأوربيين؛ يقول الدكتور ديفيد يوجين سميث في كتابه (تاريخ الرياضيات - المجلد الثاني): "إنَّ الجبر عُرِفَ في اللغة الإنجليزية في القرن السادس عشر الميلادي بالجبر والمقابلة، ولكنَّ هذا الاسم اختُصِرَ في النهاية من مخطوطة محمد بن موسى الخوارزمي الذي نال الشهرة العظيمة عام 825م، وذلك في بيت الحكمة في بغداد حيث ألَّف هناك كتابه القيم "الجبر والمقابلة"، وفيه حلَّ الكثير من المعادلات ذات الدرجة الأولى والثانية من ذات المجهول الواحد".
واعترف رام لاندو في كتابه (مآثر العرب في الحضارة) بأنَّ الخوارزمي "ابتكر علم الجبر، ونقل العدد من صفة البدائية الحسابية لكمية محدودة إلى عنصر ذي علاقة وحدود لا نهاية لها من الاحتمالات، ويمكننا القول بأن الخطوة من الحساب إلى الجبر هي في جوهرها الخطوة من الكينونة إلى الملائمة، أو من العالم الإغريقي الساكن إلى العالم الإسلامي المتحرك الأبدي الرباني"
[4].
وقد طوَّر الخوارزمي علم الجبر كعلمٍ مستقل عن الحساب؛ ولذا ينسب إليه هذا العلم في جميع أنحاء المعمورة، فقد ابتكر الخوارزمي في بيت الحكمة الفكر الرياضي بإيجاد نظام لتحليل كل معادلات الدرجة الأولى والثانية ذات المجهول الواحد بطرق جبرية وهندسية
[5].
ولذا فقد سمَّى جورج سارتون في كتابه (مقدمة من تاريخ العلوم) النصف الأول من القرن التاسع بـ "عصر الخوارزمي"؛ وذلك لأن الخوارزمي كان أعظم رياضيٍّ في ذلك العصر على حَدِّ تعبير سارتون، ويستطرد سارتون فيقول: "وإذا أخذنا جميع الحالات بعين الاعتبار فإنَّ الخوارزمي أحد أعظم الرياضيين في كل العصور".
وإضافةً إلى ذلك أكَّد الدكتور أي وايدمان أن أعمال الخوارزمي تتميز بالأصالة والأهمية العظمى وفيها تظهر عبقريته، كما قال الدكتور ديفيد بوجين سميث ولويس شارلز كاربينسكي في كتابهما (الأعداد الهندية والعربية): "إنَّ الخوارزمي هو الأستاذ الكبير في عصر بغداد الذهبي؛ إذ إنه أحد الكُتّاب المسلمين الأوائل الذين جمعوا الرياضيات الكلاسيكية من الشرق والغرب، محتفظين بها حتى استفادت منها أوربا المتيقظة آنذاك. إنَّ لهذا الرجل معرفةً كبيرة، ويدين له العالم بمعرفتنا الحإلية لعلمي الجبر والحساب"
[6].
وقد وجد الخوارزمي متسعًا من الوقت لكتابة علم الجبر حينما كان منهمكًا في الأعمال الفلكية في بغداد، ويختص كتابه "الجبر والمقابلة" بإيجاد حلول لمسائل عملية واجهها المسلمون في حياتهم اليومية
[7].
إنَّ الرياضيات التي ورثها المسلمون عن اليونان تجعل حساب التقسيم الشرعي للممتلكات بين الأبناء معقدًا للغاية إن لم يكن مستحيلاً، وهذا هو ما قاد الخوارزمي للبحث عن طرق أدق وأشمل، وأكثر قابلية للتكيف فابتدع علم الجبر.
وقد استعمل الخوارزمي الطريقة البيانية لإيجاد جذر المعادلة بكل نجاح؛ لذا فإن الخطأ بين موضعين يُعتبر من ابتكاره، وهذه الطريقة لعبت دورًا مهمًا في التحليل العددي، وتُعرَف في اللغة الإنجليزية باسم (false positions).
وعرف الخوارزمي الوحدة المستعملة في المساحات، واستخدم (التكسير) ويقصد بذلك المساحة، سواء كانت سطحية أو حجمية، كما تطرق إلى إيجاد مساحات بعض السطوح مستقيمة الأضلاع والأجسام، والدائرة، والقطعة، والهرم الثلاثي والرباعي، والمخروط والكرة، كما استعمل النسبة التقريبية وقيمتها ط = 8/ 22 أو 10، لذا فإن الخوارزمي أثرى علم الجبر باستعماله بعض الأفكار الجبرية لمعرفة المساحة.
وكان الخوارزمي يعرف أن هناك حالاتٍ يستحيل فيها إيجاد قيمة للمجهول (الكميات التَّخيُّلية) وسماها: (الحالة المستحيلة)، وبقيت معروفةً بهذا الاسم بين علماء الرياضيات حتى بدأ العالم السويسري ليونارد أويلر leonhard euler (1707- 1783م) في تعريف الكميات التخيلية بأنها: الكمية التي إذا ضربت بنفسها كان الناتج مقدارًا سالبًا، وأعطى كثيرًا من الأمثلة على هذا.
ثم جاء العالم الألماني كارل قاوس (1777 – 1855م) فركز على دراسة الكميات التخيلية وخواصها. والجدير بالذكر أن الكميات التخيلية قادت في النهاية إلى معرفة علم التحليل المركَّب الذي يُعتبر من أهم العلوم الرياضية في العصر الحديث، ومما لا يقبل الجدل والتأويل أن الفضل في ذلك يرجع أولاً للعالم المسلم محمد بن موسى الخوارزمي.
ولم يكتشف الخوارزمي علم الجبر ونظرية الخطأين (وهما أداة أساسية في التحليل العلمي الرياضي) فحسب، وإنما وضع كذلك أسس البحث التجريبي الحديث باستخدام النماذج الرياضية، كما نشر أول الجداول العربية عن المثلثات للجيوب والظلال، وقد تُرجِمت إلى اللاتينية في القرن الثاني عشر
[8].
وإضافةً إلى إسهاماته الكبرى في الحساب، أبدع الخوارزمي أيضًا في علم الفلك، وأتى ببحوث جديدة في المثلثات، ووضع جدولاً فلكيًّا (زيجًا)، وقد كان لهذا الزيج الأثر الكبير على الجداول الأخرى التي وضعها العرب فيما بعد، إذ استعانوا به واعتمدوا عليه وأخذوا منه. وكان من أهم إسهامات الخوارزمي العلمية التحسينات التي أدخلها على جغرافية بطليموس سواء بالنسبة للنص أو الخرائط
[9].
مؤلَّفات الخوارزمي
يقول محمد خان في كتابه (نظرة مختصرة لمآثر المسلمين في العلوم والثقافة): "إنَّ الخوارزمي يقف في الصف الأول من صفوف الرياضيين في جميع العصور، وكانت مؤلفاته هي المصدر الرئيسي للمعرفة الرياضية لعدة قرون في الشرق والغرب"
[10].
وقد اهتم الخوارزمي في بداية الأمر بالاكتشافات في علم الرياضيات والفلك، ثم بعدها بدأ التأليف فصنَّف كتبًا كثيرة، منها على سبيل المثال لا الحصر:
1 - كتاب (الجبر والمقابلة)، وهو الكتاب الرئيسي ذو الأثر الحاسم، والذي درس فيه تحويل المعادلات وحلها، وقد ترجمه إلى اللاتينية "جيراردو دي كريمونا" ونشر النص العربي (روزن) مع ترجمة إنجليزية في لندن سنة 1851م.
وترجم له أيضًا "يوحنا الأسباني" الذي ترجم من العربية إلى اللاتينية عدة مؤلفات في الفلك والنجوم، من بينها كتب للخوارزمي، بفضلها انتقل الحساب الهندي والنظام العشري في الحساب إلى أوربا؛ حتى عرفت العمليات الحسابية باسم Alguarismo. والغريب أنها ترجمت إلى العربية باسم "اللوغاريتمات" وهي في الأصل منسوبة إلى الخوارزمي!! والصحيح أن تترجم "الخوارزميات" أو "الجداول الخوارزمية".
وقد أصبح الكتاب مصدرًا أساسيًا في الرياضيات في الجامعات الأوربية حتى القرن السادس عشر، وكان معظم ما ألَّفه مَنْ جاء بعده في علم الجبر مستندًا عليه، وقد نقله من اللغة العربية إلى اللاتينية روبرت أوف شستر ( Robert of chester) فاستنارت به أوربا.
وحديثًا حقق الدكتوران علي مصطفى مشرفة ومحمد مرسي هذا الكتاب، وذلك في سنة 1968م
[11].
2 - كتاب في الجغرافيا شرح فيه آراء بطليموس.
3 - كتاب جداول للنجوم وحركاتها من مجلدين.
4 - كتاب شرح فيه طريقة معرفة الوقت بواسطة الشمس.
5 - كتاب جمع فيه بين الحساب والهندسة والموسيقى والفلك، ويقول البروفيسور جورج سارتون في كتابه (المدخل إلى تاريخ العلوم) عن هذا الكتاب: إنه "يشتمل على خلاصة دراساته لا على ابتكاراته العظيمة".
6 - كتاب العمل بالإسطرلاب.
7 - كتاب صنع الإسطرلاب.
8 - كتاب وضح فيه طريقة الجمع والطرح.
9 - كتاب صورة الأرض وجغرافيتها.
10 - كتاب صورة الأرض، نشر سنة 1929م.
11 - كتاب المعرفة، وهو يبحث في علم النجوم.
12 - كتاب زيج الخوارزمي الأول.
13 - كتاب زيج الخوارزمي الثاني، وهو جداول فلكية سماه (السند هند)، جمع فيه بين مذهب الهند والفرس.
14 - رسالة عن النسبة التقريبية وقيمتها الرياضية.
15 - رسالة وضح فيها معنى الوحدة المستعملة في المساحات والحجوم.
16 - رسالة ذكر فيها برهانًا آخر لنظرية فيثاغورث مستخدمًا مثلثًا قائم الزاوية ومتساوي الساقين.
17 - رسالة مفصلة وضح فيها قوانين لجمع المقادير الجبرية وطرحها وضربها وقسمها.
18 - رسالة شرح فيها طريقة إجراء العمليات الحسابية الأربع على الكميات الصم.
19 - كتاب رسم الربع المعمور.
20 - كتاب الجمع والتفريق.
21 - كتاب الرُّخامة (الرخامة قطعة من الرخام مخططة تساعد على معرفة الوقت عن طريق الشمس).
22 - كتاب هيئة الأرض.
23 - كتاب المعاملات، ويتضمن المعاملات التي يقوم بها الناس من بيع وشراء
[12].
لقد عاش الخوارزمي حياةً عمادُها العلمُ؛ بحثًا واكتشافًا وتأليفًا ابتغاء مرضاة الله، وسعيًا وراء راحة البشرية، ورقي الحضارة، وظلَّ كذلك حتى وافته المَنِيَّة سنة 235هـ/ 850م. فرحمه الله رحمةً واسعة، وجزاه عن الإسلام والمسلمين خير الجزاء.
[1] راجع محمد علي عثمان: مسلمون علَّموا العالم ص74، 75، أكرم عبد الوهاب: 100 عالم غيروا وجه العالم ص20.
[2] انظر ابن النديم: الفهرست ص333، إليان سيركيس: معجم المطبوعات 1/841، أكرم عبد الوهاب: 100 عالم غيروا وجه العالم ص20، علي عبد الله الدَّفّاع: العلوم البحتة في الحضارة العربية الإسلامية ص148.
[3] انظر علي عبد الله الدفاع: مبتكر علم الجبر.. محمد بن موسى الخوارزمي، مجلة البحوث الإسلامية – الرياض، العدد الخامس، الإصدار من المحرم إلي الثانية لسنة 1400هـ 5/173، أكرم عبد الوهاب: 100 عالم غيروا وجه العالم ص20.
[4] انظر علي عبد الله الدفاع: مبتكر علم الجبر.. محمد بن موسى الخوارزمي، مجلة البحوث الإسلامية – الرياض، العدد الخامس، الإصدار من المحرم إلي الثانية لسنة 1400هـ 5/173.
[5] انظر كرم حلمي فرحات أحمد: التراث العلمي للحضارة الإسلامية في الشام والعراق خلال القرن الرابع الهجري ص642، 643، وانظر أيضًا المصدر السابق ص172.
[6] انظر علي عبد الله الدفاع: مبتكر علم الجبر.. محمد بن موسى الخوارزمي، مجلة البحوث الإسلامية 5/172، 173، وله أيضًا: العلوم البحتة في الحضارة العربية والإسلامية ص149.
[7] علي عبد الله الدفاع: مبتكر علم الجبر.. محمد بن موسى الخوارزمي، مجلة البحوث الإسلامية 5/187، وله أيضًا: روائع الحضارة العربية الإسلامية في العلوم ص76.
[8] علي عبد الله الدفاع: مبتكر علم الجبر.. محمد بن موسى الخوارزمي، مجلة البحوث الإسلامية 5/187، وله أيضًا: روائع الحضارة العربية الإسلامية في العلوم ص76.
[9] انظر أكرم عبد الوهاب: 100 عالم غيروا وجه العالم ص20 - عبد الحليم منتصر: تاريخ العلم ودور العلماء العرب في تقدمه ص108.
[10] علي عبد الله الدفاع: مبتكر علم الجبر.. محمد بن موسى الخوارزمي، مجلة البحوث الإسلامية 5/172.
[11] الدفاع: مبتكر علم الجبر.. محمد بن موسى الخوارزمي، مجلة البحوث الإسلامية 5/187، وله أيضًا: روائع الحضارة العربية الإسلامية في العلوم ص77، ومحمد علي عثمان: مسلمون علَّموا العالم ص77، وعبد الحليم منتصر: تاريخ العلم ودور العلماء العرب في تقدمه ص65.
[12] انظر ابن النديم: الفهرست ص333، إليان سيركيس: معجم المطبوعات 1/841، علي عبد الله الدفاع: مبتكر علم الجبر.. محمد بن موسى الخوارزمي، مجلة البحوث الإسلامية 5/186، 187، وله أيضًا: العلوم البحتة ص172، 173.

جابر بن حيان مؤسس علم الكيمياء

وصفه ابن خلدون في مقدمته وهو بصدد الحديث عن علم الكيمياء فقال: "إمام المدونين فيها جابر بن حيان، حتى إنهم يخصونها به فيسمونها "علم جابر"، وله فيها سبعون رسالة"[1].
إنه أبو موسى جابر بن حيان بن عبد الله الأزدي، نسبة إلى قبيلة أزد اليمنية التي هاجر البعض منها إلى الكوفة بعد انهيار سد مأرب. وُلِدَ في (طوس) واستقرَّ في بغداد بعد قيام الدولة العباسية، وتوثقت علاقته بأسرة البرامكة الفارسية، وامتدت حياته ما بين (103 - 200هـ/ 721 - 815م)
[2].
يُعَدّ مؤسس علم الكيمياء التجريبي؛ فهو أول من استخلص معلوماته الكيميائية من خلال التجارب والاستقراء والاستنتاج العلمي، وكان غزير الإنتاج والاكتشافات، حتى إن الكيمياء اقترنت باسمه فقالوا: "كيمياء جابر"، و"الكيمياء لجابر"، وكذلك: "صنعة جابر". كما أُطلق عليه أيضًا "شيخ الكيميائيين" و"أبو الكيمياء".
فقبل جابر كان هناك مجموعة من المهن البدائية القديمة، وقد اختلطت مع كثير من الحرف، كالتحنيط (في مصر القديمة) والدِّباغة، والصباغة والتعدين واستخلاص الزيوت، لكن جابر بن حيان استطاع أن يطوِّر الكيمياء ويرفعها من تلك المنزلة البدائية التي كانت عليها إلى منزلة عالية، وذلك بإضافته للكثير من المعارف النظرية والعلمية، وإرسائه أسسَ وأصولَ تحضير المواد الكيميائية والتعامل معها؛ لذلك يُعتَبَر ابنُ حيان شيخ الكيميائيين بلا منازع
[3].
بداية الكيمياء والمنهج العلمي عند جابر
بدأت الكيمياء خرافية تستند على الأساطير البالية، حيث سيطرت فكرة تحويل المعادن الرخيصة إلى معادن نفيسة؛ وذلك لأن العلماء في حضارات ما قبل الإسلام كانوا يعتقدون أن المعادن المنطرقة مثل الذهب والفضة والنحاس والحديث والرصاص والقصدير من نوع واحد، وأن تباينها نابع من الحرارة والبرودة والجفاف والرطوبة الكامنة فيها، وهي أعراض متغيرة (نسبة إلى نظرية العناصر الأربعة: النار والهواء والماء والتراب)؛ لذا يمكن تحويل هذه المعادن من بعضها البعض بواسطة مادة ثالثة وهي الإكسير. ومن هذا المنطلق تخيل بعض علماء الحضارات السابقة للحضارة الإسلامية أنه بالإمكان ابتكار إكسير الحياة أو حجر الحكمة الذي يزيل علل الحياة ويطيل العمر
[4]، وهذا ما كان يُسَمَّى بعلم الخيمياء.
وقد تأثَّر بعض العلماء العرب والمسلمين الأوائل كجابر بن حيان وأبي بكر الرازي بنظرية العناصر الأربعة التي ورثها علماء العرب والمسلمين عن اليونان، لكنهما قاما بدراسة علمية دقيقة لها؛ أدَّت هذه الدراسة إلى وضع وتطبيق المنهج العلمي التجريبي في حقل العلوم التجريبية.
وعن هذا المنهج التجريبي كان يقول جابر: "ومِلاك كمال هذه الصنعة العمل والتجربة؛ فمن لم يعمل ولم يجرِّب لم يظفر بشيء أبدًا"
[5].
وفي كتاب الخواص الكبير المقالة الأولى يقول: "إننا نذكر في هذه الكتب خواص ما رأيناه فقط دون ما سمعناه، أو قيل لنا وقرأناه، بعد أن امتحنّاه وجرَّبناه، فما صحَّ أوردناه، وما بطل رفضناه، وما استخرجناه نحن أيضًا قايسناه على أحوال هؤلاء القوم"
[6].
ولذلك يُعَد جابر أول من أدخل التجربة العلمية المخبرية في منهج البحث العلمي الذي أرسى قواعده، وكان أحيانًا ما يُسمي التجربة بالتدريب، فكان يقول: "فمن كان دَرِبًا كان عالمًا حقًا، ومن لم يكن دَرِبًا لم يكن عالمًا، وحسبُك بالدربة في جميع الصنائع أن الصانع الدَّرِب يحذق، وغير الدَّرِب يعطل"
[7]!!
وعليه قطع جابر خطوة أبعد مما قطع اليونان في وضع التجربة أساس العمل لا اعتمادًا على التأمل الساكن.
لقد كانت أعمال جابر القائمة على التجربة المعملية أهم محاولة جادة قامت آنذاك لدراسة الطبيعة دراسة علمية دقيقة؛ فهو أول من بشَّر بالمنهج التجريبي المخبري، وتكاد الإجراءات التي كان يتبعها في أبحاثه تطابق ما يقوم به المشتغلون بالمنهج العلمي اليوم؛ وتتلخص إجراءاته في خطوات ثلاث:
الأولى: أن يأتي الكيميائي بفرض يفرضه من خلال مشاهداته، وذلك حتى يفسر الظاهرة التي يريد تفسيرها
الثانية: أن يستنبط مما افترضه نتائج تترتب عليه نظريًا.
الثالثة: أن يعود بهذه النتائج إلى الطبيعة ليتثبت ما إذا كانت ستصدق على مشاهداته الجديدة أم لا؛ فإن صدقت تحولت الفرضية إلى قانون علمي يُعوَّل عليه في التنبؤ بما يمكن أن يحدث في الطبيعة إذا توافرت ظروف بعينها
[8].
ولقد اهتم هولميارد Holmyard بأعمال جابر ومنهجه العلمي ومؤلفاته، وعكف على إبراز القيمة العلمية لعمله، وتراه بعد ذلك يقول: "إن الصنعة الخاصة عند جابر هي أنه قد عرف وأكَّد على أهمية التجريب بشكل أوضح من كل من سبقه من الخيميائيين"
[9].
جابر بن حيان.. أوَّليات وإنجازات
قام جابر بإجراء كثير من العمليات المخبرية، كان بعضها معروفًا من قبلُ فطوَّره، وأدخل عملياتٍ جديدة. ومن الوسائل التي استخدمها: التّبخُّر، والتقطير
[10]، والتبلُّر[11]، والتسامي[12]، والترشيح[13]، والصَّهر، والتكثيف، والإذابة، ودرس خواص بعض المواد دراسة دقيقة؛ فتعرف على أيون الفضة النشادري المعقد[14].
كما قام بتحضير عدد كبير من المواد الكيميائية، فهو أول من حضَّر حمض الكبريتيك بالتقطير من الشَّب، وحضَّر أكسيد الزئبق، وحمض النتريك؛ أي ماء الفضة، وكان يسميه الماء المحلل أو ماء النار، وحضر حمض الكلوريدريك المسمَّى بروح الملح، وهو أول من اكتشف الصودا الكاوية، وأول من استخرج نترات الفضة وقد سمّاها حجر جهنم، وثاني كلوريد الزئبق (السليماني)، وحمض النتروهيدروكلوريك (الماء الملكي)، وسُمِّي كذلك لأنه يذيب الذهب ملك المعادن.
وهو أول من لاحظ رواسب كلوريد الفضة عند إضافة ملح الطعام إلى نترات الفضة، كما استخدم الشب في تثبيت الأصباغ في الأقمشة، وحضَّر بعض المواد التي تمنع الثياب من البلل؛ وهذه المواد هي أملاح الألومنيوم المشتقة من الأحماض العضوية ذات الأجزاء الهيدروكربونية، ومن استنتاجاته أن اللهب يُكسِب النحاس اللون الأزرق، بينما يكسب النحاس اللهب لونًا أخضر. وهو أول من فصل الذهب عن الفضة بالحل بوساطة الحمض، وشرح بالتفصيل عملية تحضير الزرنيخ، وتنقية المعادن، وصبغ الأقمشة
[15].
ويُعزَى إليه أنه أولُ من استعمل الميزان الحساس والأوزان متناهية الدقة في تجاربه المخبرية؛ وقد وزن مقادير يقل وزنها عن1/100 من الرطل، ويُنسَب إليه تحضير مركبات كل من كربونات البوتاسيوم والصوديوم والرصاص القاعدي والإثمد (الأنتيمون)، كما استخدم ثاني أكسيد المنجنيز لإزالة الألوان في صناعة الزجاج، كما بلور جابر النظرية التي مفادها أن الاتحاد الكيميائي يتم باتصال ذرات العناصر المتفاعلة مع بعضها، ومثَّل على ذلك بكلٍّ من الزئبق والكبريت عندما يتحدان ويكونان مادة جديدة. وقد كان يجري معظم تجاربه في مختبر خاص اكتُشِف في أنقاض مدينة الكوفة في أواخر القرن الثاني عشر الهجري، الثامن عشر الميلادي
[16].
مؤلَّفات جابر
في مجمل مصنفاته يقول لوبون G. Lebon: "تتألف من كتب جابر موسوعة علمية تحتوي على خلاصة ما وصل إليه علم الكيمياء عند العرب في عصره، وقد اشتملت كتبه على بيان مركبات كيميائية كانت مجهوله قبله"
[17]
فقد كان لجابر بن حيان العديد من المؤلفات العلمية، والتي تأثر بها الغرب ونقل عنها، حتى قرر ابن النديم أن له 306 كتابًا في الكيمياء بأسلوبه الخاص في أنحاء العالم، ورغم أن معظمها قد فُقِد، إلا أنه يوجد منها الآن ثمانون كتابًا محفوظًا في مكتبات الشرق والغرب، وقد تَرْجم معظمَ كتبه إلى اللاتينية في القرن الثاني عشر الميلادي روبرت الشستري (ت 539هـ / 1144م) وجيرار الكريموني (ت 583هـ / 1187م) وغيرهما، ومثّلت مصنفاته المترجمة الركيزة التي انطلق منها علم الكيمياء الحديث في العالم
[18].
ويُعَدُّ كتاب (السموم ودفع مضارها) أشهر مؤلفات جابر ويقع في خمسة فصول، وفيه قسَّم السموم إلى حيوانية ونباتية وحجرية، وذكر الأدوية المضادة لها وتفاعلها في الجسم، وهذا الكتاب يعتبر همزة وصل بين الطب والكيمياء.
ومن أشهر كتبه أيضًا كتابه (الخواص الكبير)، ونسخته الأصلية موجودة في المتحف البريطاني.
وله أيضًا كتاب (التدابير)، وتعني العمل القائم على التجربة، وكتاب (الموازين)، وكتاب (الحديد) وفيه يصف جابر عملية استخراج الحديد الصلب من خاماته الأولى، كما يصف كيفية صنع الفولاذ بوساطة الصهر بالبواتق. ومن كتبه كذلك (نهاية الإتقان) وهو مؤلف رائد في الكيمياء، ورسالة (في الأفران).
وله أيضًا رسائل عن المرايا، كما ألَّف كتاب (السبعين) والذي يشمل سبعين مقالة حول أهم تجاربه في الكيمياء والنتائج التي توصل إليها، ويمكن اعتباره خلاصة ما وصل إليه علم الكيمياء عند العرب في عصره
وله كذلك كتاب (الرحمة) ألَّفه في الخيمياء وتطرق فيه إلى إمكانية تحويل المعادن إلى ذهب، وكتاب (الجمل العشرون) و(أسرار الكيمياء) (وأصول الكيمياء)، وهذا غير مؤلفات أخرى في الرياضيات والفلسفة والشعر، وقد ترجمت بعض كتبه إلى اللاتينية مثل كتاب السبعين وكتاب الرحمة، وهناك كتب له باللاتينية لم يتم العثور على أصولها العربية، مثل: (البحث عن الكمال) و(كتاب العهد) و(كتاب الأتون)
[19].
ولقد تُرجِمت كتب جابر إلى اللاتينية، وظلَّت المرجع الأوفى للكيمياء زهاء ألف عام، وكانت مؤلفاته موضع دراسة مشاهير علماء الغرب، أمثال: كوب، وبرثوليه، وكراوس، وهولميارد الذي أنصفه ووضعه في القمة، وبدَّد الشكوك التي أثارها حوله العلماء المغرضون. وأيضًا سارتون الذي أرَّخ به حقبة من الزمن في تاريخ الحضارة الإسلامية، يقول: "ما قدَّر جابر أن الكتب التي ألَّفها لا يمكن أن تكون من وضع رجل عاش في القرن الثاني للهجرة لكثرتها ووفرة ما بها من معلومات"
[20].
[1] مقدمة ابن خلدون 1/322.
[2] راجع ابن النديم: الفهرست ص420، الزِّركلي: الأعلام 2/103، محمد علي عثمان: مسلمون علَّموا العالم ص64، أكرم عبد الوهاب: 100 عالم غيروا وجه العالم ص17.
[3] انظر أكرم عبد الوهاب: 100 عالم غيروا وجه العالم ص17.
[4] انظر علي عبد الله الدفاع: روائع الحضارة العربية الإسلامية ص274، وانظر في الموضوع أيضًا: جلال مظهر: حضارة الإسلام وأثرها في الترقي العالمي، مكتبة الخانجي - القاهرة ص268، 269 .
[5] جابر بن حيان: كتاب التجريد، ضمن مجموعة حققها ونشرها هولميارد بعنوان: مصنفات في علم الكيمياء للحكيم جابر بن حيان، باريس 1928م.
[6] جابر بن حيان: كتاب الخواص الكبير ص232، ضمن مجموعة كراوس.
[7] جابر بن حيان: كتاب السبعين ص464، ضمن مجموعة كراوس.
[8] انظر حكمت نجيب: دراسات في تاريخ العلوم عند العرب ص266، جلال مظهر: حضارة الإسلام وأثرها في الترقي العالمي ص278، 279، أكرم عبد الوهاب: 100 عالم غيروا وجه العالم ص17.
[9] عمر فروخ: تاريخ العلوم عند العرب ص251.
[10] هو فصل الجسم المراد تحضيره بتصعيده إلي بخار ثم تكثيفه إلي سائل.
[11] هو فصل البلورات من ماء البحر المالح والحالات المشابهة.
[12] هو فصل الجسم الطيار بتسخينه حيث يتكاثف بخاره إلي مادة صلبة دون المرور على الحالة السائلة.
[13] تمكَّن بواسطة منخل أو قطعة قماش أن يرشح كثيرًا من المواد.
[14] انظر حكمت نجيب: دراسات في تاريخ العلوم عند العرب ص266، جلال مظهر: حضارة الإسلام وأثرها في الترقي العالمي ص280، 281.
[15] انظر في ذلك: جلال مظهر: حضارة الإسلام وأثرها في الترقي العالمي ص281.
[16] راجع في إنجازات جابر: الأعلام 2/104، أكرم عبد الوهاب: 100 عالم غيروا وجه العالم ص17، علي عبد الله الدفاع: روائع الحضارة العربية الإسلامية ص275، عبد الحليم منتصر: تاريخ العلم ودور العلماء العرب في تقدمه ص105، 106- الموسوعة العربية العالمية على شبكة الإنترنت، الرابط:
http://www.mawsoah.net/gae_portal/maogen.asp?main2&articleid=!جابر%20بن%20حيان!329556
[17] جوستاف لوبون: حضارة العرب ص25.
[18] راجع ابن النديم: الفهرست ص420، الأعلام 2/103، محمد علي عثمان: مسلمون علموا العالم ص64، أكرم عبد الوهاب: 100 عالم غيروا وجه العالم ص17.
[19] انظر في مؤلفاته: ابن النديم: الفهرست ص421 وما بعدها، الزركلي: الأعلام 2/103، أكرم عبد الوهاب: 100 عالم غيروا وجه العالم ص17، رحاب خضر عكاوي: موسوعة عباقرة الإسلام 4/29 وما بعدها.
[20] انظر عبد الحليم منتصر: تاريخ العلم ودور العلماء العرب في تقدمه ص106.

المسلمون في تركستان الشرقية.. حتى لا ننسى

في مثل هذه الأيام من العام الماضي هاجمت عصابات من إثنية الهان الصينية -التي تشكِّل غالبية السكان في الصين- مسلمي الإيجور في مدينة أورومتشي التي شهدت اعتداءات كبيرة على السكان المسلمين الذين يشكلون الأغلبية في إقليم تركستان الشرقية، أو ما تسميه الصين (سينكيانج)؛ إذ خرج متطرفون من الهان يحملون السلاسل والمطرقات والقضبان الحديدية، باحثين عن أهداف من المسلمين، مما أدَّى إلى اختباء الإيجور في منازلهم تحسبًا لوقوع مجازر جديدة بحقهم، في وقتٍ تمَّ فيه فرض حظر التجوال على المدينة.
وجابت عصابات الهان شوارع المدينة وهم يحملون كافة أنواع الأسلحة، ويصرخون بعبارات معادية للإيجور، ويطلقون الشعارات القومية، وسار نحو عشرة آلاف شخص في أنحاء عدة من مختلف مناطق العاصمة، وقد قامت الشرطة بمنعهم من دخول أحياء الإيجور؛ حيث أطلقت الغاز المسيل للدموع، ونصبت حواجز الطرق، ولكن المتظاهرين رفضوا التفرق.
وفي مناطق أخرى، اكتفى رجال الشرطة وغيرهم من عناصر الأمن بالوقوف ومشاهدة المتظاهرين وهم يسيرون في الشوارع، ويهتفون ضد الإيجور.
وقد أعرب الإيجور عن أسفهم وإحباطهم من معاملة قوات الأمن التي وصفوها بأنها كانت أكثر قسوة وعنفًا معهم من معاملتها للهان الصينيين، وقالوا إنهم خائفون للغاية، ولا يعتقدون أن الشرطة تستطيع حمايتهم، وأضاف شهود عيان أن كل ما تفعله الشرطة مع الهان هو دفعهم إلى الوراء، وجعلهم يتفرقون، ولكن لم يأخذوا أسلحتهم.
وقد أعلن المؤتمر الدولي للإيجور أن عدد القتلى الذين سقطوا في أحداث العنف التي اندلعت في منطقة سينكيانج غرب الصين بلغ ثمانمائة قتيل تقريبًا.
تركستان الشرقية.. حقائق وتاريخ
ونلفت النظر بداية إلى أن تركستان الشرقية دولة محتلة من قِبَل الصين، تحدُّها منغوليا من الشمال الشرقي والصين شرقًا وكازاخستان وطاجكيستان شمالاً وغربًا، والهند وباكستان والتبت وكشمير جنوبًا، وتبلغ مساحة تركستان الشرقية 1.660 مليون كم2، وتأتي في الترتيب التاسع عشر بين دول العالم من حيث المساحة، إذ تعادل مساحتها ثلاثة أضعاف مساحة فرنسا، وتشكل خمس المساحة الإجمالية للصين.
كما يوجد في تركستان الشرقية التي تسمي اليوم إقليم (سينكيانج) 86 مدينة، يقوم الصينيون بإعادة تقسيمها وتسميتها، وتدار تحت مظلة الحكم الذاتي (اسمًا)، ويقدر العدد الحالي للسكان المسلمين بـ18 إلى 20 مليون نسمة، فهم يمثلون حوالي 90 - 95% من سكان بعض المدن التركستانية.
وتركستان مصطلح تاريخي يتكون من مقطعين، "ترك" و"ستان"، ويعني أرض الترك، وتنقسم إلى "تركستان الغربية" أو آسيا الوسطى التي تشغل الثلث الشمالي من قارة آسيا، ويحدها من الشرق جبال "تيان شان"، ومن الغرب "جبال الأورال" و"بحر قزوين"، ومن الشمال سلاسل جبلية قليلة الارتفاع، ومن الجنوب هضبة.
أما "تركستان الشرقية أو إيجورستان" الخاضعة الآن للصين، وتعرف باسم مقاطعة "سينكيانج"، فيحدها من الشمال الغربي ثلاث جمهوريات إسلامية هي: كازاخستان، وقيرغيزستان، وطاجيستان، ومن الجنوب: أفغانستان، وباكستان، ومن الشرق أقاليم التبت الصينية.
ولقد أُطلق على تركستان الشرقية اسم "سينكيانج" لمحاولة تصيينها ديموغرافيًّا وهي تتعرض كل يوم لتطهير عرقي وتهجير حتى تقل نسبة المسلمين فيها، فلقد وصلت إلى أكثر من 95% من نسبة السكان، ولكنها بعد الممارسات القمعية والتطهير العرقي والتهجير وعمليات الاستيطان المستمرة قد قلت هذه النسبة.
وكانت قومية الهان في مقدمة القوميات التي تم إحلال أبنائها محل أبناء الإقليم من المسلمين؛ إذ تمثل قومية الهان حوالي 94% من الشعب الصيني، الذي يتكون من 55 قومية أخرى.
وكل من تعاقب على حكم الصين من أباطرة وقادة للحزب الشيوعي وقواعده الشعبية هم من سلالة الهان التي شكلت العصر الذهبي لتاريخ الصين, فهم الجماعة الإثنية الرئيسية التي استمر حكمها لأكثر من 400 سنة.
ويبلغ عدد المنتسبين لقومية الهان 1.31 مليار نسمة ويوجدون بشكل أساسي في الصين وفي عدد من بلدان جنوب شرق آسيا وأوربا والولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا، ويتحدث الهان اللغة الصينية، وينتمون لديانات عديدة أبرزها الصينية والبوذية.
وقد عملت الحكومات الصينية المتتابعة على توطين العديدين من قومية الهان في إقليم تركستان الشرقية؛ وذلك بهدف تغيير الطبيعة السكانية للمنطقة ذات الأغلبية المسلمة.
بمرور الأيام أصبح لأبناء قومية الهان صوتًا مسموعًا في الإقليم على حساب أبناء الإقليم من المسلمين، بل واستغلوا الدعم الحكومي وقاموا بالتحرش بالمسلمين والاعتداء عليهم؛ بهدف دفعهم للمغادرة والهجرة خارج الإقليم، بما تسبب في حدوث اضطرابات متكررة في إقليم تركستان الشرقية، والتي نقلت وسائل الإعلام طرفًا منه للعالم الخارجي.
الحدث في وسائل الإعلام
تابعت العديد من وسائل الإعلام الصدامات التي حدثت في يوليو 2009م عندما هاجمت عصابات المستوطنين من الهان مسلمي الإيجور في مدينة أورومتشي..
فجاء في صحيفة الشرق الأوسط اللندنية
[1] تحت عنوان "الصينيون الهان ينزلون إلى الشوارع مسلحين بالسواطير والهراوات.. ويطاردون المسلمين الإيجور للانتقام":
تجددت الاشتباكات الإثنية في منطقة أورومتشي غربي الصين، التي تقطنها أقلية مسلمة من الإيجور، بعد اندلاع أعمال عنف أدت إلى مقتل 156 شخصًا على الأقل وجرح أكثر من 800، فيما يبدو أنها أكبر احتجاجات تشهدها الصين منذ 20 عامًا. ونزل الآلاف من الصينيين الذين ينتمون لإثنية الهان وتشكل أغلبية سكان الصين، إلى الشوارع للاعتداء على الإيجور، فيما امتدت الاشتباكات إلى مناطق أخرى خارج أورومتشي. ودفعت الاشتباكات الجديدة بالسلطات المحلية إلى فرض حظر للتجول في أورومتشي في عاصمة منطقة سينكيانج، كما ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة. وأعلن المسئول الكبير في الحزب الشيوعي في سينكيانج، وانغ ليكوان للتلفزيون أن حظر التجول سيطبق؛ لتفادي تكرار مشاهد الفوضى التي ظهرت بعد الظهر في المدينة التي يصل تعدادها إلى مليوني نسمة، كما أوضحت الوكالة.
وفي خطوة غير معتادة، سمحت السلطات الصينية للصحافيين بالتوجه إلى المنطقة لتغطية الأحداث، عكس ما حصل في انتفاضة التبت عام 2008م عندما منعت الصحافيين من تغطية التظاهرات التي قادها الرهبان البوذيون. وقالت وكالة "رويترز" التي زار مراسلها المنطقة: إن صينيين من الهان مسلحين بقضبان حديدية ومناجل نزلوا إلى الشوارع الجانبية وبئر سلم مبنى سكني؛ بحثًا عن أهداف المسلمين من الإيجور.
وأضاف مراسلها أن مئات المحتجين من الهان نزلوا إلى الشوارع وهم يمسكون بسواطير وأنابيب معدنية وهراوات خشبية، وقاموا بتحطيم متاجر يمتلكها الإيجور. وصرخ بعض الصينيين الهان بعبارة: "هاجموا الإيجور"، في حين تبادل الجانبان إلقاء الحجارة بعضهم على بعض.
وقامت الشرطة في نهاية الأمر بتفريق الحشد، واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع في محاولة لتفريق الحشد، لكن ذلك شجع لفترة قصيرة متظاهرين حوصروا بين مجموعتين من شرطة مكافحة الشغب الذين تفصل بينهم مسافة 600 متر.
وقال مراسل "رويترز": إن قوات مكافحة الشغب المسلحة بالهراوات والدروع، قامت بإبعاد المحتجين عن ضاحية الإيجور لكن مئات تمكنوا من التسلل خلال خطوط الشرطة. وكان كثيرون من المحتجين الإيجور من النساء اللائي يبكين ويلوحن ببطاقات هوية أزواجهن أو أبنائهن، ويقلن إنه تم اعتقالهم بطريقة تعسفية. وقالت امرأة: "الشرطة ألقت القبض على زوجي.. لم يذكروا أي سبب.. اقتادوه دون أن يقولوا شيئًا".
وخلع عبد الله علي وهو شاب من الإيجور في العشرينيات من عمره قميصه، ورفع قبضة يده قائلاً: "يلقون القبض علينا دونما سبب، وحان الوقت لنرد". وأضاف أن أشقاءه الثلاثة وشقيقته بين 1434 مشتبهًا به ألقت الشرطة القبض عليهم لاستجوابهم، وشَكَا سكان محليون من أن الشرطة تقوم بمداهمات عشوائية في المناطق التي يقطنها الإيجور.
وأدت أعمال العنف إلى اعتقال الآلاف من المسلمين الإيجور، فيما أظهر التلفزيون الرسمي مشاهد لمتظاهرين يهاجمون أشخاصًا من إثنية الهان، في ما ذكر بأعمال العنف التي جرت السنة الماضية في التبت.
وقد اتهم الإيجور المقيمون في المنفى قوات الأمن الصينية بالقيام برد فعل مبالغ فيه أثناء تفريق مظاهرات سلمية قام بها آلاف الأشخاص، وقالوا: إن الشرطة أطلقت النار على المتظاهرين عشوائيًّا.
أمَّا موقع العربية نت
[2] فقد كتب تحت عنوان "اعتقال المئات بعد يوم من الاحتجاجات بإقليم مسلم.. "الهان" في الصين يتوعّدون بالانتقام من مسلميها بعد أعمال شغب دامية":
اعتقلت الشرطة الصينية 1434 شخصًا على دورهم المفترض في أحداث الشغب التي اندلعت الأحد 5 يوليو 2009م في أورومتشي, وهي كبرى مدن إقليم سينكيانج الذي تقطنه أقلية الإيجور المسلمة، والتي قتلت ما لا يقل عن 156 شخصًا، وإصابة أكثر من 1000 جريح. حسب حصيلة رسمية نشرتها وكالة أنباء الصين الجديدة في 7 يوليو 2009م.
كما أفادت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية بأنه تم تدمير 200 متجر و14 منزلاً, وتم إحراق 261 من السيارات، ومعظمهم من الحافلات، وذلك حسب ما قاله قائد الشرطة الإقليمية الصينية ليو ياوهوا.
وفي بيان تلقت منه نسخة "العربية.نت" عبرت منظمة المؤتمر الإسلامي عن قلقها البالغ إزاء الأحداث الأخيرة في إقليم سينكيانج, حيث دعا الأمين العام الحكومة الصينية إلى الإسراع بإجراء تحقيق ميداني نزيه حول هذه الأحداث الخطيرة، وإلى تقديم المسئولين عنها إلى العدالة، وإلى اتخاذ جميع التدابير الممكنة للحيلولة دون تكرارها مع ضمان تقديم تعويضات كافية للضحايا.
ويتضح من خلال العدد الكبير للإصابات في صفوف المدنيين، أنه لم تتم مراعاة مبدأ الحذر والتناسب في استخدام القوة والأسلحة النارية؛ فطبقًا للمبدأ الأساسي الدولي بخصوص استخدام القوة والأسلحة النارية، يجب على المسئولين عن إنفاذ القوانين اللجوء إلى الأساليب غير المميتة في التصدي للاضطرابات المدنية.
وأوضحت منظمة المؤتمر الإسلامي استعدادها لتقديم المساعدة وللتشاور مع الحكومة الصينية حول الجهود التي يتعين بذلها من أجل خلق مناخ قوامه السلم، والاستقرار في الإقليم.
ومن جانبها, شككت ربيعة قدير، زعيمة المعارضة الإيجورية في المنفى، في المعلومات التي تتحدث عن ضبط الشرطة الصينية خلايا إرهابية في منطقة سينكيانج ذات الغالبية المسلمة.
وقالت: "أدعو الأسرة الدولية إلى النظر إلى هذه المعلومات بأكبر قدر ممكن من التشكك".
وأكدت ربيعة قدير التي تعيش في المنفى في واشنطن منذ 2005م بعد أن أمضت 6 سنوات في سجون بكين، أن المنظمة التي تتزعمها "الجمعية الأمريكية للإيجور" تعارض الإرهاب واستخدام العنف, فيما نفت قدير الاتهامات الموجهة إليها بأنها حرضت على أعمال الشغب.
تطورات القضية
ما زال الوضع على حاله في إقليم تركستان الشرقية المحتل سواء من ناحية الظلم المستمر للمسلمين الإيجور على يد الحكومة الصينية أو من قِبَل المستوطنين الهان الذين يتمتعون بكامل الدعم الحكومي وكافة التسهيلات؛ بهدف تمكينهم من مقدّرات الحياة في الإقليم على حساب أبنائه وسكانه الأصليين..
ونضرب مثلاً بما قامت به الحكومة الصينية في 24 يونيو 2010م عندما أعلنت القبض على عشرة أفراد، وزعمت أنهم ينتمون إلى جماعة إرهابية كبيرة تنشط بمنطقة سينكيانج المضطربة؛ إذ نقلت وكالة الصين الجديدة "شينخوا" عن المتحدث باسم وزارة الأمن العام "بعض المشتبه بهم اتهموا بالتورط في هجومين قاتلين شهدتهما بلدتا كاشجار وكوجا في سينكيانج عام 2008م".
وأضاف "المشتبه بهم كانوا بين مجموعة من 20 مواطنًا صينيًّا عادوا إلى الصين من دولة لم يفصح عنها في ديسمبر الماضي".
وهذا الحدث يعد حلقة في سلسلة متَّصلة من الاتهامات والتلفيقات التي تهدف إلى ترويع أبناء الإيجور المسلمين، ولإثنائهم عن المطالبة بحقّهم في الاستقلال، إضافة إلى غض الطرف عما يرونه من عمليات التوطين المحمومة لأبناء قومية الهان، بما يشكل أعظم خطورة على التركيبة السكانية للإقليم.
وعلى جانب آخر فقد دعت منظمة العفو الدولية في 3 يوليو 2010م السلطات الصينية إلى إجراء تحقيق مستقل حول الاضطرابات العرقية التي وقعت العام الماضي في إقليم تركستان الشرقية "سينكيانج"، مشيرةً إلى "الاستخدام المفرط للقوة واعتقالات كثيرة واختفاء بعض الأشخاص وتعذيب وسوء معاملة" المعتقلين بعد الاضطرابات.
وحذرت المنظمة التي تهتم بالدفاع عن حقوق الإنسان في التقرير الذي أصدرته 2 يوليو من الصورة التي قُدِّمت بها الأحداث، وفقًا لرواية الحكومة الصينية.
وقد أصدر القضاء الصيني أحكامًا بحق حوالي 200 شخص، بينهم 26 على الأقل حكم عليهم بالإعدام، ونفذ منها تسعة أحكام بحسب وسائل الإعلام الصينية.
أمَّا الحكومة الصينية فقد فرضت إجراءات أمنية مشدَّدة يوم الاثنين 5 يوليو في مدينة أورومتشي عاصمة منطقة "سينكيانج"، التي شهدت الاضطرابات العام الماضي.
ونشرت مئات من عناصر الشرطة خصوصًا في حي الإيجور حيث كانت شرطة مكافحة الشغب المجهَّزة بالدروع والهراوات تقوم بدوريَّات.
كما أُغلق قسم كبير من ساحة الشعب، وسط المدينة الذي انطلقت منه أعمال العنف السنة الماضية أمام العموم، وبدت أورومتشي هادئة بشكل غير اعتيادي، بعدما طلبت السلطات من الإيجور عدم الخروج من منازلهم!!

حكومة مصر تمنع دخول قافلة أردنية

اعتصام المشاركين في القافلة قرب القنصلية المصرية تلقت قافلة (أنصار 1) الأردنية التي تحمل إمدادات لقطاع غزة رفضا رسميا بعد ظهر الخميس من السلطات المصرية عبر وزارة الداخلية الأردنية لطلب عبورها الأراضي المصرية.
وأبدى رئيس القافلة الدكتور عبد الفتاح الكيلاني استياءه الشديد من القرار المصري، وقال إنه لا مبرر له، لأنه "حتى صباح اليوم أبلغنا القنصل المصري في العقبة أنه بانتظار القرار وقدمنا تنازلات كثيرة في سبيل إقناع السلطات المصرية".
واعتبر الكيلاني أن هذا الموقف "مستغرب من السلطات المصرية بإصرارها على منع المواطنين والوفود والقوافل الأردنية من دخول أراضيها".
وأشار إلى أن السلطات المصرية سمحت الأربعاء بدخول القافلة الليبية، ومن قبلها القوافل الإندونيسية واللبنانية والبحرينية، فيما منعت دخول الوفد النقابي الأردني قبل أسبوعين ثم القافلة الأردنية اليوم.
كما انتقد الكيلاني موقف الحكومة الأردنية، وقال إنها "قامت بدور المراسل بيننا وبين السلطات المصرية ولم تدافع عن حق مواطنيها بدخول الأراضي المصرية والتوجه لإغاثة قطاع غزة".
وأضاف أن "دور الحكومة لم يكن مساندا بأي شكل، والغريب أن الداخلية الأردنية قالت لنا إنها لا تستطيع السماح لنا بركوب سفن شركة الجسر العربي لأن السيادة على هذه الشركة مصرية وليست أردنية".
واستغرب الكيلاني بشدة الحديث عن سيادة مصرية على الأراضي الأردنية وعلى شركة يملك الأردن ومصر حصصا متساوية فيها.
وتمتلك الحكومتين الأردنية والمصرية غالبية الأسهم في شركة الجسر العربي التي تساهم فيها الحكومة العراقية أيضا.
وقال رئيس (قافلة أنصار 1) إن القافلة قررت البقاء في العقبة والدفاع عن حقها بدخول قطاع غزة والاحتجاج على قرار الحكومة المصرية وعدم دفاع الحكومة الأردنية عن حق مواطنيها في هذه القافلة.
اعتصام
وكان المشاركون في (قافلة أنصار 1) تظاهروا ظهر الخميس أمام القنصلية المصرية في مدينة العقبة الأردنية على البحر الأحمر، كما اعتصموا أمام مقر شركة الجسر العربي الناقل الوحيد بين الأردن ومصر.
وجاء الاعتصام احتجاجا على تأخر الرد المصري بالموافقة على مرور القافلة التي تضم 138 مشاركا أردنيا، وطالبوا السلطات المصرية بالسماح لهم بإكمال رحلتهم نحو قطاع غزة المحاصر.
وكانت إدارة القافلة الأردنية وافقت الأربعاء على عدم مرور السيارات المرافقة للقافلة وعددها 25 سيارة مختلفة الأحجام، مقابل سماح السلطات المصرية بمرور سياراتي إسعاف والمساعدات والأجهزة الطبية إضافة لكافة المشاركين بالقافلة الذين سيتم نقلهم على ثلاث دفعات.
كما تظاهر المشاركون في القافلة أمام إدارة شركة الجسر العربي في مدينة العقبة احتجاجا على رفض الشركة الحجز للمشاركين بالقافلة على متن عباراتها وزوارقها السريعة للانتقال من العقبة الأردنية إلى نويبع المصرية على البحر الأحمر. وردد المعتصمون هتافات تنتقد منعهم من الحجز للسفر وإكمال رحلتهم لقطاع غزة.
وقال رئيس القافلة عبد الفتاح الكيلاني إن صبر المشاركين بالقافلة آخذ بالنفاد وإنه لم يعد مبررا استمرار وجودهم في العقبة مطالبا الشركة بالسماح لهم بالحجز على عباراتها باعتبارها الناقل الوحيد بين الأردن ومصر ولا يحق لها منع المواطنين الأردنيين من الحجز للسفر إلى مصر.
لكن المدير المالي للشركة محمد شريف والذي يحمل الجنسية المصرية نفى أن يكون للشركة أي دور بمنع قافلة (أنصار 1) من الدخول للأراضي المصرية.
وقال شريف إن الشركة وافقت على منح 22 مشاركا بالقافلة تذاكر مجانية وإنها تتبع الآلية المصرية في دخول المساعدات، وأضاف "لدينا تعليمات من الحكومة المصرية بعدم نقل أي مساعدات عبر عبارات وسفن القافلة".
وطالب شريف المشاركين بالقافلة بإتباع الآلية المصرية لدخول القوافل والمساعدات "التي ليس للشركة يد فيها".

تعليق
مبارك و اولاده والعصابه الحاكمه في مصر على استعداد ان يفعلوا كل ما يريده الصهاينه في سبيل البقاء في الحكم. والثمن هو ليس فقط حصار غزه بل حصار مصر الحرية و العروبه و كل شريف في بلاد النيل.

الخميس، 15 يوليو، 2010

إسلام مارك شيفر المليونير الأمريكي

أشهر المليونير الأمريكي مارك شيفر إسلامه في المملكة بعد أن كان في زيارة سياحية للسعودية لمدة عشرة أيام.
ويعتبر مارك شيفر محاميًا ومليونيرًا وشخصية مشهورة في لوس أنجلوس الأمريكية؛ كونه أحد أشهر المحامين المختصين بقضايا التعويضات، وكان قد كسب آخر قضية تعويض رفعت ضد المغني الأمريكي مايكل جاكسون قبل وفاته بأسبوع.
وعن قصة إسلام مارك، يقول الأستاذ ضاوي بن ناصر الشريف المرشد السياحي السعودي: إنه ومن لحظة وصول مارك للسعودية بدأ يسأل عن الإسلام وعن الصلاة، ويضيف الأستاذ ضاوي قائلاً: وجلسنا في الرياض يومين وكان مارك مهتمًّا بالإسلام، وبعد ذلك انتقلنا إلى نجران ثم إلى أبها ثم ذهبنا إلى العلا، وفي العلا ازداد اهتمامه بالإسلام
وعندما خرجنا في جولة شده كثيرًا منظر ثلاثة من الشباب السعوديين الذين كانوا يرافقوننا في العلا وهم يصلون في الصحراء على التراب بكل بساطة، وبعد يومين في العلا ذهبنا إلى الجوف، وفي الجوف طلب مني مارك كتبًا عن الإسلام، وأحضرت له كتبًا صغيرة عن الإسلام، وبدأ في قراءة هذه الكتب، وفي الصباح طلب مني أن أعلِّمه الصلاة!
فشرحت له كيف يصلي وكيف يتوضأ، وفعلاً قام وصلى بجواري، وبعد ذلك أخبرني أنه ارتاح كثيرًا للصلاة.
وفي مساء الخميس عدنا إلى جدة، وكان مستمرًّا في قراءة الكتب عن الإسلام، وفي صباح الجمعة كنا في جولة في جدة القديمة، وعندما حان وقت صلاة الجمعة عدنا للفندق وأخبرتهم أنني سوف أذهب للصلاة، فقال لي مارك: أريد أن أذهب معك وأشاهد الصلاة. فقلت: مرحبًا.
وذهبت للمسجد وصليت الجمعة مع بعض المصلين خارج المسجد من شدة الزحام، وكان يراقب الجميع، وبعد انتهاء الصلاة شاهد المصلين وهم يسلمون على بعض والجميع مسرور، وأعجبه هذا المنظر كثيرًا.
وعندما عدنا للفندق أخبرني أنه يرغب في الدخول في الإسلام! فقلت له: اغتسل. وفعلاً اغتسل ثم لقنته الشهادة ونطقها، ثم صلى ركعتين. وبعد ذلك أخبرني السيد مارك أنه يريد أن يذهب إلى الحرم المكي الشريف في مكة المكرمة، ويصلي فيه قبل مغادرته السعودية مساء السبت!!
وبعد ذلك ذهبنا إلى مكتب الدعوة والإرشاد في الحمراء، وأشهر السيد مارك إسلامه في مكتب الدعوة والإرشاد فرع الحمراء، وتم منحه شهادة إسلام مؤقتة؛ ونظرًا لأن باقي أفراد المجموعة الأمريكية سوف يغادرون مساء السبت، فقد تكفل الأستاذ محمد تركستاني بتوصيل السيد مارك إلى الحرم المكي الشريف.
وعن ذهاب السيد مارك إلى الحرم المكي الشريف، يقول الأستاذ محمد أمين تركستاني: إنه بعد الحصول على شهادة الإسلام المؤقتة ذهبت أنا والسيد مارك إلى الحرم المكي الشريف، ومنذ أن شاهد الحرم المكي الشريف حتى تهلل وجهه وبدت عليه السعادة، ولما دخلنا إلى الحرم وشاهد الكعبة ازدادت فرحته كثيرًا وتهلل وجهه بالبشر والسرور، وحقيقة والله أعجز عن وصف ذلك المشهد، وبعد أن طاف السيد مارك بالكعبة الشريفة صلينا وخرجنا ولم يكن يرغب بالخروج.
ولدت من جديد
وبعد أن أشهر السيد مارك إسلامه أعرب في حديث للرياض عن سعادته وقال: لا أستطيع وصف شعوري، ولكني الآن ولدت من جديد في هذه الحياة، والآن بدأت حياتي الجديدة.
وأضاف: كنت سعيدًا وفي قمة السعادة وكنت أشعر بسعادة لا أستطيع وصفها لكم عندما زرت الحرم المكي الشريف والكعبة المشرفة.
وفي سؤال عن الخطوة التالية له بعد إسلامه، قال: سوف أقرأ المزيد عن الإسلام وأتعمق في دين الله وسوف أعود للسعودية من أجل أداء مناسك الحج.
وعن الدافع الذي جعله يشهر إسلامه، قال: لقد كانت لديَّ معلومات قليلة عن الإسلام، وعندما زرت السعودية وشاهدت المسلمين في السعودية وشاهدتهم وهم يصلون شعرت برغبة قوية في معرفة المزيد عن الإسلام، وما إن قرأت المعلومات الصحيحة عن الإسلام حتى تأكدت أنه الدين الحق.
وعندما غادر السيد مارك مطار الملك عبد العزيز في جدة متوجهًا إلى أمريكا، كتب في ورقة البيانات في المطار في خانة الديانة مسلم.
المصدر: موقع
إسلام ويب، نقلاً عن جريدة الرياض 23/10/2009م.

أسرائيل قلقة علي صحة مبارك

مبارك أجرى عملية في ألمانيا لإزالة حويصلة المرارة وورم حميد

أعربت مصادر عليا في إسرائيل عن قلق عميق يساورها على خلفية تقارير استخباراتية بلغتها تفيد بتدهور صحة الرئيس المصري حسني مبارك
وتنقل صحيفة يديعوت أحرونوت اليوم عن مصادر سياسية مرموقة قولها إن إسرائيل قلقة جدا بعد تلقيها معلومات عن الحالة الصحية "السيئة" للرئيس مبارك جراء إصابته بالسرطان، حسب قولها.
وقد أرجأ مبارك مجددا لقاء مع رئيس الوزراء الإسرائيلي
بنيامين نتنياهو، وأفاد ديوان نتنياهو أن أسبابا تقنية متبادلة ترتبط بأجندة الرئيسين أدت لتأجيل اللقاء، لكن مصادر سياسية أمنية إسرائيلية
تلقت الأيام الأخيرة معلومات تؤكد اشتداد مرض السرطان وتدهور حالته الصحية "من يوم إلى يوم".
وتتابع الصحيفة أن صحة الرئيس المصري معتلة منذ مدة طويلة، وتستذكر مكوثه في مستشفى ألماني في مارس/ آذار المنصرم وخضوعه لعملية إزالة حويصلة المرارة وورم حميد في الأمعاء.
الأمل الليبية
كما تشير الصحيفة لانتشار شائعة في مصر حول تدهور مفاجئ لصحة مبارك، لكنها تنقل عن مصدر مصري رفيع مقرب من الرئيس المصري يوضح أن صحة مبارك بخير، وهو في القاهرة نافيا بذلك أنباء صحفية عن نقله على عجل لألمانيا لمعالجته.
ويشير المصدر المصري إلى أن مبارك أرجأ اللقاء مع نتنياهو ريثما تنتهي قضية سفينة الأمل الليبية المتوجهة نحو غزة، ويتابع "من غير المعقول أن يلتقي مبارك نتنياهو فور تصادم القوات الإسرائيلية مع السفينة الليبية".
وتضيف الصحيفة أن مبارك أرجأ أيضا لقاء مقررا غدا مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، منبهة إلى أن الأول يفترض أن يشارك في حفل تدشين شارع التفافي نحو مطار القاهرة.
وتتابع "إذا أحجم مبارك عن المشاركة بالحفل فسيكون من الصعب على ديوانه صد التقارير عن تدهور صحته والتي تشغل أجهزة الاستخبارات في العالم".
محور هام
وأفادت صحيفة هآرتس الأربعاء الماضي أن صحة مبارك الذي يعتبر في الغرب محورا هاما لاستقرار المنطقة، تحولت مؤخرا لواحدة من القضايا الحساسة جدا بالنسبة للدول المجاورة لمصر وللدول العظمى الغربية
ويعزو الباحث في تاريخ الشرق الأوسط البروفيسور حجاي إيرليخ الاهتمام البالغ المعلن والخفي من قبل إسرائيل بمستقبل مصر بعد مرحلة مبارك لشبكة المصالح الإستراتيجية المشتركة للبلدين وعلى رأسها الموقف المضاد لما وصفه بالإسلام السياسي كما بإيران، وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) وحزب الله.
في المقابل لا يرجح إيرليخ في تصريح زعزعة الاستقرار الإقليمي بالمنطقة بعد حكم مبارك لارتباط مصر بمصالح اقتصادية مع دول غربية.
وقال إن مصر لا تتمتع بخيارات كثيرة "وإن تغيير سياسات النظام الحاكم من شأنه تعريض اقتصادها للانهيار، والمصلحة المصرية تقتضي المحافظة على علاقاتها المتينة مع الولايات المتحدة وحليفاتها"
ويضيف إيرليخ -المحاضر في جامعة تل أبيب- أن مبارك حذر وينتهج سياسة خارجية أكثر "توازنا" فهو لم يزر إسرائيل من جهة لكنه يواظب على السلام معها، وهذا يفسر حالة الترقب والقلق غير الصريح في إسرائيل حيال الحالة الصحية للرئيس المصري.
ذخر إستراتيجي
وتوضح الصحفية سمدار بيري التي تغطي الشؤون المصرية منذ ثلاثة عقود في صحيفة "يديعوت أحرونوتلذا فإن كل تغيير في مصر يثير قلقا كبيرا في إسرائيل نظرا للمصالح المشتركة الكثيرة، ونحن لا نعرف كل ما يدور في إطار هذه العلاقات".
وردا على سؤال توضح بيري أن مبارك يتميز بنظرته للسلام وسعيه لحمايته، ولذا ترى به إسرائيل ذخرا إستراتيجيا، إذ أنه "بعد ثلاثة عقود من الحكم تبلور وتعزز مفهوم مبارك للسلام".
وتثني بيري التي أعدت مقابلات صحفية كثيرة مع الرئيس المصري على الحوارات معه، وتقول إنه يعرف ماذا يريد ولا يمكن الإيقاع به بسؤال ماكر.

العالم النووي يعود لطهران الخميس

أميري قال إنه تمكن من الفرار من عناصر الاستخبارات الأميركيين بمساعدة أصدقاء قال مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون القنصلية حسن قشقاوي إن العالم النووي الإيراني شهرام أميري –الذي تتهم طهران واشنطن بخطفه- سيصل مطار العاصمة القطرية الدوحة اليوم الأربعاء، وسيُستقبل غداً الخميس في مطار الإمام الخميني بالعاصمة الإيرانية.
وأضاف قشقاوي في تصريحات للتلفزيون الإيراني أن "كثيراً من الحقائق ستتضح في الأيام القادمة".
وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية رامين مهمانبرست إن إيران ستواصل جهودها على الصعيد القانوني والدبلوماسي ضد الحكومة الأميركية "لمسؤوليتها في خطف أميري".
في السياق ذاته كشف النائب الإيراني النافذ علاء الدين بوروجردي أن المسؤولين الأميركيين حاولوا الحصول على معلومات من أميري لكن "معلوماته تقتصر على مجال عمله".
وأضاف أنه عندما أدرك الأميركيون أنهم ارتكبوا خطأ، تغير الوضع بسرعة، على حد تعبيره.
وكانت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون قد أقرت بوجود أميري في الولايات المتحدة، مشيرة إلى أن هذا كان بمحض إرادته، وقالت إن لديه مطلق الحرية في المغادرة إلى إيران.
وأضافت كلينتون أنه كان مقررا أن يسافر إلى إيران أمس الأول إلا أنه لم يتمكن من إجراء الترتيبات الضرورية للوصول إلى هناك عبر بلد ثالث.
ودعت الوزيرة الأميركية السلطات الإيرانية، في المقابل، إلى إطلاق سراح ثلاثة أميركيين محتجزين لديها.
ضغوط نفسية هائلة
من قبل عملاء استخبارات أميركيين"من جانبه قال أميري -في لقاء أجراه معه التلفزيون الإيراني في شعبة رعاية المصالح الإيرانية بالسفارة الباكستانية في واشنطن- إن الأميركيين مارسوا ضغوطا نفسية هائلة عليه.
وقال إن الحكومة الإسرائيلية عرضت على الجانب الأميركي تحويله إليها لإجباره على الإدلاء بتصريحات ضد مصالح الجمهورية الإسلامية. وأشار إلى أنه سيكشف تفاصيل عن عملية "خطفه" من قبل عملاء استخبارات أميركيين.
وأوضح أنه تمكن من "الفرار من عناصر الاستخبارات الأميركيين" و"بمساعدة أصدقاء" من إرسال شريط فيديو بثه التلفزيون الإيراني مطلع يونيو/حزيران. وكان أميري قال الثلاثاء في مقابلة مع شبكات التلفزيون الإيرانية الحكومية إنه موجود في مكاتب رعاية المصالح الإيرانية بسفارة باكستان بواشنطن بعدما نجا بالفرار من الاستخبارات الأميركية.
يشار إلى أن إيران استدعت الأسبوع الماضي القائم بأعمال سفارة سويسرا التي ترعى المصالح الأميركية في إيران، وتحدثت عن وثائق تثبت حسبها ضلوع واشنطن في خطف أميري، وحملت السلطات الأميركية "المسؤولية عن حياة" عالمها.

مطالب بعودة أردني سُلم لإسرائيل

البرق اعتقلته القوات الأميركية في 2003 بباكستان ثم سلمته للأردن قالت زوجة المواطن الأردني سامر البرق إنها لا تعلم سببا لتسليم زوجها لإسرائيل، وطالبت بعودته, فيما استغربت النقابات بالأردن تصريحات الحكومة الأردنية التي قالت فيها إن التسليم تم للسلطة الفلسطينية، بينما تؤكد أغلب الروايات وجوده بإسرائيل.
وفي حديث عبر الهاتف قالت زوجة البرق إن زوجها عمل منذ خروجه من السجن مطلع عام 2008 في مستشفيات الإسراء والإسلامي في عمان حتى يوم اعتقاله.
وتساءلت الزوجة التي تحمل الجنسية الباكستانية عن سبب تسليم زوجها لإسرائيل, رغم أنه كان يعمل كل يوم من الصباح حتى الحادية عشرة ليلا, وليس لديه أي عمل آخر عدا وظيفته.
ووجهت زوجة البرق رسالة باللغة الإنجليزية للملك عبد الله الثاني ناشدته فيها إعادة زوجها للأردن، وتحدثت فيها عن معاناتها بسبب غياب زوجها، وعن أن طبيعة عمله الصعبة لا تسمح له بالقيام بأي نشاطات.
وحتى يوم الأحد الماضي كان البرق مواطنا أردنيا يحمل رقما وطنيا، قبل أن يصرح الناطق باسم الحكومة الأردنية الوزير نبيل الشريف بأنه سحب منه تطبيقا لتعليمات فك الارتباط.
وأفاد الشريف بأنه جرى تسليم البرق للسلطة الفلسطينية، وطلب منه تجديد تصريح الاحتلال الخاص به للحفاظ على هويته وحقوقه الفلسطينية.
في إسرائيل
لكن والد البرق قال عبر الهاتف من قرية جيوس بالضفة الغربية إن ابنه سلم من السلطات الأردنية لنظيرتها الإسرائيلية، وأنه موجود حاليا في سجن الجلمة الإسرائيلي.
وأضاف أن ابنه لم يسلم للسلطة الفلسطينية، وأنه سلم مباشرة من فريق أمني أردني لفريق إسرائيلي نقله مباشرة لسجن الجلمة, مشيرا إلى أنه سيعرض الأحد المقبل على محكمة عسكرية إسرائيلية حسب المحامي المكلف بمتابعة قضيته.
وحسب والد البرق فإن ابنه يحتاج لمتابعة طبية نتيجة إصابته بعيار ناري في عمان من قبل شخص "معروف لدى الأجهزة الأمنية الأردنية ولم يجر اعتقاله".
وقال إنه لا يطالب بعودة ابنه للأردن بل يطالب بمحاكمة عادلة له, وأن يعود للعيش في قريته جيوس في الضفة الغربية بعد سحب الجنسية الأردنية منه.
اعتقال
وتعود قصة البرق لعام 2003 عندما قام الجيش الأميركي باعتقاله في باكستان وتسليمه للأردن, حيث ظل في سجن المخابرات الأردنية حتى يناير/كانون الثاني 2008 عندما تم الإفراج عنه بكفالة, ليبدأ العمل في مستشفيات أردنية قبل أن تعتقله السلطات الأمنية الأردنية مجددا في 25 أبريل/نيسان 2010.
وبحسب عائلة البرق والنقابات المهنية الأردنية فقد تم تسليمه يوم الأحد الماضي للسلطات الإسرائيلية، غير أن الحكومة الأردنية تتمسك بروايتها عن تسليمه للسلطة الفلسطينية.
ومن جهتها عبرت اللجنة الوطنية للأسرى والمفقودين الأردنيين في السجون الإسرائيلية عن صدمتها لقيام الحكومة الأردنية بتسليم أحد مواطنيها لإسرائيل.
وجاء في بيان للجنة "فوجئت اللجنة الوطنية للأسرى -وهي تبذل كافة المساعي لتحرير الأسرى الأردنيين لدى الكيان الصهيوني- بقيام الحكومة الأردنية بتسليم مواطنها، وزيادة عدد الأسرى الأردنيين بدلا من بذل الجهود مع مؤسسات المجتمع المدني لتحريرهم".
واستنكرت اللجنة ما وصفته بـ"الإجراء المخالف للدستور والقانون الأردني"، كما استغربت تصريح الناطق الرسمي باسم الحكومة بأنه تم تسليم البرق للسلطة الفلسطينية, بينما يقبع الآن في معتقل عوفر الصهيوني، وذلك حسب إفادة ذويه ومحاميه بعد تواصل اللجنة معهم صباح هذا اليوم.
وطالبت اللجنة الحكومة الأردنية بالعمل على إعادة البرق لوطنه سالما معافى, وإحالة المسؤول عن هذا العمل للقضاء لمحاسبته.

"شموع الحرية" تجوب البحر المتوسط

بعض مقتنيات الأسرى الفلسطينيين في متحف أبو جهاد كشف ناشط فلسطيني في شؤون الأسرى، عن بدء الاستعدادات لتسيير سفينة تحمل اسم "شموع الحرية" بعد شهر رمضان المبارك في مياه البحر الأبيض المتوسط، وزيارة أكبر عدد ممكن من الدول المطلة عليه لإطلاع العالم على معاناة الأسرى الفلسطينيين في حقبتي الانتداب البريطاني والاحتلال الإسرائيلي.
جاء ذلك على لسان فهد أبو الحاج، مدير متحف أبو جهاد لشؤون الحركة الأسيرة، ومقره جامعة القدس، شرقي مدينة القدس المحتلة.
ويأتي الإعلان عن سفينة "سفينة شموع الحرية" بعد معرض "شموع الحرية" الذي نظمه المتحف خلال الأسابيع الأخيرة في 13 بلدة ومدينة فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة، وعرض خلالها تجربة الأسرى بمختلف مجالاتها.
تجربة حقبتين
وقال أبو الحاج إن معرض "شموع الحرية" ضم خلاصة تجربتين مريرتين للشعب الفلسطيني، وهما مرحلة الانتداب البريطاني وما تخللها من تحقيقات في الآبار وإعدامات بهدف إجهاض أية حركة ثورية، ومرحلة الاحتلال الإسرائيلي وخلاصة تجربة نحو 800 ألف فلسطيني خاضوا تجربة الاعتقال والتعذيب.
وأضاف أن معرض وسفينة "شموع الحرية" يعرضان تجربة كاملة متكاملة لمعاناة الأسرى الفلسطينيين وإنجازاتهم، من دخول السجن وحتى الإفراج، بما في ذلك التعذيب والتطور الفكري والإنتاج الأدبي والفني.
وذكر أن المعرض يضم أيضا روايات وقصصا وزجلا وشعرا ونثرا ونظريات عسكرية وسياسية، وتجربة اللجان الثقافية والأمنية والإدارية والاقتصادية التي خاضها الأسرى داخل السجون.
وأوضح أبو الحاج أن فكرة تسيير سفينة الحرية ولدت بعد اعتراض إسرائيل لأسطول الحرية، وما لحق بإسرائيل من حرج بعد جريمة اغتيال المشاركين فيه، موضحا أن اجتماعا عقد مع منظمي الأسطول لترتيب سفينة شموع الحرية.
وأضاف أن الترتيبات مستمرة لإطلاق السفينة، وتم وضع منسقي أسطول الحرية وسفينة مرمرة التركية في صورة كل ما يلزم، ومواصفات السفينة المطلوبة، على أن يتم تقدير تكلفة تسييرها خلال أيام.

وأضاف أن السفينة قد تنطلق من ميناء العقبة الأردني، أو من الجزائر، مرجحا الأخيرة لرمزية المكان، وإعطاء أكثر من مغزى ورسالة كون هذا البلد ذا تجربة مريرة في الأسر والاعتقال.
وذكر أن مدة تسيير السفينة والدول التي ستزورها تتوقف على حجم الإمكانية التي ستتوفر لها، موضحا أن جولة المعرض قد تستغرق أسابيع أو أكثر، وسيقام داخل السفينة وعلى موانئ دول المتوسط أو بقاعات خاصة بتلك البلدان.

تنسيق مسبق

وأكد أن زيارة الدول المختلفة تتم بالتنسيق المسبق مع حكوماتها، مشيرا إلى الدعم المقدم للمشروع من مفوض العلاقات الخارجية بحركة فتح صائب عريقات، والجهود التي يقوم بها لتنظيم استقبال السفينة بمختلف الدول.
وقال إن السفينة ستحمل على متنها 15 شابا رمزيا من الأسرى المحررين، ونحو عشرين متضامنا دوليا، ونحو 15 صحفيا يمثلون وسائل إعلام دولية ومحلية مختلفة، وعددا من المسؤولين والرسميين العرب والأجانب.
وذكر أبو الحاج أيضا بضرورة حشد دعم دولي للإفراج عن نحو سبعة آلاف أسير لا يزالون معتقلين في سجون الاحتلال، وضرورة حث العالم للوقوف إلى جانب الفلسطينيين في نضالهم لنيل الحرية والاستقلال.
ويُعد متحف أبو جهاد لشؤون الحركة الأسيرة، الذي يقوم على المشروع، أهم متحف فلسطيني يضم مقتنيات وإنجازات الأسرى وتجاربهم، وبدأت فكرة إنشائه عام 1987، ثم تطورت بإنشاء متحف جامعة القدس بشكله الحالي عام 2007

قافلة أردنية تفاوض مصر لدخول غزة

المتضامنون يريدون إهداء 26 سيارة إلى المحاصرين في غزة

قالت إدارة قافلة أنصار الأردنية المتجهة إلى غزة عن طريق مصر إن السلطات المصرية أبدت "توجهات إيجابية" فيما يتعلق بإكمالها رحلتها نحو القطاع المحاصر.
وفي مؤتمر صحفي ظهر الأربعاء في العقبة قال رئيس القافلة الدكتور عبد الفتاح الكيلاني إن مجمل الاتصالات اليوم بين مسؤولين أردنيين ومصريين انتهت لوجود عدم ممانعة لدخول "عدد محدود" من المتضامنين، ورفض نهائي لدخول 26 سيارة مرافقة يريدها منظمو القافلة هدية من الشعب الأردني للمحاصرين.
وتحدث الكيلاني عن لقاءات لرئاسة القافلة بمحافظ العقبة والقنصل المصري فيها ولقاء لوزير الخارجية الأردني ناصر جودة برئيس مجلس النقباء أحمد العرموطي في عمان.
وقال "في البداية رفض الجانب المصري دخول أعداد كبيرة على شكل قوافل للأراضي المصرية، ورفض أيضا دخول السيارات المرافقة إلا إلى مطار أو ميناء العريش مباشرة.
وبيّن أن الجانب المصري بدايةً سمح بدخول عدد محدود لا يتجاوز عشرة إلى 25 من المتضامنين وعددهم 138.
وتابع "أوضحنا للإخوة المصريين عبر كافة المستويات أننا لا ننوي تحدي أي طرف، وأن هدفنا إكمال رحلتنا الإنسانية وتحقيق هدفها السامي".
وحسب الكيلاني أبدت إدارة القافلة تجاوبا ووافقت على عدم دخول السيارات على أن تنقل بوسائل أخرى إلى القطاع.
وكانت مصر أبلغت المشاركين في قافلة شريان الحياة 3 البرية مطلع العام بقيادة النائب البريطاني السابق جورج غالوي أنهم أشخاص غير مرغوب فيهم في مصر، ومنعت دخول أردنيين شاركوا في القافلة الأسابيع الماضية لمشاركتهم في القافلة المذكورة.
لكن رئيس القافلة أكد أن الموافقة المبدئية هي على دخول المتضامنين وسيارتي إسعاف ومواد طبية إلى القطاع لا إلى الأراضي المصرية فقط.
لكن الكيلاني قال إن القنصل المصري في العقبة رفض إعطاء موعد للرد على عرض رئاسة القافلة وطلب انتظار الرد من القاهرة.
ويبدي المشاركون تفاؤلا كبيرا بإكمال رحلتهم رغم شكوك تحيط بخط سيرهم بعد أن رفضت شركة الجسر العربي -الناقل الوحيد بين العقبة الأردنية ونويبع المصرية على البحر الأحمر- الحجز لهم إلا بعد حصولهم على موافقة أمنية مصرية.
وكان مقررا أن تغادر قافلة أنصار 1 العقبة باتجاه الأراضي المصرية صباح الأربعاء، لكن امتناع الشركة الناقلة عن نقلهم عطل استمرار رحلتهم.
وتحمل القافلة مساعدات وأجهزة طبية ومواد بناء رمزية لوضع حجر الأساس لمستشفى الأطفال في دير البلح الذي دمرته القوات الإسرائيلية إبان عدوانها على القطاع نهاية 2008، وجمعت النقابات الأردنية ولجنة شريان الحياة 700 ألف دولار للبدء في بنائه.

أمنستي تشجب حظر النقاب بفرنسا

المعارضون للحظر يعتبرون أن هذه القوانين تنطوي على تمييز ضد المسلمين شجبت منظمة العفو الدولية (أمنستي) إقرار البرلمان الفرنسي قانون حظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة.
وقال خبير المنظمة في شؤون التمييز في أوروبا جون دلهويزن إن حظر النقاب يعد انتهاكا لحرية التعبير وحرية الدين للنساء اللائي يخترن ارتداءه.
وقال إن "الحظر عقوبة مزدوجة لمَن يُجبرن على ارتداء النقاب، إذ إنه سيحد من انخراطهن في المجتمع وسيلزمهن بالبقاء في المنازل", على حد تعبيره.
وكان مجلس النواب الفرنسي قد أقر الثلاثاء بأغلبية ساحقة مشروع قانون يفرض غرامة مالية على النساء اللاتي يرتدين النقاب في الأماكن العامة.
ومن شأن التشريع الذي يتعين أن يراجعه المجلس الدستوري -وهو أعلى سلطة دستورية في فرنسا- وأن يقره مجلس الشيوخ، أن يجعل فرنسا ثاني دولة أوروبية تجرم ارتداء البرقع أو النقاب.
ويقضي مشروع القانون بتغريم المخالفات 150 يورو أو المشاركة في دروس عن المواطنة. وسيعاقب من يجبر امرأة على تغطية وجهها بالسجن لمدة عام وبغرامة 30 ألف يورو. ولا يطبق القانون على تغطية الوجه في المهرجانات والأحداث الفنية.
ووافق 335 من أعضاء البرلمان على الحظر وعارضه برلماني واحد، وامتنع النواب الاشتراكيون المعارضون والخضر عن التصويت.
ورأت وزيرة العدل ميشال أليو ماري أن إقرار مشروع القانون "نجاح لقيم الجمهورية الفرنسية المتمثلة في الحرية والمساواة والإخاء والعلمانية".
ويعتبر مؤيدو القانون أن البرقع أو النقاب يحطان من قدر المرأة ويمثلان تهديدا للأمن العام.
وفي المقابل، يقول المعارضون للقانون إن مثل هذه القوانين تنطوي على تمييز ضد المسلمين، وتوجد مناخا من الشك والعداء تجاه مجتمعات المهاجرين.يذكر أن فرنسا حظرت بالفعل ارتداء الحجاب في المدارس والمباني الحكومية رغم أن بإمكان الطالبات الجامعيات ارتداءه.
يشار إلى أنه توجد في فرنسا أكبر أقلية مسلمة في أوروبا يقدر عددها بخمسة ملايين مسلم، لكن يعتقد أن من يرتدين النقاب لا يتجاوز عددهن ألفي امرأة.
وتتصاعد وتيرة الجهود الرامية لحظر البرقع والنقاب في أنحاء أوروبا, حيث تشير استطلاعات للرأي في إيطاليا وإسبانيا وألمانيا وبريطانيا إلى تأييد واسع النطاق للحظر.
وقد صوت مجلس النواب البلجيكي في أبريل/نيسان لصالح منع الملابس التي تغطي الوجه أو جزءا منه، في حين تدرس إسبانيا فرض الحظر.
وتمنع بعض المدن الإسبانية وبينها برشلونة بالفعل ارتداء النقاب في المباني العامة، في حين يضغط حليف في ائتلاف رئيس الوزراء الإيطالي المحافظ سيلفيو برلسكوني باتجاه تشريع لحظره.
ولا تخطط ألمانيا لفرض الحظر, ومن غير المرجح أن يقر مجلس العموم البريطاني اقتراحا لبرلماني محافظ بشأن حظر البرقع والنقاب.

نفي مصري لتدهور صحة مبارك

مبارك أجرى في ألمانيا عملية استئصال مرارة وورم حميد في الأمعاء
نفى مصدر مصري رفيع المستوى صحة ما نشرته صحيفة السفير اللبنانية بشأن تدهور صحة الرئيس المصري حسني مبارك وتوجهه إلى ألمانيا خلال اليومين المقبلين للعلاج.
وقال المصدر نفسه إن جدول أعمال الرئيس المصري سيسير كما كان مقررا، وإنه سيلتقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم السبت المقبل, ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الأحد.
وأفادت مصادر دبلوماسية مصرية مقربة من رئاسة الجمهورية في تصريحات لصحيفة المصري اليوم بأن ما نشرته الصحيفة اللبنانية "مجرد كلام فارغ يضاف إلى الأكاذيب التي بدأتها صحيفة إسرائيلية زعمت أن زيارة مبارك الأخيرة لفرنسا كانت بغرض العلاج أيضا".
واعتبرت أن هدف هذه "الشائعات" هو "النيل من الموقف المصري المساند لقضايا المنطقة".
وأكدت أن الرئيس سيواصل خلال الأيام المقبلة حضور حفلات التخرج لعدد من الكليات العسكرية، وكذلك حضور عدد من القمم الإقليمية والأفريقية.
وكانت صحيفة السفير اللبنانية نشرت أمس خبرا عن توجه مبارك خلال يومين إلى مدينة ميونخ في رحلة علاجية تستمر عشرة أيام.
ومن جهتها نقلت صحيفة يديعوت أحرونوت اليوم عن مصادر سياسية مرموقة قولها إن إسرائيل قلقة جدا بعد تلقيها معلومات عن الحالة الصحية "السيئة" للرئيس مبارك جراء إصابته بالسرطان، حسب قولها.
وقد أرجأ مبارك مجددا لقاءً مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وأفاد ديوان نتنياهو بأن أسبابا تقنية متبادلة ترتبط بأجندة الرئيسين أدت لتأجيل اللقاء.
لكن مصادر سياسية أمنية إسرائيلية تلقت الأيام الأخيرة معلومات تؤكد اشتداد مرض السرطان وتدهور حالته الصحية "من يوم إلى يوم"، بحسب الصحيفة.
وتابعت الصحيفة الإسرائيلية أن صحة الرئيس المصري البالغ من العمر 81 عاما معتلة منذ مدة طويلة، وذكّرت بمكوثه في مستشفى ألماني في مارس/آذار المنصرم وخضوعه لعملية إزالة حويصلة المرارة وورم حميد في الأمعاء.
وأضافت أن مبارك أرجأ أيضا لقاءً كان مقررا غدا مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، منبهة إلى أن الأول يفترض أن يشارك في حفل تدشين شارع التفافي نحو مطار القاهرة. وأكدت أنه "إذا أحجم مبارك عن المشاركة في الحفل فسيكون من الصعب على ديوانه صد التقارير عن تدهور صحته التي تشغل أجهزة الاستخبارات في العالم".
أما صحيفة هآرتس فاعتبرت الأربعاء الماضي أن صحة مبارك -الذي يعتبر في الغرب محورا هاما لاستقرار المنطقة- تحولت مؤخرا لواحدة من القضايا الحساسة جدا بالنسبة للدول المجاورة لمصر وللدول العظمى الغربية.

سفينة الأمل تدخل ميناء العريش

إسرائيل منعت سفينة الأمل من التوجه إلى غزة قال مصدر مصري مسؤول إن سفينة الأمل الليبية للمساعدات دخلت إلى ميناء العريش بعد أن أجبرتها إسرائيل على عدم التوجه إلى قطاع غزة.
وقالت السلطات المصرية إن الناشطين سيدخلون غزة عبر الحدود البرية المصرية لإيصال المساعدات الإنسانية والطبية إلى الفلسطينيين المحاصرين في القطاع.
السفينة لا تزال متوقفة على بعد ميلين من منطقة الرسو في الميناء المصري، قبطان السفينة يفضل دخول العريش صباح الخميس.
الرحلة طوال مائة ساعة من الإبحار "الأمل" الليبية عانت أوضاعا صعبة ليلة الأربعاء، حيث طاردتها البوارج الإسرائيلية طوال الليل ثم جرى حصارها ومتابعتها طوال 24 ساعة، فشكلت القوات الإسرائيلية رواقا بحريا وأجبرت سفينة المساعدات على السير فيه والتوجه إلى غزة.
الناشطين على متن الأمل قد تعرضوا للتهديد من قبل
الإسرائيليين، وإن قاربا يحمل ستة جنود مدججين بالسلاح اقترب من السفينة، وقام الجنود بترهيب الناشطين قبل أن يعودوا أدراجهم إلى السفن البحرية.
الناشطين على متن السفينة يعتبرون أن مهمتهم لم تفشل بل إن من فشلوا هم من استخدموا السلاح لوقف السفينة، في إشارة إلى الحكومة الإسرائيلية التي تعجز عن التواصل مع المجتمع الدولي حسب المنظمين.تفعيل للدور العربي
من جهته ثمن الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) سامي أبو زهري مبادرة سفينة الأمل، ونفى أن تكون قد فشلت في مهمتها، واعتبر ما قامت به تفعيلا للدور العربي الرسمي، حيث تابعت القيادة الليبية سير رحلة السفينة خطوة بخطوة، حسب قوله.
وامتدح أبو زهري جهود الزعيم الليبي معمر القذافي في هذا الصدد، وقال إن سكان غزة سيكونون في استقبال ناشطي سفينة الأمل لدى دخولهم معبر رفح. وقال إن "سفينة الأمل تستحق هذا الاسم لأنها أعادت الأمل فعلا بأن الأمة العربية لن تسمح باستمرار هذا الحصار".وأوضح الناطق باسم حماس أن "الأمل" فضحت الادعاءات الإسرائيلية والأميركية بشأن رفع الحصار، مشيرا إلى أن منع وصول السفينة بالقوة الإسرائيلية يثبت أن الحصار لا يزال قائما، كما أن تسيير السفينة بحد ذاته يبرهن على أن شعوب العالم لم تعد تحتمل استمرار الحصار، حسبما قال.
السفينة لم ترس بعد في المنطقة المخصصة للرسو من الميناء، ورجح أن منظمي القافلة لا يزالون ينتظرون تعليمات بهذا الصدد من مؤسسة القذافي العالمية للجمعيات الخيرية الراعية للمبادرة. وأضاف أن الجهات المصرية اتخذت كافة الإجراءات اللازمة لتفريغ السفينة.

وقال القبطان جمال عبد المقصود المسؤول عن الميناء إن ركاب السفينة سيدخلون قطاع غزة مع الإمدادات الطبية عبر معبر رفح. وأضاف أن الأغذية ستدخل من خلال معبر العوجة الحدودي.
تهديدات وضغوط
وكانت البحرية الإسرائيلية قد أبلغت مؤسسة القذافي عبر وساطات أنها ستقصف السفينة إذا حاولت التوجه لغزة، فقرر قبطان السفينة التحرك اتجاه الميناء المصري حفاظا على أرواح المتضامنين وطاقم السفينة. وتدخلت عدة أطراف أوروبية لحث ليبيا على تفادي المواجهة، كما وجهت الولايات المتحدة الأربعاء النداء ذاته للسلطات الليبية.
وكان رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة
إسماعيل هنية حث المتضامنين على متن السفينة على عدم الالتفات للنداءات الإسرائيلية ومواصلة طريقهم نحو غزة.
وكانت السفينة قد أبحرت من مرفأ يوناني في العاشر من الشهر الجاري، وهي سفينة مولدوفية خاصة استأجرتها مؤسسة القذافي لنقل مساعدات إلى غزة.
يذكر أن الهجوم الإسرائيلي على سفينة مرمرة نهاية مايو/أيار الماضي خلف مقتل تسعة أتراك، لكن تحقيقا إسرائيليا في الهجوم على أسطول الحرية خلص إلى أن الهجوم كان "مبررا"، وإن تحدث عن أخطاء في الإعداد والتنفيذ.

سفينة الأمل تتجه للعريش مجبرة

البوارج الإسرائيلية منعت سفينة الأمل من التوجه لغزة دخلت سفينة الأمل الليبية المتجهة إلى قطاع غزة مساء اليوم إلى المياه الإقليمية المصرية بعد إجبارها من قبل البوارج الإسرائيلية على التوجه نحو ميناء العريش المصري.
وقبل ذلك أعلنت السلطات المصرية أنها تلقت طلبا لدخول السفينة إلى الميناء وأن القاهرة وافقت على ذلك.
إنها تحركت إلى العريش وإن بوارج البحرية الإسرائيلية متربصة بها ولا تترك لها منفذا من الشرق قد يمكنها من العبور إلى غزة.
وأضاف أن البحرية الإسرائيلية أبلغت مؤسسة القذافي العالمية للجمعيات الخيرية -الراعية للمبادرة- عبر وساطات أنها ستقصف السفينة إذا حاولت التوجه لغزة.
وذكر أنه حفاظا على أرواح المتضامنين وطاقم السفينة قرر قبطانها التحرك اتجاه الميناء المصري، مشيرا في الوقت نفسه إلى تدخل عدة أطراف أوروبية لحث ليبيا على تفادي المواجهة.
أربعة بوارج اتخذت جانبها يسار السفينة وشكلت جدارا للحيلولة دون اتجاهها إلى غزة، وذلك بعد أن أحاطت بالسفينة من الجانبين في محاولة لعمل ممر إجباري للسفينة لا يمكنها الخروج منه.
وقد اتصلت السفن الإسرائيلية بقبطان السفينة طالبة توضيح وجهته لكنه أجاب بأنه مبحر جنوبا دون أن يحدد إن كان ذاهبا إلى غزة أو إلى العريش.
وقطعت الاتصالات أمس بسبب التشويش الإسرائيلي على السفينة طيلة توقفها لمدة 12 ساعة لإصلاح عطل أصاب محركها.
وكان رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة
إسماعيل هنية حث المتضامنين على متن السفينة على عدم الالتفات للنداءات الإسرائيلية ومواصلة طريقهم نحو غزة.
موافقة مصرية
وفي هذه الأثناء أعلن وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط أن القاهرة تلقت طلبا للسماح بدخول السفينة إلى ميناء العريش، مضيفا أن بلاده وافقت على ذلك.
وقال إنه "بمجرد دخول السفينة إلى ميناء العريش ستقوم السلطات المصرية المختصة باستقبالها وتفريغ حمولتها وتسليم المساعدات إلى الهلال الأحمر المصري لكى يقوم بتسليمها إلى الجانب الفلسطيني".
وكانت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية نقلت قبل ذلك عن مسؤول أمني مصري رفض الكشف عن هويته قوله إن السلطات المصرية والقطاع الطبي بالهلال الأحمر "يقومان باستعدادات" لاستقبال السفينة بميناء العريش.
بالقاهرة نقلا عن مصادر مصرية قولها إن السلطات هناك تضع كل الإمكانيات لوصول المساعدات إلى غزة ودخول المتضامنين على متنها إلى القطاع عبر معبر رفح.
وكانت السفينة قد أبحرت من مرفأ يوناني في العاشر من الشهر الجاري وهي سفينة مولدوفية خاصة استأجرتها مؤسسة القذافي لنقل مساعدات إلى غزة.
وأشار رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار جمال الخضري إلى أن السفينة تهدف لإيصال رسالتين الأولى إنسانية بإيصال المساعدات، والثانية سياسية بكسر حصار غزة ولا تريد مواجهة مع أي أحد لأنها سلمية ومدنية.
وكانت الخارجية الإسرائيلية أوصت سابقا بعدم اعتراض السفينة إلا لدى دخولها المياه الإقليمية أو اقترابها منها، في محاولة لتفادي تكرار الهجوم على أسطول الحرية.
ويذكر أن الهجوم الإسرائيلي على سفينة مرمرة نهاية مايو/أيار الماضي خلف مقتل تسعة أتراك، لكن تحقيقا إسرائيليا في الهجوم على
أسطول الحرية خلص إلى أن الهجوم كان "مبررا"، وإن تحدث عن أخطاء في الإعداد والتنفيذ.